أسباب الإجهاض المبكر فى الشهر الاول ومن الحمل ونصائح هامة لتجنبه

أسباب الإجهاض المبكر فى الشهر الاول ومن الحمل ونصائح هامة لتجنبه

يعد الإجهاض من أكثر المواضيع التي ترهق تفكير المرأة الحامل خلال شهور الحمل خاصةً في الشهور الأولى ، حيث يعرف الأطباء الإجهاض بإنه فقدان الأم للجنين في أول الحمل أي قبل الأسبوع الرابع والعشرين ، وتتعرض 15-20% من النساء الحوامل إلى الإجهاض المبكر ، سنعرض في هذا المقال أعراض و أسباب الإجهاض المبكر وكيفية الوقاية منه بشكل كبير .

أعراض الإجهاض :

تختلف اعراض الإجهاض حسب شدتها من سيدة لأخري وهي تشمل :

  • مغص وتقلصات شديدة في الرحم .
  • إفرازات مهبلية تميل للون البني .
  • نزيف مهبلي وتختلف شدته حيث يكون في هيئة دم أحمر أو جلطات .

أسباب الإجهاض المبكر

فى حالة لاحظتي اى من هذه الاعراض خصوصا اذا كانت شديدة يجب ان تستشيري الدكتور فورا حفاظا على صحتك وصحة الجنين

أسباب الإجهاض المبكر الشائعة

  • صغر سن الأم لأصغر من 20 سنة حيث يكون جسمها غير مؤهلاً لحمل جنين وتكوينه ، أو كبر سن الأم لأكثر من 40 سنة حيث تضعف البويضات عندها .
  • عادات خاطئة تمارسها الأم خلال فترة الحمل مثل التدخين  وشرب الكحول والمخدرات وممارسة الرياضات العنيفة .
  • تناول الأدوية والعقاقير الطبية دون استشارة الطبيب حيث أن بعض الأدوبة تسبب إجهاض فوري مثل الميزوبروستول الذي يسبب انقباضات شديدة للرحم ، والبعض الآخر من الأدوية التي تسبب عيوب خلقية للجنين مثل هرومن الاستروجين ، كما يجب أن تحرص الأم على تفادي تناول أي من المسكنات أو المضادات الحيوية خلال فترة الحمل إلا بعد مراجعة الطبيب .
  • ضعف عنق الرحم ، حيث يمكن للرحم أن يفتح خلال الشهور الأولى من الحمل بسبب قصور عضلات عنق الرحم.
  • ضعف البويضة وضعف الحيوان المنوي وضعف انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم .
  • إصابة الأم الحامل ببعض الأمراض مثل الإيدز – مرض نقص المناعة المكتسبة – والحصبة الألمانية والزهري والذئبة ومرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم المزمن والملاريا وقصور الغدة الدرقية .
  • ضعف مستوى هرمون البروجسترون في جسم الأم خلال فترة الحمل .
  • خلل في المشيمة ، تعتبر المشيمة نسيج من الأوعية الدموية التي تصل جسم الأم بالجنين وتقوم بإمداده بالمواد الغذائية والأكسجين اللازم للنمو ، يحدث أحياناً خلل وضعف في المشيمة بالتالي يؤدي إلى موت الجنين بسبب نقص الإمداد اللازم لنموه وتطوره .
  • عيوب خلقية في الرحم مثل الرحم ذو القرنين أو إصابة الرحم بالأورام الليفية .
  • تكيسات المبايض .
  • السمنة ، لذلك ينبغي عليكي الحرص على الحفاظ على وزن مثالي قبل الحمل .
  • خلل في المادة الوراثية للجنين ويتمثل هذا في 60% من حالات الإجهاض المبكر حيث يحدث خلل في تكون كروموسومات الجنين فيحصل الجنين أحياناً على عدد كروموسومات كبير ويصبح غير قادر على النمو بشكل طبيعي .
  • إصابة الأم  بمتلازمة أضداد الفسفوليبيد – antiphospholipid syndrome – وهو أحد أمراض المناعة الذاتية تتكون فيه أجسام مضادة في جسم الأم وتسبب في حدوث جلطات متكررة في الأوعية الدموية والشرايين وهو أحد أهم أسباب الإجهاض المبكر ، ويتم علاجه بتناول أدوية محفزة للسيولة مثل الأسبرين – لاينصح بتناوله إلا تحت إشراف الطبيب المختص – .

نصائح هامة لتجنب الإجهاض المبكر والمحافظة على الحمل :

  • المتابعة الدورية للحمل .
  • الحرص على تناول الأدوية التي وصفها الطبيب بشكل منتظم كالمثبتات والفوليك أسيد الذي يمنع بشكل كبير تكون العيوب الخلقية للجنين.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول والمواد المخدرة خلال فترة الحمل .
  • استشارة الطبيب قبل تناول أي مستحضر دوائي .
  • تجنب النوم على البطن خلال فترة الحمل .
  • تناول الأطعمة الصحية خلال فترة الحمل كالخضراوات والفواكه والتقليل من المنبهات التي تحتوي على مادة الكافيين .
  • الاحتفاظ بوزن صحي قبل الحمل وأثناءه .

نصيحة رقيقة :

مع تقدم الطب في عصرنا هذا أصبحت أسباب الإجهاض المبكر يمكن معالجتها وتفاديها بشكل كبير لذلك احرصي عزيزتي الأم على الحفاظ على حملك وتلك الروح التي وهبها الله لك وزرعها بداخلك ، اهتمي بصحتك جيداً واحرصي على المتابعة الدورية للطبيب وتنفيذ نصائحه كاملة كما ينبغي فالإجهاض تجربة قاسية لا ترغب أي سيدة أن تعيشها أو تشعر بها أبداً .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *