فوائد القرنفل بالتفصيل وكيفية اختياره وموانع استخدامه

يُعتبر القرنفل من أكثر الأعشاب الطبيعية التي تشتمل على فوائد للصحة، لذلك يُستخدم عادة في طهي الأطعمة وتحضير الشراب وصناعة العطور كما أنه يدخل في الكثير من العلاجات الطبية، وتُقدم لكم مجلة رقيقة في هذا المقال فوائد القرنفل بالتفصيل مع توضيح طريقة الحصول عليه والحالات التي يتمنع فيها استخدام القرنفل.

فوائد القرنفل

ما هي فوائد القرنفل؟

تحسين أداء الجهاز الهضمي

  • يُساعد علي تحسين أداء الجهاز الهضمي عن طريق الهضم السريع للطعام بسبب محتواه العالي من المواد الكيميائية الحيوية، وذلك بتحفيز إفراز الإنزيمات الهاضمة، كما أنه يساهم في الحد من حالات عسر الهضم والغثيان.
  • أشارت دراسة أولية أجريت على الحيوانات ونُشرت في مجلّة Naunyn-Schmiedeberg’s archives of pharmacology عام 2011، إلى أنّ زيت القرنفل ومحتواه من الأوجينول يمتلكان نشاطًا يقلل من قرحة المعدة، ويحفز من تصنيع المُخاط الذي يُعدّ مهمًا للمحافظة على صحة المعدة، ممّا يساهم في تحسين حالات الأشخاص المُصابين بهذه القرحة.
  • يحدث انتفاخ البطن بسبب تراكم الغازات في القناة الهضمية، وهذا لا يسبب فقط عدم ارتياح في الجسم ولكنه يؤدي أيضاً إلي ألم في أسفل البطن، ولكن من ضمن الفوائد الصحية للقرنفل أن له القدرة علي الحد من انتفاخات البطن التي تتراكم طوال اليوم.
  • لتحسين عملية الهضم لديكِ باستخدام القرنفل كل ما عليكِ هو الآتي: قومي بشوي القليل من براعم قرنفل، ثم اطحني هذه الفراعم إلي ان تتحول إلي مسحوق، وبعدها اخلطي مسحوق القرنفل مع عسل النحل وتناولي الخليط للحد من اضطرابات الجهاز الهضمي.

حماية الكبد من الإصابة بالأمراض

  • تعمل الخصائص المضادة للأكسدة ومضادات الأكسدة التي توجد في مستخلص عُشبة القرنفل على حماية أعضاء الجسم من الجذور الحرة، كما أنه يساعد في زيادة عملية التمثيل الغذائي ويقلل من إنتاج مضادات الأكسدة في الكبد.
  • توجد بعض الدراسات التي توضح أن مُستحلب الزيت العطري للقرنفل يحسّن من مؤشرات الالتهاب، ومستويات الدهون في الدم والكبد، والإجهاد التأكسدي، ووظائف الكبد، إضافةً إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وغيرها من مضاعفات مرض الكبد الدهني.
  • يُساهم الجزء الغنيّ بالأوجينول في القرنفل في تثبيط تكاثر خلايا الكبد، وتقلل من الإجهاد التأكسديّ، ممّا قد يُقلل من خطر الإصابة بتشمُّع الكبد.
  • لحماية كبدك من الأمراض باستخدامه كل ما عليكِ هو استخدام الفصوص كاملة أو مسحوقه في وجبات الطعام الخاصة بك.

مفيد للفم والأسنان

  • يتوفر القرنفل كعنصر أساسي في أكثر من 99% من أنواع معجون الأسنان، السبب الرئيسي في ذلك هو محتواه العالي من المركبات الكيميائية الحيوية التي تحتوي علي خصائص قتل الألم فيه ، ومن المعروف أنه له القدرة علي تسكين آلام الأسنان.
  • كان القرنفل يُستخدم قديمًا في الايورفيدا في الممارسات الطبية لأمراض اللثة مثل التهاب اللثة، حيث تتحكم المستخلصات التي توجد فيه في نمو العوامل الممرضة التي يُمكن أن تؤدي إلي أمراض الفم المختلفة وبالتالي الحفاظ علي نظافة الفم الصحية.
  • يُمكنك التخلص من رائحة الفم الكريهة عن طريق تناول براعم قرنفل يوميًا، حيث تطلق براعمه الإنزيمات الضرورية التي تقتل البكتريا في الفم التي تسبب رائخة الفم الكريهة.
  • إذا كنتِ ترغبين في تناول القرنفل لإفادة الفم والأسنان، كل ما عليكِ هو أن تقومي بغمر القرنفل في الماء لمدة 10 دقائق قبل إضافته إلي الحساء أو السلطة المفضلة لديكِ، وبذلك تتخلصين من رائحة الفم والنفس الكريهة.

الحفاظ على صحة العظام

  • تحتوي براعم عُشبة القرنفل علي مستخلصات hydroahcholic هيدروكحولية مثل الفلافونويد والأيجنول والأيزوفلافون، تساعد هذة المركبات الفينولية في الحفاظ علي كثافة العظام.
  • يُفيد القرنفل في زيادة قوة العظام كما تعمل براعمه علي منع الإصابة بهشاشة العظام وتساعد علي الحفاظ علي محتوي المعادن الصحية للعظام.
  • تساعد المعادن الفيتامينات التي توجد في مستخلصات عُشبة القرنفل مثل المغنسيوم وفيتامين D والفسفسور وفيتامين K الجسم علي امتصاص الكالسيوم من الطعام مما يؤدي إلي عظام أكثر صحة.
  • وُجدت دراسة أولية والتي أجريت على الفئران أن الخُلاصة المائية الكحولية الموجودة في براعم القرنفل المجفف تساهم في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام الناتجة عن قصور الغدد التناسلية، ولكن ما تزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذا التأثير.

علاج جميع مشاكل البشرة

  • تتعدد استخدامات القرنفل للبشرة، حيث أنه يساعد القرنفل علي منع ظهور وعلاج حالات حب الشباب علي الجلد، كما أنه يعمل أيضًا علي علاج الشوائب والندبات ومحاربة البكتريا التي تؤدي إلي ظهور المشاكل في الجلد.
  • تم استخدام القرنفل علي نطاق واسع في صناعة منتجات العناية بالوجه والبشرة وفي كريمات التدليك وغيرها من منتجات التجميل التي تعالج حالات حب الشباب.
  • يحتوي الزيت الأساسي لعُشبة القرنفل علي خصائص مضادة للميكروبات قوية، فهو يمد البشرة بالعديد من الفوائد الصحية عند تطبيقه عليها يوميًا وبانتظام، بالرغم من ذلك، يُنصح بشدة عند استخدام زيته مباشرة علي الجلد يجب أن يكون ذلك تحت إشراف طبي متخصص.
  • من المعروف أن زيت القرنفل له خصائص علاجية ويُمكن تطبيقه موضعيًا علي حالات الطفح الجلدي، والجرب، والجروح، والقطوع الجلدية، والالتهابات الفطرية، واللسعات، والعضات والقدم الرياضي.
  • يجب أن تتأكدي من أن المنطقة المصابة نظيفة قبل تطبيق زيت القرنفل عليها، ولا بد أن تعلمي أنه إذا انتشرت العدوي، يجب عليك أن تتطلبي المساعدة الطبية، حيث أنه ليس المقصود بالفوائد الصحية للقرنفل أن نستبدله بالعلاج الطبي المتخصص.
  • يُمكنكِ أن تختاري استخدام زيته مع إضافة إليه زيت ناقل، هذا المزيج آمن للاستخدام ولا يحتاج إلي الخضوع إلي إشارف طبي متخصص، يُمكنكِ اتباع الطريقة التالية: اخلطي قطرة من زيته مع 10 قطرات من زيت جوز الهند وزيت الجوجبا أو زيت الزيتون، قومي بتطبيق المزيج علي المنطقة المصابة، يجب تكرار هذة الطريقة بانتظام للحصول علي أفضل النتائج .
  • يعمل قناع القرنفل مع عصير الليمون الطازج وملعقة كبيرة من عسل النحل علي قتل البكتريا التي تتسبب في ظهور بثور البشرة، كما أنه يترك البشرة متوهجة ومتألقة عن طريق زيادة تدفق الدم إلي المنطقة التي يتم تطبيق القناع عليها.

السيطرة على مرض السكري

  • يُعد القرنفل علاجًا مفيدًا لمرض السكري، ولا سيما المرضي الذين يعانون من مرض السكري لديهم كمية أقل من هرمون الأنسولين الذي ينتجه الجسم، حيث تعمل مستخلصات القرنفل علي زيادة هرمون الأنسولين بطرق معينة وتحافظ علي مستويات السكر في الدم.
  • أكدّت بعض الأبحاث أن استخدام مُستخلص القرنفل ومركّب الـ Nigricin الذي يحتوي عليه يساهم في التخفيف من مقاومة الإنسولين وأعراضها؛ فقد عزز من قدرة الخلايا العضلية على استخدام الجلوكوز، كما أنّه زاد من تحمُّل الجلوكوز إضافةً إلى أنّه قلّل من مقاومة الإنسولين.
  • يُقلل القرنفل من مستويات سكر الدم وضرر الأنسجة التأكسديّ الناتج عن فرط سكر الدم، كما أنه يزيد من فوق أكسدة اللبيدات الناتج عن استخدام المادة الكيميائية التي تُسمّى بالستربتوزوتوسين وذلك من خلال إعادة الإنزيمات المُضادة للأكسدة إلى مستوياتها الطبيعية.

علاج التهابات الجهاز التنفسي

  • واحدة من أبرز فوائد القرنفل أنه يُعالج احتقان الجهاز التنفسي عند إضافته إلى الطعام كما أنه يُساعد على التخلص من العدوى، ويعمل أيضًا كطارد للبلغم ممتاز مما يخفف المخاط في المرئ والحنجرة وبالتالي يعالج السعال، وتُساهم خصائصه المضادة للميكروبات في قتل مسببات الأمراض التي يُمكن أن تؤدي إلي التهابات الحنجرة والاحتقان في الصدر.
  • إذا كنتِ ترغبين في علاج التهابات الجهاز التنفسي باستخدام القرنفل، قومي بإعداد الشاي باستخدام 2 بذور من الهال المفروم وعصا القرفة بالإضافة إلى 2 من براعم القرنفل، واخلطيهم مع الماء الساخن في قدح كبير، واتركي هذه المكونات لبعض دقائق داخل القدر قبل تناولها.
  • يُمكن أن يساعد تناول برعم منه كل يوم مع ثلاثة براعم من الفلفل الأسود لعلاج نزلات البرد بشكل طبيعي، بدلًا من ذلك، امزجي بعض قطرات من زيت القرنفل وعسل النحل في الماء الفاتر، واشربي الخليط من مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم لعلاج نزلات البرد.

منع تساقط الشعر وزيادة طوله ولمعانه

  • تُعتبر مشكلة ترقق سماكة الشعر وسقوط الشعر من أبرز الآثار الشائعة للشيخوخة وتقدم العمر، ومن حسن الحظ أن إحدي الفوائد الصحية لعُشبة القرنفل هي أن زيت القرنفل يُمكن أن يساعد في نمو وزيادة كثافة الشعر ويقلل حالات صلع الشعر.
  • لمنع تساقط الشعر باستخدام زيته القرنفل اخلطي ملعقة كبيرة من زيته مع ثلاثة ملاعق من زيت الكافور في زيت الزيتون وقومي بتدليك فروة الرأس بهذا الخليط بانتظام.
  • تتميز عشبة القرنفل بأنها ذات قدرة على إنعاش لون الشعر وإضافة لمعان طبيعي إليه، حيث يُساعد القرنفل بشكل كبير على تكييف لون الشعر، ولن تحتاجي سوى إلى إضافة القليل من براعم القرنفل إلى الماء المغلي، ومن ثم اتركي الخليط ليستقر قليلًا، ومن بعدها اضطفي شعرك بالخليط المبرد بعد غسل شعرك بشامبو خفيف.

تعزيز المناعة

  • يزيد مُستخلص ورق القرنفل من تكاثر الخلايا الليمفاويّة والأورمة الليمفاويّة، وإفرازات الخلايا البلعميّة، كما أشارت دراسة مِخبرية نُشرت في مجلة Research Journal of Medicinal Plant عام 2015 إلى أنّ الأوجينول وهو المركب الأكثر نشاطاً في القرنفل قد حسّن الاستجابة المناعية التي تتضمّن التأثيرات المضادة للالتهابات.
  • عند استخدام القرنفل كتوابل في المستحضرات اليومية أو إضافته كبهارات في الأطباق يُمكنه أن يزيد من قوة المناعة في الطعام، وعلاوة علي ذلك، فإنه يزيد من عدد خلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلي تحسين حالة فرط الحساسية المتأخر.

التخلص من غثيان الصباح

  • علي الرغم من أن هذة الحالة تُسمي غثيان الصباح، إلا أنها لا تقتصر علي الساعات التي تسبق الظهر فقط، يُمكن للنساء الحوامل التعرض إلي هذة الحالة علي مدار اليوم، ولحسن الحظ أن واحدة من الفوائد الصحية للقرنفل هو أنه له القدرة علي علاج هذة الحالة لتبدأ يومك بطريقة منعشة ونشيطة.
  • لعلاج حالة غثيان الصبح باستخدامه، امزجي بين ثماني إلي عشر فصوص قرنفل مع سكر النخيل والتمر هندي، أضيفي الماء إلي الخليك، اشربي هذا المحلول مرتين في اليوم لمدة أسبوعين للحصول علي أفضل النتائج.

تخفيف آلام الصداع

  • يُصنّف القرنفل كواحد من أفضل العلاجات الطبيعية التي تخلو تمامًا من المواد الكيميائية، ويمكن للقرنفل أن يُخفّف من آلام الصداع، كما أنه قد يساعد على علاج الصداع النصفي.
  • خذي ست أو سبع قطع من القرنفل، وقومي بطحنهم حتى تحصلي على معجون، اخلطي هذا المعجون مع الملح الصخري، ومن ثم أضيفي إلى هذا المزيج كوبًا من الحليب الفاتر، واشربي هذا الخليط للحصول على راحة سريعة وفعالة.

الوقاية من السرطان

يمتلك القرنفل العديد من الخصائص المضادة للسرطان، لذلك يمكن للقرنفل قتل الخلايا السرطانية في الجسم وأظهرت دراسة أن القرنفل يساعد في السيطرة على سرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان المبيض وأنواع أخرى من السرطانات في مراحلها المبكرة.

مكافحة تأثير الطفرات الجينية

تُعرف المواد الكيميائية التي تعمل علي تغيير التركيب الوراثي للحمض النووي DNA عن طريق الطفرات الجينية باسم الطفرات، ويُمكن التحكم في التأثيرات الطفرية إلي معدل معين بمساعدة المركبات الكيميائية الحيوية التي توجد في مستخلص عُشبة القرنفل، مثل مركبات phenylpropanoids وتمتلك هذة المركبات خصائص مضادة للطفرات الجينية.

مضاد للبكتيريا

مستخلص القرنفل فعال ضد البكتريا التي تنتشر مثل الكوليرا، ومن المعروف أن براعمه تحتوي علي خصائص قوية مضادة للبكتريا والتي هي قوية بما يكفي لقتل مسببات الأمراض البشرية.

منع الضغط والتوتر

يُستخدم القرنفل على نطاق واسع حول العالم من أجل منع الضغط العصبي والإجهاد، وفقاً للأيورفيدا امزج القرنفل مع الهيل والريحان والنعناع وماء دافئ، مع إمكانية إضافة عسل النحل إلي الخليط، كما يُمكنك استنشاق زيت القرنفل الضروري مع زيت اللافندر باستخدام جهاز ناشر ليلًا للتغلب علي يوم متعب ومرهق.

عرض ممتاز من أي هيرب

خصم يصل لـ 50% على منتجات العنايه بالبشره والشعر، اكتشفي هذه المنتجات من هـنـا

كيفية اختيار القرنفل

يُفضل أن تشتري حبات القرنفل كاملة بدلًا من الحصول على المسحوق، ويكون عادة حجم الحبة منه 0.25 بوصة، ويتميز القرنفل الجيد بإطلاق بعض الزيت منه عند عصره بالأظافر، وننصحك في مجلة رقيقة باستخدام الحبة التي تتم زراعتها بالطرقة العضوية.

يمكنكِ التعرف على جودة عشبة القرنفل، من خلال وضعها على كوب من الماء، وتتميز العشبة التي تطفو في الماء بشكل عمودي بأنها جيدة، بينما التي تطفو بشكل أفقي تكون ذات جودة رديئة.

يُخزن القرنفل في حاوية زجاجية محكمة الغلق، كما يجب أن يكون تخزينه في مكان بارد وجاف وبعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة، كما يمكن للقرنفل البقاء طازجًا لمدة عام تقريبًا في حال وضعه في الثلاجة.

إذا كنتِ ترغبين في الحصول على عشبة القرنفل كاملة، فيمكنكِ طلبها من موقع اي هيرب عبر الرابط التالي: اضغطي هنا، كما يُتاح أيضًا طلب زيت القرنفل من هنا.

موانع استخدام القرنفل

هناك بعض الحالات التي يجب عليها الحذر عند استخدام القرنفل وهم المصابون باضطرابات النزيف، حيث يشتمل زيت القرنفل على مادة كيميائية تُعرف بـ الأوجينول، وتتسم هذه المادة بأنها تُبطئ من عملية تخثر الدم مما قد يؤدي إلى نزيف عند بعض الأشخاص.

يجب التوقف عن تناول القرنفل قبل أسبوعين على الأقل من إجراء العمليات الجراحية، كما يبتعد عنه المريض بعد العمليات لأنه قد يتسبب في النزيف.

قد يتداخل القرنفل مع بعض الأدوية المضادة لتخثر الدم والأدوية المضادة للصفيحات، ولذلك يجب استشارة الطبيب عند تناول القرنفل مع هذه الأدوية، ومن أبرزها: الأسبرين، والوارفارين، والديكلوفيناك، والإيبوبروفين، والنابروكسين، والكلوبيدوغريل، والدالتيبارين، والهيبارين.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا فوائد القرنفل للصحة والبشرة والشعر مع توضيح كيفية اختيار القرنفل وطريقة الحصول عليه بالإضافة إلى موانع استخدامه، نتمنى أن تكون قد قدمنا لكِ الاستفادة التي تستحقينها، ونحن دائمًا في انتظار استفساراتك وتعليقاتك.

قد يهمك أيضًا:

تــنــويــه هــام

احصلي على رد سريع لكل أسئلتكِ في كل ما يخص المرأه والجمال وتفسير الأحلام من خلال تطبيق مجلة رقيقه، لتثبيت التطبيق اضغطي هــنــا

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *