الفرق بين البحار والمحيطات وأعدادها وأسماءها وتعريف بكل منها

تمثل المسطحات المائية حوالي سبعين بالمائة من مساحة الكرة الأرضية، وتتكون تلك المسطحات من البحار والمحيطات، ويوجد اختلاف كبير بين البحار والمحيطات من حيث المساحة بالإضافة إلى مقدار العمق وطبيعة الحياة البحرية، وتُقدم لكم مجلة رقيقة في هذا المقال الفرق بين البحار والمحيطات بالتفصيل.

تعريف البحار والمحيطات

تُعرف البحار بأنها مجسمات ذات مساحة كبيرة مُحاطة باليابس من كافة جوانبها، وتتميز مياه البحار بأنها مالحة، ومن الممكن أن يكون البحر متصلًا بالمحيط أيضًا مثل بحر قزوين والبحر الميت، وتوجد الكثير من البحار حول العالم مثل البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط وبحر المرجان بالإضافة إلى بحر البلطيق الذي يقع في شمال أوروبا.

يُمكننا أن نُعرف المحيطات بأنها مساحات واسعة من المياه المالحة، ولكنها تحتل مساحة أكبر كثيرًا من البحار، حيث تمثل 72% من سطح الكرة الأرضية، ويعيش في المحيطات أكثر من 230 ألف نوع من المخلوقات البحرية، كما أن المحيطات جزء مهم في حياة الكربونات والمياه من أجل استمرار الحياة، وتؤثر المحيطات في نمط الطقس والمناخ.

البحار والمحيطات

ما الفرق بين البحار والمحيطات؟

يسهل التفريق بين المحيطات والبحار خصوصًا وأن المحيطات مسطحات مائية أكبر بكثير من البحار وتشغل عمقًا أبلغ، ويوجد على سطح الأرض خمسة محيطات وأكثرها عمقًا هو المحيط الهادي الذ يبلغ مستوى عمقه حوالي 10924 متر، بينما يعد المحيط المتجمد الشمالي الذي يأتي بعمق أقل من غيره حيث لا يزيد مستوى عمقه عن 5625 متر.

تكوّن المحيطات الخمسة مع بعضها لكي تُشكل مجموعة كبيرة من المياه المالحة والتي تُسمى بالمحيط العالمي، ويصل متوسط عمقها إلى 3668 متر.

بالنسبة إلى البحار فإن أشد البحار عمقًا هو بحر الكاريبي الذي يأتي بعمق كبير يبلغ 6946 متر، ولكن أبرز البحار من حيث الشهرة على مستوى العالم البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.

ويؤثر الفرق بين عمق المحيطات والبحار في الاشتمال على الكائنات البحرية والنباتات، حيث تضم البحار كمية أكبر من الكائنات البحرية والنباتات نظرًا لأنها قريبة من اليابسة كما تحصل على مقدار أكبر من ضوء الشمس مما يتيح التنوع والوفرة ويُقدم للكائنات المختلفة سبل الحياة، بينما تُعد المحيطات موطنًا للبكتيريا وغيرها من الروبيان والعوالق المجهرية.

كم عدد البحار في العالم؟

من المستحيل أن نتمكن من حصر عدد البحار في جميع أنحاء العالم وذلك لصعوبة وجود تعريف واضح من الناحية العلمية لكلمة بحر، ولكن أشارت بعض التصنيفات إلى أن هناك ما يصل إلى خمسين بحرًا في جميع أنحاء العالم، ويحتوي هذا العدد على بعض المسطحات المائية التي لا تحمل اسم بحار مثل الخلجان كخليج هدسون وخليج المكسيك.

أكدت بعض التصنيفات الأخرى أن عدد البحار يفوق ذلك بأعداد مضاعفة، حيث تتباين البحار عن بعضها بشكل كبير من حيث درجة الحرارة والمواقع والأنظمة البيئية ومن أبرز هذه البحار: البحر الأسود والبحر الأيوني والبحر النرويجي بجانب بحر مرمرة وبحر العرب وبحر بوفورت وبحر بسمارك وغيرها من البحار الأخرى.

هناك مصطلح شهير وهو مصطلح البحار السبعة حيث كان يستخدم قديمًا، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذا المصطلح لا يُشير إلى العدد الحقيقي للبحار وإنما يدل على المسطحات المائية.

تُوضح لكم مجلة رقيقة فيما يأتي مجموعة من أكبر البحار على سطح الأرض من حيث المساحة:

البحر الابيض المتوسط

يحتل البحر الأبيض المتوسط مساحة تصل إلى 2.965.800 كيلو متر مربع، وهو أكبر بحار العالم، ويمثل جزءً من المحيط الأطلنطي، ويبلغ متوسط عمقه 1.429 م، ويتسم هذا البحر بأنه يعتمد على مياه المحيط الأطلنطي التي تتدفق إليه بشكل دائم.

البحر الكاريبي

يشبه بحر الكاريبي البحر الأبيض المتوسط في كونه يمثل جزءً من المحيط الأطلنطي، وتبلغ مساحته 2.718.200 كيلو متر مربع، وهو من أكبر بحار العالم عمقًا، حيث يصل عمقه إلى 2.647 متر، ويتمتع هذا البحر بأنه المركز الأكبر لحدوث الأعاصير، حيث يتشكل فيه ما يُقدر بثمانية أعاصير في السنة الواحدة فقط.

بحر الصين الجنوبي

يمثل بحر الصين الجنوبي جزءً من المحيط الهادئ، وتصل مساحته إلى 2.319.000 كيلو متر مربع، ويأتي بعمق يصل إلى 1.652 متر، ويتسم بأنه يشتمل على مجموعة كبيرة من الرواسب البركانية سواء في المياه الضحلة أو العميقة، والتي تكونت بسبب الثورات البركانية المتباينة.

بحر بيرنج

يعتبر بحر بيرنج جزءً من المحيط الهادئ، ويحتل مساحة كبيرة تصل إلى 2.291.900 كيلو متر مربع، ويبلغ متوسط عمقه 1.547 متر، بينما تصل أعمق نقطة به إلى 4.094 متر تحت مستوى سطح البحر.

خليج المكسيك

يرتبط خليج المكسيك بالمحيط الأطلنطي، وتصل مساحته إلى 1.592.800 كيلو متر مربع، كما يُقدر طول الخط الساحلي له بـ خمسة آلاف كيلو متر، كما يبلف متوسط عمقه 1.486 متر.

بحر أوخوتسك

بحر أوخوتسك من البحار المرتبطة بالمحيط الهادئ، وتصل مساحته إلى 1.589.700 كيلو متر مربع، كما يأتي بعمق مقداره 838 متر، وهو أحد أبرد البحار في منطقة شرق آسيا، ويتميز هذا البحار بأنه محاط بدولة روسيا من جميع الجهات، بينما يحده شمال اليابان في جزء بسيط منه.

بحر الصين الشرقي

حر هامشي يقع شرق الصين. هو جزء من المحيط الهادى مساحته 1.249.000 كيلومتر مربع ويمتد من تايوان شمالا إلى اليابان وكوريا وأهم الموانئ التي تقع عليه هي شنغهاي ناجازاكي ويربط مضيق فرموزا بحر الصين الشرقي ببحر الصين الجنوبي.

خليج هدسون

يتصل خليج هدسون بالمحيط المتجمد الشمالي، ويأتي بمساحة تصل إلى 1.232.300 كيلو متر مربع مع متوسط عمق مقداره 128 متر.

بحر اليابان

بحر حدي يقع غربي المحيط الهاديء. لكنه يشابه البحر المتوسط في عدم وجود أمواج مدية فيه نتيجه انغلاقه التام. يتشكل بحراليابان بين الجزر اليابانية: هوكايدو، هونشو، كيوشو إضافة إلى الجزيرة الروسية ساخالين إلى الشرق، وكوريا وروسيا إلى الغرب، وتصل مساحة هذا البحر 1.007.800 كيلو متر مربع.

بحر أندامان

هذا البحر هو جزء من المحيط الهندي، وتصل مساحته إلى 797.700 كيلو متر مربع، كما يُقدر متوسط عمقه بـ 870 متر، وتتسم مياه الجانب العلوي من البحر بالتغير في نسبة الملوحة في جميع أيام السنة.

كم عدد المحيطات في العالم؟

هناك خمسة محيطات وهي المحيط الهادئ والمحيط الهندي والمحيط الأطلنطي أو الأطلسي بالإضافة إلى المتجمد الجنوبي وأخيرًا المحيط المتجمد الشمالي، وتشكل جميع هذه المحيطات المحيط العالمي، والذي يُقدر متوسط عمقه بـ 3.688 متر.

المحيط الهادئ

المحيط الهادئ هو أكبر المسطحات المائية على الأرض حيث يشغل مساحة هائلة تمتد إلى 165.250.000 كيلو متر مربع، وليست هذه المساحة هينة، بل إنه بذلك يحتل ثلث سطح الأرض، بل إن هذه المساحة أكبر من مساحة اليابسة أيضًا، بالنسبة إلى متوسط عمقه، فهو يُقدر بـ 4.280 متر.

يمتد حوض المحيط الهادئ من الجزء القطبي الجنوبي ويصل إلى المنطقة القطبية في الشمال، ويُحاط المحيط بقارة آسيا وأستراليا من الناحية الغربية، بينما تحده أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية من الجزء الشرقي.

يتضمن المحيط الهادئ أعمق بقعة في العالم وهي بقعة خندق ماريانا والتي يصل عمقها إلى 11.034 متر، كما ترتبط به الكثير من البحار مثل بحر الصين الشرقي والجنوبي وبحر أوخوتسك وبحر اليابان بالإضافة إلى بحر بيرنج.

المحيط الأطلنطي

يُعرف بالمحيط الأطلسي أو بحر الظلمات ثاني محيطات العالم مساحة بعد المحيط الهادئ، تبلغ مساحته حوالي 106,400,000 كيلو متر مربع بحيث يغطي 20% تقريبا من مساحة الكرة الأرضية. و26% من مساحة المياه الكلية في الأرض، ويحده من الشرق قارتا أفريقيا وأوروبا، أما من الغرب فتحده الأمريكيتان.

يتمتع المحيط الأطلنطي بأنه موطن الكثير من الكائنات البحرية مثل السلاحف والدلافين كما أنه يمثل أهمية كبيرة نتيجة تأثيره على المناخ وتكوين الأعاصير، بالإضافة إلى أن موقعه المتميز يجعله من الطرق الرئيسية للتجارة وعبور القارات.

المحيط الهندي

هو ثالث أكبر محيط بين محيطات الأرض، يغطي حوالي 20% من المياه على سطح الأرض. ويحده من الشمال شبه القارة الهندية؛ من الغرب شرق أفريقيا، ومن الشرق شبة الجزيرة الهندية الصينية، جزر سوندا وأستراليا، ومن الجنوب يحده المحيط المتجمد الجنوبي. ومن المحيط فقط الكشف عن اسمه بعد بلد، والهند.

يغطي المحيط الهندي مساحة تصل إلى 73.424.000 كيلو متر مربع، بينما يصل عرض المحيط الهندي 6.400 كيلو متر عند خط الاستواء، أما من حيث متوسط العمق فهو لا يزيد عن 3.400 متر، ويعتبر خندق جافا هو أعمق البقاع في هذا المحيط.

يلعب المحيط الهندي دورًا كبيرًا في التأثير على المناخ العالمي كما أن معظم البحار الكبار تتصل به مثل البحر الأحمر وبحر العرب وخليج البنغال والخليج العربي وخليج عدن.

المحيط المتجمد الجنوبي

يعرف أيضا باسم المحيط الجنوبي الكبير، المحيط المتجمد الجنوبي ومحيط القطب الجنوبي، ويضم مياه المحيط العالمي في أقصى الجنوب، يغطي عموما جنوب خط عرض 60 درجة جنوبا ويلف القارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا.يعد عادة بأنه رابع أكبر محيط من المحيطات الخمسة الرئيسية.

يأتي المحيط المتجمد الجنوبي في المرتبة الرابعة من حيث أكبر المحيطات مساحة وتصل مساحته 20.327.000 كيلو متر مربع، بينما يتميز بمتوسط عمق 3.270 متر.

من أبرز مميزات هذا المحيط أن الجبال الجليدية منتشرة في مياهه بصورة كبيرة بالإضافة إلى هبوب الرياح بقوة، ويمتلك هذا المحيط تأثير كبير على مناخ العالم بالإضافة إلى تأثيره على درجة الحرارة الخاصة بجميع المحيطات.

المحيط المتجمد الشمالي

يشتمل المحيط المتجمد الشمالي معظم مناطق القطب الشمالي، كما يحده من الجزء الجنوبي مضيق فرام وجزيرة جرينلاند بالإضافة إلى القارة الأوراسية ومضيق بيرنج بالإضافة إلى قارة أمريكا الشمالية، كما يرتبط مع المحيط الأطلسي من خلال مضيق فرام وبحر بارنتس.

يعتبر المحيط المتجمد الشمالي هو أصغر محيطات العالم من حيث المساحة، حيث لا تزيد مساحته عن 14.056.000 كيلو متر، كما يصل طول الخط الساحلي لهذا المحيط 45.390 كيلو متر، بينما يُقدر متوسط عمقه بـ 1.205 متر، وهو من أقل المحيطات من حيث الملوحة، وقد فسّر العلماء ذلك بتدفق المياه العذبة إليه بكمية أكثر غزارة من غيره من المحيطات.

قد يهمك أيضًا:

تــنــويــه هــام

احصلي على رد سريع لكل أسئلتكِ في كل ما يخص المرأه والجمال وتفسير الأحلام من خلال تطبيق مجلة رقيقه، لتثبيت التطبيق اضغطي هــنــا

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *