نظام الكيتو دايت تجارب حقيقيه وكم ينزل في الأسبوع

لنظام الكيتو دايت تجارب حقيقيه جمعتها لكِ من مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات؛ ليتسنى لكِ معرفة مميزات وأضرار هذا النظام وهل يمكنك الاعتماد عليه لإنقاص وزنك أم لا.

نظام الكيتو دايت تجارب حقيقيه

نظام الكيتو دايت تجارب

يعتمد نظام الكيتو على التخلص من الدهون الزائدة بالجسم، وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي نسبة الكربوهيدرات به منخفضة بحيث لا يتجاوز الاستهلاك اليومي منها حد الـ 50 جراماً، واستهلاك كمية مرتفعة من الدهون ومتوسطة من البروتين.

وبالنسبة لتجارب رجيم الكيتوني جاءت الآراء كالتالي:

تجربة 1: اتبعت حمية الكيتو لمدة شهر ونصف وكانت تجربتي من تجارب الكيتو دايت الناجحة ولكن طوال فترة اتباع النظام كنت أشعر بالعصبية وتقلب المزاج على الرغم من أن طبيعتي هادئة ولكن سرعان ما اختفت هذه الأعراض بعد انتهاء حمية الكيتو.

تجربة 2: أصابني نظام الكيتو بالملل بسبب تكرار الوجبات والاعتماد على البروتين بشكل كبير جداً بالاضافة إلى معاناتي من قلة التركيز على الرغم من اتباع التعليمات المطلوبة.

تجربة 3: ثبان نسبة الدهون ساهم في ثبات وزني لفترة طويلة وأهم ما يُميز هذا النظام أن أكلاته مشبعة كما تابعت فيديوهات توضح طريقة طهي أكلات الكيتو وفادتني كثيراً.

تجربة 4: التقلبات المزاجية التي عانيت منها خلال نظام الكيتو دايت جعلتني أتوقف عن اتباعه بالإضافة لشعوري بالكسل والهزيان.

تجربة 5: نحفت على الكيتو دايت حيث نزل وزني في أول أسبوعين 8 كيلو ولكن كنت أشعر بالملل من تكرار الوجبات.

الكيتو دايت كم ينزل؟

يفقد الجسم في الأسبوع الأول من اتباع نظام الكيتو دايت ما بين 2 إلى 5 كيلو جرام، ويرجع نزول الوزن السريع للأسباب التالية:

  • استهلاك الجسم الجليكوجين المخزن.
  • نزول كمية كبيرة من الماء المخزن بالجسم.
  • حرق الدهون بالجسم لتغطية عجز السعرات.

أما بالنسبة لمعدل إنقاص الوزن الطبيعي من الأسبوع الثاني للثالث في نظام الكيتو، فيتراوح ما بين 1/2 كيلو إلى كيلو جرام وقد يزيد عند الأشخاص الذين تزيد أوزانهم عن 100 كجم.

رجيم الكيتو في أسبوع

يعتمد رجيم الكيتو على تقليل تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات من أجل تحفيز عملية الأيض وحرق الدهون الزائدة المُخزنة بالجسم، من أجل الحصول على الطاقة وتناول الدهون الصحية بكثرة والتى تتواجد في اللحوم البيضاء والحمراء والأسماك والبيض ومختلف أنواع الجبن والزبدة، والمكسرات وزيت جوز الهند وزيت الزيتون وأيضاً الخضروات ذات نسبة الكربوهيدرات المنخفضة، ويعتمد رجيم الكيتو على الأكلات التالية:

اليوم الأول

  • وجبة الإفطار: 2 بيضة مقلية/ أي نوع خضروات “خيار أو خس”.
  • وجبة الغداء: شريحة من لحم البرجر/ جبن وفطر و ثمرة أفوكادو.
  • وجبة العشاء: شريحة من اللحم/ لطة كرنب أحمر.

اليوم الثاني

  • وجبة الإفطار: عجة الفطر/ خضروات.
  • وجبة الغداء: سلطة تونة مع كرفس وطماطم وخيار وجزر.
  • وجبة العشاء: 1/4 دجاجة مشوية/ بروكلي.

اليوم الثالث

  • وجبة الإفطار: 5 ملاعق فول/ أي نوع خضار.
  • وجبة الغداء: 2 بيضة مسلوقة/ شريحة لحم من الديك الرومي/ ثمرة أفوكادو.
  • وجبة العشاء: سمك سلمون مشوي/ سبانخ مشوية أو مقلية بزيت جوز الهند.

اليوم الرابع

  • وجبة الإفطار: كوب زبادي كامل الدسم.
  • وجبة الغداء: 2 شريحة لحم ستيك/ قرنبيط وجبن مع ثمرة أفوكادو.
  • وجبة العشاء: شريحة لحم مشوي/ طبق بروكلي.

اليوم الخامس

  • وجبة الإفطار: 2 بيضة مسلوقة/ ثمرة أفوكادو.
  • وجبة الغداء: 1/4 دجاجة مسلوقة وصلصة/ سلطة خضروات متنوعة.
  • وجبة العشاء: شريحة لحم/ خضروات.

اليوم السادس

  • وجبة الإفطار: قرنبيط مع جبن/ ثمرة أفوكادو.
  • وجبة الغداء: سمك سلمون أو برجر لحم.
  • وجبة العشاء: شريحة لحم بقري مشوية/ بروكلي مسلوق على البخار مع فلفل.

اليوم السابع

  • وجبة الإفطار: 2 بيضة مسلوقة/ خضروات.
  • وجبة الغداء: 1/4 دجاجة خالية من الجلد/ طبق خضروات مع خيار وجبن.
  • وجبة العشاء: سمك سلمون مشوي مع زبدة.

عيوب الكيتو دايت

1. الإصابة بإنفلونزا الكيتو

في بداية الرجيم يُعاني البعض من ظهور انفلونزا الكيتو والإحساس بالتعب، حيث يبدأ الجسم في التكيف على انخفاض مستوى الكربوهيدرات وتبدأ أعراض الإنفلونزا بالظهور على شكل صداع ودوار وغثيان.

وأثناء عملية تكسير الدهون بدلاً من السكر من أجل إنتاج الطاقة، يبدأ الجسم في إنتاج الكيتونات ويتخلص منها عبر التبول مما يتسبب في فقدان الجسم لكثير من الماء وبالتالي حدوث جفاف وظهور أعراض الإنفلونزا.

2. الإصابة بالإسهال

يُعاني معظم متبعي نظام الكيتو من الإسهال بسبب عدم تعويض نقص الكربوهيدرات بأطعمة غنية بالألياف مثل الخضروات أو بسبب إرهاق المرارة المسؤولة عن تكسير الدهون الموجودة بالطعام.

3. الحماض الكيتوني

يُصاب مرضى السكري من النوع الأول أو الثاني فيما يُعرف باسم “الحماض الكيتوني” بسبب تخزين الجسم للكيتونات الناتجة عن حرق الدهون وبالتالي يُصبح الدم جامضي جداً، مما ينتج عنه تلف الكلى والكبد وبالتالي لا يُنصح باتباع نظام الكيتو من قبل مرضى السكري لتجنب هذه الحالة.

4. زيادة الوزن مرة أخري

على الرغم من أن نظام الكيتو مفيد للجسم إلا أنه غير مناسب للمواظبة عليه لفترة طويلة، حيث يستعيد معظم من اتبعوه وزنهم الذي فقدوه مرة أخرى بمجرد التوقف عنه وبدأ تناول الكربوهيدرات.

5. انخفاض كتلة العضلات وعملية الأيض

تغيرات الوزن في نظام الكيتو تظهر نتيجة فقدان الكتلة العضلية، خاصة في حالة تناول الدهون أكثر من البروتين و العضلات تحرق سعرات حرارية أكثر من الدهون مما يؤثر بشكل سلبي على عملية التمثيل الغذائي “الأيض”.

6. زيادة فرص الإصابة بأمراض الكلى والقلب

يتسبب التبول المتكرر في نظام الكيتو في فقدان الجسم للسوائل والصوديوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم وبالتالي زيادة فرص الإصابة بقصور كلوي حاد، كما أن الأشخاص الذين يتناولون كمية منخفضة من الكربوهيدرات يرتفع لديهم فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

في النهاية أتمني أن أكون عرضت لكِ تجارب جيم الكيتو الناجحة والسلبية إذا سبق لكِ إتباع هذا النظام فشاركى تجربتك معنا عبر التعليقات.

قد يهمك أيضاً:

يمكنك دعمنا ماديًا للاستمرار في تقديم محتوى يليق بك من خلال بايبال من هـنـا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى