حجم البويضة المناسب للتلقيح للحمل و للحمل بتوأم و طرق تكبير البويضة

حجم البويضة المناسب للتلقيح للحمل و للحمل بتوأم و طرق تكبير البويضة

المبيض هو الغدة التناسلية و الذي يقوم بإنتاج البويضات كل 28 يوما و التي تخرج عن طريق المبايض خلال فترة الدورة الشهرية , و يختلف حجمه من امرأة لأخرى بل و من مبيض لآخر في المرأة الواحدة , و يختلف بالتالي حجم البويضة المناسب للتلقيح .

حجم البويضة المناسب للتلقيح

 

قد يهمك أيضا افرازات الحمل وكيفية التمييز بين الافرازات الطبيعية والغير طبيعية

يتراوح الحجم الطبيعي للمبيضين بين 3 إلى 5 سنتيمتر , و يؤثر حجم المبيض على إمكانية الحمل , فيعاني الكثير من النساء اللاتي لديهن مبيض بحجم صغير من مشاكل تأخر الحمل أو العقم , و تتعلق البويضات و حجمها أيضا بمشكلة تأخر الحمل , فتختلف أيضا حجم البويضات فتصغر أو تكبر .

حجم البويضة المناسب للتلقيح

غالبا يحدث الحمل ببويضة واحدة فقط , و في حالة الحمل بتوأم يكون ببويضتين , و لكن قد يحدث حما بتوأم ببويضة واحدة تنقسم و تتحول إلى جنينين و هو ما يجعل التوأم متشابه .

و قد تكون البويضات أصغر أو أكبر من الحجم الطبيعي لها فتتسبب في بعض المشكلات و التي قد تعيق عملية التلقيح و بالتالي تؤخر حدوث الحمل , بل و قد تتسبب في بعض المشكلات للجنين , فقد يتسبب في حدوث إجهاض .

فقد تكون البويضات أكبر حجما من المبيض فلا يمكنها عبوره فيصعب معها الحمل , و قد تكون أصغر منه و لكنها أصغر من المعدل الطبيعي فتتسبب في تأخر الحمل حتى علاج تلك المشكلة .

و يتراوح حجم البويضة المناسب للتلقيح بين 18 إلى 25 مللي متر , و البويضة المناسبة للحمل بتوأم نحو 21 مللي متر أو أكبر , و لذلك من الهام مراجعة الطبيب و متابعة عملية الإباضة معه للتأكد من حجم البويضات , فابتداءً من اليوم العاشر للدورة يتم مراجعة الطبيب لعمل أشعة فوق صوتية لمراقبة حجم البويضات و نموها , و حينها يتم وصف أدوية لفترة محددة تعمل على تنشيط عملية الإباضة و تكبير حجم المبيض ليكون مناسب للإنجاب , و مع تناول الأدوية يتم متابعة الطبيب للتأكد من تأثير العلاج في حجم المبيضين و كيفية عملهما و حجم البويضات .

طرق زيادة حجم البويضات و تنشيط المبيض

  • يعمل خليط من السمسم و الحبة السوداء و طلع النخيل و غذاء ملكات النحل و البروبليس و عسل أصلي و مسحوق الجنسنج , ثم يوضع في مكان بارد و لكن ليس بالثلاجة و يتم تناولها منذ البوم الأول للدورة و حتى اليوم الخامس عشر , و لكن يجب إتباع الطرق التالية طوال فترة تناولها :
  1. تناول حمض الفوليك يوميا
  2. بلع ملعقتين كبيرتين من السمسم الأبيض يوميا
  3. تناول مغلي الزنجبيل و الفلفل الأسود و الأبيض في وجود الحيض
  4. تبخير المهبل جيدا ببخار الماء في آخر يومين من الحيض و بعد انتهاء الحيض يبخر لمدة 3 أيام بماء مغلي به بصل و حبة سوداء و زيت زيتون
  5. تناول تمر معجون بسمن أو زبد
  6. متابعة حجم البويضات و أخذ الإبرة التفجيرية بموعدها
  • غلي أعشاب مثل عشبه الجنسنج أو الدميانة في الماء و تناولها مرتين في النهار فتنشط عمل المبايض .
  • الكلوميد و الإبر المنشطة
  • الإبر التفجيرية و هي تفجر الحويصلة المحيطة بالبويضة النشطة كبيرة الحجم فتتحرك من المبيض و يحدث التخصيب و لكن يجب استشارة الطبيب أولا و المتابعة معه .

ملحوظة هامة

يفضل متابعة نمو البويضة و عملية الإباضة و التأكد من سلامتها , فإن كان حجم البويضات مناسب و قادرة على الخروج وحدها يفضل عدم أخذ الإبرة التفجيرية لأنها قد تتسبب في بعض المشاكل .

و لذلك يفضل متابعتها و موعد نزولها , و في حالة عدم التمكن من المتابعة يفضل حدوث جماع يوميا أو على الأقل في الأيام المحتمل نزولها فيها , و لكن يفضل المتابعة لأن الجماع بشكل يومي يضعف الحيوانات المنوية إلى حد كبير .

أخطاء شائعة يجب تجنبها

يوجد 3 أخطاء يقع فيها الكثيرون عند متابعة المبيض و أخذ الإبر التفجيرية , و هي كالتالي :

  • عدم سؤال الطبيب عن حجم البويضات و أعدادها منذ قياس البويضات من بداية الأمر و أثناء متابعتها , و هذا خطأ شائع يقع فيه الكثيرين , و لذلك يجب سؤال الطبيب في كل مرة و تسجيل القياس حتى يمكن متابعة نمو البويضات و التأكد من سير العملية بشكل صحيح .
  • عدم متابعة خروج البويضة بالسونار , و هذا قد يتسبب في إضاعة شهور كثيرة بدون حدوث حمل على الرغم من تناول المنشطات و الإبر .
  • أخذ الإبرة التفجيرية مع وجود بويضة أكبر من 19 مللي متر , بل قد يأخذها البعض و لديهم بويضات تصل إلى 20 أو 24 مللي متر , و لكن قد هذا خطر كبير فقد لا تخرج البويضة و تكون كيس , و لذلك يجب تناول الإبر التفجيرية لبويضة أقل من 19 مللي متر لأن الإبرة تزيد من حجم البويضة 2 مللي متر .

قد يهمك أيضا اجابة لـاعراض الحمل

و على كل حال يختلف حجم المبيض من امرأة إلى أخرى حسب طبيعة جسمها و بالتالي قد تختلف المقاييس , و لكن يبقى الأمر الهام و هو معرفة حجم البويضة المناسب للتلقيح و استشارة الطبيب حول إمكانية تناول المنشطات أو الإبرة التفجيرية أم لا .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    كل التعليقات