حقنة التيتانوس للحامل .. هل هي ضرورية ومتي تقوم الحامل بأخذها؟

حقنة التيتانوس للحامل .. هل هي ضرورية ومتي تقوم الحامل بأخذها؟

يعتبر تطعيم التيتانوس من الموضوعات التي يختلف عليها الكثيرين خاصة بين السيدات الحوامل او حتى الأطباء، ولكن يبقى السؤال الذي يجول ببال كل حامل جديد، حقنة التيتانوس للحامل هل هي ضرورية ؟ والإجابة عن هذا السؤال هي نعم طبعا، حقنة التيتانوس مهمة جدا ليست للأم الحامل فقط ولكن مفيدة أيضا للجنين، فهي تحافظ علي سلامة الام والمولود أثناء عملية الولادة، والتي يمكن أن تنقل إليها بعض البكتيريا عن طريق الأدوات المعدنية الخاصة بالولادة.

ما هي حقنة التيتانوس للحامل ولماذا نخشي علي الحامل والجنين من هذا المرض

  • التيتانوس أو الكزاز كما يطلق عليه في بعض المجتمعات الأخرى، هو عبارة عن عدوى بكتيرية تنتقل من خلال الأدوات المعدنية الغير نظيفة والتي لم يتم تعقيمها بشكل جيد، من شخص إلي آخر, وطبعا نقصد هنا الأدوات الجراحية التي يتم استخدامها من قبل الطبيب أثناء عمليات الولادة المتعددة، تلك البكتيريا فور دخولها إلي جسم الانسان, تزحف حتى تصل إلى الجهاز العصبي البشري، وهنا تكمن خطورتها الكبيرة، لأن هذا النوع من البكتيريا ليس له علاج خاصة في الحالات المتأخرة، تقوم هذه البكتيريا بالتأثير علي جهازك العصبي فيحدث للام والجنين تشنجات لا إرادية غير مرغوب فيها، وضيق في التنفس الناتج عن تلك التشنجات التي تحدث في منطقة الصدر في جسم الانسان، وبعض الحالات تنتهي بالوفاة، ومن هنا جاءت الأهمية القصوى لحقنة التيتانوس.
  • يعتبر التيتانوس ( الكزاز ) من اخطر البكتيريا التي قد تصيب الحامل او الجنين لا قدر الله، وهذا المرض ينتقل عن طريق الحيوانات من خلال اللعاب الذي يتواجد في فم الحيوانات، وينتقل أيضا من خلال التراب او الأتربة عموما التي تنشر علي الأرض والأسطح، وتنتقل هذه البكتيريا من أماكن تواجدها الي جسم الأنسان عبر الجروح .
  • السموم التي تنتقل إلى الجسم من بكتيريا التيتانوس للأسف سموم خطيرة بيئتها الخصبة الجروح وخاصة العميقة منها، واستهدافها المباشر للجهاز العصبي يحدث أعراض جانبية مؤلمة للمصاب وهذه الأعراض تكون عبارة عن:- اولا حدوث تشنجات قوية في الرقبة وعضلات الفم من الفكين، ثانيا تبدأ عضلات الجسم في التقلص الشديد، ثالثا حدوث حالات من الهياج العصبي، رابعا آلام قوية في منطقة الجرح.

قد يهمك أيضا: أعراض الأنيميا للحامل وأنواعها وطرق علاجها والأطعمة الواجب تناولها

حقنة التيتانوس للحامل

معلومات عن حقنة التيتانوس للحامل ومتي يتم اعطائها للحامل

  • تطعيم التيتانوس من التطعيمات التي يمكن اعطائها قبل الولادة أو بعدها، طبعا يرجع هذا الأمر لوجهة نظر الطبيب، ولكن لا يجب تجاهل حقنة التيتانوس نهائيا حرصا على سلامتك خاصة السيدات اللاتي تعرضن للولادة القيصرية، أو من سيلدون قيصريا.
  • يعطى تطعيم التيتانوس للحامل في فترة تبدأ من الشهر الخامس وحتى شهرها الثامن، وهي أفضل فترة للتطعيم، يمكنك أيضا أخذ حقنة التيتانوس بعد عملية الولادة فورا، وهنا تعطي حقنة التيتانوس علي مرتين لا يجب أن تزيد المدة بين الحقنة الأولى والثانية عن 40 يوما أقصى مدة.
  • عادة الأدوات الجراحية تكون معقمة ونظيفة، ولكن تجنبا لأي خطأ أو ظروف ما من الممكن أن تحدث أثناء العملية أو أثناء التعقيم نفسه، تأخذ الحامل حقنة التيتانوس للحفاظ على أمنها أثناء عملية الولادة وبعدها أيضا طول فترة النفاس.

قد يهمك أيضا: علاج الزكام و البرد للحامل بالأعشاب وأهم الإرشادات لتناولها

حقنة التيتانوس للحامل

ما هي اهمية حقنة التيتانوس؟

  • أهمية اعطاء حقنة التيتانوس للسيدة الحامل، تكمن في فترة الحمل، تكون مناعة الحامل ضعيفة ويصبح جسدها معرضا للإصابة بالأمراض والعدوي بنسبة أكبر من الطبيعي، وليست هي فقط وجنينها أيضا فكل شيء قد يصيب الأم خلال فترة الحمل يأخذ الجنين نصيبا منة، لذلك نهتم دائما بصحة الأم، نعلم جيدا انه يتم تعقيم الأدوات الجراحية بشكل جيد، ولكن قد يحدث بعض الإهمال اثناء التعقيم من القائمين علية، قد يقع شيئا من الأدوات أرضا، كلها فرضيات ولكن يجب أخد الاحتياط اللازم منها.
  • اهمية اعطاء حقنة التيتانوس الأم وتأثير ذلك على الجنين، اثناء الولادة وبعد إخراج المولود يقوم الطبيب بقطع الحبل السري، وهنا من الوارد انتقال العدوى للمولود أيضا، لذلك من الأفضل اعطاء تطعيم التيتانوس قبل الولادة فهو مفيد ومهم جدا خلال فترة الحمل تحسبا لأي خطأ يحدث أثناء عملية الولادة.
  • تطعيم التيتانوس يعد من الإجراءات الوقائية للأم والجنين، فنجد كثير من الأطباء يرفضون إعطاء الأم هذه الحقنة ويخشون على الجنين منها، الأطباء في هذا الشأن منقسمون إلى جهتين، جهة ترجح التطعيم وتؤكد أن لا خطر منه على الجنين، وجهة أخري تؤكد خطر هذا التطعيم على الجنين وتسبب له الالتهاب السحائي، ولكن هذا الرأي ليس دقيقا بنسبة كبيرة.

بعض النصائح الوقائية للحامل لتجنب التيتانوس والأمراض الأخرى

  • من المهم أن تتجنب السيدة الحامل انتقال العدوي والمحافظة علي صحتها وصحة الجنين خلال فترة الحمل قدر الإمكان.
  • العدوى عن طريق التلامس: يمكن انتقال الامراض والعدوى للحامل عن طريق الاتصال المباشر بالأشخاص المحيطين، مثل التقبيل مشاركة أدوات الطعام، لمس سوائل الأخرين، مثل لمس العين والأنف والفم مثلا، ويصبح هذا خطرا اذا كان المحيطين بها مصابين بأمراض معينة حتى ولو كانت بسيطة مثل البرد والحساسية وما شابة.
  • العدوى عن طريق الغذاء: يجب تجنب الطعام والسوائل المجهولة المصدر، و الغير مبسترة، اللحوم النيئة والاسماك المشكوك في صلاحيتها يجب الحرص من هذه الاشياء جيدا حفاظا على سلامتك.
  • العدوى عن طريق الحشرات: وهي خطيرة أيضا، في الحشرات الضارة تنقل بعض الأمراض المعوية الخطيرة، يجب تهوية المنزل ودخول أشعة الشمس يوميا لطرد الحشرات الضارة ودخول الهواء النظيف.
  • العدوى عن طريق الاتصال الجنسي: في بعض الأحيان يكون الزوج مصاب ببعض الأمراض مثل الحساسية أو غيرها أو في حالة أن يكون زوجك لديه زوجات اخريات، يجب توخي الحذر عند الاتصال الجنسي فهو من أكثر أسباب انتقال العدوى، ولا يكون الواقي الذكري آمن بنسبة 100%، بتوخي الحذر.

اعطاء حقنة التيتانوس للحامل .. هل ضرورية ؟ اذا مازالت قلقة من هذه الحقنة او من الإجابة علي هذا السؤال، عليك أخذ رأي طبيبك النسائي.

فترة الحمل من الفترات الصعبة علي الام يجب أن تهتمي بصحتك وسلامتك قدر الامكان، لا يجب الإهمال في تناول الأدوية والفيتامينات الخاصة بفترة الجمل، الحرص علي النظافة يجنبك اخطار الإصابة بكثير من الأمراض، مناعة الحامل ضعيفة بعض الشي يجب أن نعلم هذا الأمر جيدا.

قد يهمك أيضا: أعراض الحمل مع اللولب ومخاطر حدوث الحمل مع تركيبه.. تعرفي عليها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *