أزومايسين Azomycin مضاد حيوي واسع المجال لعدوى البكتيريا والميكروبات

أزومايسين Azomycin

أزومايسين Azomycin مضاد حيوي واسع المجال يستخدم للتخلص من العديد من الأمراض الناتجة عن عدوى البكتريا والميكروبات خاصة ما يتعلق بعدوى الجهاز التنفسي والجهاز التناسلي والبولي والتهابات الأنسجة والجلد.

يوصف عقار أزومايسين Azomycin بتوسع بواسطة العديد من التخصصات الطبية لعلاج نزلات البرد والتهاب اللوزتين أو للتخلص من الدمامل والخرّاج وكذلك يوصى به لعلاج بعض الالتهابات الناتجة عن الاتصال الجنسي.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يشعر المريض ببعض الآثار الجانبية غير المستحبة بعد البدء في استعمال الدواء من أشهرها أعراض الحساسية، واضطرابات المعدة والجهاز الهضمي، والتهابات الكلى.

ماذا ستقرأ في هذا المقال؟

  • التركيب الدوائي لعقار Azomycin

  • دواعي استعمال Azomycin

  • الأعراض الجانبية لدواء Azomycin

  • موانع استعمال Azomycin

  • Azomycin والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من Azomycin

المادة الفعالة في أزومايسين

يحتوي عقار أزومايسين على العديد من المواد الدوائية لكن تعتبر مادة (أزيثرومايسين) هي المادة الفعالة الرئيسية المسؤولة عن مقاومة الباكتيريا والطفيليات والميكروبات المسببة للعدوى.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال أزومايسين

يصنف العقار في فئة المضادات الحيوية واسعة المجال التي يمكن تناولها لعلاج العديد من الأمراض في أجهزة الجسم المختلفة، لذلك يوصف بواسطة العديد من التخصصات الطبية.

حالات يستعمل فيها Azomycin

  • الحمّى الروماتيزمية
  • النزلات الشعبية الحادة
  • التهاب اللوزتين
  • التهاب الأذن الوسطى
  • الالتهاب الرئوي الحاد
  • التهابات الجيوب الأنفية
  • التهابات البلعوم
  • التهابات الأنسجة
  • التهابات الجلد
  • الدمامل والخراج
  • التهابات الجهاز التنفسي العلوي
  • التهابات الجهاز التنفسي السفلي
  • العدوى الناجمة عن الاتصال الجنسي
  • التهاب عنق الرحم
  • التهابات الجهاز التناسلي
  • التهابات الجهاز البولي
  • عدوي الجلد غير المتفاقمة
  • الوقاية من ميكروب MAC

الأعراض الجانبية لدواء أزومايسين

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال حبوب أزومايسين، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية لدواء Azomycin

  • ظهور طفح جلدي
  • حكة وهرش
  • تورم الشفتين
  • صعوبة التنفس
  • احمرار الوجه
  • تغير معدل نبضات القلب
  • آلام في منطقة الصدر
  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي
  • عسر الهضم
  • اسهال
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • دوخة ودوار
  • صداع
  • غثيان وقيء
  • الشعور بالإعياء والضعف
  • نقص كرات الدم البيضاء
  • التهابات الكلى
  • التهاب البنكرياس
  • التهابات مهبلية
  • اضطرابات التذوق

موانع استعمال أزومايسين

في بعض الحالات المرضية قد يفضل الأطباء استعمال مضادات حيوية أخرى غير أزومايسين وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء.

حالات لا يستعمل فيها Azomycin

  • تحسس المريض لأحد المكونات الدوائية في العقار
  • مرضى القصور الكلوي
  • مرضى القصور الكبدي
  • مرضى القلب
  • عند الإصابة بإسهال حاد أو مزمن
  • الأطفال أقل من 6 سنوات
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة
  • عند تناول مضاد الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم أو الألومنيوم لمدة تصل إلى 2 ساعة قبل وبعد تناول الدواء
  • عند تناول أدوية لعلاج سيولة الدم
  • عند تناول أدوية ريتونافير
  • عند تناول حبوب منع الحمل

تناول أزومايسين أثناء الحمل والرضاعة

يصنف عقار أزومايسين ضمن فئة (B) بالنسبة للحمل، وهي فئة غير آمنة بنسبة 100% على صحة الجنين لذلك يجب الامتناع عن تناوله أثناء أشهر الحمل الثلاثة الأولى.

وكذلك يفضل عدم استعمال العقار طوال فترة الرضاعة لاحتمال تسرب المادة الفعالة عبر لبن الأم إلى الرضيع مما قد يتسبب في مشكلات صحية كبيرة.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من عقار أزومايسين حسب حالة المريض الصحية وعمره وتاريخه الطبي وتكون في الغالب 500 جرام/قرص واحد للبالغين ثلاث مرات يوميًا، وفي حالة الأطفال أكبر من 6 سنوات 10 ملجم/ 10 كيلو من وزن الطفل مرة واحدة يوميًا ولمدة ثلاثة أيام.

يحذر تناول جرعات أكبر من التي قررها الطبيب إذ قد تتسبب الجرعات الزائدة إلى إصابة المريض بالتسمم وتضرر الجسم بما يستدعي سرعة التدخل الطبي في مستشفيات الطوارئ.

loading...

اكتب تعليق