Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نصائح للعروس مهمة جدًا قبل الزواج وفي شهر العسل وطرق تنفيذها بسهولة

 

الزواج هو علاقة رحمة ومودة بين الزوجين وهي علاقة مستمرة ورائعة إن علم الطرفان أنهما لهما نفس الأهمية ولا ينجح الزواج دون أيًا منهما، رقيقة اليوم سوف تخبركم بـ نصائح للعروس هامة تجعلها جوهرة في عين زوجها وتجعل زوجها يتمنى رضاها تابعينا لتعرفي المزيد.

نصائح للعروس مهمة قبل الزواج

العروس منذ تحديد موعد زفافها تكون قلقة ومتوترة وتتعصب على أتفه الأشياء؛ إما لأنها تخاف من ليلة الدخلة ومن حديث البعض عن رهبة هذه الليلة، وإما أنها تخاف من عدم قيامها بكل ما تتمناه في عرسها، إما لاختيار خبيرة التجميل أو لفستانها أو لمعاناتها من النحافة أو البدانة أو غيرها من الأسباب الأخرى التي تخص تفاصيل الفرح والمدعويين والحفلة.

ولكن عليك معرفة أن هذا التوتر لا يفيدك أبدًا بل يؤذيكِ ويجعلك عصبية أكثر ويزيد من فرصة الأخطاء التي من الممكن أن تقابلك في فترتك الأخيرة ما قبل الزواج، واجهي مشاكلك النفسية وأسباب توترك بدلًا من تراكمها وانتبهي للنصائح المذكورة أدناه.

لا تخافي من ليلة الدخلة

إن كان ينتابك الخوف من ليلة الدخلة كلما سمعتِ عنها وهو أمر يعاني منه أغلب البنات المقبلة على الزواج فلا تفكري في الأمر، واعلمي أنه ليس بالرهبة التي يحكي عنها البعض والتجارب تختلف من واحدة إلى أخرى وليس بالضروري ما حدث مع غيرك أن يحدث معك والعكس صحيح.

إن كنتِ تتوترينَ كلما سمعتي معلومات عن ليلة الدخلة فلا تسمعي ولا تدعي أحد يقول لكِ شيء حتى إن كانوا أقربائك؛ لأن كل شخص سوف يقول نصائح وفقًا لتجربته الشخصية، يمكنك تصفح بعض المواضيع على موقعنا أو على الانترنت بشكل عام واعلمي أنتِ بنفسك ويمكنك قراءة كتب في ذلك، واعلمي أن الأمر لا يأتي مرة واحدة وأن المشاعر تلعب دورًا هامًا حينها.

قد يهمك الأمر:

ليلة الدخلة بالتفصيل وإجابات لكل الأسئلة المحرجة

تجنبي القلق والتوتر

لا تتركي ذاتك للقلق والتوتر فيسيطران عليكِ ويخرب كل شيء، بل واجهي أزاماتك حاولي جاهدة في كتابة ما ترغبينَ في فعله اليوم وغدًا وقومي بكتابة جدول باحتياجاتك، حاولي يوميًا بأن تنهي أعمالك باكرًا؛ لتتفرغي لذاتك، تحدثي إلى خطيبك واطلبي منه الدعم عاطفيًا حتى يشعر بأنكِ لم تنسيه في عز انشغالك وحتى تتلقي الدعم لتصبحينَ أقوى وتنهي أعمالك دون توتر.

تناولي فطور خفيف ومغذي صباح يوم زفافك

لا تكوني من العروسات التي تقول: ” أنا لا أريد تناول الطعام متوترة للغاية ولا أريد شيئًا” هذا من شأنه أن يعرضك للإرهاق والتعب في ليلة عمرك التي تنتظرينها وربما مع الزحمة والتعب والرقص والصخب في حفلة زفافك تُصابينَ بالإغماء.

ولا تكونينَ أيضًا من العروسات التي تأكل كثيرًا قبل زفافها فتتعبينَ ولا تقدري على إحياء حفلتك الخاصة، بل احصلي على فطور خفيف وغني بالفيتامينات والبروتينات والنشويات، تناولي عصائر فريش لدعمك بالطاقة، دعي الغداء ليلًا ليكون مع زوجك في عش الزوجية.

احصلي على قسط كافي من النوم وتجنبي تناول منتجات الكافيين

لا تهملي فترة الراحة والاسترخاء لديكِ، خذي قسطك من النوم واحرصي على النوم ليلًا ليهدأ جسدك وتنعم عيونك بسكينة الليل، لا تقلبي ليلك نهارك ونهارك ليلك في أسبوع ما قبل الزواج مثلما تفعل الكثيرات، حاولي أن تتجنبي هذه الفترة تناول منتجات الكافيين مثل: الشاي والقهوة والبيبسي وكافة المشروبات الغازية ومشروبات الصودا؛ لأنها توتر وتزيد من عصبيتك أكثر.

جربي مكياجك أكثر من مرة ولا تضعي شيء للمرة الأولى

اختاري بتمعن خبيرة التجميل لوضع مكياجك ليلة زفافك، جربي أكثر من واحدة وفي النهاية استقري على من ترتاحينَ نفسيًا لها ولطريقة وضعها للمكياج، حاولي أن تكوني مشرقة في ليلة زفافك، ولا تتركي وضع مكياجك مفاجأة في ليلة عرسك فلا بد وأن تقومينَ بعمل بروفة أولًا.

إن كنتِ معتادة على وضع العدسات اللاصقة فحاولي عدم وضعها في هذا اليوم المختلف حتى يشعر زوجك بحنية حقيقة في عيونك فلغة العيون في هذا اليوم أصدق من أي يوم، وإن كنتِ لا ترتدينها قط من قبل لا تضعيها للمرة الأولى في زفافك حتى تتقلبينَ مظهرك.

حاولي ألا تضعي شيء للمرة الأولى في ليلة زفافك مثل: الرموش الصاخبة أو رسم الحاجب بطريقة غير المعتادة أو وضع عدسات لاصقة أو غيره من الطلات الجريئة حتى لا تتوترينَ بزيادة وتزيد الضغوطات عليكِ أكثر؛ لمحاولة تقبل شكلك الجديد فإن تقبلتيه لا يوجد مشكلة ولكن المشكلة في عدم تقبلك إياه!

ارتدي الفستان أكثر من مرة

احرصي على قياس فستان زفافك أكثر من مرة لتعتادي على الحركة فيه ولا ينتابك توتر منه في ليلة زفافك، قسيه يوميًا في الأسبوع الأخير قبل الزفاف لمتابعة تغيرات جسدك إذا نحفتي أو سمنتي لتقومينَ بعمل اللازم ولا تتفاجئينَ ليلة زفافك فتتوترينَ أكثر.

تجنبي لبس الأساور والمجوهرات الصاخبة

أنتِ الملكة في حفلة زفافك الخاصة حاولي أن يكون مكياج عيونك هي المجوهرات التي تتألق في هذه الليلة، اجعلي شفتاكي هي الخواتم التي تتلألأ وتزين ضحتك وابتسامتك في ليلة عمرك، لا تدعي الأساور والمجوهرات تخطف الأنظار منكِ في هذه الليلة المميزة، اكتفي فقط بوضع خاتم الزواج الذي سيكون زينة يداكِ اليمنى حتى يقوم شريك حياتك بوضعه في اليد اليسرى.

ضعي حقيبة لوازم شهر العسل جانبًا

إن استقرتِ أنتِ وزوجك على مكان شهر العسل الذي ترغبون في قضاء أجمل ليالي العمر به، فهنا يجب أن تقومي بتحديد الملابس التي سوف تأخذينها معكِ ووضعها في شنطة منفردة في غرفة نومك، دعي أخوتك ووالدتك تساعدكِ في تجميعها قبل الزواج ووضعها منفردة حتى لا تنشغلينَ بها بمفردك بعد زواجك.

واحرصي على أن تحتوي على مكياجك وعطورك الرومانسية التي يفضلها زوجك، وملابس جذابة مشرقة تجعلك مضيئة في عينيه، ولا تنسي الكثير من ملابس اللانجيري والدلع لتظهر أنوثتك أكثر.

نصائح للعروس بعد الزواج

بعد قضاء عطلتك الرومانسية شهر عسلك الذي طالما تمنيتي قضائه مع زوجك، وإن كنتما لم تقررا الذهاب إلى أي مكان فيكفي أن تكون هذه الأيام هي أيامكم الأولى مع بعضكما البعض تكتشفان فيها عالم الزوجية والرومانسية بلا حدود، فهناك الكثيرات يرغبنَ في قضاء شهر العسل في بيت الزوجية مع شريك حياتهم لتكون ذكريات أجمل ليالي عمرهم أمامهم دائمًا في عش الزوجية.

قد يهمك الأمر:

الجماع في ليلة الدخلة

ولكن بعد فترة الاستمتاع هذه سوف تبدأ مشاغل الحياة تأخكم تدريجيًا فمن يعمل يعود لعمله، وإن حدث حمل تنشغلينَ في متاهته، ولكن لا تجعلي روتين الحياة يأخذ منك سحر الحياة العاطفية، واعلمي أن السيدات هم من يقررنَ سعادة حياتهم الزوجية أم تعاستها.

في مجلة رقيقة نحرص على وضع بعض النصائح التي سوف تجعل حياتك جنة إن قمتِ بتطبيقها على أرض الواقع دون مبررات، وإن حرصتي عليها نضمن لكِ أن تكون حياتك مع زوجك كلها شهر عسل.

ثقي فيه وأعطيه شعور بأنه بطلك

الثقة في شريك الحياة أمر صعب ويأتي مع الوقت، ولكن يمكنك منحه هذا الشعور الجميل حتى يحاول جاهدًا إثبات هذا الشعور على أرض الواقع، قولي له: “أنت بطلي” وأنكِ تحققينَ أحلامك معه ولا ترغبينَ في الابتعاد عنه؛ لأنك متأكدة من أنه سوف يسعدك كثيرًا وتثقينَ في ذلك، وكلما أعطيتيه هذا الشعور سوف يقدم لكِ الأفعال التي تجعلك تثقينَ فيه وفي حياتك المستقبلية معه.

ركزي في كلامه وأعطي له الاهتمام

فترة الخطوبة تعارف وإن زادت الفترة سوف تتعرفينَ عليه أكثر، ولكن فترة الزواج كشف للوجوه رحلة اكتشاف للشخصية في حلوها ومرها، فترة الخطوبة تجمّل للطرفين ليس هو فقط بل أنتِ الأخرى! لذلك انتبهي لكلام زوجك وركزي في حديثه حتى تعرفيه أكثر، اعرفي مناطق قوته وضعفه.

اجعليه يشعر باهتمامك به إن حدثّك بشيء في الصباح وقومتي بفعله في المساء هذا من شأنه أن يعزز علاقتكما وأن يهتم بكِ مثلما تهتمينَ لأمره ولكلامه، الاهتمام أقوى من الحب، فلا تتنازلي عن ذلك.

ناقشي زوجك دون عصبية

لا تدعي للعصبية مكان بينك وبين شريك حياتك؛ خاصةً أثناء النقاش، فيحتد بينكما الكلام ومن ثم تسمعينَ وتقولينَ أشياء غير متوقعة، اعلمي أن الكلمة الطيبة لها وقع جميل وحسن في قلب من أمامك وكذلك الكلمة السيئة لها وقع سيء في النفوس وتجعل الشخص يبدأ في رسم صورة غير سوية عن من أمامه.

اجعلي صورتك في نظر زوجك جميلة وحسنة، حاولي أن تتحدثي بلطافة وإن كان هو عصبي حاولي تهدئته وإن لم تستطيعي انسحبي بهدوء أو حاولي تجنب الحديث أكثر واغلقي الموضوع في أقرب مناسبة، كثرة الكلام يزيد من الأخطاء التي لا تغتفر بسهولة.

لا تتجادلي كثيرًا في العتاب

إن جاء زوجك ليصالحك على أمر معين فسوف يكون الصلح عابرًا إما بهدية أو بكلمة رومانسية أو بوردة، والبعض يتصالحنَ مرة واحدة دون تقديم أعذار فيتحدث معك وكأن شيئًا لم يكن، احرصي على أن تختارينَ الطريقة التي ترغبينَ بها وتخبري بها زوجك ليقدرك حسب طبيعتك.

الرجال لا يحبون الجدال مثلنا؛ خاصةً في العتاب فكلمة واحدة أو هدية صامتة تحل الأمر، لا تعاتبي الرجال كثيرًا فتفقدي جزء كبير من أهميتك، بل تقبلي الأمر بدمعة رقيقة أو وجه طفولي برئ زعلان أو صمت حتى تسمعينَ ما يقوله وتشعري برضا النفس، واعلمي أن عتاب الرجال غير عتاب النساء والأصدقاء.

ابعدي عن العناد

العناد يعتبر من مسببات هدم الحياة الزوجية وإن استمر في مناقشات الطرفان سوف يذهب بهما إلى طريق مسدود، ” العند يوّلد الكفر ” العناد أمر منهي عنه في الدين، والعناد مع الرجال بالأخص لا يفيد أبدًا بل بالعكس فلا تقومينَ بفعل ما تريدينَه وسوف تخسرينَ.

النقاس البسيط الهادئ هو الطريق الصحيح للوصول لغرضك، بقبلة بريئة بدلع وكلمة رقيقة برومانسية بتهافت الكلمات الرومانسية في الأذنين يمكنك الحصول على ما تريدينَ ابتعدي عن العناد قدر الإمكان فليس فيه أي طرق للوصول.

اهتمي بنظافتك الشخصية ونظافة بيتك

نظافتك الشخصية يجب أن تكون مثلما كنتِ أمامه في الخطوبة بل أكثر؛ لأنك لم تظهري أمامه في فترة الخطوبة على طبيعتك في المنزل؛ لذلك حاولي ألا تتغيري كثيرًا عن الخطوبة، اجعلي مساحة حرية لكِ إن أردتِ ولكن نظافتك الشخصية مهمة جدًا ورائحتك الطيبة العطرة سوف يكون لها وقع مهم جدًا في نفس الرجل، فالروائح الطيبة يمكنها تحريك قلب الرجل بطريقة لا توصف وفقًا لدراسات علمية.

نظافة بيتك يجب ألا تقل أهمية عن نظافتك الشخصية، واعلمي أن زوجك كان قبل الزواج في بيت والدته يأتي من العمل يجد طعامه مجهز والبيت نظيف والكلمة الطيبة حاضرة والوجه البشوش يضحك في وجهه، وطلباته تكون مُجابة ودلع والدته يحيطه في كل مكان، بالفعل أمرك ليس سهل ولكن إن فعلتيه بحب سوف تجدينَ راحة وأنتِ تقومينَ بهذه الأمور.

الرجل كالطفل

هل سبق لكِ التعامل مع الأطفال؟! بالفعل نعم، تعاملي مع زوجك هكذا فهو مثل الطفل الذي ترك أمه ويرغب في حنان مضاعف عند الابتعاد عنها، عند مسايرة الرجل فأنتِ تكسبينَ، عند نقاشه بهدوء دون عصبية أو عناد يمكنك الوصول لمرادك بعكس العصبية التي تجعل منه طفل ثائر.

اعلمي أن شعور الأم لا يُعوض؛ خاصةً للرجل فيريد نظافة وطعام واهتمام وثقة مثل التي تعطيه والدته له فهي تعامله دائمًا على أنه طفلها المدلل وعليكِ التعامل هكذا معه، ولا يوجد مشكلة في قول ذلك فنحن النساء نصل لهذه الدرجة من الشعور بالطفل الصغير الذي يرغب تلبية كافة احتياجاته دون نقاش!

كوني رومانسية ومرحة

كوني رومانسية في مظهرك وفي رائحة عطرك وفي ملابسك، كوني رومانسية في كلامك في تهافتك في خطوتك في حركة يداكِ وفي تعابير وجهك، الرومانسية لا تقتصر على الكلام فقط، فأنتِ أنثى وكل شيء فيكِ جذاب ورومانسي ويمكنك استخدام كل شيء فيكِ لجذب زوجك برومانسيتك.

تسمعينَ كثيرًا عن الزوجة النكدية وتكرهينَ هذا التعبير، وعند التفكير في الأمر وقراءة الكثير عن المرأة النكدية تنفرينَ وتقولينَ في مخيلتك لن أكون هكذا أبدًا! ولكن اعلمي سيدتي أن كلنا كسيدات معرضون لهذا الأمر لنكون نكديين ونكون غير مرحين وعصبيين.

قد يهمك الأمر:

ملابس نوم مثيرة ملابس نوم ليلة الدخلة

وهذا يأتي من كونك تضعينَ رأسك برأس زوجك وتتعاملينَ معه بأنه فارس أحلامك المجبر على تحقيق أحلامك التي لم تحققيها في بيت والدك وعند عدم تحقيقها تغضبينَ، عند عدم اهتمامه بكِ عدم نظافته فتقابلينها بالعنف والعصبية الزائدة في حين أنه من الممكن أن تُقابليها برومانسية وتتحدثينَ معه برقة عما يضايقك دون أن تُشعريه أنه مهمل أو غير نظيف.

كوني مرحة وصبورة ابسطي نفسك وزوجك ولا تدعي الأمور التافهة تؤثر على حياتك الزوجية وتجعلها حياة بائسة ترغبينَ في الهروب منها أو أن تدفني نفسك فيها حتى الموت كما يعيش الكثير الآن، افرحي أنتِ الأول وبعدها سوف يفرح زوجك لا تعبسي في وجهه، فضحكتك وحدها يمكنها أن تُنسيه مشاكله فيستمع لمشاكلك أنتِ ويفضلك عن نفسه.

كوني مثالية في علاقتك بأهل الزوج

يجب أن تكون علاقتك بأهل الزوج وخاصةً الأب والأم والأخت مرحة وجميلة ومثالية، مثلما يُقال أن الطريق لقلب الزوج معدته، فالطريق إلى عقل الزوج احترامك لأهله وحبك لهم وتحدثك عنهم بلطافة وهدوء وتغاضيكِ عن أمور سيئة قد تحدث من أجل زوجك فقط وحاولي أن تجعليه يشعر بهذه التضحية الكبيرة.

لا تفشي أسرارك الزوجية ولا تسمحي بتدخل الأهالي في حل مشاكلكم

أسرارك الزوجية وأمورك الشخصية بعد الزواج أصبحت سرية ولا يمكنك التحدث فيها مع أحد خلاف زوجك، وإن رغبتِ في التحدث عن أمر معين لا بد من استشارة زوجك أولًا، واعلمي أن الزوج يعشق الخصوصية ويعشق زوجته التي تحب أن يكون زوجها هو حياتها الخاصة فلا تحكي عنه لأصحابها وأهلها وصديقاتها، اجعليه يشعر بأنه يخصك أنتِ فقط ولا يجب أن يعرف أحد عنه شيء سواكِ.

تدخل الأهل ينهي العلاقات في أغلب الأحيان، المشاكل بين الأزواج صُنفت مؤخرًا أنها تافهة ولا تدعو للانفصال ولكن تدخل الأهالي وتفشي الأمر بين الصغير والكبير هو الأمر الذي يؤذي نفسية الزوجين ويعاندان وتنفتح الفجوة بينهما ولا يجدان طريق إلا الانفصال، اعلمي أنكِ وزوجك أكثر من يفهمان بعضكما وأنتما أكثر من يسامحان بعضهكما فلما تدخل الأهل؟!

لن يغفر أهلك له خطأ والعكس بينما أنتما يمكنكما أن تغفرا لبعضكما وأن تسامحا بعضكما وتنسيا، في حين أن الأهل تبدأ لديهم التراكمات ولا ينسوا شيئًا؛ لذا اجعلي مشاكلك أنتِ وزوجك مثل الأسرار الزوجية لا يجب أن تخرج عن بيتك لأي شخص حتى وإن كانت والدتك واتفقي مع زوجك على ذلك في البداية فلا يقوم بإدخال أهله في أي أمر يخصكما.

الزواج مشاركة في كل شيء في الآراء والأفكار والحياة طول العمر وليس مشاركة جسدية فقط؛ لذلك احرصي على اختيار الشخص الذي يفهمك ويحترم أفكارك ويرى عيوبك مميزات ولا تجري وراء من يحب قولًا دون فعل ويقدس الحياة الجسدية والرومانسية ولا يهتم لحياة المشاركة الزوجية.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق