مرض يصيب الفئران يجعلها لا تخاف من القطط

مرض يصيب الفئران يجعلها لا تخاف من القطط

نشرت بعض الصحف دراسة أجريت على الفئران، حيث تم إصابة فئران التجربة بطفيل وتفاجأوا بتغير كبير في سلوك القطط..

حيث تم إصابة فئران التجربة بطفيل يسمى تكسوبلازما، هذا الطفيل يؤثر على دماغ الفأر ويجعله لا يخاف من القطط.

فمن المفترض أن الجرثومة تمارس تحكم عقلي غريب يجعل الفئران يفقدون خوفهم ويسهل للقطط اصطيادهم لكن هذا الطفيل يصبح داعم قوي للقوارض الصغيرة وبطريقة ما سيزيل الخوف لديهم عمومًا.

لا تنسي متابعة مجلة رقيقه لتحصلي على كل ما تحتاجين للعناية بالبشره والشعر وكيفية التعامل مع زوجك وطفلك…إلخ

عندما تلحق القوارض الإصابة بالطفيلي فسوف يواجه الفئران القطط بدلًا من الهروب منها في مخابئهم حيث يقلل الطفيل من القلق لدى القوارض ويجعلهم أكثر شجاعة وبالتالي يزيد من فرص افتراسهم.

على مدار عشرون عامًا، كان الطفيل تكسوبلازما جوندي مثال حي على التلاعب بالطفيليات التكيفية وذلك للخصوصية الشديدة لهذا التلاعب.

يمكن أن يتسبب طفيل التكسوبلازما جوندي عند النساء الحوامل وذوي الأجهزة المناعية الضعيفة في مشاكل صحية خطيرة.

تظهر هذه الدراسة الحديثة أن التغيير السلوكي لا يؤثر فقط على الخوف من القطط لكن التغييرات الجوهرية تحدث في دماغ الفئران المصابة والتي تؤثر على السلوكيات المختلفة والوظائف العصبية بشكل عام.

وجد فريق البحث أن عدوى T.gondi لا تقلل بشكل انتقائي من الخوف من القطط وحدها بل وفقًا لسلسلة من الاختبارات السلوكية، فإن القوارض المصابة بالطفيلي لمدة خمسة إلى 10 أسابيع ترحب بالقطط بأذرع مفتوحة بالفئران غير المصابة.

وملخص هذه النتائج أن الحيوانات المصابة بدرجة مزمنة بطفيل تكسوبلازما جوندي تتعرض لانخفاض مستويات القلق والخوف من المخاطر فضلًا عن زيادة فضولها واستكشافها عند التعرض لتهديدات أخطر وعلاوة على ذلك، لا تستطيع الفئران التمييز بين المنبهات النشطة والخاملة.

يمكن أن يشكل التكسوبلازما جوندي خطرًا على الطفل وهو لا يزال جنينًا مما يزيد من احتمالية إصابته باستسقاء الرأس، والتكلسات داخل الجمجمة، والعمى، والصرع والإعاقات العقلية الأخرى.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *