الإبرة التفجيرية.. أنواعها وأسباب استخدامها وطريقة عملها وأعراض نجاح الحمل بعدها

الإبرة التفجيرية.. أنواعها وأسباب استخدامها وطريقة عملها وأعراض نجاح الحمل بعدها

تحلم كل امرأة بالإنجاب، فغريزة الأمومة هي فطرة طبيعية مزروعة في قلب كل امرأة، وعند تأخر الحمل، تتجه الزوجات إلى معرفة أسباب تأخر الحمل و إيجاد حلول، ومن أبرز هذه الحلول الإبرة التفجيرية، لذلك تُقدم لكم مجلة رقيقة في هذا المقال كل ما يتعلق بالإبرة التفجيرية.

الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية هي واحدة من أنجح أنواع الأدوية التي ظهرت في الآونة الأخيرة أثبتت نجاحها الكبير في المساعدة على حدوث الحمل.

تقوم فكرة الإبرة التفجيرية إفراز هرمون الـ HCG الذي يقوم بتهيئة الجسم من أجل تكوين المشيمة وتنشيط هرمون الحليب وتوفير البيئة لنمو الجنين بصورة طبيعية، عند اقتراب موعد الدورة الشهرية تفرز هرمونات في الجسم مثل هرمون FSH وهرمون LH وتعمل على تفجير الغشاء الخارجي الخاص بالبويضة.

تتحرك البويضة تجاه الرحم في رحلة تستمر حوالي 24 ساعة، وتعاني بعض السيدات من تأخر في حدوث الحمل بسبب نقص في تلك الهرمونات وهنا يأتي دور الإبر التفجيرية.

تحتوي الإبر التفجيرية على عدد من المواد الفعالة التي تقوم بدعم تلك الهرمونات وتساعد على تفجير جدار البويضة وتجعلها أكثر عُرضة لاستقبال الحيوان المنوي، وتقوم بإعداد بطانة الرحم على استقبال الجنين.

في حال عدم تواجد بويضات غير ناضجة أو صغيرة الحجم فإن الإبر تزيد من حجمها بمقدار 2 مليمتر، حيث أن حجم البويضة الطبيعية يصل إلى 18 مليمتر وذلك بمساعدة بعض الأدوية الأخرى التي تزيد من عدد البويضات أو تجعلها أكثر قوة ونضوج.

يتم إعطاء المريضة تلك الإبر خلال فترة التبويض من أجل تفجير جدار البويضة أو السماح باختراق الحيوانات المنوية لها وبالرغم من مدى دور الإبر إلا أنه يوجد أعراض حمل بعد الإبرة التفجيرية.

توجد الحقنة التفجيرية في الأسواق بتركيزين أحدهما بتركيز 500 والأخر 1000، بحيث تأتي في شكل مسحوق في عبوة صغيرة، وسائل في عبوة منفصلة ويتم إضافتهم إلى بعض والحقن بها.

أنواع الإبرة التفجيرية

توجد الإبرة التفجيرية في الاسواق مكونة من مادتين وهما:

  • حقن هرمون FSH.
  • حقن الجونادوتروبين.

الفرق بين إبرة التفجير 500 و 1000

يسأل فئة كبيرة من السيدات الفرق بين الحقنه التفجيرية 1000 الحقنة التفجيرية 500 وهذا ما سوف نوضح ولكن عزيزتي القارئة من النقاط التالية:

الحقنة التفجيرية 500

يقوم الطبيب بوصف الحقنة التفجيرية للسيدات من عمر 25 حتى 30، أو للسيدات اللاتي يعانون من بعض المشاكل التي تسبب تأخر الإنجاب لكنها ليست عوائق كبيرة.

الحقن التفجيرية 1000

يقوم الطبيب بوصف الحقن التفجيرية 1000 والسيدات من عمر خمسة وثلاثين عام حتى سن الأربعين، وتستطيع الحقنة 1000 أن تحفز البويضات على إنتاج عدد كبير من البويضات مما يساعد على حدوث الحمل بشكل أسرع.

أسباب استخدام الإبرة التفجيرية

هناك العديد من الأعراض المرضية والأسباب الصحية التي تسبب في تأخر الحمل واللجوء إلى استخدام الإبرة التفجيرية هو من بينها ما يلي:

العقم

العقم أحد الأمراض التي يصاب في فئة كبيرة من الأشخاص هو عدم القدرة على الإنجاب بشكل طبيعي، لذلك هناك العديد من الطرق والأساليب التي تساعد في حدوث الحمل مثل الإبرة التفجيرية أو التلقيح الصناعي أو عملية التخصيب داخل المعامل.

التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو عبارة عن عملية يتم وضع الحيوان المنوي داخل البويضة بعيد عن جسم السيدة، لكن الجدير بالذكر أن نسبة نجاح تلك العملية تصل إلى 50 في المئة، من الأفضل أن تكون تحت أشراف طبي متكامل مع أفضل المتخصصين.

تكيس المبايض

تكيس المبايض هو عبارة عن دهون زائدة مختزنة حول المبيض، مما ينتج عنها عدم قدرة على إنتاج البويضات بشكل سليم في كل شهر.

ضعف التبويض

ضعف التبويض هو واحد من الأمراض المنتشرة بين الفتيات والسيدات بسبب سوء التغذية أو تناول الأطعمة بشكل خاطئ وعدة عوامل أخرى فينتج عنها ضعف شديد في التبويض وعدم اكتمال البويضة.

عوامل نجاح الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية هي من أنواع الأدوية التي أثبتت فاعليتها بشكل كبير حيث وصلت نسبة نجاحها إلى 80% ولكن من الضروري توافر العديد من العوامل حتى يساعد في نجاحها وحدوث الحمل بشكل سريع وهي ما يلي:

  • أن يكون عمر السيدة ما بين الثلاثين حتى الأربعين عاما.
  • أن يكون تاريخ العائلة المرضى خالي من أمراض العقم وتأخر الإنجاب.
  • أن يكون الزوج يتمتع بحالة صحية جيدة، خالي من أي أمراض تعيق حدوث الحمل.
  • أن تكون الحيوانات المنوية لدى الرجل قوية وبصحة جيدة.

كيف تعمل الإبرة التفجيرية؟

بعد ملاحظة تأخر الحمل تلجأ السيدة للطبيب المختص يقوم بالكشف الطبي عليها حتى يتعرف على أسباب تأخر الحمل، ومن الضروري أن تكون السيدة في فترة التبويض حتى يتابع معها التبويض، وهل في طريقة الصحيحة أم لا، ويقوم الطبيب بوصف الحقن التفجيرية سواء كان الحقن 500 أو 1000 حسب الحالة المرضية.

العملية الطبيعية التي تحدث في جسم المرأة هي أن هرمون الغدد التناسلية (Fsh) يعمل على إحداث تمزق في الحويصلة التي تغلف البيضة، ومن ثم تنطلق البويضة إلى قناة فالوب، وهذه هي الطريقة الطبيعية لتحفيز الإباضة في جسم المرأة.

وفي حالة عدم قدرة جسم المرأة على إجراء هذه العملية بشكل طبيعي، يلجأ الطبيب للإبر التفجيرية التي تحفّز الحويصلات على التمزق والانفجار فتنطلق البويضات إلى مرحلة التلقيح.

يحدث التبويض بعد الحقن بـ24-48 ساعة، وبسبب عدم وجود موعد ثابت ومحدد للتبويض، يتابع الطبيب ما يحدث بالداخل من خلال فحص الموجات فوق الصوتية للتأكد من موعد التبويض بدقة عبر مراقبة حجم الحويصلة الموجودة حول البويضة، وسرعة البويضة بعد انفجار الغشاء من حولها.

يؤدي إطلاق الهرمون عبر الحقن إلى تمزق الحويصلات الموجودة حول البويضات، وتتفاوت فرص النجاح من حالة إلى أخرى، وتعتمد بشكل كبير على نوع مشاكل الخصوبة التي تعاني منها المرأة، وحجم الحويصلات وعددها وتوقيت الحقن بالنسبة لتوقيت التبويض، فعندما يتم الحقن في التوقيت المناسب تكون فرص الحمل أكبر بكثير.

اعراض نجاح الحمل بعد الإبرة التفجيرية

تبدأ ظهور علامات الحمل بعد مرور ستة عشر يوم من انتهاء الحقن، يوجد الأعراض والعلامات التي تبشر بحدوث الحمل بعد الانتهاء من الحقن بالإبرة التفجيرية وأخذ الجرعة كاملة ومن بين تلك الأعراض ما يلي:

تغير ملحوظ في شكل الثدي

من أولى العلامات المبشرة بحدوث الحمل حدوث تضخم في الثدي وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم السيدة، وتلاحظ أيضا تغير لون حلمة الثدى يتحول من اللون الفاتح إلى اللون الداكن وهي من أكثر العلامات المؤكدة بحدوث الحمل، كما تظهر بعض الحبوب الصغيرة في حلمة الثدي، وتتكون بسبب زيادة تدفق الدم.

ظهور علامات عنكبوتية

هي عبارة عن تعرجات تظهر في الجلد، على شكل العنكبوت التي تأخذ اللون الأبيض، وغيرها الكثير من الأعراض الجلدية الأخرى حيث تظهر بعض الزوائد الجلدية في العديد من الأماكن مثل الرقبة، الصدر، الإبطين، ولكن لا تتسبب هذه الزوائد في حدوث ألم، وفي الغالب تختفي عقب الولادة.

تغيرات في الساقين واليدين

تصاب السيدة في بداية حدوث الحمل حدوث تورم في اليدين والساقين وأيضا في الشفاه والجفون لكنها تظل أيام قليلة ثم تختفي.

اضطراب الحالة النفسية

من أهم أعراض نجاح إبرة التفجير هو حدوث الاضطرابات النفسية للمرأة، حيث تصبح متقلبة المزاج، وهذا يدل على نضوج البويضة، و أنها أصبحت جاهزة للتلقيح وحدوث الحمل.

القيء والغثيان

قبل فترة نزول الدورة الشهرية تظهر أعراض بصورة واضحة مثل الشعور بمغص أو ألم شديد أسفل البطن وظهور قطرات بسيطة من الدم بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم، بل وتشعر المرأة بألم أسفل الظهر مع الرغبة في القيء والشعور المستمر بالنوم بسبب الإنهاك الجسدي.

تغير الشهية

تلاحظ بعض السيدات تغير ملحوظ في نسبة تناول الطعام لديها البعض منهم يصاب ضعف الشهية، كما تعاني بعض النساء من الرغبة الملحة في تناول الأطعمة وبشكل خاص الأطعمة الحارة والحامضة.

آلام في منطقة الحوض من الجهة السفلية

هو ألم طفيف وغير مزعج، ويكون نتيجة التكيف مع كتلة الجنين النامية، ويختلف من امرأة لأخرى، ولكن إذا إشتد الألم مع ارتفاع درجة الحرارة، يجب الذهاب مباشرة للطبيب.

زيادة التعرق

تعتبر زيادة التعرق من أكثر علامات الحمل، ومن أهم علامات نجاح الإبرة التفجير، وكذلك يزداد العرق خاصةً تحت الإبطين وأسفل الثديين نتيجة لتأثير الهرمونات على الغدد الدرقية للجسم بأكمله.

زيادة الإفرازات المهبلية

تزداد الإفرازات المهبلية في هذه الفترة، ووجود الفطريات، مما يؤدي إلى الشعور بحكة شديدة.

غالبًا تكون أعراض نجاح الإبرة التفجيرية هي نفسها أعراض الحمل الطبيعية، نتيجة احتواء إبرة التفجير على هرمون الحمل، وعند حدوث هذه الأعراض يجب القيام باختبار الحمل HCG، أو اختبار الحمل المنزلي عن طريق البول، وهو مؤشر لارتفاع هرمون الحمل و حدوث الحمل وبالتالي نجاح إبرة التفجير.

يفضل أن يتم الانتظار حوالي 16 يوم من أجل التأكد من حدوث الحمل، حيث أن كثير من السيدات يقمن بإجراء اختبار الحمل و يفاجئون بأن النتيجة إيجابية ويظنون أن الحمل قد تم بالفعل، ولكن تؤثر تلك الإبر على هرمون الحمل HCG وتظهر في البول أو اختبار الدم.

يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج لكي يتم فحص حالة الجسم ومعالجة بعض من تلك الآثار، وفي حال فشل حدوث الحمل بعد الجرعة الأولى من تلك الإبر يفضل أن يتم الإنتظار لعدة أشهر ثم يتم تجربتها مرة أخرى حسب استشارة الطبيب.

الإبرة التفجيرية والتوأم

تعتمد فرص الحمل بتوأم في حالة الحقن بالإبرة التفجيرية على حجم الحويصلة الموجودة حول البويضة قبل الحقن، فبعد الحقن بالإبرة التفجيرية تنفجر الحويصلة (الغشاء) الموجودة حول البويضة، وهناك فرصة كبيرة لإطلاق أكثر من بيضة في هذه اللحظة إذا انفجرت أكثر من حويصلة، ما يعطي فرصة أكبر للحمل بتوأم أو أكثر حسب عدد البويضات الملقحة بعد ذلك.

الإبرة التفجيرية وجنس الجنين

زيادة هرمون الحمل hCG في جسمك بعد الحقن بالإبرة التفجيرية يجعل فرص الحمل بأنثى أكبر من فرص الحمل بذكر، لذا عدد حالات الحمل ببنت بعد الإبرة التفجيرية أكبر من عدد حالات الحمل بولد، ولكنها بالتأكيد ليست قاعدة، فهناك حالات كثيرة كان الحمل فيها بولد وأحيانًا بتوأم.

العلاقة الحميمة بعد الإبرة التفجيرية

ينصح الأطباء بأن تكون هناك علاقة حميمة وجماعًا بينكِ وبين زوجك بعد مرور 24-36 ساعة على الأكثر من موعد الحقن بالإبرة التفجيرية، وعندها تعمل الإبرة عملها وهو تفجير الغطاء المحيط بالبويضة وتنتقل البويضة إلى قناة فالوب للتلقيح.

إرشادات بعد الإبرة التفجيرية

هناك العديد من الإرشادات التي من الضروري اتباعها بعد الحقنة التفجيرية سواء عن طريق العضل أو تحت الجلد، حيث يجب  متابعة مع الطبيب عن طريق الموجات فوق الصوتية، حتى يتابع عملية التبويض ومن الضروري الاستخدام بشكل يومي.

توجد بعض التحذيرات التي يجب أن تعرفها السيدة قبل أن تحاول الحصول عليها، ومن أبرزها ما يأتي:

قد يزيد هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية الموجود فيها من خطر حدوث الجلطات الدموية، ومن العلامات التي تدل على تجلط الدم: الشعور بألم ودفء واحمرار وتنميل أو وخز في الذراع أو الساق، والارتباك، والدوخة الشديدة، والصداع الشديد.

تعاني بعض النساء اللواتي يحصلن عليها من متلازمة فرط نشاط المبيض، ومن أعراضها ألم شديد في الحوض، وتورم في اليدين أو الساقين، وألم في المعدة، وضيق في التنفس، وزيادة الوزن، والإسهال، والتقيؤ، والغثيان.

الأعراض الجانبية للإبرة التفجيرية

بالرغم من كل الفوائد التي تقدمها الإبرة التفجيرية وتساعد في حدوث الحمل إلا أن هناك العديد من الأعراض الجانبية والمضاعفات لها ومن بينها ما يلي:

  • الإفراط في الحقن بالابرة التفجيرية يتسبب في الإصابة بمتلازمة تحفيز المبيض في إنتاج البويضات
  • الإصابة بآلام شديدة في الجزء السفلي من البطن.
  • حدوث تورم طفيف في الجسم.
  • تراكم نسبة كبيرة من المياه في المعدة والجسم.
  • حدوث بعض المشاكل في النظر.
  • تغير ملحوظ في هرمونات الجسم مما يترتب على ذلك ظهور الحبوب والبثور في البشرة وتهيج شديد في الجلد.
  • في بعض الحالات تُصاب المرأة بالنزيف المهبلي وهو ما يعرف باسم نزيف الرحم.
  • حدوث حمل خارج منطقة الرحم وذلك بسبب زيادة حجم البويضات.

في نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن كل ما يتعلق بـ الإبرة التفجيرية من حيث تعريفها وأنواعها وأسباب استخدامها وطريقة عملها بالإضافة إلى أعراض نجاح الحمل بعد إجرائها مع توضيح أعراضها الجانبية، نتمنى أن نكون قدمنا لكِ الإفادة التي تستحقينها ونحن دائمًا بانتظار استفساراتك وتعليقاتك.

قد يهمك أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *