علامات تفكير الزوج بالثانية وكيف تتعاملين معها؟

تظهر علامات تفكير الزوج بالثانية في شكل مجموعة من التصرفات غير المعتادة في سلوك الزوج اليومي.

كما تظهر أيضًا في هيئة تغييرات في مظهره، وطريقة تعامله مع الزوجة والأبناء.

بعض علامات تفكير الزوج بالثانية أو علامات حب الزوج لامرأة أخرى يسهل ملاحظتها مهما حاول الرجل كتمانها وذلك لأنها تتعلق بأمور تحفظها كلّ زوجة عن زوجها.

ومن المؤكد أن غريزة المرأة تلعب كذلك دورًا كبيرًا في اكتشاف علامات تفكير الزوج بالثانية، فالنساء لديهنّ هذا الشعور الداخلي الذي يخبرهنّ بأن هناك امرأة أخرى في حياة أزواجهن.

في هذا المقال سوف نحاول الكشف عن أبرز علامات انشغال الزوج بأخرى، سواء كانت إشارات في السلوكيات أو علامة تظهر في جسد الرجل تثبت ارتباطه سرا بالزوجة الثانية.

علامات تفكير الزوج بالثانية

  1. يسأل عنها الجميع حتى أنت
  2. عنده أحدث المعلومات عن حياتها
  3. يتواجد في الأماكن التي تتواجد فيها
  4. يتابع حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي
  5. يقارنك بها في كثير من الأوقات
  6. يناديك باسمها عن طريق الخطأ
  7. ينتقدك كثيرًا وعلى أقل الأخطاء
  8. الحديث عنها يصيبه بالتوتر
  9. يصادق أقاربها وإخوانها

علامات تفكير الزوج بالثانية بالتفصيل

في هذا القسم من المقال سنحاول شرح العناصر السابقة مع تقديم أمثلة عليها من الحياة العملية.

مع تأكيدنا أن علامات الزوج اللي ناوي يتزوج قد تتشابه أحيانًا مع حالات أخرى يكون فيها اهتمام الرجل بامرأة أخرى غير زوجته لغير أسباب الزواج.

يسأل عنها الجميع حتى أنت

من علامات انشغال الزوج بأخرى الفاضحة أنّها تشغل تفكيره طوال الوقت، ولا يستطيع أن يبعد صورتها عن ذهنه، ولا أن يوقف عقله عن التفكير فيها.

لذلك يحاول الزوج تجميع أكبر كمية من المعلومات عن المرأة الجديدة التي ينوي الزواج بها.

هذه الرغبة المحمومة في معرفة كلّ شيء عنها تدفعه إلى سؤال جميع من يظنّ أن لديهم معلومات عنها، حتى أنّه يسأل أمه وإخوته البنات وأصدقائه وزملاء العمل.

العجيب أن الزوج يسأل عنها زوجته إذا كانت تعرفها بطريقة غير مباشرة، ظانًا أن زوجته لن تنتبه لهذه الأسئلة.

وفي بعض الحالات يضطر الرجل إلى الكذب فيخبر الزوجة أنّه يسأل عن هذه المرأة لتزويجها من شخصٍ يعرفه، وفي الحقيقة هو يسأل عنها ليتزوجها لنفسه.

عنده أحدث المعلومات عن حياتها

من النقطة السابقة يمكن أن تلحظ الزوجة أن زوجها لديه كمية معلومات غير عادية عن امرأ بعينها، فأسلوبه في سؤال كل الناس عن هذه المرأة جعلته يحيط بجميع تفاصيل حياتها.

ويظهر ذلك في تسرعه بالإجابة عن أي سؤال يطرح حول هذه المرأة، جربي أن تلقي سؤالًا عن المرأة التي تشكين أنّ زوجك يفكر فيها، وستجدين أنّه يعرف عنها ما لا تتوقعينه.

من علامات الزوج اللي يفكر بزوجه ثانية أنّه يجهز لها ما يشبه الملف خاصة إذا كان لهذه المرأة ماض بالزواج من غيره.

فالرجل المتزوج عندما يرغب في الزواج من امرأة مطلقة أو أرملة يكون أكثر حرصًا على تجميع المعلومات عنها.

وهنا لا يكتفي فقط بمعلومات عن المرأة التي ستكون الزوجة الثانية، ولمنه يجمع معلومات كذلك عن زوجها السابق، وأولادها منه، وأسباب الطلاق.

يتواجد في الأماكن التي تتواجد فيها

كما يقولون في عالم القصص البوليسية ’’المجرم يحوم دائمًا حول مكان جريمته‘‘!!

وهذه إحدى علامات إعجاب الرجل المتزوج بامرأة أخرى، أنه يظهر في الأماكن التي يحتمل أن يراها أو يتحدث إليها فيها.

فيكثر ذهاب الزوج إلى المكان الذي تعمل فيه هذه المرأة بحجج مختلفة، كما يحرص على حضور المناسبات التي يعرف أنها ستحضرها، وإذا كان لديه صلة عائلية بأسرتها سوف يتردد بشكل دائم على بيت العائلة لأسباب مبتكرة في كلّ مرة.

علامات تفكير الزوج بالثانية وكيف تتعاملين معها؟

يتابع حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي إحدى النوافذ المهمة التي يتلصص منها الرجال المتزوجون على فرائسهم المحتملة من النساء.

فالرجل يبدأ مراقبة الحساب الشخصي للمرأة التي يريد الزواج بها كزوجة ثانية من بعيد في البداية ليكتشف المدخل المناسب لشخصيتها وللتقرب إليها.

فإذا شعر أن الظروف مواتية يبدأ في الاقتراب خطوة خطوة من هذه المرأة، بإرسال طلب صداقة، ومتابعة منشورات هذه المرأة والتفاعل معها.

إذا لاحظت الزوجة أن هناك حساب امرأة ما يظهر فيه الزوج أكثر من بقية الحسابات، أو يتفاعل مع منشوراته بشكل مكثف ودائم، فربما هذا من علامات تفكير الزوج بالثانية!

يقارنك بها في كثير من الأوقات

يحاول الرجل الذي يفكر في الزواج من امرأة ثانية أن يجد لنفسه مبررات للتمهيد لما سيفعله.

إنّه يحاول أن يجد إجابة لسؤال ’’لماذا تزوجتها؟ ما الأشياء التي تتميز بها الزوجة الثانية ولا توجد في الزوجة الأولى؟‘‘.

وإعداد إجابات لهذه الأسئلة ولغيرها من الأسئلة المتوقعة التي ستطرحينها، أو يطرحها عليه الآخرون يحتاج منه إلى أن يظهر أسوأ ما فيك من صفات مقارنة بها.

عندما يلّمح الرجل المتزوج لزوجته بصفات يراها جيدة في امرأة أخرى، فإنّه يريد أن يمهد لها الطريق بأن من حقه الزواج من تلك المرأة لأن لديها صفات ليست في زوجته.

لا يكون الأزواج محقين في هذا أغلب الأوقات، ولكنها إحدى الحيل الذكورية التي يحاولون من خلالها إضعاف ثقة الزوجة في نفسها، وتحطيم مقاومتها لفكرة الزواج من ثانية.

يناديك باسمها عن طريق الخطأ

إذا انشغل ذهن الزوج بالمرأة الثانية حدّ الرغبة المجنونة، فإنه عقله غير الواعي (العقل الباطن) سيبدأ في فضح أفكاره ومشاعره الداخلية التي يحاول إخفاءها.

وكلمّا حاول الزوج كتمان انشغاله بامرأة ثانية، سيعمل عقله الباطن ضده، وسيكشف في زلات لسانه أنّه يفكر فيها أكثر مما يظنّ.

تظهر خيانة العقل الباطن للزوج الذي يفكر في امرأة أخرى غير زوجها في عدة صور منها أنّه ينادي على زوجته أو ابنته باسم هذه المرأة، أو أنه يهذي بها في احلامه، أو يردد اسمها بينه وبين نفسه دون مناسبة.

ينتقدك كثيرًا وعلى أقل الأخطاء

العلامة السابعة من علامات تفكير الزوج بالثانية أنه ينظر إليك بمنظار سلبي ناقد طوال الوقت.

فلم تعد الأشياء التي تفعلينها لإسعاده تكفيه، لم يعد يقدّر الجهد الذي تبذليه في المنزل ومع الأبناء، لم يعدّ يشكرك على ما تقومين به من مساعدات لعائلته.

ستلحظ المرأة التي يفكر زوجها بالزواج من ثانية أنّها محط الانتقاد بشكل كامل، وأن الأخطاء الصغيرة التي كان يمررها الزوج قبل ذلك أصبحت مشكلات يجعل منها أزمات ضخمة.

الحديث عنها يصيبه بالتوتر

في بعض الأحيان تصل الزوجة إلى قناعة كاملة أن زوجها يفكر في الزواج من امرأة بعينها، فتسعى إلى جسّ نبضه كما يقال حول مشاعره ناحية هذه المرأة.

وهنا يمكن أن تعرف الزوجة المشاعر الحقيقية لزوجها من فكرة الزواج بهذه المرأة من ردود فعله.

فإذا تعامل الزوج مع الأمر ببساطة، وتحدث عن المرأة باعتدال كما يفعل مع الجميع فالأغلب أنه لا توجد علاقة عاطفية بينهما، عندئذ فالزوجة مخطئة في تصوراتها.

أمّا إذا اتخذ الزوج موقفًا دفاعيًا أو متوترًا أو أظهر ردود فعل متطرفة سلبًا أو إيجابًا، فالأغلب أنه يخفي شيئًا ويخاف أن تعرفه زوجته.

يصادق أقاربها وإخوانها

من علامات حب الزوج لامرأة أخرى سعيه الدائم إلى الدخول في أقرب الدوائر المحيطة بها، لذلك يحاول بكل جهده أن يتعرف على إخوانها وأقاربها وأهلها ليكونوا دعمًا لطلبه بالزواج منها.

إذا لاحظت الزوجة أن زوجها يضّم إلى دائرة معارفه واتصالاته أقارب المرأة التي تشك في وجود علاقة عاطفية بينها وبين زوجها، فربما هذه إشارة قوية إلى أن الزوج يفكر جديًا في الزواج بالثانية.

كيف تتعاملين مع علامات تفكير الزوج بالثانية

مثل هذه المشكلات المكررة في الحياة الزوجية تحتاج إلى تعامل ذكي غير مندفع من الزوجة كي لا تخسر المعركة قبل أن تدخلها.

ونقدم هنا بعض النصائح الجيدة المجربة التي يمكن أن تتبعيها في رحلة استعادة زوجك.

لا تواجهي زوجك دون دليل

لا يفضل أن توجه الزوجة اتهامات التفكير في الزواج من امرأة أخرى لزوجها دون دليل مادي مؤكد على هذا الأمر.

لماذا؟

لأن الزوج إذا كان ماضيًا بالفعل في هذا الأمر فسيردّ على اتهاماتك بالأكاذيب ولن تستطيعي إثبات شيء عليه.

أمّا إذا كانت شكوكك في غير محلها، فإن هذا قد يلفت نظر الزوج إلى إمكانية اتخاذ هذه الخطوة.

لا تواجهي زوجك قبل تحسين موقفك

قبل أن تدخلي في مواجهة مع زوجك حاولي إصلاح بعض المشكلات المتعلقة بسلوكياتك ومظهرك.

من ناحية ستتيح هذه الخطوة فرصة للزوج لإعادة اكتشاف أفضل ما فيك مم صفات داخلية وخارجية.

ومن ناحية أخرى سيحسن هذا الأمر موقفك في المناقشات لاحقًا سواء بينك وبينه، أو عندما يتدخل الوسطاء.

لن يجد الزوج انتقادات كثيرة يوجها لك، بعد أن سبقت أنت تفكيره وعدّلت جميع الملاحظات التي يمكن أن يثيرها ضدك.

قد يهمك أيضا:

تــنــويــه هــام

احصلي على رد سريع لكل أسئلتكِ في كل ما يخص المرأه والجمال وتفسير الأحلام من خلال تطبيق مجلة رقيقه، لتثبيت التطبيق اضغطي هــنــا

X

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *