Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رحلتي إلى أنطاليا أجمل المدن التركية وأروع مزاراتها السياحية

رحلتنا اليوم هي جولة لا تنسى في قطعة من أجمل بقاع الأرض، وهي أنطاليا تلك المدينة التركية الغنية بالمزارات السياحية والمعالم التاريخية، فضلًا عن طقسها المعتدل وأجوائها الخلابة التي تجذب ملايين السياح من كل بلاد العالم، لذلك سأقدم لكم تقرير مفصل عن رحلتي إلى أنطاليا وأهم الأماكن الترفيهية والشواطئ الساحرة التي استمتعنا بها.

رحلتي إلى أنطاليا

اخترت أنطاليا في وجهتي السياحية هذه لما سمعته عنها من تقييمات وآراء إيجابية عن جمال وسحر هذه المدينة، وكان أفضل وقت لزيارتها من أول أبريل وحتى نهاية شهر سبتمبر للاستمتاع بأجواء الربيع والصيف والنشاطات الترفيهية في الهواء الطلق، أيضًا من الممكن زيارتها في الشتاء أيضًا للاستمتاع بالمناخ البارد كما أنها عامرة بالمحال التجارية والشواطئ الهادئة والمتاحف التاريخية.

أهم المقاصد السياحية التي شاهدتها في رحلتي إلى أنطاليا

المدينة القديمة كاليتشي

تتسم هذه المنطقة بالأزقة الضيقة والشوارع المرصوفة بالحصى، كما تعتبر في وقتنا الحالي تجمعا للعديد من الفنادق البوتيكية والمطاعم ومحال بيع الهدايا التذكارية والمعارض الفنية، وبالرغم من أن تلك المنطقة هي أجمل مكان للاستمتاع بالهواء الطلق وعبق الشوارع القديمة لكنها تشتمل أيضًا على العديد أماكن استقطاب الزوار بالأخص لمن يهتمون برؤية الوجهات والمعالم السياحية، حيث تحتوي الساحة الرئيسية على برج الساعة المشيد من الصخر أو الحجر بالإضافة إلى مسجد تيكيلي محمد باشا الذي ترجع جذوره إلى القرن الثامن عشر وهو حقًا من الأماكن التي تستحق المشاهدة في أنطاليا، لما يمتاز به تصاميم مميزة وأجواء جميلة.

رحلتي إلى أنطاليا

الميناء القديم

يتواجد هذا الميناء في موقع جغرافي فريد للغاية، ويضم مجموعة كبيرة من المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية والبازارات الرائعة إلى جانب مجموعة من اليخوت التي تطل على البحر الأبيض المتوسط الساحر، ما جعل رحلتي إلى أنطاليا شيقة وممتعة بصورة مذهلة حيث استمتعت بالتسوق والمناظر الطبيعية الجميلة خاصة مشهد الغروب مع البحر، بالإضافة إلى تناول أشهى الأطعمة البحرية الطازجة.

رحلتي إلى أنطاليا

المتحف الأثري

إن كنت من هواة التعرف على حضارة تركيا فلا يفوتك زيارة متحف أنطاليا الأثري، نظرًا لأنه سيشبع شغفك بالتاريخ من خلال مجموعة من القطع الأثرية المذهلة التي تم العثور عليها في المدينة، كما يقوم المتحف بتقدم عروضا من الحقبة البروزنية إلى البيزنطية مع تسليط الضوء بشكل كبير على الأطلال التي اكتشفت في المنطقة المجاورة.

رحلتي إلى أنطاليا

بوابة هادريان

تعتبر إحدى أهم البوابات الأساسية للبلدة القديمة في مدينة أنطاليا، لأنها مازالت تحتفظ بمساحات مبهرة من جدران البلدة ذات الطابع الروماني والهلنستي الموجودة على الجهة الشرقية بهذا الجزء التاريخي من أنطاليا بوابة هادريان بوابة من الرخام تتكون من ثلاث أقواس تتميز بالزخارف المنحوتة عليها، هذا بالإضافة إلى سقف الأقواس المنحوت بالنقوش الجميلة.

رحلتي إلى أنطاليا

القلعة الرومانية

هي عبارة بناء أسطواني الشكل يقدر ارتفاعه بأربعة عشر مترًا، ويقع أعلى المرفأ القديم على قمة حافة حديقة كاراليولو ،وكانت تلك القلعة قديمًا تستخدم كبرج للمراقبة أو بمثابة منارة للميناء ومشاهدة حركة السفن، ولكنها في هذا الوقت مكان مثالي، للاستمتاع بمنظر غروب الشمس والطلة الرائعة البانورامية على الميناء القديم كما أن المنطقة نفسها مكان جيد جدًا، للتنزه والاسترخاء في الهواء الطلق والطبيعة الهادئة بعيدًا عن صخب المدينة وشوارعها المزدحمة.رحلتي إلى أنطاليا

أسبندوس

هذه المنطقة تاريخية وأثرية فهي موطن للمسرح الروماني القديم الذي لا يزال محتفظًا بحالته إلى حد كبير حتى الآن، ويعتبر من أكبر عوامل اجتذاب السياح في تركيا بوجه عام حيث يصل اتساعه لما يقرب من 15000 فرد، فضلاً عن تقديمه للعديد من المشاهد التاريخية التي تثير اهتمام زواره.

رحلتي إلى أنطاليا

الشواطئ التي حظيت بها رحلتي إلى أنطاليا

تشتهر أنطاليا على مستوى العالم بشواطئها الخلابة، ولعل الأكثر شعبية بينهم هو شاطئ لارا وكونيالتي وكاربوزكالديران، لذا سأتحدث عن شواطئ أنطاليا بالتفصيل فيما يلي: –

شاطئ كونيالتي

شاطئ ساحر متلألئ بفضل انعكاس أشعة الشمس التي أوشكت الغروب على أمواجه يعتبر من أروع المقاصد السياحية في أنطاليا وأحد قوى الجذب الكبيرة للسائحين، وهذا بفضل جاذبية رماله ومياهه الصافية فهو شاطئ مثالي للاستجمام وراحة الأعصاب من زحمة المدينة.

رحلتي إلى أنطاليا

شاطئ لارا

يعد هذا الشاطئ من أفضل شواطئ تركيا عامة ومن أبرز أماكن استقطاب السياح من كل بقاع الأرض، فهو يمتد على رقع شاسعة بداية من الجرف الحاد ويبتعد عن مركز المدينة بحوالي عشرين كيلو متر مربع يبهرك بصورة فريدة من المشاهدة الطبيعية، التي تتمثل في الرمال الناعمة والماء الصافي بنسبة مذهلة لدرجة تصل إلى تمكنك من رؤية أسراب الأسماك وهي تسبح فيه.

شاطئ كيمير

يقع هذا الشاطئ في قرية كيمير البديعة بمناظرها الطبيعية، حيث يمكنك مشاهدة الجبال المغطاة بأشجار الصنوبر والاستمتاع بالمياه النقية الزرقاء والأجواء التي لا يعكر صفوها سوى نسمات الهواء الطلق المنعشة، وهذا الشاطئ تحديدًا يمكن زيارته على مدار العام في كافة الفصول كما بإمكانك أيضًا ممارسة العديد من الأنشطة مثل الألعاب المائية، واستقلال القوارب والتجول بين المقاهي والمطاعم.

شاطئ بيليك

يمتاز شاطئ بيليك بمقومات الشاطئ النموذجي حيث أشجار الفستق الجميلة وأشجار الصنوبر علاوة على الرمال المتناثرة والبحر الساحر، كما يوفر مجموعة مسلية من الأنشطة الترفيهية بالأخص الرياضات المائية مثل الغوص التزلج على الأمواج ركوب القوارب، والجدير بالذكر ان العمق الرملي لهذا الشاطئ البديع ما يقرب من 80 م إلى 180 م ومتوسط درجة حرارة مياه البحر حوالي 22 درجة ومتوسط نسبة الرطوبة حوالي 55 %، فإذا زرت أنطاليا أجعل شاطئ بيليك في أولى مخططاتك.

رحلتي إلى أنطاليا

أماكن التسوق التي تجولت بها في رحلتي إلى أنطاليا

تتواجد في مدينة أنطاليا التركية الكثير من البازارات ومراكز التسوق التي تلبي احتياجاتك من كافة السلع التي تخطر على بالك، بالأخص الأشغال اليدوية والمنسوجات الجميلة ومن هذه الأسواق مركز مارك وسوق تيراسيتي.

الأماكن الترفيهية في أنطاليا

رحلتي إلى أنطاليا تضمنت أيضا مجموعة من الأماكن الترفيهية الجيدة للعوائل مثل الآتي: –

أرض الأساطير منتجع ذا لاند أوف ليجندز

تقع أرض الأساطير في قرية بيليك تحديدًا، حيث ترى التصميم المبدع لهذا المنتجع الذي يعد من أكبر مشاريع مجموعة ريكسوس للفنادق، فأقامت إحدى أفضل الملاهي وأكبر المدن الترفيهية في تركيا.

رحلتي إلى أنطاليا

تلفريك أوليمبوس

التلفريك من وسائل الترفيه الشيقة في منطقة أوليمبوس في أنطاليا، فإذا كنت من مغرمي مشاهدة المناظر الطبيعية على ارتفاع كبير عليك باستقلال إحدى عربات التلفريك وخوض التجربة من على ارتفاع 2365 م.

متحف أكواريوم المائي

هذا المتحف يتيح لك التواجد داخل أعماق البحر واستكشاف عالم البحار بصورة قريبة جدًا دون أي ذعر أو قلق، ما جعله من أجمل الأماكن الحية للتعرف على أعماق البحار المثيرة وما به من كائنات بحرية لا نعلم عنها الكثير.

رحلتي إلى أنطاليا

أكوا لاند المدينة المائية

أكوا لاند هي إحدى الوجهات الرئيسية في خطة اغلب السياح خصوصا في فصل الصيف، لقضاء وقت شيق ليس والهرب من ارتفاع درجات الحرارة وخوض تجربة مختلفة.

المنزل المقلوب

يعتبر البيت المقلوب من أكثر المقاصد الترفيهية التي تجتذب السياح في أنطاليا، فهو يقع في حي مراد باشا ولا يشبه أي من المنازل الموجودة في المدينة لأنه معلق رأس على عقب حيث أقام بصورة مختلفة، لكنها مدهشة وغير مألوفة فتجد أن قاعدة البيت في الأعلى والسقف في الأسفل.

رحلتي إلى أنطاليا

الإقامة في أنطاليا

إن كانت ستزور أنطاليا للمرة الأولى فإن أنسب مكان للإقامة يترتب على خطتك لتتجول ومشاهدة مزارات المدينة، فإذا كان هدف الأهم هو التمتع بأجواء أنطاليا التاريخية بإمكانك الإقامة في منطقة البلدة القديمة، كونها تضم مزيج مبهر من القصور العثمانية الجميلة والشوارع المرصوفة بالحصى، بينما إن كنت ترغب في الاستمتاع بالأجواء الصيفية من شمس وبحر ورمال فهناك الكثير من المنتجعات الفاخرة التي يمكنك الاختيار بينها.

بإمكانك اختيار فندق قصر ماردان الذي كان إحدى اختيارات رحلتي إلى أنطاليا كونه يمتاز بموقعه المميز، كما يوجد به حمام سباحة ومرافق خاصة بالأطفال علاوًة على الغرف والأجنحة والخدمات الرائعة، بالإضافة إلى صالات الرياضة وأماكن السبا والاسترخاء، من الممكن أيضًا اختيار فندق ليبرتي لارا الذي يطل على الشاطئ ويقع على مسافة خمسة وثلاثين دقيقة من المدينة القديمة، فهو منتجع نموذجي للعوائل يتسم بتوفر الكثير من الخدمات والديكور اللافت للانتباه.

فندق قصر ماردان

مدينة أنطاليا مكان رائع للاستجمام والترفيه وزيارة المعالم التاريخية، فهي غنية بكل سبل الاستمتاع بوقت مميز وأجواء ساحرة ما جعلها تصنف كأحد أجمل المدن في عموم أوربا، فلم لا تحزم أمتعتك وتعقد النية على قضاء عطلتك القادمة بها؟

قد يهمك أيضًا: رحلتي إلى أزمير عروس بحر ايجه وأهم المعالم السياحية المتميزة بها

أو اوزنجول تركيا قطعة من الجنة على الأرض فما السر وراء شهرتها بذلك؟

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

كاتبة مصرية هواياتي الرسم وأعمال الديكور والديكوباج، أعشق الكتابة وقراءة الروايات وتصوير المناظر الطبيعية، أهتم بالدراسة في مجال العناية بالجمال والمستحضرات الطبية والتجميلية.

اكتب تعليق