Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رحلتي إلى ألمانيا وأهم المقاصد السياحية والتاريخية والثقافية بالصور

في مقالنا اليوم سأكون دليلكم السياحي في ألمانيا، فقد يرتبط في أذهان البعض أن هذه الدولة هي بلد صناعية ذات اقتصاد قوي فقط أو أنها شهيرة بلعبة كرة القدم والنوادي الرياضية، لكن للعلم أنها من أفضل البلدان السياحية في أوروبا وهذا ما لمسته في رحلتي إلى ألمانيا حيث المزارات التاريخية والمناظر الطبيعية الساحرة، وهذا ما سأقوم بسرده عليكم في السطور القادمة.

أهم المزارات السياحية التي قصدتها في رحلتي إلى ألمانيا

قصر نويشفانشتاين Neuschwanstein

العديد لا يعرفون مدى أهمية قصر نويشفانشتاين كأحد أهم المعالم السياحية في ألمانيا، على الرغم من أن قصته قُدِمت كفيلم كرتوني من ديزني وهو فيلم الأميرة النائمة والحقيقة أن القلعة التي حُبِسَت بها الأميرة النائمة بها هي نفس قلعة نويشفانشتاين التي شيدها الملك لودفيج الثاني حاكم ولاية بافاريا، وهي عبارة عن تحفة فنية غاية في الجمال والإبداع والجدير بالذكر أن تم فتح القصر بعد وفاة الملك بمدة قصيرة عام 1886م.

رحلتي إلى ألمانيا

يتوجه إلى القصر ما يزيد عن مليون وأربعمائة ألف سائح سنويًا، لخوض مغامرة مطابقة للحكايات الخيالية يبلغ ارتفاع القلعة حوالي 800 م تقريبًا فوق مستوى سطح البحر ما يتيح للسياح مشاهدة الحدود الفاصلة بين ألمانيا والنمسا، لذلك كانت من أفخم المعالم السياحية التي شاهدناها في رحلتي إلى ألمانيا وللعلم القصر يفتح أبوابه للزوار يوميًا من التاسعة كل صباح حتى تدق الثالثة عصرًا، باستثناء أخر أسبوع في شهر ديسمبر وأول أيام يناير بصحبة مرشد سياحي، كما أنه مجاني الدخول دون رسوم لمن هم أقل من 18 عام.

جبال لوريلاي Loreley

تعد جبال لوريلاي من أبرز العلامات الطبيعية الشيقة في ألمانيا، حيث تمتاز بإطلالتها الساحرة على نهر الراين كما تقول الأسطورة القديمة أن غالباً ما كان يسحر قباطنة السفن بجمال تلك المنطقة وتميز جبال لوريلاي وينسون التحكم بدفة القيادة، ومن ثم تصطدم العديد من السفن وبالتالي يكون مصيرها الغرق.

رحلتي إلى ألمانيا

تشتهر جبال لوريلاي بجمالها الآسر، لما حولها من أشجار كثيفة ونباتات مبهجة ومساحات خضراء.

منطقة واتسمان Watzmann

تطل منطقة واتسمان على جبال الألب التي تقع في ولاية بافاريا، ويمتد ارتفاع جبل واتسمان لحوالي 2713 م فوق مستوى سطح البحر تستقطب تلك المنطقة آلاف الزوار من محبي رياضة صعود الجبال والمشي، فهي مكان مثالي لعمل جولات شيقة بفضل احتوائها على العديد من البحيرات الطبيعية الخلابة، ومجموعة من الغابات الخضراء والطرق.

رحلتي إلى ألمانيا

حديقة سويسرا الساكونية Sächsische Schweiz

تقع تلك الحديقة الوطنية الرائعة في شرق ألمانيا على بعد قريب من مدينة دريسدن تمتاز بالجبال الصخرية الممتدة والوديان على مساحة ما يقرب من ستة وثلاثين ألف هكتار، يقصدها العديد من محبي رياضة تسلق الجبال والتجوال، لا تنسوا التقاط الصور التذكارية في هذه الحديقة وسط المشاهد الطبيعية الخلابة.

رحلتي إلى ألمانيا

بحيرة كيمزي Chiemsee

يقول خبراء الآثار أن بحيرة كيمزي تكونت منذ عشرة آلاف عامًا، وتعتبر أكبر بحيرة في منطقة بافاريا وتمتد مساحتها لحوالي ثمانون كيلو متر كما أنها تشمل عدد من الجزر، لكن الجزيرة الأكبر في البحيرة أسس عليها القصر الجديد بأمر من الملك لودفيغ الثاني حاكم ولاية بافاريا، والذي رَغِب في أن يشبه قصر فيرساي.

رحلتي إلى ألمانيا

أهم المدن التي زرتها أثناء رحلتي إلى ألمانيا

مدينة برلين

برلين هي العاصمة وتعد أكبر مدن ألمانيا، وثاني أكبر العواصم المنضمة للاتحاد الأوروبي بعد لندن يتعلق اسمها بصورة كبيرة بتاريخ الحرب العالمية الثالثة والانشقاق السابق لألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية عبر جدار برلين، وبعد انهيار ذلك الجدار عام 1989م صارت برلين أكثر مكانة.

رحلتي إلى ألمانيا

 

تتسم برلين بوفرة أماكن اجتذاب السياح لما تضمه من معالم سياحية وثقافية، إلى جانب العديد من الهياكل الأثرية ذات الشهرة الواسعة كما أنها تحتضن الكثير من مراكز التسوق الراقية على عموم أوروبا، لذا فهي من أجمل المناطق التي تستحق الزيارة.

مدينة ميونيخ

تطل ميونيخ على نهر إيزار جنوب ولاية بافاريا، وهي ثالث المدن الألمانية من حيث المساحة وهي إحدى أجمل الأماكن السياحية على مستوى العالم حيث يتحدث عنها البعض بأنها مركز وقلب أوروبا النابض، فهي تجمع بين مختلف مجالات الحياة من تسوق وترفيه والكثير من المناظر الطبيعية الأخاذة التي يرغب السائح بالاستمتاع بها.

رحلتي إلى ألمانيا

لا تقتصر على ذلك فقط، بل يمكنكم التجول بين الجدران الأثرية والقصور الملكية التي تعود إلى عصور القرون الوسطى، وكذلك مراكز التسوق الشاغرة بالسياح والمحليين فضلا عن أنها معروفة بأبنيتها الهندسية التي تشع بالفنون المعمارية الفريدة.

مدينة كولونيا

تشتهر كولونيا بغناها بالمعالم التاريخية الرومانية لذا يعتبرها العالم عاصمة الثقافة في أوروبا، بالإضافة لموقعها النموذجي حيث تطل على نهر الراين وتعتبر قلب أوروبا ما يسهل التنقل للدول الأخرى، تحتوي على ثالث أطول كاتدرائية على مستوى العالم.
تم ضمها إلى قائمة التراث العالمي من قبل منظمة اليونيسكو حيث تجذب أكثر من 6 مليون زائر كل عام، وذلك كونها مُفعمة بالاحتفالات والنشاطات الترفيهية على مدار السنة.رحلتي إلى ألمانيا

مدينة هايدلبرغ

توجد هايدلبرج جنوب غرب ألمانيا يطلقون عليها المدينة الخامة، وهذا لأنها تتصف بالهدوء والمساحات الخضراء التي تملأ أرجائها ما جعل منها منطقة مثالية للاستجمام بعيدًا عن صخب المدينة لذا حرصنا على التوجه إليها خلال رحلتي إلى ألمانيا ، يحيط بها جسر عتيق يطل على نهر نيكار وقلعة هايدلبرج التي تعتبر رمزًا للشموخ والرومانسية ومكانًا يستوحي منه الكثير من الكتاب رواياتهم الخيالية تلك المدينة بمنتهى البساطة، ستنال إعجابكم بشدة لأنها تقدم نواحي الترفيه والثقافة بصورة لا تضاهى.

رحلتي إلى ألمانيا

مدينة روتينبورغ أوب دير تاوبر Rothenburg ob der Tauber

تعتبر مدينة روتينبورغ أوب دير تاوبر من أكثر المدن التي تجولنا بها في رحلتي إلى ألمانيا وتركت لنا انطباع ممتاز عن الطراز الألماني القديم، كونها عامرة بالمباني التاريخية التي يرجع ماضيها على القرون الوسطى، تقع هذه المدينة على مسافة مائة كيلو متر من مدينة نورنبيرغ في ولاية بافاريا.

رحلتي إلى ألمانيا

مدينة لوبيك

تقع لوبيك شمال ألمانيا وتطل على بحر البلطيق المتواجد في ولاية شليسفيش هولشتاين ما زالت تحتفظ بتراثها القديم منذ القرون الوسطى حتى وقتنا الحالي، لذا فهي من أبرز المزارات السياحية والثقافية تمتاز بموقعها الاستراتيجي حيث تحيط بها المياه بنواحيها السبعة، كما تشتهر بخمس كنائس تحكي تاريخ ألف عام ما جعل منظمة اليونسكو تحري على إدراجها في قائمة التراث العالمي حتى تتمتع بحماية أثرية.

رحلتي إلى ألمانيا

مدينة درسدن

تقع هذه المدينة على حدود تشيك شرق ألمانيا، وتضم العديد من الوجهات السياحية المتميزة مثل الكنائس والمتاحف والمتنزهات، وأكثر ما يجعلها استثنائية هو احتوائها على حوالي أكثر من 60% من مساحتها بالنباتات والأشجار الخضراء التي تسر النظر، انهارت درسدن أثناء الحرب العالمية الثانية إلا أنه تم إعادة تأسيسها، وصارت مكان سياحي نموذجي مفضل للكثير من السياح.

رحلتي إلى ألمانيا

لايبزيغ أو ليبسِك

تقع شرق ألمانيا وعلى الرغم من أنها إحدى المعالم السياحية الهامة إلا أن الكثير لا يدركون ذلك، تُصنف لايبزيغ على أنها أفضل المناطق التي تصلح للعيش عام 2010 حيث تحتوي على خمسمائة فصيلة من الحيوانات من كافة القرى مثل أسيا وأمريكا وأفريقيا، فضلًا عن أنواع عديدة من النباتات النادرة.

وما ستلاحظونه بشدة في لايبزيغ هو أن الألمان يتجولون في الشوارع حافيين الأقدام بمنتهى الحرية والبراءة من حبهم واحترامهم للطبيعة في تلك المنطقة الخلابة، كما تمتاز بالدفء والكثير من المنتزهات الحيوية والمتاحف ومحال الطعام التي تقدم ألذ المأكولات.

قد يهمك أيضًا: رحلتي إلى الصين وجولة متميزة في أشهر البلاد الصناعية في العالم

أو رحلتي إلى إيطاليا وجولة شيقة بين عراقة الحضارة الرومانية وسحر السواحل الخلابة

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

كاتبة مصرية هواياتي الرسم وأعمال الديكور والديكوباج، أعشق الكتابة وقراءة الروايات وتصوير المناظر الطبيعية، أهتم بالدراسة في مجال العناية بالجمال والمستحضرات الطبية والتجميلية.

اكتب تعليق