Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض الحمل خارج الرحم وأسبابه والتشخيص الطبي للحالة

أعراض الحمل خارج الرحم تحدث عندما لا تستقر البويضة المخصبة في الرحم وتعلق على قناة فالوب أو تجويف البطن أو عنق الرحم في الوقت الذي يجب أن تهاجر البويضة المخصبة للرحم لتثبيتها.

على الرغم من أن اختبار الحمل قد يكشف أن المرأة حامل إلا أن البويضة المخصبة لا يمكن أن تنمو بشكل سليم في أي مكان آخر بخلاف الرحم، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأسرة فإن حالات الحمل خارج الرحم تحدث في حوالي 1 من كل 50 حالة حمل (20 من 1000).

أعراض الحمل خارج الرحم

الغثيان وألم الثدي من الأعراض الشائعة في حالات الحمل خارج الرحم، والأعراض التالية هي الأكثر شيوعًا للحمل خارج الرحم ويمكن أن تشير إلى حالة طبية طارئة:

  • نوبات ألم حادة في البطن أو الحوض أو الكتف أو الرقبة.
  • حدوث ألم شديد في جانب واحد من البطن.
  • نزيف مهبلي.
  • دوخة أو إغماء.
  • ألم أو ضغط في عضلات المستقيم.

أعراض الحمل خارج الرحم

أسباب الحمل خارج الرحم

  • التهاب قناة فالوب ناتج عن عدوى أو عملية جراحية أو حالة طبية سابقة.
  • العوامل الهرمونية، والاضطرابات الوراثية والتشوهات الخلقية.
  • جراحة البطن أو جراحة الحوض أو عمليات الإجهاض المتعددة.
  • حدوث حمل بالرغم من وجود لولب داخل الرحم.
  • مرض التهاب الحوض PID.
  • التدخين وتناول عقاقير وأدوية الخصوبة.
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل السيلان أو الكلاميديا.
  • تشوهات في قناة فالوب تجعل من الصعب على البويضة أن تسافر لتستقر في الرحم.

تشخيص الحمل خارج الرحم

إذا كنتِ تعانين من أحد أعراض الحمل خارج الرحم المذكورة فلا تترددي في استشارة طبيبك على الفور إذ أنه لا يمكن تشخيص حالات الحمل خارج الرحمن من خلال الفحص البدني.

يتم تشخيص الحالة من خلال الموجات فوق الصوتية عبر المهبل ويتضمن ذلك إدخال أداة تشبه العصا الخاصة في المهبل حتى يتمكن الطبيب من التأكد ما إذا كيس الحمل داخل الرحم.

قد يستخدم طبيبك أيضًا فحص دم لتحديد مستويات هرمون HCG والبروجستيرون وهي هرمونات يفرزها الجسم أثناء الحمل، وإذا بدأت مستويات الهرمون في الانخفاض أو استمرت على معدلها بضعة أيام ولم يتبين كيس الحمل في الموجات فوق الصوتية، فمن المحتمل أن يكون الحمل خارج الرحم.

إذا كنت تعانين من أعراض حادة مثل الألم الشديد أو النزيف، فقد لا يكون هناك من الوقت ما يكفي لإجراء الأشعة أو التحاليل ويمكن أن يكون ناتج عن تمزق قناة فالوب مما تسبب في حدوث نزيف داخلي حاد مما يستدعي إجراء عملية جراحية طارئة.

سوف يحدد الطبيب تعليمات محددة بشأن العناية بالجرح والبقاء عليه نظيف وجاف ومن الممكن حدوث نزيف مهبلي أو جلطات دموية صغيرة يصاحبها تورم واحمرار بعد الجراحة.

الوقاية من الحمل خارج الرحم

كما يقولون الوقاية خير من العلاج، ويمكنك تقليل نسبة التعرض لمثل هذه الحالات من خلال الاهتمام بالصحة الإنجابية:

  • ارتداء شريكك الواقي الذكري أثناء الجماع وهذا يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي والتي يمكن أن تسبب PID وهي حالة يمكن أن تسبب التهاب في قناة فالوب.
  • الزيارة المنتظمة لطبيب النساء والتوليد.
  • إجراء فحوصات أمراض النساء بانتظام وفحوصات الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن التدخين وممارسة الرياضة قدر الإمكان.

ربما تؤثر معاناتك من مشكلة إنجابية مُسبقًا على خصوبتك مستقبلًا وتزيد من خطر الحمل خارج الرحم، لذا نوصيكِ بزيارة طبيبك المختص حتى تحصلي على المشورة الطبية الملائمة لحالتك.

عزيزتي رقيقة، تذكري دائمًا أن الأمر كله بيد الله عزوجل ويحدث أن كثير من السيدات اللائي يعانين من الحمل خارج الرحم يواصلن حملهن ويضعن الجنين بأمان ونحن نتمنى لك ولجنينك كل الصحة والسلامة.

هكذا استعرضنا أعراض الحمل خارج الرحم وأسبابه الشائعة ونأمل أن يكون المقال قد نال إعجابك وتشاركيه مع صديقاتك اللائي يحرصن على صحتهن الإنجابية.

المعلومات الواردة في المقال تثقيفية ولا تغني بأي حال من الأحوال عن الذهاب للطبيب.

قد يهمك أيضًا:

أعراض الحمل المبكرة 9 علامات إن ظهرت تأكدي بأنكِ حامل

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

اكتب تعليق