ماذا يريد الرجل من زوجته ليستمر حبه لها؟

ماذا يريد الرجل من زوجته ليستمر حبّه لها؟ سؤال تختله الإجابة عنه باختلاف شخصية الرجل، فلكل زوج رؤية خاصة حول الزواج ودور الزوجة في هذه العلاقة.

ومع ذلك فإن التكوين العقلي والنفسي للرجال يتشابه، مما يضيق أمامنا الاختيارات المتاحة حول إجابة مثل هذا السؤال.

فالرجل العربي على وجه التحديد ما يزال يحتفظ بصورة هي أقرب للنمطية في الحياة الزوجية، ومجتمعاتنا الشرقية تورث قوائم من الصور الذهنية عن الزوجة المثالية التي تترسخ في أذهاننا من الصغر فتصبح حلمًا نطارده في الكبر.

كما لا يجب أن ننسى أن كلّ زوج كان ابنًا في يوم ما، ومن ثم فقد تأثر بصورة أمّه وعلاقتها مع أبيه، وبالطبع كلما كانت صورة الأم كزوجة مثالية في عين الابن، سيتمنى أن تكون في زوجته الكثير من صفاتها.

وهذا يقربنا شيئًا فشيئًا من الإجابة عن سؤال ماذا يريد الرجل من زوجته ليستمر حبّه لها؟ – فنقدم في هذا المقال أكثر الصفات التي يتداولها الرجال في بينهم عندما يجيبون عمّا يريده كل منهم من زوجته.

ماذا يريد الرجل من زوجته ليستمر حبّه لها؟

  1. الاحترام
  2. الدعم
  3. التقدير
  4. الصبر
  5. القبول

ماذا يريد الرجل من زوجته بالتفصيل

ما يريده الرجل من زوجته لتدوم علاقة الحب بينهما لا يدخل في باب الاشتراطات أو الالتزامات بقدر ما يدخل في باب التوقع والتمني والرجاء.

فالرجال يتمنون أن تتحلى نساؤهم بالصفات التي تساعدهم على إكمال الحياة الزوجية بنفس حرارة البدايات.

وعندما تتخلى الزوجة عمدًا أو سهوًا عن واحدة من هذه الصفات أو أكثر يخيب رجاء الزوج، ومن هنا ينشأ الفتور وتبدأ المشاحنات.

ماذا يريد الرجل من زوجته

الاحترام

يجب أن يحتل الاحترام المرتبة الأولى في قائمة الصفات الحاكمة لأي علاقة بشرية وليس الزواج فحسب.

فالاحترام بين الناس أشبه بالإطار الذي يحكم العلاقات، ويمنع خروجها عن الحدود الطبيعية، مما يؤدي إلى حدوث الفوضى واختلاط الأمور.

ورغم أن كلمة ’’احترام‘‘ تبدو قديمة نسبيًا، وتحمل لبعض الزوجات دلالات أخرى مثل ’’الطاعة‘‘ و’’العلاقة الأبوية‘‘، و’’الحدّ من استقلال المرأة‘‘ لكن هذا كله غير صحيح.

فالمقصود من احترام الزوجة لزوجها أن تراعي مشاعره فلا تتصرف بطريقة تؤذي رجولته أو مكانته كربّ للأسرة.

وكذلك أن تحترم المرأة المجهود الذي يبذله الزوج في تأمين متطلبات الحياة الزوجية، وأن تشعره بالتقدير والدعم.

هذا لا يعني بالطبع أن الاحترام لا يعني الطاعة التي هي أصل في العلاقة الزوجية من منظور شرعي، ولكنه يعني أن هذه الطاعة يجب أن تصدر عن تفهم وعاطفة وليس عن إكراه وجبر.

الدعم

النقطة الثانية في الإجابة عن سؤال ماذا يريد الرجل من زوجته ليستمر حبّه لها؟ – يختص بوظيفة أساسية للمرأة في الحياة الزوجية، وهي المساندة والتدعيم.

فالزوجة الناجحة لطالما وصفت بأنها ’’سند‘‘ لزوجها سواء في أفكاره وطموحاته، أو في سعيه وعمله، أو حتى عند خسارته وفشله.

الزوجة الداعمة لزوجها يمكن أن تصنع من الرجل متوسط الموهبة، قليل المال، معدم الخبرة نموذجًا في النجاح والعكس بالعكس.

والأمر أشبه بجيش يقاتل على جبهة الحرب مطمئنًا إلى أن جبهته الداخلية آمنة ومستقرة.

يحتاج الرجال الدعم والمساندة في كل لحظات حياتهم.

يحتاجونها في البدايات عندما تكون الموارد محدودة والفرص كبيرة، كما يحتاجونها في الوسط عندما تشتد المنافسة العملية، ويحتاجونها في النهاية عندما تضعف القوة البدنية والذهنية.

التقدير

من صفات الزوجة الناجحة أنها تشعر زوجها بحالة من التقدير والامتنان لما يقوم به من أجلها أو من أجل الأسرة.

منح الرجل هذه الشعور العظيم بالتقدير يعني الاعتراف بأنه يبذل جهدًا ووقتًا ومالًا من أجل إسعاد عائلته، ومجرد هذا الاعتراف يعني للرجل الكثير.

عندما تستمر الزوجة في إخبار زوجها أنها تقدّر ما يبذله، وتثمن ما يقوم به، وتمتن لما ينفقه من ماله ووقته من أجلها ومن أجل أولادها، يتعاظم الشعور بالمسؤولية في نفس الزوج.

وأكثر من هذا يجد أن واجبه يحتم عليه أن يبذل أضعاف الجهد المبذول ليحقق مستوى أرقى من الرفاهة لأسرته.

الصبر

الرجال بطبعهم كائنات غير عاطفية، تحتل ’’مساحة التفكير‘‘ في المشاعر داخل عقولهم المساحة الأصغر مقارنة بأمور أخرى مثل العمل والتنافس والالتزامات العملية,

ومن ثمّ فإن الزوج يحتاج من زوجته إلى أن تصبر عليه في أمور كثيرة يأتي في مقدمتها أن تصبر على جفافه العاطفي.

يجب أن تدرب الزوجة نفسها على الصبر على تجاهل الزوج أحيانًا للنواحي العاطفية في مقابل أمور أخرى مثل حسن رعايته لها، أو سخائه معها، أو غير ذلك مما تلمسه.

كما يعني الصبر أن تدرب الزوجة نفسها على استجابة الزوج البطيئة لبعض رغباتها ومتطلباتها.

والصبر مع المرح والدعاية يحلان كثيرًا من المشكلات التي تتسبب أحيانًا في انهيار الحياة الزوجية.

ومن نافلة القول أن نذكر أن الصبر يجب أن يكون في المقام الأول صبرًا على الظروف الصعبة أو التعثر الذي يمر به الزوج في مراحل حياته.

وكذلك الصبر على مرضه أو سوء خلق فيه بنية الإصلاح.

القبول

القبول .. حاجة إنسانية يشترك فيها الجميع، فمن منا لا يريد أن يشعر بأنه مقبول كما هو؟!

من منا لا يخشى أن يرفضه الناس بسبب خلق من أخلاقه؟ أو طبيعة شخصية فيه؟

والرجال أكثر حساسية لهذا الأمر من النساء، إنهم يرغبون أن تقبلهم زوجاتهم كما هم ولا يسعين لتغيرهم تحت دعاوى الحبّ.

عندما تحاول الزوجة أن تغير زوجها ليكون نسخة من شخص آخر كشخص في خيالها أو كزوج صديقتها أو أختها فإنها نفقد الجانب الصادق العفوي في الزوج.

فالرجل يعبر عن مشاعره بصدق عندما يعبر عنها بطريقته لا بالطريقة التي ترغبها زوجته.

إذا شعر الزوج أن طريقته في التعبير عن عواطفه نجوك تقابل ببرود أو رفض لأنها ليس الطريقة التي تفضلينها فقد يتوقف عن فعل ذلك، وربما يلجأ إلى الغش فيعبر لك بطريقة مزيفة لتشعري بالرضا.

إذن تقبلي زوجك كما هو، لا تحاولي تغيره ولكن حاولي تحسين الصفات الموجودة فيها.

صفات يحبها الرجل في زوجته

توجد العديد من الصفات التي تندرج تحت هذا العنوان، وكما قلنا سابقًا فإن ترتيب الصفات يختلف من رجل إلى آخر حسب تربيته وثقافته وقناعاته، لكن في العموم يتفق الرجال حول هذه الصفات:

  • قلة الثرثرة
  • الثقة المتبادلة
  • التفهم
  • الإيمان بقدراته
  • الرغبة
  • التعبير عن الحب
  • تظهر اهتمامًا بهواياته واهتماماته
  • تعطيه وقتًا للخصوصية
  • تجيد الانصات إليه
  • لا تتظاهر بغير صفاتها
  • تخصص وقتًا له
  • تحافظ على نظافتها الشخصية
  • ترعى بيته وأولاده
  • التسامح

ما هو الكلام الذي يحبه الزوج من زوجته؟

يختلف الكلام الذي يحب الزوج أن يسمعه من زوجته حسب المناسبة نفسها، فمثلًا بعض الرجال لا يحبون الهزر في أوقات الغضب، في حين يفضل بعضهم أن تكون زوجته مرحة في الأوقات العصيبة.

على الزوجة أن تفهم طبيعة زوجها، وأن تختار الكلمات المناسبة لكل موقف.

الكلام الذي يحبه الزوج من زوجته عند الغضب

يحب بعض الرجال أن تصمت زوجته تمامًا عندما يكون غاضبًا، وهذا أفضل ثم تعمل على تهدئته بعد ذلك بالاعتذار الصريح المباشر إذا كانت تصرفاتها السبب في غضبه.

أو تهون عليه الأمر إذا كان الغضب من شخص غيرها، محاولة تذكيره بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي ذم فيها الغضب.

وتلجأ بعض الزوجات إلى كسر حدة غضب زوجها بتقديم بعض الماء البارد أو العصائر الملطفة.

الكلام الذي يحبه الزوج من زوجته على الفراش

يحب الرجال أن تتحرر زوجاتهم من القيود الرسمية تمامًا على الفراش فتبادله الكلام العاطفي الذي يؤكد له رغبتها فيه واستمرار حبها له.

كما يحب الرجال أن تتخلى الزوجات عن تحفظهن على الفراش، وأن يتجاوبن مع الزوج في الفكاهات المرحة والكلمات الموحية التي تزيد من الإثارة.

الكلام الذي يحبه الزوج من زوجته عند عودته من العمل

يحب الزوج أن يسمع من زوجته عند عودته من العمل الكلمات التي تحمل معنى الامتنان والتقدير لما يبذله من جهد.

ويكفي الزوجة الذكية أن تستقبل زوجها عند عودته بمجموعة من الأدعية التي ترجو فيها الله أن يحفظ زوجها ويديم عليه صحته ويبسط له في رزقه.

ماذا يريد الرجل من المرأة .. تجربة شخصية

من واقع التجارب الشخصية فإن أغلب متطلبات الرجال من زوجاتهن بسيطة لكن ما يعقد الأمر ضعف التواصل الذي يجعل الرجل لا يطلب ما يريده مباشرة، وفي نفس الوقت لا تسأل الزوجة زوجها مباشرة.

وهنا قد تكون النصيحة الأفضل لكل زوج وزوجة أن يخصصا وقتًا للتواصل حول ما يريده كل منهما من الآخر، وما يحتاجه في الفترة الحالية من حياته.

ملخص ماذا يريد الرجل من زوجته ليستمر حبّه لها؟

  • احترام الزوجة لزوجها ينعكس على احترامه لها وللعلاقة الزوجية
  • دعم الزوجة لزوجها في كل مراحل الحياة وليس فقط في البدايات
  • تقدير الزوجة لما يبذله زوجها سيكون دافعًا له لبذل المزيد
  • صبر الزوجة على زوجها يعني أن تدرب نفسها على استجابة الزوج البطيئة لبعض رغباتها ومتطلباتها.
  • قبول الزوج وعدم السعي إلى تغييره ليكون نسخة من الآخرين يضمن صدق مشاعره.

قد يهمك أيضًا

علامات الحب عند الرجل المتردد

إشارات أن الرجل يفكر في زوجة ثانية 

تصرفات الرجل العاشق غير زوجته 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى