Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها

لكي تهنأين بحياة زوجية سعيدة، هناك اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها والتي من شأنها أن تُزعزع استقرار حياتك الزوجية الهادئة، فأول الغيث قطرة عزيزتي، والمواقف الصغيرة التي تضايقك عندما تتراكم قد تؤدي إلى مشاحنات ومشاكل زوجية عويصة يصعب حلها.

ولذلك جاءت لكِ مجلة رقيقة ببعض المواقف الشائعة التي يفعلها الأزواج سواءًا عن قصد منه أو غير قصد، وتكون سببًا أساسيًا لأغلب المشاكل الزوجية، لما تسببه تلك المواقف للزوجة من مشاعر حَرَج وخُزلان.

اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها

الحياة الزوجية الناجحة لابد أن تكون علاقة قائمة على التفاهم والحب والاحترام المُتبادل بين الطرفين.

ولو أخل طرف من الطرفين بتلك القواعد لابد من الطرف الآخر أن يعود به مرة أخرى على الطريق الصحيح.

لذلك هذة هي أهم اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها عزيزتي الزوجة:

اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها 2

1- إهانتك أنتِ أو أهلكِ:

اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها أن يقوم بإهانتك أنتِ أو أهلك، لا تتهاوني أبدًا في تلك النقطة.

حتى ولو على سبيل الهزل والضحك، لا تسمحي لزوجك أبدًا بإهانتك أنتِ أو أي أحد من أهلكِ.

حيث أن غياب الاحترام بين الزوج والزوجة يؤدي مع الوقت لغياب الحب والتفاهم.

وخاصة أنه في مجتمعاتنا العربية يكون أهل الزوجة هم الرادع للزوج عندما يسئ معاملة إبنتهم.

وبالتالي لابد من إبراز مدى حبك وتقديرك لأهلك أمام زوجك، وعدم السماح أبدًا بالتجاوز في حقهم، حتى يُقدرهم ويحترمهم هو بالتبعية.

2- تركك تتحملين مسئولية البيت والأطفال:

كوني حذرة من خطط زوجك بالتملص من مسؤليات البيت والأطفال بحجة ضغوطات العمل، وأنه مشغول طوال الوقت ولا يقدر على المساعدة.

حيث أن تحملك للمسئولية بمفردك للبيت والأطفال مع الوقت، سيُشعرك بأن قيمة زوجك لديكِ تتضاءل مع الوقت وأنه مُجرد مصدر للأموال ليس أكثر.

وبالنهاية ستجدين أن وجوده في حياتك ليس بالأهمية الكبيرة، وكثرة الضغوطات والمسئوليات المُلقاة على عاتقك ستُدخلك في صراعات لا تنتهي معه.

3- أن يعاملك زوجك بأنانية:

من أهم اشياء لا تسمحي لزوجك بفعلها أن يتعامل معكِ بأنانية، وبأن يُفضل نفسه عنكِ طوال الوقت.

سواء في شراء احتياجاته مثلًا أو في راحته، أو في العلاقة الحميمة كذلك.

لأن سماحك لزوجك بالتصرف بأنانية معك سيجعل قيمتك لديه تقل بشكل تدريجي.

حتى وإن حاول أن يُبين لكِ عكس ذلك، يكفي أنكِ لن تكوني في باله من الأساس عند التخطيط لأي شيء.

نصائح للتعامل مع الزوج

من خلال السطور التالية نُقدم لكِ مجموعة من النصائح العامة لفن التعامل مع الزوج، اختاري منها ما تشعُرين أنه يخاطب مُشكلتك.

1- التواصل مع الزوج:

التواصل يعتبر من القواعد الأساسية لحل أي مُشكلة، لابد من التحدث بصراحة.

والتعبير عن مشاعرك وعن رأيك وما تريدينه منه، واستمعي إليه جيدُا وهو كذلك لابد أن يصغى إليكِ.

2- كوني دبلوماسية وصبورة:

التعامل مع الرجل يتطلب الكثير من الحنكة والحكمة، كوني صبورة خاصة عندما تُريدين تغيير سلوك ما في شخصيته.

حيث أن الأمر لن يتم في يوم وليلة، ولكن سيتطلب منكِ المثابرة والصبر، واستعمال اللين تارة والحزم تارة أخرى.

3- الحزم مطلوب بعض الوقت:

حقوق وواجبات الطرفين في العلاقة الزوجية لابد أن تكون واضحة من البداية، وعند الاخلال بتلك الاتفاقات من قِبل الزوج، هنا قد يستدعي الأمر منكِ بعض الحزم.

4- الحزم ليس الإهانة:

عليكِ التفريق جيدًا بين الحزم والإهانة، واحذري من مُقارنة زوجك بالأزواج الآخرين أو توجيه ألفاظ جارحة له أو رفع صوتك عليه.

حيث أن الهجوم عليه سيجعله يتخذ موقف دفاعي لمداواة كرامته التي قومتِ بجرحها، وهو الأمر الذي قد ينتج عنه رد فعل غاية في السوء من الزوج.

5- رتبي أمورك المالية:

أكثر ما يُسبب المشاكل الأُسرية بين الزوجين الأمور المالية، لذلك ننصحك لو كنتِ تتشاركان في حساب بنكي واحد، قمي بالترتيب مع البنك لدفع الفواتير قبل مواعيدها.

أو يُمكنك فتح حساب شخصي خاص بكِ لادخار بعض الأموال التي يُمكنك استخدامها للطوارئ.

6- كوني حيادية عند تقييم المشكلة بينكما:

على سبيل المثال لو كنتِ تَرين أن زوجك غير مُنظم لدرجة لا تُحتمل، فكري بحيادية فمن الجائز تكون المُشكلة أنكِ أنتِ المُنظمة بشكل زائد عن الحد.

وبالتالي تكونين أنتِ من يُضخم المُشكلة لكونك من هذا النوع من الشخصيات، وبالتالي حاولي تقييم اختلاف الشخصيات بينكما للوصول إلى حل وسط.

7- فرقي بين عدم التنظيم وعدم المسئولية:

عندما يكون زوجك عديم المسئولية فتلك مسألة أخلاقية، بها الكثير من الاستهتار وعدم الشعور بأي خطأ.

وتتضمن عدم قيامه بمسئولياته الأساسية، وبالتالي حدوث الكثير من المشاكل.

أما لو كان زوجك يعاني من عدم التنظيم، فتلك مسألة طبع أو نمط حياة، ويُشير ذلك في الغالب إلى نقص في مهارات التنظيم وإدارة الوقت وإدارة الذات.

وفي تلك الحالة يكون زوجكِ غير مُستهتر على الإطلاق، ولكنه قد يحتاج إلى بعض المُساعدة لترتيب أولوياته والقيام بالتزاماته.

8- لا تتحملي كل المسئوليات:

قد تعتقدين أنه من الأفضل قيامك بكل شيء من مبدأ أنكِ ستقومين بذلك بشكل أفضل وأسرع، ولكن هذ خاطئ تمامَا.

نعم هناك بعض الأمور التي يُمكنك القيام بها، ولكن هناك أمور أخرى لا يصلح معها هذا التصرف.

وأن قيامك بها في الوقت الحالي نعم سيحل المشكلة في الوقت الراهن، ولكنه سيُعقدها على المدى الطويل.

حيث أن تراكم المسئوليات فوق كاهلك سيجعلك تضمرين مشاعر الغضب ناحية زوجك.

وسيظهر ذلك بالطبع على طريقة معاملتك له، أو ستُفجرين تلك المشاعر فيه يومًا ما.

9- اطلبي المساعدة من متخصص

لو حاولتِ مع زوجك واستنفذتِ طل الطرق والحيل ولم تصلِ معه لأي نتيجة، يمكنك طلب المساعدة من أحد مستشاري العلاقات الزوجية، للوصول إلى حل للمشكلة.

وبالنهاية عليكِ معرفة أنه لا توجد حياة زوجية خالية من المشاكل، ولكن الفكرة هي كيفية التعامل مع تلك المشكلات بالصبر والحب والمشاركة والتفاهم بين الزوجين.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق