Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

طرق تنظيف البشرة الدهنية بالتفصيل

تنظيف البشرة الدهنية

هل تزعجك بشرتك الدهنية وتعانين من صعوبة التعامل معها؟ بدورنا في مجلة رقيقة سنساعدك في فهم طبيعة بشرتك حتى تتمكني من تنظيف البشرة الدهنية والتعامل معها بطريقة صحيحة، حيث تتسم بفرط نشاط الغدد الدهنية والمسؤولة عن إفراز مادة الزهم الدهنية “Sebum” التي تعمل على الحفاظ على رطوبة البشرة بشكل طبيعي، ولكن زيادة إفرازها يتسبب في جعل البشرة أكثر عرضة لظهور الرؤوس السوداء والحبوب والبثور.

كما تواجه صاحبات البشرة الدهنية مشكلة المسام الواسعة التي تؤثر بشكل كبير على مظهر البشرة، وبالأخص عند تطبيق المكياج لذا يجب تنظيف تلك المسام بصفة دورية لتجنب العديد من المشاكل، ومن أجل الحفاظ على توازن البشرة الدهنية بصورة كبيرة لذا فإن العناية بنضارة يبدأ من طريقة التنظيف الصحيحة، والتي تعد بمثابة الدرع الواقي ضد الحبوب وخلافه.

المواد التي تعمل على تنظيف البشرة الدهنية

عند اختيار منتجات تنظيف البشرة الدهنية يفضل الأطباء المختصين البحث على المواد التي تهتم بتنظيف البشرة الدهنية، والحد من مشاكلها ومن أبرزها ما يلي:

حمض الساليسيليك:

يعتبر حمض الصفصاف أو الساليسيليك من المواد المثالية للتعامل مع البشرة الدهنية، حيث يساهم في تخفيف الحبوب والتخلص من التهاب واحمرار البشرة، كما يعمل تقشير البشرة وتجريدها من خلايا الجلد الميت.

زيت شجرة الشاي:

يعد من أفضل المواد الطبيعية التي تضاف إلى أغلب منتجات العناية بالبشرة الدهنية، حيث يمتاز بخصائصه المضادة للبكتيريا المتسببة في تكوين الحبوب والبثور، هذا إلى جانب قدرة على تهدئة احمرار البشرة والحكة المصاحبة لظهور الحبوب.

حمض الجليكوليك:

إن كان بشرتك تتعرض لظهور الحبوب من فترة لأخرى عليك باختيار المنتجات التي تحتوي على الجليكوليك أسيد، كونه يساعد على الحد من إفراز الدهون بالإضافة إلى منع انسداد المسام وظهور الحبوب، هذا بالإضافة إلى دوره في تقشير الطبقة الخارجية من البشرة والتخلص من خلايا الجلد الميتة، وبالتالي ينقي البشرة الدهنية وينظفها من الشوائب.

خطوات تنظيف البشرة الدهنية

يوجد الكثير من الطرق المتبعة من أجل تنظيف هذه النوعية من البشرة، ومنها الطرق التالية: –

تنظيف البشرة الدهنية في المنزل

غسيل البشرة:

هذه هي الخطوة الأولى في نظام العناية اليومي بكافة أنواع البشرة إلا أنه ذو أهمية خصوصًا البشرة الدهنية، إذ يساهم في التخلص من الزهم الزائد الذي يسبب سد المسامات حيال تراكمه، مما يؤدي إلى ظهور الرؤوس السوداء.

كما من الضروري غسيل البشرة مرتين يوميًا على الأقل، من أجل التخلص من الأتربة واثار المكياج، لذا ينبغي اختيار غسول مخصص للبشرة الدهنية بحيث يكون خاليًا من الصابون والزيوت.

التونر:

أن تكتفي فقط بغسيل بشرتك الدهنية لن يكسبك بشرة نظيفة بشكل تام، فغسيل البشرة قد يساهم في التخلص من الرواسب والأتربة وبقايا المكياج لكن لا يتمكن من تنظيف وتنقية المسام تمامًا، لذا يعد التونر بالنسبة للبشرة الدهنية من أساسيات العناية اليومية.

تطبيق التونر من الخطوات الضرورية التي لا ينبغي التغافل عنها إن كنتِ من صاحبات البشرة الدهنية، كونه ينظف المسام من بقايا الأتربة أو المكياج التي لم يستطيع الغسول التخلص منها، كما أنه يعمل على قبض المسام وتضييق حجمها وتخليصها من الإفرازات الدهنية الفائضة.

إلى جانب إعادة التوازن الطبيعي للبشرة ومدها بالانتعاش من خلال الحفاظ على درجة حموضتها، والتي قد تتغير نتيجة عاداتنا اليومية الخاطئة وهو ما يؤدي إلى تكوين الحبوب، وظهور البثور وبهتان البشرة.

استعملي التونر بعد غسيل البشرة لضمان تطهير المسامات وتقليص حجمها، وعليك مراعاة اختيار الأنواع التي المكونة من مواد طبيعية وفيتامينات تساعد في تجديد خلايا البشرة، ومن هنا نرشح لك الأنواع التي تحتوي على حمض الساليسيليك وأحماض الألفا هيدروكسي.

أما عن طريقة استخدام التونر الصحيحة، فالطريقة المثالية هي استخدامه بعد غسيل البشرة أو بعد حمام البخار من خلال مسح البشرة بكرة قطنية نظيفة مغمورة في التونر مرة واحدة على الأقل يوميا، ويفضل بان تكون قبل الخلود إلى النوم.

تقشير البشرة:

تراكم الخلايا الميتة على البشرة، كما نوضح دائما أنها ومع إفراز الدهون بصورة زائدة يؤديان إلى انسداد المسام وظهور الحبوب والرؤوس السوداء، لذلك فإن تقشير البشرة من أهم الخطوات لتنظيف المسام وتنقية البشرة من الخلايا الميتة، بالإضافة إلى تحسين ملمسها ومدها بالنعومة.

تعتبر منتجات تقشير البشرة التي تحتوي على حمض الساليسيليك من الخيارات الجيدة، التي لا ترتكز مهمتها على تقشير سطح البشرة فحسب، بل اختراق المسام وتنظيفها من الداخل.

تنبيه: بالنسبة للبشرة الدهنية يفضل الابتعاد عن المقشرات التي تحتوي على حبيبات مواد قاسية، كي لا تترك وراءها نتائج غير مرغوب بها من الاحمرار والالتهاب، كما لا يفضل استخدام المقشر المزود بالحبيبات مع للبشرة المصابة بحبوب حية.

أما عن طريقة استخدام المقشر الصحيحة، وزعي طبقة من المقشر على بشرتك الرطبة ودلكي وجهك بلطف في حركات دائرية لمدة دقيقتين، ثم نظفي بشرتك بالماء الدافئ أولًا ثم البارد من أجل قبض المسام ويفضل تقشير البشرة الدهنية مرتين أسبوعيًا.

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

تنظيف البشرة الدهنية

تنظيف البشرة الدهنية عن طريق حمام البخار

في الآونة الأخيرة ظهر الجدل حول تطبيق حمام البخار لتنظيف البشرة، وبالأخص الدهنية فهو من الطرق المعروفة منذ القدم كونه فعال وغير مكلف، لكن القيام به في مراكز تجميل غير مؤهلة أو عمله في المنزل، والتعامل مع البشرة بطريقة خاطئة هو ما يسبب المشاكل.

فيما يلي الخطوات الصحيحة لعمل حمام البخار في المنزل دون الحاجة لأدوات احترافية: –

  1. نظفي بشرتك بواسطة الغسول، ثم استخدمني مقشر البشرة بالخطوات التي ذكرنا لك مسبقا للتخلص من خلايا الجلد الميت قبل القيام بحمام البخار.
  2. اغلي كمية من الماء في قدر عميق وأضيفي إليه شرائح الليمون، أزهار البابونج، أوراق النعناع، قطرات من زيت شجرة الشاي، إذ تعمل تلك الإضافات على تقليل الحبوب والرؤوس السوداء.
  3. بعد ذلك قومي بتعريض وجهك للبخار على مسافة مناسبة لمدة خمس دقائق، كي لا يؤدي البخار إلى التهاب بشرتك.
  4. حمام البخار يعمل على فتح المسام، لذا يمكنك استخدام ماسكات وكريمات تنظيف البشرة الدهنية مثل ماسكات الطين، ثم اشطفي بشرتك بعد أن يجف الماسك بالماء الفاتر.
  5. بعد الانتهاء من حمام البخار ينبغي قبض المسام غلق المسام، بعد تنظيفها بواسطة التونر أو برش ماء الورد البارد.

معلومة مغلوطة: بعد عمل حمام البخار ينصح البعض بتمرير قطعة من الثلج البشرة بشكل مباشر، وهذا الأمر يشكل خطرًا على البشرة ففي بعض الحالات يؤدي الثلج إلى انفجار الأوعية الدموية في البشرة وتفكك جزيئات الكولاجين، ما يعرض البشرة إلى التجاعيد المبكرة لكن من الممكن لف مكعب الثلج بقطعة نظيفة من الشاش، وتمريرها على البشرة.

بإمكانك تكرار حمام البخار مرة واحدة شهريًا حسب احتياج بشرتك وتضررها من العوامل الخارجية.

قد يهمك أيضًا: تنظيف البشرة بالبخار في المنزل مثل مراكز التجميل وأسرار لم تعرفينها من قبل🌺🌺

أوراق امتصاص دهون البشرة

تعتبر من الابتكارات الرائعة التي ازدهر استخدامها مؤخرًا، وتعتبر حل سريع وعملي لامتصاص الدهون الزائدة في البشرة التي تجعل مظهر البشرة يضج اللمعان المزعج، وعلى الرغم من أنها تعمل على امتصاص الزهم إلا أنها لا تسبب جفاف البشرة، ما عليك إلا وضعها على مناطق الدهون والضغط عليها برفق، وتركها لمدة عشرين دقيقة ومن ثم إزالتها.

تنظيف البشرة الدهنية بالتقنيات الحديثة

التقشير الكيميائي:

هذه التقنية من التقنيات غير الجراحية التي تساهم في علاج الكثير من مشاكل البشرة، ومن الممكن استخدامها في تنظيف بشرتك الدهنية فهي عبارة عن أحماض مثل أحماض الفواكه وحمض الصفصاف الذي يذوب في الدهون، ويعمل على التغلغل داخل مسام البشرة وتنقيتها من الرواسب المتراكمة بداخله، بالإضافة إلى قدرة هذه التقنية على التقليل من إفراز الزيوت وتفتيح آثار الحبوب، وتقشير الطبقة الخارجية.

نصيحة مجله رقيقة

يوجد نوعان من التقشير الكيميائي النوع الأول من الممكن القيام به في المنزل، لكن يجب أن يكون بنسبة آمنة وتحت إشراف الطبيب فهناك الكثير من المستحضرات التي تباع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ومع الأسف تصل آثارها العكسية إلى حرق الجلد.

أما النوع الثاني فيقوم به أطباء الجلدية في مراكز العناية المتخصصة، لذا نرجو منكِ التحري جيدًا عن كفاءة الطبيب والمكان الذي تتوجهين إليه.

تقنية الليزر:

يعد الليزر من الخيارات المثالية تضييق حجم المسام الواسعة، وتقشير البشرة الدهنية وتنظيفها بفاعلية ملحوظة كما أن أنواع الليزر متعددة، لكن بالنسبة للبشرة الدهنية ننصحك بتقنية Smoothbeam laser إذ يعمل على تثبيط الغدد الدهنية النشطة بالإضافة إلى تقليص حجم المسامات، ما يقلل من إنتاج الدهون بنسبة كبيرة.
تتضمن تلك التقنية تركيز أشعة الليزر على سطح البشرة من أجل تنشيط تكوين الكولاجين، وتقليل حجم الغدد الدهنية والحد من إفرازها للزهم وبالتالي التخلص من الحبوب والندبات، تستغرق تلك التقنية حوالي عشرين دقيقة وتحتاج إلى ست جلسات للحصول على نتائج مرضية.

قد يهمك أيضًا: روتين العناية بالبشرة الدهنية المثالي بأسرار جديدة ومنتجات فعالة

أو ما هو حمض الساليسيليك وفوائده التجميلية وأفضل منتجاته؟

اكتب تعليق