Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

تتعدد أنواع الحموات بتعدد الطبائع الإنسانية، وبين الحماة الأم التي تعرف أنها ضمّت إلى بيتها بنتًا وليس زوجة ابن، والحماة الأخرى التي تعتبر زوجة ابنها خصمًا يجب افتراسه من أول يوم تجد الزوجات أنفسهنّ حائرات حول طريقة التعامل.

يسعدنا في موقع مجلة رقيقة أن نقدم هذا التصنيف المبسط والسريع لأنواع الحموات السلبيات ووسائلهنّ وكيفية التعامل معهنّ.

أنواع الحموات

المدخل الأول إلى الإجابة عن سؤال كيف تتعاملين مع حماتك أن تعرفي نوعها، فالحموات أمّهات في النهاية ويرغبن في إشباع وتحقيق حاجات نفسية أو مادية من أبنائهن.

عندما تعرفين شخصية حماتك جيدًا سوف يمكنك تلاشي نقاط الاصطدام، وتلافي المواجهات المباشرة، بل أكثر من ذلك سوف تكونين قادرة على كسب قلبها ومشاعرها.

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

  • الحماة الغيورة

الحماة الغيورة من اشهر أنواع الحموات انتشارًا ويكاد أن يكون النوع الأصعب فمشكلة حموات هذا النوع مع زوجات أبنائهن مشكلة نفسية بحتة.

الحماة الغيورة أم تشعر بأنها خرجت من حياة ابنها، أو استبدلت، أو أن امرأة أخرى نجحت في الاستحواذ على قلبه ومشاعره.

أساليب الحماة الغيورة

تلجأ الحماة الغيورة إلى توجيه النقد الدائم والمباشر والجارح أحيانًا كثيرة إلى زوجة الابن؛ فهي تعيب طريقة أكلك، ومذاق طعامك، وملابسك، واسلوب كلامك، وتتهم تصرفاتك، وتربيتك لأبنائك.

إنها هجومية دائمًا ونادرًا ما تتخذ مواقف دفاعية.

كيف تتعاملين مع حماتك الغيورة؟

أفضل أسلوب لترويض الحماة الغيورة هو الصمت أو التجاهل.

عندما توجه حماتك لومًا أو تصدر حكمًا على شيء فعليته أو قلتيه ليس عليك سوى النظر إليها وعلى وجهك ابتسامة دون أن تقولي كلمة واحدة.

لا تحاولي الدفاع عن نفسك، أو تبرير موقفك، أو تقديم أعذار، كما لا تحاولي مناقشتها أو الانخراط معها في حوار حول هذه الملاحظات لأنه سينتهي في النهاية إلى معركة تتهمك فيها بالتطاول أو عدم الاحترام.

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

  • الحماة المتطلبة

الحماة المتطلبة هي التي تقيس محبتها ومكانتها عند الآخرين بمقدار الاستجابة لطلباتها حتى وإن بدت غريبة أو غير معقولة.

أساليب الحماة المتطلبة

تطلب الحماة المتطلبة طلبات غير منطقية أحيانًا كأن يبيت ابنها عندها، أو أن يرافقها في جميع حركتها رغم استطاعتها الاستغناء عنه، أو أن يترك لها أبناءه لتربيتهم، أو  تدعوه لتناول الطعام في أوقات يستضيف فيها أقارب زوجته، أو تتصل في أوقات غير طبيعية للحديث أو الشكوى من أمر تافه.

هذا النوع من الحموات يتقمص شخصية المرأة الضعيفة العاجزة التي تحتاج إلى المساعدة.

كيف تتعاملين مع حماتك المتطلبة؟

التعامل مع هذه الحماة يجب أن يكون حذرًا ومنضبطًا بالضوابط الشرعية، فقد تكون حاجتها إلى ابنها حقيقية فعلًا، ومعارضته أو منعه من التواصل معها يعد عقوقًا.

لذا من الأفضل أن تشاركي زوجك وضع بعض القواعد العامة العادلة حول متطلبات والدته؛ كأن يتفق على المبيت عندها أيامًا معروفة من الأسبوع أو الشهر، وأن يحترم المواعيد التي تستضيفان فيها أحدًا في بيتكما، وأن تربية الأطفال مسؤوليتكما غير القابلة للتنازل عنها لأحد.

من الوسائل الناجحة في التعامل مع الحماة المتطلبة أن تبادري بمساعدتها وتقديم العون لها قبل أن تطلب حتى لا تشعر بأنك سرقت منها ابنها.

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

  • الحماة أم العُرّيف

من أنواع الحموات التي يمكن أن تقعي بين يديها الحماة أم العرّيف التي تظنّ أنها تعلم عن كلّ شيء وأن خبراتها في الحياة تملأ كتبًا ومجلدات.

أساليب الحماة أم العرّيف

تتشابه الحماة أم العريف مع النوع الأول من الحموات (الحماة الغيورة) في كونها تنظر إلى شخصيتك نظرة ناقدة، لكن هذا النوع أقل حدّة وعدوانية فهي تكتفي فقط بإبداء الملاحظات دون أن توجه لك نقدًا جارحًا.

يهتم هذا النوع بتقديم الكثير من الملاحظات حول كلّ الأمور، وغالبًا ما تستبق أو تعقب على نصائحها بجمل مثل ’’عندما كنت في عمرك‘‘، أو “هذه أمور سوف تتعلمينها بمرور الوقت‘‘.

المجالات المفضلة للحماة أم العريف هي مجالات انفاق المال، الرعاية الصحية لزوجك والأطفال، نظافة البيت، طريقة تعاملك مع ابنها (زوجك).

كيف تتعاملين مع حماتك أم العريف؟

هذا النوع من الحموات لا يجب التصادم معه، وإنما مسايرته والاستماع إليه، وتنفيذ المقبول والمنطقي من نصائحه.

لكن من الضروري ألا تسمحي لها بإلغاء شخصيتك أو السيطرة على عقلك تمامًا، فاجعلي دائمًا لبيتك روحًا خاصة بك، وأسلوبًا مميزًا يجذب زوجك، ليس بالضرورة مخالفًا كلية لبيت أهل الزوج ولكن ليس متطابقًا  مئة بالمئة.

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

  • الحماة المسيطرة

من أنواع الحموات اللاتي يتسببن في مشكلات ضخمة بين الرجل وزوجته. وهي في الأساس شخصية قوية اعتادت في الغالب التحكم في زوجها وعائلتها.

اساليب الحماة المسيطرة

مدخل الحماة المسيطرة إلى أسرة ابنها يبدأ في شكل تقديم المساعدات التي غالبًا ما تكون مساعدات مادية ومالية تظنّ أنها تعطيها الحق في توجيه العائلة الصغيرة حسب مزاجها.

هذا النوع من الحموات يميل إلى الحسم في التعامل، فسوف تجدينها توجه إليك أوامر مباشرة وليس كالأنواع السابقة تبدي رأيها أو تعطي ملاحظات أو تعليقات.

تظهر مشكلة الزوجة مع الحماة المتسلطة عندما تفوجئ أن زوجها ضعيف الشخصية أمام والدته، وأنّه يمكن أن يغير رأيًا اتفقا عليه بعد تعليمات الأم، ومن ثمّ يحدث الكثير من الاضطراب خاصة في سنوات الزواج الأولى.

كيف تتعاملين مع حماتك المسيطرة؟

السعادة الزوجية في سنوات الزواج الأولى تحتاج أن يضع الزوجان قواعد ثابتة حول كلّ الموضوعات التي يمكن أن تتسبب في الخلافات، ولا شك أن حجم تدخل الأهل يأتي على رأس هذه القائمة.

احرصي في فترة الخطبة وفي شهور الزواج المبكرة أن تظهري لزوجك الحدود المقبولة لتدخل أمك، والمجالات المسموح لها بإبداء رأيها والمجالات الممنوعة عليها ابدًا.

إذا شعرتِ في فترة الخطبة أن زوجك المحتمل لا يملك شخصية مستقلة تجعله يميز بين التدخل المقبول والتدخل المسيطر من الأم فننصحك بإعادة التفكير في استكمال مشروع الزواج.

أمّا إذا اكتشفت هذا الأمر بعد الزواج فلا بد أن يكون لك وقفة حاسمة، وأن تعلني بحزم عن رفضك لهذا التحكم في حياتك، فإن لم تستطيعي أن تنقذي زوجك فانقذي نفسك وأطفالك.

وهذا يعني أن قرارات الحماة المسيطرة قابلة للتطبيق على ابنها فقط وليس عليك أو على أطفالك وهذا أقلّ ما يجب أن تحظي به.

أنواع الحموات وكيف تتعاملين مع حماتك بذكاء

  • الحماة المتذمرة

من أنواع الحموات الذي يصيب الحياة الزوجية بالتعاسة ويؤدي إلى مشكلات يومية بين الزوجين.

وهي في الغالب شخصية تعاني من طاقة سلبية نتيجة حياة تعيسة فتحاول نقلها إلى الآخرين فعليك الحذر منها.

هذا النوع من الحموات لا يتوقف عن الشكوى والتذمر من كلّ شيء حوله بدءًا من حالة الطقس مرورًا بالظروف الاقتصادية وانتهاء بزوجة ابنها التي لا ترعى بيتها ولا زوجها كما ينبغي.

أساليب الحماة المتذمرة

تستطيع الحماة المتذمرة أن تجد عيبًا في كلّ شيء مثالي، وعندما تجد هذا العيب فإنها تواصل الحديث عنه، وابرازه، وتضخيمه دون توقف.

قد لا تبدأ الحماة التذمر من عند زوجة ابنها لكن في طريق تبرمها من كل الأمور التي تعيشها تضع ابنها وما طرأ على سلوكه بعد الزواج ضمن قائمة الشكاوى المزمنة.

وهي دقيقة الملاحظة فيمكنها أن تستنبط من ملاح وجهك مشاعرك نحوها، أو عدم رغبتك في وجودها فتضيف هذا الأمر إلى لائحة التذمر.

كيف تتعاملين مع حماتك المتذمرة؟

يجب ألا تخضعي لطاقتها السلبية، ولا تجعليها تنقل إليك هذا التأفف من الحياة، أو الغضب من المشكلات البسيطة.

حافظي على عقلك معزولًا عن كلامها، وحاولي أن تختاري الموضوعات محلّ الحديث بينكما، واشغليها عنك بأمور أخرى.

في الأمور المشتركة احرصي أن يكون زوجك شاهدًا بطريق غير مباشر على ما تقدمينه من خدمات، كأن تقدمي له من نفس الطعام الذي أكلت منه، أو أن يشتري معك الأشياء التي طلبتها منك حتى لا تجد شكاويها مصداقية عنده.

عن الكاتب

محمد عبدالسلام

اكتب تعليق

(x)