ليزر فراكشنال لعلاج الجلد التالف وعلامات الشيخوخة.. تعرفي عليها

ليزر فراكشنال لعلاج الجلد التالف وعلامات الشيخوخة.. تعرفي عليها

ليزر فراكشنال هو طريقة حديثة من طرق العلاج بالليزر التي لا تتطلب تدخل جراحي لكن تعتمد على جهاز لتوصيل حزمة ليزر مقسمة لآلاف من مناطق المعالجة المجهرية التي تستهدف جزءًا من الجلد وتركز عليه حتى تصل للمناطق العميقة.

أدى العلاج بتقنية Fractional Laser أو الليزر الكسري إلى سد الفجوة بين تقنيات الليزر التقشيري واللا تقشيري المستخدمة في علاج الجلد التالف وعلامات الشيخوخة.

يعمل العلاج بتقنية Fractional Laser في كل مكان من طبقات البشرة والجلد في الوقت الذي تعمل فيه علاجات الليزر المُقشر بشكل رئيسي على البشرة (خلايا الجلد السطحية) أما الليزر غير المُقشر فيعمل فقط على الكولاجين الجلدي (الطبقة الوسطى من الجلد) فقط.

ليزر فراكشنال

يمكن الجمع بين العلاج ب Fractional Laser والتدخل الجراحي وعلاجات الجلد الأخرى.

استخدامات ليزر فراكشنال

يستخدم العلاج بتقنية ليزر فراكشنال للحالات الآتية:

  • الأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.
  • تصبغ الجلد والبقع الداكنة الناتجة عن الشيخوخة الضيائية أو الشيخوخة المبكرة.
  • آثار ما بعد الجراحة وندبات حب الشباب.
  • قد يكون فعالًا لحالات عدوى الجلد البكتيرية وعلامات التمدد.

يمكن استخدام Fractional Laser مع جميع أنواع البشرة والمرضى أيضًا لكن تختلف التقنيات باختلاف عمر المريض ونوع الجلد والتعرض لأشعة الشمس وموضع الإصابة.

بالرغم من تقنية Fractional Laser يُوصى بها في علاج اضطرابات التصبغ مثل الكلف إلا أن العلاج نفسه يمكن أن يؤدي لحدوث ما يعرف باسم “تصبغ ما بعد الالتهاب” وهو تصبغ مؤقت يتبع الإصابة مثل الحروق الحرارية أو اضطرابات التهاب الجلد.

يمكن استخدام Fractional Laser في أي جزء من أجزاء الجسم لكنه مفيد بشكل خاص على الرقبة والصدر واليدين عن مقارنته بالطرق التقشيرية التقليدية.

ليزر فراكشنال

تقنية عمل Fractional Laser

  • لفهم عملية العلاج بتقنية Fractional Laser يلزم الفهم الأساسي لبنية الجلد الذي يتكون من 3 طبقات: البشرة (الطبقة العلوية)، الأدمة (الطبقة الوسطى)، وتحت الجلد (الطبقة السفلى من الدهون).
  • تحتوي البشرة على خلايا منتجة للأصباغ تسمى الخلايا الصبغية وهي المسؤولة عن إكساب الجلد لونه وتتكون الأدمة من الكولاجين والإيلاستين التي تزود البشرة بالقوة والمتانة والمرونة.
  • مع تقدم العمر، يتغير شكل الجلد وخصائصه وتصبح البشرة أرق وبالتالي تصبح البقع أكثر وضوحًا ويقل الكولاجين في الأدمة تدريجيًا مما يؤدي لتكوين خطوط الوجه وترهل الجلد والتجاعيد.
  • يعمل العلاج بـ Fractional Laser عن طريق استهداف كل من البشرة والأدمة، ويقوم بذلك عن طريق تركيز شعاع الليزر الذي ينقسم إلى الآلاف من الأشعة الصغيرة ولكنها عميقة وتغلغل داخل الجلد.
  • تسمى المناطق التي تتعرض لليزر باسم مناطق المعالجة المجهرية MTZs وداخل كل MTZ يتم طرد الخلايا المصطبغة الجلدية القديمة ومن ثم تغلغل الكولاجين في الأدمة وتشكيل كولاجين جديد.
  • الهدف من العلاج بالليزر في هذه التقنية أن يُوجه العلاج بشكل مكثف داخل المنطقة المصابة بينما تبقى الأنسجة المحيطة بها سليمة كما هي ولا تتأثر وتساعد على التئام الجرح وسرعة الشفاء.
  • ينتج عن هذا العلاج الجزئي عملية شفاء أسرع مما لو تعرضت جميع الأنسجة في منطقة المعالجة لليزر.

خطوات تطبيق علاج Fractional Laser

  • تحديد المناطق المصابة أولًا ثم تعيين نمط العلاج لاستهداف مناطق إزالة العيوب.
  • التقاط صور للمناطق المصابة قبل العلاج.
  • قد يكون العلاج المسبق باستخدام كريم التبييض مثل الهيدروكينون أو التقشير الكيميائي ضرورية للمرضى الذين يعانون من بقع داكنة أو تصبغ.
  • يمكن استخدام مضاد حيوي أسيكلوفير أو فالاسيكلوفير للوقاية من الهربس أو القروح البسيطة.
  • يحتاج المريض لإزالة جميع المجوهرات والمكياج وغسل الوجه جيدًا بالماء والصابون قبل العلاج.
  • يتم تطبيق كريم مخدر في منطقة العلاج ويستغرق حوالي 50-60 دقيقة حتى يصبح المخدر ساري المفعول.
  • تتم إزالة كريم التخدير وتطبيق جيل سائل على منطقة العلاج مما يساعد الليزر في التركيز على منطقة المعالجة المجهرية.
  • يعمل الجل كزيت لتسهيل انزلاق أداة الليزر على سطح الجلد.
  • تعتمد مدة العلاج على المناطق المعالجة لكن الوجه بالكامل سوف يستغرق 30 دقيقة.
  • يعود الألم المصاحب لإجراء العملية على الطاقة المُقدمة للمنطقة المعالجة.
  • من الضروري استخدام كريم التخدير القوي مع Fraxel Laser.
  • يُستخدم جهاز تبريد يُسمى Zimmer لتقليل الانزعاج أثناء العملية.

ما بعد إجراء ليزر فراكشنال

  • يتم غسل الجل بعد إتمام العملية.
  • قد يعاني المرضى من إحساس خفيف بالحروق لمدة ساعة بعد العملية.
  • عادة ما يكون تورم المنطقة المعالجة ضئيل ويقل خلال (2-3) أيام ويتخذ الجلد لونًا ورديًا خلال  (3-5) أيام.
  • في غضون 24 ساعة تتجدد بشرة الجلد وتظهر برونزية ويمكن أن تستمر من 3 : 14 يومًا.
  • قد يحدث تقشر للجلد حيث يحل الجلد الجديد محل أنسجة الجلد الميتة ويمكن معالجة التقشير بكريم مرطب.
  • أثناء مرحلة الشفاء والتي تستمر لمدة شهر بعد العملية، يوصى بحماية منطقة المعالجة باستخدام واقي شمسي مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 50+ كما يجب استخدام الملابس الواقعية والقبعات ذات الحواف الواسعة لحماية البشرة من التعرض لأشعة الشمس.

ليزر فراكشنال

تتوقف عدد الجلسات المطلوبة باستخدام جهاز Fraxel على مستوى الطاقة المستخدم وحالة الجلد المعالج والتي تتراوح ما بين أربع: خمس جلسات.

تتم الجلسات على فترات متباعدة خلال شهر واحد والنتائج ليست فورية إنما تظهر ببطء، ويبدو التحسن ملحوظ على مدار 3 : 4 أشهر ويسمح هذا الإطار الزمني ونظام العلاج بالشفاء الكامل واستبدال الأنسجة التالفة بالكولاجين والإيلاستين الجديد ونمو خلايا الجلد الصحية.

أشعة الليزر التجزيئية كما هو الحال مع ليزر فراكشنال أكثر قوة من الليزر اللا تقشيري لذلك يستغرق الشفاء وقتًا أطول

الآثار الجانبية ومضاعفات العلاج بتقنية Fractional Laser

معظم المرضى لديهم القدرة على تحمل العلاج بالفراكشنال ليزر ويمكن إجراء الحلاقة أو وضع المكياج بعد فترة وجيزة من العلاج وفي معظم الحالات يمكنهم العودة للعمل مباشرة بعد العلاج أو في اليوم التالي حسب حالة بشرتهم وعلاجهم.

تشمل بعد الآثار الجانبية التي قد تحدث بعد العلاج بالفراكشنال ليزر خاصة على جلد الرقبة ما يلي:

  • التقشر المفرط.
  • تورم يصل لمدة أسبوع واحد بعد العلاج وهذا يمكن أن يقل عن طريق تطبيق علبة ثلج كل 10 دقائق لمدة الـ 24 ساعة الأولى.
  • تصبغ ما بعد الالتهاب ويحدث بشكل شائع مع المرضى الذين لديهم بشرة داكنة أو لديهم تاريخ مرضي سابق مع الكلف أو فرط التصبغ.
  • ظهور حب الشباب، والالتهابات البكتيرية.

هكذا استعرضنا كل ما هو متعلق بتقنية Fractional Laser وطريقة استخدامها وآثارها الجانبية آملين أن يكون المقال قد نال إعجابك ونحن نرحب بك في رقيقة دومًا.

المعلومات الواردة في المقال تثقيفية ولا تغني بأي حال من الأحوال عن استشارة الطبيب

قد يهمك أيضًا:

الليزر الكربوني للتصبغات حل سحري لعلاج البشرة

الليزر المنزلي فيليبس للمنطقة الحساسة بدون ألم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *