Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟ مفاهيم وحلول ناجحة للتحكم في عصبية الزوج

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟ سؤال تطرحه كثير من الزوجات اللاتي يُشبِّهن حياتهن مع أزواجهن كالتواجد بجوار قنبلة قابلة للانفجار في أي وقت.

وإذا كان من الممكن أن يهرب الإنسان من مكان القنبلة، فكيف تهرب المرأة من زوجها وحياتها خاصة إذا ارتبطت معه بسنوات طويلة أسفرت عن أبناء وبنات؟

الجيّد في الأمر أن الزوج والقنبلة كلاهما يمكن التعامل معه، وتفكيك عوامل انفجاره، وإن كان هذا يتطلب من الزوجة بداية تغيير بعض مفاهيمها والتخلي أحيانًا كثيرة عن فكرتها حول الذاتية.

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟

لماذا يصبح الزوج عصبيًا؟

قبل الإجابة على سؤال كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟ يستحسن أن نفهم الدوافع التي تجعل الرجل غاضبًا وعصبيًا ويتعامل بقسوة مع زوجته؛ وهذه الدوافع يرجع بعضها إلى أسباب تتعلق بالحالة العقلية والذهنية للرجل والبعض الآخر يتعلق بالظروف البيئية والنشأة والتربية.

  • انخفاض هرمون تستوستيرون

على الرغم من ارتباط زيادة معدلات هرمون تستوستيرون بالسلوكيات العدائية في الغالب؛ فإن نقص انتاج هذا الهرمون يجعل الرجل سريع الغضب، وعرضة للتغيرات المزاجية الحادة.

قد تؤدي بعض الظروف البيئية مثل اضطرابات النوم والحمية الغذائية وضغوط العمل إلى نقص انتاج هذا الهرمون الضروري مما يجعل الرجل يبدو دائمًا في حالة تهيج وعصبية.

  • انخفاض هرمون سيروتونين

يلعب هرمون سيروتونين دورًا رئيسيًا في تعزيز الصحة العاطفية والذهنية للإنسان. وكلما نقص هذا الهرمون في الجسم أصبح الإنسان أقل سعادة وأكثر تعاسة.

يتحكم النوم والعادات الغذائية الصحية في تحديد مستويات هرمون سيروتونين في الجسم والحفاظ عليها في الحدّ اللازم لتحقيق التوازن المزاجي.

  • الضغوط

عندما يتعرض الإنسان للضغوط النفسية والعصبية فإن الجسم ينتج هرمونًا يسمى (Cortisol) يؤدي إلى تهيج الإنسان وعصابيته، فإذا اضفنا لهذا الهرمون اضطرابات النوم والطعام التي تساعد بدورها على تأجيج الغضب يمكننا أن ندرك لماذا يتحول الزوج في لحظة إلى وحش غاضب مخيف.

  • المقارنة

يضع بعض الرجال الطموحين أنفسهم في مقارنات مستمرة ودائمة مع أقرانهم، ويسعون لمنافستهم أو تحقيق نجاحات مشابهة في الوقت الذي قد لا يكون في مقدورهم ذلك.

مما ينعكس عليهم بمشاعر سلبية تختزن يوميًا حتى تجد لها طريقًا للانفجار بسبب أمور بسيطة وتافهة، وغالبًا ما تأتي لحظة الانفجار في وجه الزوجة أو الأبناء.

  • مشكلات نفسية

في بعض الأحيان يعاني الأزواج من مشكلات نفسية قديمة منذ الطفولة، وجروح تسبب فيها مقربون كالآباء أو الأمهات، ولمّا لم تعالج هذه الجروح في وقتها تركت ندوبًا وأثارًا في نفسية الزوج، وهي أشبه بجروح الجسم التي لم تعالج جيدًا مما يجعلها تؤلم بين الحين والآخر.

  • للتعبير عن مشاعر مكبوتة

يختلف الرجال خاصة الشرقيين عن النساء في أنهم لا يسمحون لعواطفهم بالظهور دائمًا، ويسعون في كثير من الأوقات إلى كبت بعض العواطف التي يطنون أنها تتعارض مع الرجولة وقيم المجتمع.

فالزوج إذا كان خائفًا أو حزينًا لا يبكي، وإنما يعبر عن هذه المشاعر بالغضب، ليس هذا فحسب بل إن الزوج قد يعبر عن حبّه لزوجته بالغضب منها أيضًا.

فبعض الأزواج إذا شاهد زوجته تبكي أو تتألم من مرض أو غيره لا يستطيع أن يشاركها هذه المشاعر بكلمة لطيفة أو يبكي لحالها وإنما يحول هذه العواطف إلى نوبة غضب موجه نحوها أو نحو نفسه.

  • هجران الطاعة والعبادات

لا يمكن ونحن نتحدث عن غضب الزوج وتعصبه أن نتجاهل عنصر  القرب والبعد من الله عزوجل، فالمحافظة على الطاعات مثل أداء الصلوات في أوقاتها، وقراءة القرآن، والأذكار، والصدقات وغيرها من أعمال البرّ  تنعكس –لا شك –  على نفسية الإنسان سكينة وطمأنينة.

والعكس بالعكس فإن انغماس المرء في الذنوب والملهيات يظلم القلب ويصنع فجوة بين الرجل وأهله، ويجعل حياة الإنسان ضيقة تعسة كما قال ربنا في كتابه ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا))، وقال أحد الصالحين: ((إني لأرى أثر معصيتي في خلق دابتي وزوجتي)).

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟

إذا اردنا أن نقدم مقترحات وحلولًا ناجحة لمشكلة التعامل مع الزوجي العصبي فلا بد أن تعرف الزوجة أن العلاج يبدأ من عندها.

وأنها وحدها تستطيع الإجابة هذا السؤال: كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟  – فكلّ ما نقدمه هنا ليس إلا مجرد أفكار وعليها أن تختار من بينها الأنسب لشخصية زوجها، والبيئة التي تعيش فيها.

  1. الشجاعة

في البداية لا بد ألا تخافي من غضب زوجك، فالغضب ليس دليلًا على القوة وإنما هو إشارة إلى أن الرجل لا يستطيع التحكم في الموقف.

انظري إلى صوته المرتفع ونوبات غضبه كما تنظرين إلى صرخات طفلك الرضيع عندما تتأخرين في إرضاعه أو تغيير حفاضته.

  1. راجعي تصرفاتك

بعد أن تتخلصي من خوفك من غضب الزوج، عليك أن تكوني أمينة مع نفسك، فتقفي وقفة صادقة لتراجعي سلوكياتك، وتكتشفي ما إذا فعلت فعلًا ما يثير غضبه!

إذا قمت بسلوك تظنين أنه السبب في ثورته فعليك أن تتحملي المسؤولية فورًا وبشجاعة، والاعتذار إذا تطلب الأمر.

أمّا إذا لم تتسببي في هذه النوبة من الغضب فعليك أن توضحي موقفك، وتكشفين له سوء الفهم ولكن ليس أثناء نوبة الغضب.

  1. الغضب عادة

أغلب حالات غضب الأزواج هي في الحقيقة تَعُوّد وليس للأسباب حقيقية، لذا لا تلومي نفسك طوال الوقت، وطالما تحافظين على القواعد الرئيسية فاعلمي أن سلوكيات الزوج مسؤوليته وحده.

  1. لا تخرجيه من غضبه

تخطئ الزوجة عندما تحاول تحويل دفة مشاعر الزوج في نفس لحظة الغضب، فتعتقد أنها بذلك تصرف عنه نوبة الهياج مما يجعل الزوج يجد فرصة لمعركة جديدة تصبح الزوجة طرفًا رئيسيًا فيها.

الأفضل أن تهتم الزوجة بالتحكم في سلوكياتها وردود أفعالها في هذه اللحظة، حتى لا تزداد النار اشتعالًا بتصرف غير مسؤول.

  1. لا تدخلي إلى غضبه

إذا كانت النصيحة السابقة عن كيف تتعاملين مع زوجك العصبي هي ألا تخرجيه من غضبه، فالنصيحة هنا ألا تنزلقي معه إلى نوبة الغضب.

حاذري أن يجذبك إلى منطقة العصبية والصوت المرتفع وحركات الأيدي المتشنجة والكلمات القاسية الجارحة ففي هذه الحالة ستكونين كمن يشعل النار في القنبلة بدلًا من أن ينزع فتيلها.

تعلمي أن الغضب نوبة طارئة سوف تأخذ بعض الوقت ثم تنتهي، لكن ما سوف يبقى هو ما قلتيه أو فعلتيه أو ألمحت إليه.

  1. امنحيه وقتًا

بقول الأطباء أن نوبات الغضب لا تنتهي قبل أن ينخفض مستوى الأدرينالين في الجسم، وهذا يستغرق 20 دقيقة على الأقل.

لذلك يفضل ألا يحدث خلال هذه المدة ما يزيد من اشتعال غضب الزوج، ولو حتى بالحديث معه، وأن تنتظر الزوجة هدوءه التام قبل أن تبدأ في مخاطبته.

  1. أعلميه بحدود التسامح

ربما تناسب هذه النصيحة الزوجات الشابات اللاتي يبحثن عن إجابة سؤال كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟ في بداية الزواج.

فمن الضروري أن يعلم الزوج أن له حدودًا لا يجب عليه أن يتجاوزها حتى في أشد نوبات الغضب، وأن الزوجة قد تقبل منه أشياءً لكنها لن تسمح له بأخرى.

فمثلًا  يجب أن يعلم الزوج أن التعدي اللفظي على الزوجة أو الأهل فضلًا عن التعدي البدني غير مقبول تمامًا، وعليه أن يتحكم في غضبه قبل أن يصل إلى هذه المرحلة الخطرة.

  1. عامليه بلطف

على الرغم من أن نوبات الغضب والزوج العصبي دائمًا أمر مرهق لنفسية الزوجة، ويأخذ كثيرًا من قدرتها على العطاء واظهار عواطفها؛ فإنه من الضروري أن تتحلى المرأة بالصبر.

التعامل بطريقة حانية ورقيقة ولطيفة مع الزوج يهدأ من غضب الزوج، وهكذا طبيعة الأشياء فإذا كان الزوج عصبيًا وكذلك الزوجة تحولت الحياة إلى ساحة حرب لا تهمد.

كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟

ولعلّه من اللطيف أن نختم هذا الموضوع عن سؤال كيف اتعامل مع زوجي العصبي؟ بالحكاية الشعبية المتداولة في كثير من البلاد العربية عن الزوجة التي ذهبت تسأل حكيمًا عن علاج لزوجها العصبي فطلب منها أن تحضر ثلاث شعرات من رأس أسد في الغابة.

فغابت المرأة وقتًا ثم عادت بالشعرات الثلاث إلى الحكيم فسألها: كيف فعلت ذلك؟ فحكت له أنها عرفت أن الأسد لا يأكل إلا إذا كان جائعًا، ولا يغضب إلا ممن يستفزه، فكانت تذهب إليه يوميًا باللحم الطازج حتى اعتاد وجودها ويبقى ينتظرها ليأكل من يديها فاستطاعت أن تقترب منه وتنزع الشعرات الثلاث منه بسهولة.

فقال لها الحكيم: من تقدر على ترويض أسد فكيف تعجز عن ترويض رجل؟

شاركى الموضوع وتابعى مجلة رقيقة….

عن الكاتب

محمد عبدالسلام

اكتب تعليق

(x)