ما هو السيلوليت وأسباب ظهوره ومراحله وأنواعه وكيفية علاجه

ما هو السيلوليت وأسباب ظهوره ومراحله وأنواعه وكيفية علاجه

من أبرز المشاكل الشائعة في الوقت الحالي لدى معظم النساء هي مشكلة السيلوليت، ورغم أنه لا يُعتبر حالة طبية خطيرًا لكن تحرص كل امرأة على التخلص منه، لذلك تُقدم لكِ مجلة رقيقة في هذا المقال إجابة عن سؤال ما هو السيلوليت وعوامل ظهوره ومراحله وأنواعه وكيفية علاجه.

ما هو السيلوليت

ما هو السيلوليت؟

يعرف السيلوليت على أنه تجمع للدهون تحت الطبقة الخارجية للجلد “سطح الجلد”، بحيث تشكل على الجلد ما يشبه الدمامل، والمظهر الناتج عنها يشبه الشكل الخارجي لقشرة البرتقال، وأماكن ظهوره الشائعة هي الارداف والافخاذ.

السيلوليت أكثر شيوعا عند النساء منه عند الرجال، وهذا منطقي كون كمية الدهن بالنسبة للعضل أعلى عند النساء، والجلد عند الرجال أسمك. وقد تلعب الوراثة دورا في زيادة فرص حدوثه، ولا داعي للقلق من السيلوليت، وإنما يجب توخي الحذر في الوقاية منه أو تخفيفه، أو حتى التخلص الشبه نهائي منه باتباعك لنمط صحي يشمل قواعد خاصة.

أسباب ظهور السيلوليت

 

تساهم عوامل عدة في ظهور السيلوليت، ومن أهمها ما يأتي:

  • الجنس: تظهر هذه المشكلة في الواقع عند معظم النساء بعد سن البلوغ، ويعزى ذلك إلى توزع الدهون عند النساء في الفخذين، والوركين، والأرداف، وهي المناطق التي يظهر فيها السيلوليت بالأصل.
  • العمر: إذ تزداد مشكلة السيلوليت مع التقدم في العمر، وذلك بسبب ازدياد خسارة الجلد لمرونته.
  • زيادة الوزن: حيث يمكن لزيادة الوزن أن تجعل السيلوليت ملحوظا أكثر، إلا أنه يمكن أن يظهر عند الأشخاص النحيلين أيضا.
  • عوامل هرمونية: إذ تلعب هرمونات كالإستروجين، والإنسلوين، والنورأدرنالين، وهرمونات الغدة الدرقية، والبرولاكتين دورا في ظهور السيلوليت، فعلى سبيل المثال عندما ينخفض هرمون الإستروجين عند النساء في مرحلة اليأس ينتج عنه قلة الدم المتدفق للنسيج الضام تحت الجلد، مما يعني إنتاج كولاجين أقل وزيادة في حجم الخلايا الدهنية.
  • عوامل وراثية، إذ تتطلب عملية تشكل وظهور السيلوليت جينات معينة، كما يمكن أن ترتبط العوامل الوراثية بسرعة عمليات الأيض لدى الشخص وعرقه، بالإضافة إلى توزيع الدهون تحت الجلد.
  • نمط حياة الشخص وعاداته الغذائية، إذ يمكن لتناول كميات كبيرة من الدهون، والكربوهيدرات، والملح، بالإضافة إلى تناول كميات قليلة من الألياف أن يزيد من احتمالية ظهور السيلوليت بشكل أكبر، كما تعد مشكلة السيلوليت شائعة بين المدخنين، والذين لا يمارسون التمارين الرياضية، بالإضافة إلى الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة بالوضعية نفسها.
  • اتباع الحميات الغذائية غير المتوازنة وغير الصحية؛ بهدف تنزيل الوزن بشكل سريع.
  • بطء في عمليات الأيض.
  • الجفاف.
  • كما يمكن للون الجلد وسماكته أن يؤثر في ظهور السيلوليت.

مراحل السيلوليت

يُقسم ظهور السيلوليت إلى ثلاث مراحل بناء على شدته كالآتي:

المرحلة الأولى: يكون فيها الجلد أملس، ولا يبدو غائرا أو منقرا عند الوقوف أو الاستلقاء، ويظهر الجلد كقشرة البرتقال عند قرصه أو الضغط عليه فقط.

المرحلة الثانية: يظهر السيلوليت عند الوقوف، إلا أنه يختفي عند الاستلقاء.

المرحلة الثالثة: يُمكن مشاهدته بكافة الأوضاع؛ سواء عند الوقوف أو الاستلقاء، كما تتفاقم مشكلة تنقر الجلد أو ظهوره على أنه غائر عند قرصه، أو الضغط عليه.

أنواع السيلوليت

السيلوليت الناعم

  • يظهر عادة في الأماكن التي تتكدّس فيها الدهون، وتحديداً في الفخدين، المؤخرة، الأرداف والذراعين.
  • تتفاقم هذه المشكلة مع تقدّمكِ بالسن ومع اكتسابكِ للوزن خصوصا إذا كنتِ لا تمارسين الرياضة ولا تعملين على تنمية العضلات.
  • تعاني منها عادةً النساء اللواتي يتراوح عمرهن ما بين الـ 30 والـ40، فتظهر البشرة وكأنها إسفنجة ناعمة مليئة بالثغرات الصغيرة لكن من دون أيّ شعور بالألم.
  • هذا النوع من السيلوليت يتكوّن على الطبقة السطحية من البشرة بعيدا عن العضلات، ما يعني أن بشرتكِ تتحرك مع كل تحركاتكِ.

كيفية إزالة السيلوليت الناعم

  1. خسارة الوزن بشكل بطيء وبطريقة صحية من خلال اتباع حمية غذائية يمكن أن تكون غنية بالبروتين الذي يرتكز على البيض، اللحوم، الدجاج، السمك والمكسرات.
  2. من الضروري ممارسة الرياضة وتقوية العضلات بشكل دائم من دون انقطاع. قومي مثلا بالقفز على الحبل الذي صنف كأول تمرين فعال في حرق الدهون وإزالة السيلوليت، كما بإمكانكِ اللجوء إلى الركض السريع أو ركوب الدراجة الهوائية.
  3. كما يجب تطبيق الكريمات الخاصة بالسيلوليت من خلال التدليك بشكلٍ دائري لتحفيز الدورة الدموية.

السيلوليت الصلب

  • يظهر عادة عند منطقة الخصر والفخدين وتعاني منه الشابات والمراهقات. هو ليس مرتبطا بشكل مباشر بالوزن الزائد، إذ أن المرأة النحيفة قد تعاني منه أيضا.
  • قد تشعر السيدة التي تعاني من هذا النوع من السيلوليت بالقليل من الألم البسيط. هذا النوع من السيلوليت قريب جدا من العضلات، ما يجعل من بشرتكِ جامدة لا تتحرك مهما تحركتِ.
  • تشبه البشرة قشرة البرتقالة وفيها جيوب صغيرة واضحة.

كيفية إزالة السيلوليت الصلب

  1. يجب علاج السيلوليت بوقت مبكر من خلال زيارة طبيب مختص لإجراء حقن معينة أو الخضوع لعلاج يحدده لكِ.
  2. من بين هذه العلاجات هناك علاج يُعرف بتقنيّة الـCupping أي علاج الحجامة التي تضمن لكِ التخلص من السيلوليت وتلك الدهون العالقة تحت بشرتكِ والتي تشوّه جمال ساقيكِ.
  3. يمكنكِ تطبيق الكريمات الخاصة مرّتين في اليوم.
  4. شرب الكثير من المياه.

السيلوليت المائي

  • هذا النوع هو الأقل شيوعا لكن الأصعب عندما يتعلق الأمر بالمعالجة. هو ناتج عن احتباس السوائل في الجسم وتحديدا تحت البشرة الأمر الذي يؤثّر سلبا على الدورة الدموية وعلى عملية حرق الدهون.
  • تتكدس الخلايا الدهنية تحت البشرة وتتسبب إذا بظهور السيلوليت. هذا النوع يصيب الساقين والفخدين بشكل أساسي ويترك البشرة أشبه بالعجينة كما أنه قد يسبب بانتفاخ الساقين وبإظهار العروق الدموية.

كيفية إزالة السيلوليت المائي

  1. ممارسة الرياضة السهلة كالمشي أو ركوب الدراجة الهوائية أو السباحة.
  2. تجنب المأكولات التي تزيد من احتباس الماء في الجسم كالوجبات السريعة المليئة بالملح والمشروبات الغازية.
  3. تدليك المنطقة التي تعانين فيها من السيلوليت بالكريمات الخاصة.
  4. الإكثار من شرب الشاي الأخضر الذي يخلّص الجسم من السوائل الزائدة.

علاج السيلوليت

علاج السيلوليت الطبي

استخدمت عدة علاجات لإزالة السيلوليت، وعلى الرغم من عدم تأكيد أي منها عبر الأبحاث العلمية حتى الآن، ولكن استعرضت الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) بعض التقنيات التي قد تنجح في تصغير مظهر السيلوليت من خلال تفكيك حُزم النسيج الضام الموجودة تحت الجلد، ومنها ما يأتي:

العلاج بالموجات الصوتية

يُرسل هذا العلاج موجات صادمة منخفضة الطاقة عبر الأنسجة المتضررة بالسيلوليت، ويُعتقد أن هذه الطريقة تزيد من تدفق الدم، وتُخفف من احتباس السوائل، وتُكسر الدهون، أما الآراء العلمية حول هذا العلاج فهي متضاربة، حيث وجدت بعض الدراسات فاعليته في علاج السيلوليت والتخفيف من مظهره، بينما لم تجد دراسات أخرى أي تأثير.

العلاج بالليزر

قد يحسن مظهر السيلوليت لمدة سنة أو أكثر، حيث يتطلب إدخال مجس ليزر صغير تحت الجلد، ليتم بعدها إطلاق الليزر وتفكيك النسيج، كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة سمك الجلد، بسبب زيادة إنتاج الكولاجين، فالجلد السميك قد يقلل ظهور السيلوليت الموجود تحته.

العلاج بالترددات الراديوية

يعمل هذا العلاج عن طريق تسخين الجلد بواسطة موجات الراديو الكهرومغناطيسية، كما العلاج في الليزر، يعمل العلاج بالترددات الراديوية على تحفيز تجدد الجلد، وإنتاج الكولاجين، وتكسير الخلايا الدهنية، وفي الواقع تعد الدراسات المعنية بهذا العلاج غير قوية، حيث نتجت عنها نتائج مختلطة.

الجراحة دون غرز

تتطلب تقنية الجراحة دون غرز من أخصائي الجلدية أن يقوم بإدخال إبرة تحت الجلد لتفكيك حزم الأنسجة الضامة، ويمكن أن تستمر نتائج هذه العلاج سنتين أو أكثر، وتُعرف هذه الطريقة بالميزوثيرابي فهي عبارة عن حقن صغيرة من الفيتامينات تُحقن في الجلد.

العلاج بحقن ثاني أكسيد الكربون

يتضمن هذا العلاج إدخال الغاز تحت الجلد، حيث اكتشفت قدرته على إخفاء بعض السيلوليت، ولكن قد تتسبب هذه الطريقة ببعض الآثار الجانبية كالشعور بعدم الراحة بعد العملية.

أداة الفوم

تعمل على تعزيز حركة الجهاز الليمفاوي من خلال تدليك الأنسجة، ما يساهم في التخلص من السموم وتدفق الدم إلى المنطقة التي يتواجد فيها السيلوليت. إضافة إلى ذلك، تساعد هذه الأداة في تكسير الخلايا الدهنية.

يعتبر استخدام هذه الأداة سهلا للغاية، ومدة القيام بالتمرين أو التدليك لن يستغرق سوى 30 ثانية فقط، ويمكنكِ إيجاد هذه الأداة في المحال الرياضية، وتكون إمّا مصنوعة من الإسفنج أو الكاوتشوك.

تدليك الجلد

يقال إن تدليك الجلد مع الضغط الخفيف يساعد على التخلص من السوائل الزائدة، ويخفف من مظهر السيلوليت، كما يعتقد أن التدليك يعمل على إتلاف الخلايا الدهنية؛ ليعاد بناؤها فيما بعد وتتوزع بشكل متساو.

كما قد تم استخدام بعض الأدوية والكريمات التي تستهدف الأنسجة الدهنية، مثل:

  • الكافيين: حيث يجفف الخلايا وبالتالي يقلل وضوحها، ولكن يُحرص على استخدامه يوميا.
  • الريتينول: قد يقلل ظهور السيلوليت من خلال زيادة سمك الجلد، ولكن لملاحظة النتائج يجب استخدامه 6 أشهر على الأقل، كما يشار إلى ضرورة أداء فحص قبل استخدامه، وذلك لأنه قد يسبب بعض الآثار الضارة لدى البعض.

وصفات طبيعية للتخلص من السيوليت

خلطة القهوة

تساهم القهوة في القضاء على السيلوليت المزعج واستعادة جمال بشرتكِ من خلال تفكيك الدهون. كل ما عليكِ فعله هو مزج ملعقة من زيت جوز الهند مع ملعقتين من السكر الأسمر وحبات البن.

دلّكي المناطق المتواجد فيها السيلوليت بهذه الخلطة، وستلاحظين الفرق بعض فترة. شاهدي كيفية تحضير هذه الوصفة في المنزل.

خلطة الفلفل الحريف

إن الفلفل الحريف يعمل على علاج السيلوليت ويحد من تفاقمها، إذ يساعد في التخلص من الخلايا الجلدية الضعيفة واستبدالها بأخرى جديدة وقوية مما يمنحكِ بشرة أملس، فيخفف بالتالي من هذه الكتل الدهنية المتكدسة.

امزجي ملعقتين صغيرتين من الفلفل الحريف مع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبروش مع عصير الليمون وكوب من المياه الدافئة. تناولي كوبين من هذا الشراب يوميًا لمدة شهر أو شهرين.

صلصة الطماطم

تحتوي البندورة على الليكوبين الذي يعمل على إنتاج الكولاجين في البشرة، وتخلصها من السيلوليت لتعيد تجديد الخلايا من جديد. كل ما عليكِ فعله هو تناول ملعقة من صلصلة الطماطم يوميا، كما بإمكانكِ تدليك المنطقة المستهدفة بها لمدة 5 دقائق.

زيت القرفة

أثبتت الدراسات أن القرفة تعمل على علاج السيلوليت إذ أنها غنية بمضادات الأكسدة التي تحفّز الدورة الدموية، وبالتالي تحارب السيلوليت. كل ما عليكِ فعله تدليك المنطقة المستهدفة والضغط عليها بلطف بواسطة زيت القرفة وبحركات دائرية.

نصائح مجلة رقيقة

لا تفرطي في تناول هذه الأطعمة:

  • الأطعمة المشبعة بالدهون: تحتوي المأكولات المقلية والمشبعة بالدهون على وحدات حرارية عالية، فتتكدس الدهون تحت البشرة ما يؤدي إلى السيلوليت.
  • الحلويات: صحيح أن هذه الأطعمة لذيذة ولا يستطيع أحد مقاومتها، إلا أنها عدوتكِ! تحتوي الحلويات على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية التي تتكدس في الجسم، لتتحول إلى كتل دهنية مع مرور الوقت.
  • الملح: يحتوي الملح على كلوريد الصوديوم المسبب الرئيسي لاحتباس السوائل في الجسم، وتحديدا تحت البشرة الأمر الذي يؤثر سلبا على الدورة الدموية وعلى عملية حرق الدهون. هكذا، تتكدس الخلايا الدهنية تحت البشرة وتتسبب إذا بظهور السيلوليت.
  • المشروبات الغازية: هذه المشروبات هي عدوكِ الأول، إذا أنّها تحتوي على نسبة كبيرة من السكر، فتتكدس الخلايا الدهنية تحت البشرة وتتسبب إذا بظهور السيلوليت. إضافة إلى ذلك، إن هذه المشروبات تبطىء إنتاج الكولاجين، فتصبح بالتالي مترهلة وغير مشدودة.

تناولي هذه الأطعمة:

  • السلمون: هذا النوع من السمك غني بالمواد المضادة للأكسدة وحمض الأوميغا 3 الدهنيّ الذي يقوم بإذابة الدهون ويمنع تكدسها بخلايا الجسم.
  • الفلفل الحار: الفلفل الحار يرفع نسبة الأيض بنسبة 25%، ما يساعدكِ على خسارة الوحدات الحرارية بشكل أسرع وتحرقين بذلك الدهون المتراكمة في جسمكِ. فضلا عن ذلك يقوم هذا المكون برفع تدفق الدم ويمنع الدهون من التكتل تحت البشرة على شكل سيلوليت مزعج.
  • بذور دوار الشمس: هذه البذور غنية بالبوتاسيوم والفيتامين E ، فتساعدكِ على التخلص من الإنتفاخ واحتباس المياه اللذن يجعلان السيلوليت أكثر ظهورا.
  • الموز: غني بالبوتاسيوم الذي يخفف من احتباس المياه في الجسم ويقلل بذلك من ظهور السيلوليت.
  • الزنجبيل: هذا الطعام يساهم في رفع مستوى الأيض، يخفف الشهية ويحسن الدورة الدموية. الأمر الذي يساهم في الحد من تكدس الدهون تحت الجلد.
  • المياه: لا تستخفي بهذا المكون، فهو قادر على الحد من ظهور السيلوليت.
  • الشاي الأخضر: يساعد الشاي الأخضر في انقاص الوزن من خلال تسريع عملية الأيض، كما أنه يساهم في القضاء على آثار السيلوليت كونه يحتوي على مكون الثيوبرومين. هذا الأخير يساعد في التخلص من الدهون المتكدسة في الجسم.

داومي على هذه الأنشطة:

  • التحرك وعدم الجلوس لفترات طويلة: اتركي مكانكِ لـ5 دقائق كل ساعة، وتجولي في المكتب أو في المنزل لاستعادة نشاطك. هذه الخطوة ستساعدكِ على مكافحة السيلوليت وعلى حرق سعرات حرارية حتى لو كانت قليلة بينما قضاء وقت طويل دون حركة يؤدي إلى زيادة الوزن وظهور السيلوليت.
  • اعتماد التصاميم المريحة: هذه الملابس تعزز الدورة الدموية في جسمكِ وتكافح مشكلة السيلوليت بينما ارتداء الجينز، اللغينغ أو الملابس الداخلية الضيقة تمنع سيلان الدم بطريقة جيدة فتسبب بذلك ظهور السيلوليت.
  • ممارسة الرياضة: لى جانب اتباع نظام غذائي سليم، عليكِ ممارسة الرياضة بشكل منتظم فهي تساهم في إزالة السيلوليت. قومي بالتمارين التي تستهدف الساقين مثل ركوب الدرّاجة، المشي، السباحة وغيرها فهي تحرق الدهون وتشد جسمكِ.
  • الانتظام في الرجيم: يجب استبدال الأطعمة الدسمة بمأكولات صحية أكثر واتباع الرجيم لوقت طويل، بينما يُعد الرجيم غير المنتظم مضرا لأن إنقاص الوزن واكتسابه فورا ليس في مصلحتكِ، إذ يسبب ذلك ظهور السيلوليت.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا بالتفصيل ما هو السيلوليت مع توضيح عوامل ظهوره والمراحل التي يمر بها بالإضافة إلى أنواعه كما تحدثنا أيضًا عن طرق علاج السيلوليت وأهم النصائح التي يجب اتباعها. نتمنى أن تكون قد قدمنا لكِ الإفادة التي تستحقينها، ونحن دائمًا في انتظار استفساراتك وتعليقاتك.

قد يهمك أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *