Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاقة الشوارد الحرة بشيخوخة البشرة وكيفية تفادي أضرارها

تتعرض بشرتنا يوميًا إلى الكثير من العوامل الخارجية مثل أشعة الشمس والتلوث والأتربة، لكن هناك عامل آخر غاية في الأهمية يؤثر على بشرتنا وهي الشوارد الحرة التي ينعكس تأثيرها بشكل سلبي على البشرة، فما هي علاقة الشوارد الحرة بشيخوخة البشرة وما آلية عملها وكيف يمكن التخلص من أضرارها؟ دعينا نجيبك في مقالنا هذا.

علاقة الشوارد الحرة بشيخوخة البشرة

الجزيئات الحرة أو الجذور الحرة أو الشوارد الحرة هي مكونات مقاومة للأكسجين، فهي عبارة عن ذرات تحتوي على إلكترونات فردية (بوجه عامة الذرات تحتوي على إلكترونات زوجية) وهي عادة ما تكون نشطة كما أنها تؤثر على وظائف الجسم الحيوية، لكن الأمر الجيد أن الشوارد الحرة تعمل على مقاومة البكتريا والفيروسات التي نتعرض إليها وتخلصنا منها بصورة منظمة، لكن من المؤسف أنها تدمر بعض أنسجة وخلايا البشرة أثناء عملها.

أضرار الشوارد الحرة على البشرة

تعمل الشوارد الحرة التي يزداد إنتاجها في المناطق الملوثة بتلف خلايا الجلد، حينما تقوم بالتقاط الإلكترونات من الذرات في الجلد لأنها إلكترونات مفردة وغير زوجية وفي حالة أخذ الذرات بعيدًا عن جزيئات البشرة، فإنه ينتج أضرار بالغة للحمض النووي للجلد تلك الآثار الجانبية تعجل من ظهور علامات التقدم في العمر، وشيخوخة البشرة بصورة سريعة.

كما تنعكس تأثيرات الشوارد الحرة الضارة على الجلد في صورة تغيير في لون الجلد مثل ظهور الهالات الزرقاء والسوداء أو ظهور البقع الداكنة أو بهتان وشحوب، وجفاف وترقق البشرة وذلك بسبب وقوفها كعائق أمام إنتاج خلايا البشرة لألياف الكولاجين، بالإضافة إلى تكون الحبوب والرؤوس السوداء والبثور وبالتأكيد التجاعيد المبكرة والخطوط الدقيقة.

أسباب ظهور الشوارد الحرة في خلايا البشرة والجسم

  • الإفراط في ممارسة التدريبات الرياضية عن الحد المسموح به، حيث يقوم الجسم بزيادة استهلاكه من الأكسجين ما يساعد في زيادة إنتاج الجزيئات الحرة، لذا ينبغي على الأشخاص المهتمين بممارسة الرياضة تناول كميات مرتفعة من مضادات الأكسدة.
  • يزداد إنتاج الشوارد الحرة عند طبخ الطعام في درجات حرارة مرتفعة، لذا ينصح بالاتجاه نحو تناول الأطعمة في حالتها العضوية وتجنب الأكلات المقلية في الزيت المغلي.
  • تناول نسب مرتفعة من منكهات الطعام والمواد الحافظة والملونات الاصطناعية، كذلك يحفز إنتاج الجزيئات الحرة في الجسم.
  • يؤدي استعمال الأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية دون استعمال قناع واقي من تنشيط تخليق الجزيئات الحرة في الجسم، وتصل مخاطر تلك الكيماويات إلى الإصابة بالسرطان لا قدر الله.
  • يؤثر التدخين بشكل مباشر على الجسم، حيث يزيد من إنتاج الشوارد الحرة في الجسم.

علاقة مضادات الأكسدة بالشوارد الحرة الضارة في الجسم والبشرة

بعد أن تعرفتِ معنا على علاقة الشوارد الحرة بشيخوخة البشرة لابد أن تتعرفي أيضا على كيفية إبطال مفعولها الضار الحل يكمن في العناصر والمركبات المضادة للأكسدة، كونها تقوم بمنح الشوارد الحرة بالإلكترون الذي تحتاجه ومن ثم لا تصبح بحاجة إلى أخذ إلكترون من ذرات البشرة، وهذا هو أهم ما تقوم به مضادات التأكسد لتفادي أضرار الشوارد الحرة.

والآن قد تريدين التعرف على كيفية الحصول على مضادات الأكسدة ببساطة ستجدينها في العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين E، A، C والأحماض الدهنية مثل التفاح، الشاي الأخضر، الطماطم، العنب، المأكولات البحرية، الحمضيات، وقد قامت الكثير من شركات التجميل بإنتاج مستحضرات عناية بالبشرة تحتوي على المواد المضادة للأكسدة لمقاومة شيخوخة البشرة مثل كريمات الريتينول، وسيروم فيتامين C وغيره.

وفي الختام بعد أن أدركت مدى علاقة الشوارد الحرة بشيخوخة البشرة وكيفية مهاجمة أضرارها بمضادات الأكسدة عليكِ بإدخالها في نظام تغذيتك اليومي، وروتين عنايتك أيضًا بالبشرة لتنعمي بطلة شبابية على الدوام.

قد يهمك أيضًا: مقاومة التجاعيد خلال النوم لبشرة أكثر شبابًا

أوسيروم فيتشي مينيرال 89 حلك الأمثل لمقاومة التجاعيد والحصول على بشرة متوهجة

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

اكتب تعليق

(x)