Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بالفيديو تحطيم رقم قياسى جديد أمريكى يشعل 100 شمعة داخل فمه

موسوعة جينيس للارقام القياسية تشهد كسر لرقم قياسي جديد ولكن هذه المرة تختلف فالذي كسر الرقم القياسي كسره بفارق اكثر من ضعف الرقم السابق فاستطاع الامريكي دافيد راش اشعال 100 شمعة في فمه وظلت مشتعله لمدة وصلت الي ثلاثين ثانية وساعده في ذلك رجل اخر من خلال اشعال الشمع معه بولاعه اخري ووقف دافيد بلا حراك والشمع يحترق في فمه علي مدار الثلاثين ثانية كما سيوضحه الفيديو الذي نشره ديفيد علي قناته الرسمية علي موقع يوتيوب

بالفيديو تحطيم رقم قياسى جديد أمريكى يشعل 100 شمعة داخل فمه

بالفيديو تحطيم رقم قياسى جديد أمريكى يشعل 100 شمعة داخل فمه

بالفيديو تحطيم رقم قياسى جديد أمريكى يشعل 100 شمعة داخل فمه.

الفيديو التالي تم نشره علي قناة اليوتيوب الرسمية لـ David Rush وقد تم تصوير الفيديو علي منصة TEDX العالمية للمواهب والمعروفة عالميا.

موسوعة جينيس قد سجلت الرقم القياسي الجديد بعد عدة محاولات فاشلة من ديفيد ولكن نجاحه هذه المرة كان نجاحا مبهرا جدا حيث استطاع ترتيب 100 شمعه في فمه بشكل قابل للتحكم به ومن ثم اشعاله بمساعدة صديقه الذي بدأ مساعدته من خلال امساك مراه له ليستطيع رؤية فمه وهو يرص الشمع به لكمل المائة شمعه بترتيب صحيح وقد فعل ذلك بصعوبه كبيرة جدا حيث كان فهمه صغيرا جدا علي عدد 100 شمعه ولكنه نجح في ذلك بـترتيب ونمط قد اخذ وقتا طويلا في الترتيب له قبل ذلك.

الرقم القياسي السابق لديفيد كم كان ومن حققه ؟

كان الرقم القياسي السابق لرقم ديفيد من نصيب الهندى دينيش شيفناث حيث استطاع العام الماضي 2018 وضع 41 شمعه فقط في فمه وهو نسبة 40% مما استطاع ديفيد تحقيقه اليوم و السبب وراء فعل ديفيد هذا انه من الطبيعي اثناء تحطيم الارقام القياسية جعل الفارق كبيرا جدا حتي لا يستطيع اي احد كسر الرقم القياسي الجديد بسهولة ونجح ديفيد في جعل الفارق 59 شمعة بينه وبين الرقم القياسي القديم الذي حققه.

وحتي لا ننسي فمن الجدير بالذكر ان هذا التحدي الخطير ليس الاول من نوعه الذي يقوم به ديفيد فقد قام قبل هذا التحدي بالعديد من التحديات المختلفة التي جعلته مشهورا في عالم الارقام القياسية كما حاول كثيرا تحطيم عدة ارقام قياسية اخري وكان يختار الارقام الصعبة والخطيرة لمحاولاته والتي كان غالبا ما تبوء بالفشل ولكنه لم يستسلم يوميا وظل يحاول حتي اتي اليوم الذي نجح فيه وحقق مراده.

عن الكاتب

واصف عبدالحميد

اكتب تعليق

(x)