اجراءات الطلاق في السعودية

لما كان الطلاق أحد أهم التشريعات الإسلامية، وبسبب المشكلات الكثيرة التي تحدث بين الزوجين في أغلب حالات الطلاق؛ قامت وزارة العدل بالمملكة العربية السعودية بوضع قوانين وضوابط وإجراءات خاصة بالطلاق، وتُقدم لكم مجلة رقيقة في هذا المقال اجراءات الطلاق في السعودية.

اجراءات الطلاق في السعودية

تتوقف الإجراءات التي يجب على المطلق اتخاذها للحصول على وثيقة الطلاق إذا كان مقيما بالمملكة العربية السعودية على حالة المطلق وهي نوعان:

إذا كان المطلق مقيما بالمملكة العربية السعودية وهو سعودي الجنسية، فيذهب المطلق إلى أحد فروع محكمة الضمان والأنكحة التابعة لوزارة العدل، ويجب على المطلق إحضار الشهود لتوثيق الطلاق في المحكمة والحصول على وثيقة رسمية بذلك، ثم يذهب المطلق إلى وزارة العدل للتصديق على وثيقة الطلاق.

إن كان المطلق مقيما في المملكة العربية السعودية ولكنه غير سعودي الجنسية، وفي هذه الحالة يجب على المطلق الذهاب إلى السفارة الخاصة ببلده في المملكة العربية السعودية للحصول على وثيقة الطلاق.

وتوفر جميع السفارات الموجودة في المملكة العربية السعودية  كافة المساعدات اللازمة لإتمام الإجراءات الخاصة بإصدار وثيقة الطلاق، ويمكن للمطلق متابعة الإجراءات وما يترتب عليها من خلال التواصل مع السفارة بشكل مباشر.

وهناك العديد من الإجراءات التي يجب على المواطنين في المملكة إتباعها من أجل إنهاء عقد الزواج بين الزوجين الطلاق، وهذه الإجراءات تعتبر إلزامية على جميع المواطنين، وهذه الإجراءات يتم القيام بها بشكل إلكتروني سوف نتعرف على آليته وهي كالتالي:

  • الدخول إلى موقع وزارة العدل السعودية “من هنا“.
  • الضغط على الخدمات الإلكترونية من أعلى.
  • إختيار تقديم طلب للدوائر الإنهائية.
  • يتم التوجه إلى الصفحة الرئيسية وإختيار نوع الخدمة المرادة.
  • الضغط على تقديم طلب جديد
  • يتم الضغط على خدمة إثبات الطلاق.
  • يتم إدخال جميع البيانات المطلوبة بشكل صحيح للزوج:
    • إدخال الصفة أصيل أو وكيل.
    • إدخال نوع الهوية ورقم الهوية وتاريخ الميلاد بالهجري والميلادي والضغط على تحقق.
    • يتم الان الضغط على إضافة.
    • إدخال معلومات الزوج .
    • هل توجد صلة قرابة بين الزوجين
    • هل يوجد أبناء بين الزوجين.
    • عدد الزواجات
    • عدد مرات الزواج
    • عدد مرات الطلاق
    • مهنة الزوج
    • المستوى التعليمي
    • منطقة الزوج
    • مدينة الزوج
    • نوع السكن بيت شعبي أو شقة أو دور أو فيلا.
  • يتم إدخال جميع البيانات المطلوبة الخاصة بالطرف الآخر الزوجة.
    • بيانات الزوجة
    • نوع الهوية ورقم الهوية وتاريخ الميلاد هجري وميلادي ثم الضغط على تحقق
    • عدد مرات الزواج
    • عدد مرات الطلاق للزوحة
    • مهنة الزوجة
    • المستوى التعليمي
    • منطقة الزوجة
    • مدينة الزوجة
  • يتم إضافة بيانات عقد النكاح التالية:
    • رقم عقد النكاح
    • تاريخ تصديق الزواج هجري وميلادي
    • مصدره
    • تاريخ الزواج الفعلي هجري وميلادي
    • عقد النكاح (سجل الأسرة إذا لم يتوفر العقد)ويتم إرفاقه بالضغط على إختر الملف ثم الضغط على رفع.
  • يتم إضافة الشهود بشكل متتابع واحداً تلو الآخر.
    • نوع الهوية ورقم الهوية وتاريخ الميلاد هجري وميلادي تحقق.
    • الإسم الأول
    • إسم الأب
    • إسم الجد
    • إسم العائلة
    • الجنسية
    • نوع الجنس
    • رقم الجوال.
    • الضغط على إضافة ويمكن إضافة شاهد أخر أيضاً:
  • الضغط على التالي.
  • يتم النقر على خيار حفظ.
  • الان يتم إعادة مراجعة البيانات المدخلة وعند التأكد منها يتم الضغط على تقديم الطلب.
  • سوف يظهر الرقم الخاص بالطلب وموعد المحكمة ويتم طباعته والتوجه إلى المحكمة في الموعد المحدد

خطوات استخراج صك طلاق

صك الطلاق الذي يعتبر وثيقة يمكن للمراة المطلقة إستخدامها للإستفادة من جميع خدمات الأحوال المدنية، مثل إصدار كرت خاص بالعائلة لها ولأبنائها دون الحاجة للرجوع لطليقها، وحول إجراءات إستخراج الصك هي كالتالي:

  •  يتم الدخول في البداية إلى خدمة  صحيفة الدعوى الإلكترونية المتاحة على موقع وزارة العدل “من هنا“.
  • الضغط على حقل (دعوى إثبات طلاق).
  • الضغط على خيار (محكمة الأحوال الشخصية) وذلك بالضغط الموجود فيه المستخدم.
  • بعد ذلك، يتم تعبئة الصحيفة الخاصة بالدعوى، واستكمال جميع البيانات المطلوبة.
  • بعد ذلك، تتم طباعة الصحيفة، ويتم التوجه بها إلى مقر المحكمة، حتى يتم الحصول على موعد للحصول على صك طلاق.

رابط بوابة ناجز وزارة العدل

طورت وزارة العدل السعودية البوابة الإلكترونية الخاصة بها بوابة ناجز الإلكترونية لكي تتلائم مع جميع الخدمات الإستعلامية والتنفيذية الإلكتروني لكي توفر الوقت والجهد على المواطنين في المملكة للقيام بالمعاملات المختلفة من خلالها، لهذا يمكن الحصول على الخدمات المختلفة من خلال الدخول لبوابة ناجز وزارة العدل عبر الرابط “من هنا“.

أسباب الطلاق

لا بدّ من تسليط الضوء على أسباب حالات الطلاق المتزايدة، ومن هذه الأسباب:

  • الجهل وعدم تطبيق أحكام الشريعة: نظّم الإسلام العلاقة بين الزوجين بما يحقق بيئة أسرية مطمئنة، فإذا لم يتم الالتزام بهذه التشريعات ولم يقم كل طرف بواجباته؛ فإن ذلك سيؤدّي إلى تهديد الحياة الزوجيّة واستقرارها، لذلك يجب على الزوجين قبل الزواج التعرّف على حقوقهما وواجباتهما ليعرف كل منهما ما له وما عليه.
  • عدم فهم الزوجين طبيعة كل منهما المختلفة عن الآخر: فطبيعة خلق المرأة وجبلّتها المفطورة على حبّ الزّينة والمتاع وتصرفاتها المليئة بالعاطفة التي تغلب على عقلها في أحيانٍ كثيرةٍ يجب أن يدركها الرجل، ويسعى لأن يصبر على زوجته إن رأى منها ما يكره، كما يجب على المرأة فهم أن طبيعة الرجل الجسمية والنفسية تختلف عنها.
  • عدم الواقعية: فرسم الزوجين للأحلام الوردية والحياة الخالية من المشاكل قبل الزواج، يؤدي إلى حدوث صدمة عند أول اختلاف أو مشكلة بعد الزواج، فيتهم كل منهما الآخر بالغش والخداع بالرغم من أن حل المشكلة كلها يتطلب عدم توقع مثالية الطرف المقابل.
  • الأمور المالية: حيث إنّ اختلاف النظرة الماديّة للزوجين، وترتيبهما لأولويات الإنفاق والادّخار، وإدارة الديون أو تراكمها سبب مهم في حدوث الطلاق.
  • الحياة الروتينية المملّة: نمط الحياة المتكرر الرتيب يحدث مللاً بين الزوجين، مما يؤدي إلى نشوء الخلاف بينهما، لذلك من الواجب الحرص على التجديد المستمر، وإضافة لمسة تغيير على نظام الحياة.
  • الغيرة: وهي من الصفات المحمودة إذا كانت ضمن الحد المقبول، أما إذا أصبحت حالة مرضيّة يراقب فيها أحد الزوجين تحركات الآخر وتصرفاته بشكل مبالغ به، فإن ذلك يؤدي إلى انعدام الثقة والاستقرار.
  • الإدمان: إذ إنّ للإدمان أثاراً سيئة جداً في تماسك الأسر واستقرارها بما يسببه من هدر للأموال، وخطر على الصحة النفسية والجسدية لأفراد العائلة نتيجةً لتصرفات المدمن غير الواعية، بالإضافة إلى احتمالية حدوث علاقات مشبوهة تؤدي إلى انهيار الأسر.
  • العنف الجسدي والنفسي: كالتعرض بالضرب والإيذاء أو الإهانة والسخرية والاستهزاء المستمر؛ مما يؤدي إلى زوال العواطف والاحترام بين الزوجين.

أنواع الطلاق

يُعرف أنّ للطلاق عدة أنواع منها:

الطلاق بسبب الشقاق والنزاع

وهو الذي يدّعي فيه أحد الطرفين تعرّضه للضرر من الطرف الآخر بما لا يقبل استمرار الحياة الزوجيّة، وفي هذه الحالة تقوم المحكمة بمحاولة الصلح بين الزوجين وتأجيل الحكم لمدة لا تقل عن شهر، فإذا لم يتم الصلح أُحيل الأمر إلى خبيرين يتولّيان عمليّة الإصلاح.

فإن عجزا وقررا أنّ الإساءة من الزوج تم التفريق بينهما مع تعويض الزوجة بما لم تقبضه من المهر وتوابعه ونفقة العدّة، أما إن قررا أنّ الإساءة كانت من الزوجة فيتم التفريق بينهما مع التعويض بقيمة لا تزيد عن مقدار المهر.

وإن كانت الإساءة من الطرفين بشكل متساوٍ تحصل الزوجة على نصف المهر، وفي حال عجز الحكمان عن تقدير نسبة إساءة دقيقة تم التفريق بين الزوجين بالعوض المناسب، شرط ألّا يزيد عن قيمة المهر.

الخلع

في حال رفعت الزوجة دعوى الخلع قبل الدخول مع إعادة المهر المقبوض والهدايا ورفض الزوج ذلك، تتم إحالة الدعوى إلى خبيرين يصلحان بينهما خلال ثلاثين يوماً، فإن لم يتمكنا يُفرَّق بينهما مع رد الزوجة لقيمة المهر والهدايا.

فإن اختلفا في قيمة الهدايا تُرك الأمر لتقدير الحكمين، أما إن رفعت الزوجة الدعوى بعد الدخول، وبيّنت الأسباب التي تجعلها لا تستطيع إكمال الحياة مع الزوج، تُحال القضية لحكمين للإصلاح فإن لم يتمكنا يُفسخ العقد بينهما.

الأحوال التي يجوز فيها للمرأة طلب الطلاق

هناك أحوال خاصة يجوز فيها للمرأة طلب الطلاق، وخصوصاً التي يتعذّر معها استمرار الحياة الزوجيّة السليمة، ومن هذه الأحوال:

  • غياب الزوج لفترة طويلة.
  • امتناع الزوج عن النفقة.
  • وجود عيب دائم كالعقم، أو وجود مرض معدٍ أو مزمن.
  • إيذاء الزوجة بالضرب والشتم والإكراه على منكر.
  • تركه للفرائض وارتكابه للمحرمات والإصرار عليها.

قد يهمك أيضًا:

تفسير حلم الطلاق في المنام للمتزوجه وللعزباء وللرجل فى كل الأحوال

تأويلات رؤية المحكمة في المنام للعزباء والمتزوجة والحامل والرجل

تــنــويــه هــام

احصلي على رد سريع لكل أسئلتكِ في كل ما يخص المرأه والجمال وتفسير الأحلام من خلال تطبيق مجلة رقيقه، لتثبيت التطبيق اضغطي هــنــا

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *