Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تمارين كيجل للحامل ودورها في تسهيل الولادة

تمارين كيجل للحامل هو مسمى تم إطلاقه على مجموعة معينة من التمارين يعتمد دورها الأساسي على القيام بتقوية العضلات الخاصة بالأمعاء والمثانة وكذلك عضلات الرحم، ومن هنا يأتي دورها المساعد أثناء فترة الحمل .

فنجد أن ممارسة تمارين كيجل للحامل يقوم بدور هام في تهيئة الجسم وتمهيده لعملية الولادة، فتلك التمارين تساعد الجسم على الاسترخاء كما تقوم بتدريب السيدة الحامل على التحكم في عضلات الحوض، وللتمارين دور مهم لكل سيدة سواء تمت ممارسها أثناء فترة الحمل أو بعد الولادة .

تمارين كيجل للحامل

ونقدم لكي سيدتي أهم فوائد تمارين كيجل وكذلك أبسط الطرق للقيام بها، وأهم ما يميز هذا النوع من التمارين أنه يمكنكِ القيام به في أي وقت وأي مكان حتى دون أن يشعر بكِ أحد ممن حولك.

كما أن فوائد التمرين لا تقتصر فقط على فترة الحمل ولكنها تمتد لما بعد الولادة، فعند ممارسته بعد الولادة يكون لها دور في شد عضلة المهبل والحد من اتساعها أثناء الولادة والذي قد يسبب بعض المشاكل الزوجية، كما أنه يساعد في زيادة قدرة التحكم في البول التي تعاني منها بعض السيدات أثناء الحمل وبعد الولادة.

أهم الخطوات التي يمكنك تنفيذها لممارسة تمارين كيجل للحامل بسهولة:

  • أفضل فترة تقومين فيها بالبدء في ممارسة تمارين كيجل للحامل هي الشهر السادس من الحمل، فيكون الجسم مستعدا للقيام بالتمارين المختلفة دون وجود خطورة أو تأثير على الحمل ويعطي بذلك أفضل نتيجة وتمهيد لمرحلة المخاض.
  • أفضل طريقة تمكنك من ممارسة التمرين بسهولة وبشكل صحيح هو أن تتخيلي أنك تقومين بحبس غازات البطن من الخروج، أو أنك تقومين بمنع البول، وهذا هو ما يقوم بتقوية عضلات المثانة وكذلك شد عضلات المهبل، وبذلك سوف تتمكنين مع التدريب من التحكم في قدرتك على الدفع والتنفس بشكل جيد وهو أهم ما تحتاجينه أثناء عملية الولادة الطبيعية.
  • عليكِ الانتباه لأنك أثناء قيامك بالتمارين يجب أن لا تحركي عضلات قدميكِ وكذلك العضلات أسفل بطنكِ للحصول على النتيجة المطلوبة.
  • لأفضل النتائج المطلوبة من التمرين عليكِ الاهتمام بممارسته خمس مرات يوميا بدءا من شهركِ السادس ويستمر التمرين في كل مرة لمدة تتراوح من خمس لعشر ثواني، ثم تقومين بإرخاء عضلاتك قبل تكرار التمرين لعدد من المرات في الجلسة الواحدة قد تصل لعشر مرات أو أكثر حسب حالتك.

تفاصيل تمارين كيجل للحامل بالخطوات وأفضل طريقة لأداء لكل خطوة:

  • الخطوة الأولى هي محاولة شد العضلات بطريقة منع البول فتقومين بشد العضلة ثم تركها تسترخي ثانية بالتدريج، ولكنه فقط تشبيه لطريقة شد العضلة ولكن لا تحاولين حبس البول بالفعل أثناء التمرين.
  • تأتي بعد ذلك خطوة التمرين على تقوية العضلة بزيادة مدة شد العضلات بدءا بثانية واحدة وصولا لمدة التمرين المطلوبة وهي من خمس لعشر ثواني، ولكن مع مراعاة عدم القيام في نفس الوقت بشد العضلات الأخرى مثل البطن والساقين وذلك لتجنب حدوث شد عضلي أثناء التمرين.
  • أخر خطوة في أداء التمرين هي البدء في التدريب على استرخاء العضلة كما قمنا بالتدريب على شدها وتقليصها، وتبدأ هذه المرحلة بأن تبدئين بترك العضلة المقصودة تسترخي تماما كما لو كنتِ تقومين بتحرير البول المحتبس.

مع الاستمرار والمواظبة على هذه التمرينات السهلة البسيطة فإنكِ بذلك تضمنين لنفسك عملية ولادة سهلة وميسرة ونفس منتظم وعضلات قوية أثناء الولادة، وكذلك عضلات مثانة وتحكم في البول أكبر، وفرصة أكبر لتضييف عضلة المهبل وتقويتها بعد الولادة.

عن الكاتب

بسمة نبيل

اكتب تعليق