Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها

الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها

في أغلب النقاشات حول العلاقات الزوجية لا سيما المرتبك منها يتضح لي أن سبب الاضطراب الأساسي جهل المرأة بأهم الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها كرجل قبل أن يكون زوجًا.

هذا لا يعني أن الأزواج يعرفون ما يجب معرفته عن زوجاتهم، ولكن لأننا على مجلة رقيقة نخاطب النساء عمومًا سيكون حديثنا موجهًا للزوجات لا للأزواج.

ما هو أصل المشكلة؟

لا أكاد أكون مبالغًا إذا قلت أن النسبة الأكبر من الخلافات بين الزوجين ترجع إلى عدم إدراك كل طرف لطبيعة الطرف الآخر؛ عدم إدراك الرجل لطبيعة المرأة العاطفية بالأصل، وعدم إدراك المرأة لطبيعة الرجل العملية بالفطرة.

إذا استطاع الزوجان تعميق ثقافتهما بالخصائص المميزة لكل جنس، والتعرف على الخصال العامة المجبول عليها ستنحل الكثير من المشكلات تلقائيًا، وستنحصر المشكلات في قضايا أبسط، وسيسود التفاهم والودّ الحياة الزوجية.

وتيسيرًا لهذا الأمر  أعددنا لكِ هذه القائمة من أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها كرجل، وأعتقد إذا تفهمت الزوجات طبيعة أزواجهنّ الذكورية، سيسهل عليهنّ ترويضهم وكسب قلوبهم وتجنب الخلاف معهم.

الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها

كي نؤسس قاعدة عامة للفهم حول هذا الموضوع فلنشر إلى أن أكثر من دراسة نفسيّة أثبتت أن المرأة تحصل على الجزء الأكبر من ثقتها في نفسها، وتقديرها لذاتها من خلال علاقات الآخرين بها، لاسيما العلاقة العاطفية، ومشاعر القبول من الزوج.

أمّا الرجل فإنه يحصل على الجزء الأكبر من ثقته في نفسه وتقديره لذاته من قدرته على إحداث تأثير في عالمه بالنجاح في وظيفته، أو بالتفوق العلمي، أو بحصد المال.

ومن هنا يأتي التمايز بين طبيعة الرجل وطبيعة المرأة، والتي ستكشفها لك قائمة الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها كرجل:

الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها

  • يتواصل الرجل فعلًا لا قولًا

قد تقضي الزوجة المدة الأطول في علاقتها الزوجية تبحث عن علامة حب الزوج لها في الطريق الخطأ، وفي سكك مظلمة معتمة فلا تظفر بشيء إلا الإحباط واليأس والظنون التي تنهش عقلها.

فالزوجة التي تعتقد أن علامات حب الزوج لها أن يبادلها الرسائل النصيّة على الهاتف، أو يهاتفها كلما غاب عن المنزل بالدقائق الطويلة، أو بسرعة التواصل معها على تطبيقات التواصل، أو بالإطراء على عطرها، أو بملاحظة ملابسها الجديدة، أو باكتشاف تغيير قصة شعرها إلى آخر هذه اللائحة فإنها تجهل طبيعة الرجل.

الرجل بطبعه يميل إلى العملية، إلى تنفيذ المهام، إلى أداء أفعال ملموسة، وهكذا يترجم حبّه للآخرين خاصة زوجته.

فإذا كان زوجك صموتًا، أو لا يعبر بسهولة عن مشاعره فلعلّه يا سيدتي يفعل ذلك بلغة أنت لم تفهميها بعد!

وأقصد أنه يرسل إليك رسائل الحب وكلمات الغرام والمشاعر الملتهبة باللغة التي يجيدها وهي ’’الأفعال‘‘ لا ’’الكلمات‘‘.

الزوج الذي يحضر في حياتك ذلك الحضور المشرق برعايتك، والحرص على راحتك، وتوفير سبل الحياة الكريمة لكِ يقولك أحبّك ولكن بلغته.

الزوج الذي ينشغل تفكيره بمرضك ويبذل وسعه للتخفيف عنك ورفع العبء من على كاهليك يقول لكِ أحبّك ولكن بطريقته.

الزوج الذي يحترم أهلك، ويسعى في حوائجهم، ويظهر البشاشة والترحيب عند رؤيتهم يفعل ذلك لأنه يحبّك.

الزوج الذي يغار عليك، ولا يقبل أن تنتهك كرامتك، ويثأر لغضبتك هو متيّم بك لو تدري.

وهكذا فتشي سيدتي في لائحة ’’الأفعال‘‘ لا ’’الأقوال‘‘ وسوف تجدين ألف رسالة حب يرسلها لك زوجك كلّ يوم لكنك عنها غافلة.

  • الرجل يحبون الطرق المختصرة

ونحن نتحدث عن الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها كرجل نؤكد أن الاختلافات بين الرجل والمرأة ليست جسمانية فحسب ولكنّها اختلافات نفسية وعقلية أيضًا.

ولعلك تتعجبين أو ربما تنكرين زعمي أن الأزواج يريدون فعلًا سعادة زوجاتهم لكنهم لا يعرفون كيف يفعلون ذلكّ!!

أكثر الأشياء التي تضلل الرجل وتجعل مهمة إسعاد زوجته مهمة مستحيلة المناورات التي تقوم بها الزوجات مع أزواجهنّ.

فبينما يتوجب على الزوجة أن تضيء لزوجها مصباح المعرفة بشخصيتها، وما تحبّه، وما تكرهه، وما ترغبه، وما تنفر منه، تجدها تناور في إخبار زوجها عن ذلك.

وهنا دعيني أكشف لك سرًا عن الرجال .. كل الرجال باختلاف ثقافاتهم وطبائعهم، وهو أنهم يحبون الطرق المختصرة لمعرفة الحقائق؛ بمعنى إذا كنت تحبين شيئًا أو ترغبين في طريقة ما للمعاملة فليس عليك سوى أن تقولي ذلك لزوجك بطريقة مباشرة، واضحة، مختصرة.

يبقي التميّز بين امرأة وأخرى في طريقة تعريف زوجها بذلك، فبعض النساء يخبرن أزواجهنّ بالشكوى أو التذمر أو المقارنة أو الانتقاد لأفعاله وتصرفاته، أمّا الزوجات الأكثر ذكاء فهنّ يظهرن فرحتهنّ عندما يقوم الأزواج بفعل ما يسعدهنّ ويكافئنهم على ذلك.

عندما يجد الزوج أن عملًا ما قد أسعد زوجته لدرجة أنها عبرت له عن فرحتها، وتقديرها فإن ذلك يحفزه لتكرار هذا الفعل وما يماثله.

إذن هذه هي المعادلة لفهم أفضل:

’’تعريفه بما تحبين‘‘ + “مكافئته عندما يفعل ما تحبين‘‘ = سعادة الطرفين

الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها

  • الرجال لا يحبون السجون ولا السجانين

لا تجعلي من حياته الزوجية سجنًا ولا تكوني سجانته

إذا كان على المرأة أن تعرف حقيقة واحدة عن الرجال فهي أنه لا رجل على هذا الكوكب يرغب في فقد حريته.

الحرية للرجال تعني أن يكونوا قادرين على الاختيار من متعدد، فلا يجبرهم أحد على نمط معين من الحياة حتى وإن كان هذا النمط هو الحياة السليمة الصحيحة بعينها.

في حين أن أغلب الزوجات تعتقد أن الزوج ملكيّة خاصة لا يجوز له أن يستقل بجزء من حياته بعيدًا عنها، إنها ترغب في مشاركته حياته العملية، ومعرفة تفاصيل صداقاته، وتفرض عليه أن يشاركها كل ما يدور في قلبه وما يعترك في عقله.

وقد يرجع ذلك إلى أن المرأة بعد الزواج تربط نفسها في فلك الزوج، فيصبح زوجها محور حياتها، وبقدر نبالة هذا التصرف إلا أنه يسلب الزوجة حياتها الشخصية من ناحية ويجعلها تفرض قيودًا مبالغة على زوجها.

النصيحة هنا .. أن تمنحي زوجك قدرًا من الحرية الشخصية، وأن تستغلي هذا الفراغ لصقل شخصيتك المستقلة.

أعيدي تجديد هواياتك واهتماماتك وتنمية مهاراتك

اكتشفي عوالم جديدة لتطوير قدراتك وشخصيتك

استثمري الأوقات التي تمنحينها لزوجك بعيدًا عنك في صناعة النسخة الأفضل من نفسك.

الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها

  • الرجال طواويس

من الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها أن الرجال طواويس، والطاووس هو ذلك الطائر المزهوّ بريشه الملون اللامع تحت الضوء.

الطاووس يحبّ أن يمتدحه الناس طوال الوقت.

الطاووس يحبّ أن يقدره الناس طوال الوقت.

الطاووس  يحبّ أن يكون في بؤرة الاهتمام طوال الوقت.

الطاووس يحبّ أن يكون بطل العرض كل يوم.

إن النساء لا يعرفنَّ مدى ما يمثله المديح، والثناء، والتقدير، واظهار الانبهار في نفسيّة الرجال، والزوجات الأكثر سعادة هنّ اللاتي يشعرن أزواجهنّ بالتميز مما يرضي غرورهم الذكوري.

إنّ هذه النقطة غاية في الحساسية، ولا يتطرق إليها الكثيرون، بل لا يذكرها الأزواج عادة فيما يرغبونه من زوجاتهم، إذ يصعب عليهم أن يعترفوا بحاجتهم إلى هذه المشاعر لكنهم يتوقون إليها، ويبحثون عنها في نظرات زوجاتهم أو في تعبيراتهن.

عندما تنجحين في منح هذا الشعور لزوجك – التقدير/التميز/البطولة/الاختلاف/القبول –  فإنه سوف يرتد عليك إيجابيًا، فيمنحك الزوج ما تبحثين عنه من  حبّ وإعجاب ورغبة.

لا تنسى تحميل تطبيق مجلة رقيقة إذا كان هاتفك يعمل بنظام الأندرويد؛ حيث تجدين كل ما يهمكِ بسرعة وبدون اعلانات مزعجة، حمّلى التطبيق من الرابط التالى اضغطى هنا

 

ونحن ننهي هذا المقال عن أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها كل زوجة عن زوجها كرجل، نأمل أن تحول الزوجات هذه المفاهيم إلى خطوات عملية لتحسين وتطوير حياتهنّ الزوجية، فكلّ خطوة لإصلاح البيت فيها رضا الربّ وسعادة الدنيا.

عن الكاتب

محمد عبدالسلام

اكتب تعليق

(x)