أعراض الحمل بعد الدوفاستون وآثاره الجانبية وموانع استعماله

أعراض الحمل بعد الدوفاستون وما هي دواعي استعمال الدوفاستون وآثاره الجانبية، وهل تناول الدوفاستون آمن أثناء الحمل؟ كلها أسئلة شائعة حول دواء الدوفاستون وعلاقته بالحمل.

أعراض الحمل بعد الدوفاستون ،مثل الغثيان والانتفاخ وآلام شديدة في الثدي، قد يحدث خلط بينها وبين آثاره الجانبية حتى بعد التوقف عن تناول العلاج بفترة.

أعراض الحمل بعد الدوفاستون

  • نزيف مهبلي وهو أمر محتمل جدًا خلال الشهور الأولى من تناول دوفاستون لكن يجب الذهاب للطبيب إذا استمر هذا النزيف لبضعة أشهر حتى بعد توقف العلاج، فقد يكون ذلك علامة على أن بطانة الرحم أصبحت أكثر سُمكًا.
  • حدوث تغييرات في الثدي أو الحلمة لكن يُرجى متابعة حالة الثدي باستمرار للتأكد من عدم وجود أي كتل أو الإحساس بها والتحدث مع الطبيب عند وجود أي تغير ملحوظ.
  • تشنجات وآلام أسفل البطن.
  • غياب الدورة الشهرية عن موعدها المحدد.

المادة الفعالة في دواء الدوفاستون

الدوفاستون Duphaston هو الاسم التجاري الذي قدمته الشركة المصنعة إلا أن الاسم العلمي للدواء ديدروجيستيرون وهو هرمون من صنع الإنسان مُشابه لهرمون (البروجسترون) الذي يصنعه جسمك.

ويُوصف هذا الدواء للنساء اللائي يحاولن الحمل لكن لديهن نقص مؤكد وثابت لهرمون البروجسترون خلال مرحلة الجسم الأصفر من الدورة الشهرية التي يستعد فيها جسم المرأة لحدوث الحمل ويُفرز 3 هرمونات أساسية وهي: البروجسترون – الإستروجين – الأندروجين.

دواعي استعمال الدوفاستون

يستخدم هذا الدواء للمشاكل التي قد تحدث عندما لا ينتج جسمك ما يكفي من هرمون البروجسترون، ومنها:

  • تخفيف آلام الدورة الشهرية
  • تخفيف أعراض التهاب بطانة الرحم (مشكلة ناتجة عن نمو بطانة الرحم خارج الرحم).
  • علاج العقم بسبب انخفاض مستوى هرمون البروجسترون.
  • علاج الدورة الشهرية غير المنتظمة (التي تُخلف موعدها أو لا تأتي على الإطلاق).
  • تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • علاج علامات انقطاع الطمث مع هرمون الإستروجين ويسمى العلاج التعويضي بالهرمونات البديلة.
  • تناول الدوفاستون يساعد على منع تراكم بطانة الرحم الناتجة عن تناول الإستروجين والذي يستخدم لإعادة التوازن في هرمونات الجسم لكنه يتسبب في سماكة غير طبيعية في بطانة الرحم.

أعراض الحمل بعد الدوفاستون

موانع استعمال دوفاستون

  • وجود أورام سحائية ناتجة عن هرمون البروجسترون.
  • الدورة الشهرية غير منتظمة أو كميات ثقيلة من الحيض بشكل غير معتاد.
  • وجود حساسية شديدة تجاه أي مكون من مكونات هذا الدواء.
  • لا ينصح بتناول العلاج التعويضي بالهرمونات لمرضى القلب.
  • سوء الاستخدام والإفراط في تناول البروجسترون يمكن أن يؤدي لعدد من الآثار الجانبية بما في ذلك وفاة الجنين والإجهاض التلقائي والعيوب الخلقية للجنين.
  • يُحظر استخدام البروجسترون أثناء الحمل المؤكد أو المشتبه به.

آثار جانبية لتناول الدوفاستون

  • الغثيان
  • الاكتئاب
  • مشاكل الكبد
  • الصداع والدوخة
  • صعوبة التبول
  • ألم الحيض
  • تأخر الدورة الشهرية
  • الحساسية الجلدية
  • تدفق الحيض

هكذا استعرضنا أعراض الحمل بعد الدوفاستون ونأمل أن يكون المقال قد نال إعجابك وجدير بالمشاركة مع الآخرين، ونحن نرحب بكِ في رقيقة دومًا وسعداء بمشاركاتك.

المعلومات المقدمة في هذا الموضوع لأهداف تثقيفية فقط وليس المقصود بها تقديم المشورة الطبية أو التشخيص أو العلاج، ويجب عليك استشارة الطبيب فورًا إذا كان لديك مخاوف بشأن حالتك الصحية.

قد يهمك أيضًا:

loading...

اكتب تعليق