Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تفسير حلم الهروب في المنام من المنزل أو الشرطة وغيرها ودلالاته لابن سيرين

هل رأيت في منامك أن شخص يطاردك مجهول أم أنت تعرفه في الواقع؟ هل رأيت أنك تهرب من المنزل أم تركض لتبتعد عن الشرطة؟ ما هو تفسير حلم الهروب والركض في المنام للعزباء والرجل والمرأة؟ سوف نوافيكم بأجوبة تفصيلية وفقًا لتفسير ابن سيرين.

تفسير حلم الهروب في المنام لابن سيرين

الهروب في المنام أو الركض والمطاردة والفرار لهم نفس المعاني عند العلّامة ابن سيرين الذي ذكر تأويلات خير وشر في هذا الصدد.

الكثير يرى في منامه أنه يهرب ويختبئ أو أنه يهرب من شخص ولكنه يلحق به ويمسكه وهذه الرؤية تتكرر كثيرًا عند العديد وهي من الأحلام الشائعة؛ لذلك قد تكون رؤياك مجرد حلم يبعثه عقلك الباطن لك كدليل على الخوف أو القلق.

وأوضح ابن سيرين أن الهروب في المنام من الممكن أن يدل على الهروب من مواجهة أشخاص أو الهروب من حل مشاكل، وربما دلّ على الخوف على المستقبل.

والهروب له تأويل خير يتمثل في الهروب من الأعداء والنجاح في المنافسة والظفر بعدوه إن لم يلحق به من يطارده، وإن نجح في أن يختبئ فهذا دليل خير، أما إن لحق به من يطارده فهذا مدلول شر ويعبر عن الفشل في طريق النجاح.

مع العلم أن الهروب إذا كان سهل على الرائي دلّ على سهولة انتصاره على عدوه؛ لتمكنه من ذلك، أما إن كان الهروب صعب ووعر فهذا دليل على وجود عقبات في حياته كثيرة ولكنه سوف يظفر بالعدو بالنهاية، وربما دلّ على الآتي:

  • الهروب يعني شخص يحسدك على ما تملكه من نعم ويلحقك برصده لك.
  • ومن رأى في منامه أن الكلاب تلحقه فيدل على مطاردتك من قبل عدو.
  • ومن رأى بمنامه مطاردة ثعبان أو عقرب أو أي حيوان له فيدل على مكر وخداع من قبل عدو لك أو صديق منافق.

تفسير حلم الهروب من المنزل في المنام

 الهروب من المنزل له دلالات تدل العائلة والأسرة وتعتمد على دورك في الأسرة إن كان دور قيادي أم فرعي أو مهمش؛ لأن المنزل يعبر عن المشاكل الأسرية والزوجية والعائلية والهروب منها رغبةً في الابتعاد عن المسئولية.

وربما تدل على كثرة المتاعب والمشاكل والرغبة في الاستجمام والابتعاد عن الضغط العائلي، وربما دل على عدم المقدرة على مواجهة العائلة تجاه أمر معين أو فعل مشين قد قمت به.

والهروب من المنزل بشكل عام يدل على الانفصال فإن كان زوج أو زوجة دل على الطلاق، وإن كان ابن أو ابنة دل على هروبهم من كثرة المشاكل والعقبات في حياتهم، وربما يدل الهروب من المنزل على تنبيه لاقتراب مشاكل في الأيام القادمة.

تفسير حلم الهروب للمتزوجة

من رأت في منامها أنها تهرب فهذا دليل على وقوعها في مشاكل عديدة يصعب عليها مواجهتها، ومن رأت أن شخص يطاردها فهذا دليل على حسد لها ولزوجها وربما دلّ على مشاكل أسرية قد تؤدي إلى الانفصال.

ورؤية المتزوجة في منامها أنها تهرب من البيت فهذا يدل على طلاقها ورغبتها في الاستغناء عن تلك المسئولية الصعبة؛ فإن أمسك بها زوجها فدليل على وجود حلول لعدم انفصالهما، أما إن هربت وتمكنت من الهروب فهذا دليل طلاق والله أعلم.

وربما يدل هذا الحلم على خلاف كبير بين الزوجة وأهل الزوج، وربما يدل على مشاكل لا تهدأ بين الزوجة والزوج، وبالتالي يكون الهروب هو الحل الأمثل سواء في العقل الباطن في الحلم أو الرؤية التي تعبر عن واقع محتوم.

تفسير حلم الهروب للعزباء

هذا الحلم له تفسير شر بالنسبة للفتاة العزباء، فمن رأت في منامها أن شخص ما يطاردها فهذا دليل ضرر ومشاكل سوف تلاحقها في أيامها القادمة، فمن استطاعت الهروب والاختباء من هذا الشخص فهذا دليل خير وتجاوز للصعوبات والعقبات في حياتها.

وربما دلّ على انتهاء المحن؛ لأن الهروب في المنام ربما يدل على الهروب من الأيام الصعبة فإن تمكنت منك كانت شر؛ لأن الرائية قد أصبحتِ يائسة، أما إن لم تنل منك واستطعتِ الهروب كان خير ورخاء بعد مشقة.

تفسير حلم الهروب من الشرطة في المنام

الهروب من الشرطة في المنام له دليل في الواقع ولكنه لا يمت بصلة إلى كونك قد قمت بجريمة أو لا؛ لأن الشرطة في المنام تدل على النجاحات والطموحات والهروب منها ابتعاد عن الطريق السليم والصحيح.

والهروب من الشرطة في هذه الحالة لا يؤول للخير بل يؤول إلى الطريق الخاطئ الذي يمشي فيه صاحب الرؤية، لكن فعليه إعادة حساباته واتخاذ قرارات صائبة والابتعاد عن طريق الفشل الذي يُصر على الاستمرار فيه.

تفسير حلم الهروب من شخص مجهول يطاردك

الشخص المجهول في المنام يدل على الأيام الصعبة التي سوف تواجهها في المستقبل، ورؤيتك بأن شخص مجهول يطاردك هذا يدل على الخوف والقلق الذي يسيطر عليك تجاه المستقبل والتخطيط له.

ونجاحك في الهروب من الشخص المجهول هذا دليل على نجاحك واستمرارك في تحقيق طموحاتك وعدم النظر إلى العقبات التي تسدلها الأيام أمامك.

الهروب والنجاة من شخص يريد قتلك في المنام

من رأى في منامه أنه يهرب من شخص يريد قتله فهذا في الغالب يدل على كابوس أو هاجس خوف يلاحق الرائي في حياته اليومية؛ وقد أثر على عقله الباطن ليأتيه في أحلامه.

فمن الممكن أن يكون خائف على أسرته أو أولاده أو يخاف من المستقبل وهذا الأمر يجعله دائمًا ما يفكر في رغبة أحد بقتله وملاحقته دائمًا.

وأما عن النجاة من محاولة القتل أو الموت الذي يلاحقك فيدل على نجاحك ويدل أيضًا على اجتيازك الصعاب ووصولك على مبتغاك والتغلب على هذه الهواجس التي تُضعف الشخص وتدمره رويدًا رويدًا؛ بل وتعمى الشخص عن مواصلة حياته بالشكل السليم.

تفسير حلم الهروب من شخص تعرفه يطاردك

الشخص المعروف في المنام يدل على نفس الشخص في الواقع، فمن رأى في منامه أنه يهرب من شخص يعرفه فهذا دليل على أنه يهرب من مواجهة هذا الشخص في الحقيقة من أمر هام بينهما.

فإن استطاع الهروب تمكن من الشخص وفاز في المواجهة، وإن لم يتمكن ولم يستطع الهروب دل ذلك على تمكن الشخص الآخر منك وفشل في مواجهته لذا انتبه وأحذ حذرك.

والهروب من شخص خير وظفر بعدو ونجاح وتحقيق طموحات، وإن رأيت أنك أنت من تطارد أحد فهذا يدل على إرادتك وعزيمتك حتى تفعل ما تريده وهو دليل خير يدل على ذهابك وراء أحلامك.

ومطاردة شخص لك واللحاق بك دليل على تربصه بك وحسده لك الذي تسبب به في ابتعادك عن طموحك ونجاحك وإنجازك لبعض الأمور، والله أعلم.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق

التعليقات

  • ارجو من الاخوة الكرام ان يفتوني في رؤياي مع جزيل الشكر
    رأيت نفسي في المنام مطاردا من قبل مجموعة من الجيوش و الضباط، في اول المنام كانت معي زوجتي و ابني (انا اعزب في الواقع) و كأني افجري نفسي وسط خربة مهجورة (استطعت النجاة من التفجير بدون اي ضرر) ثم لذت بالفرار و بدأت عمليات المطاردة و التعقب من طرف الجيوش… ورغم جهودهم في الامساك بي الا انني استطعت الفرار منهم و اختبأت… الى ان ضاعو عني… اما مكان الاختباء فكان على سفح جبل ليس بعال اسفله من طين او ما يعرف بالطفال… حيث كانت فكرتي في الاختباء حينها ان اغطي جسدي بالتراب و اترك قليلا من وجهي لأطلع على ما حولي من مخاطر… و فجأة جاء اشخاص… حسبتهم حينها جوقة من السياح لما لمحت في سيارتهم من ترف …. خرجت من التراب و هممت بهم … طلبت من احدهم سيجارة و ما كان من هذا الاخير الا ان اخذ سيجارة من العلبة ولكنه لم يمدني اياها بلد مد بها لصاحبه… انا على تلك الحالة و اذ بقائد الضباط يأتي نحوي مبتسما فسبقته بالكلام قائلا: “كنت في طريقي الى ان اسلم نفسي” !!! فهمس في اذني و هو يطمئنني قائلا: ” انت تعرف ما عليك فعله” و تركني و ذهب .