ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة

إذا كنتِ مقبلة على يوم زفافك، فلا شك أن سؤال: ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة من أكثر الأسئلة التي تشغل ذهنك وتبحثين له عن إجابة موثوقة دون تهويل من شأن هذه الليلة، أو تقديم نصائح وخبرات غير قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة؟

ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة

يحمل الزوج في الشائع المبادرة في ليلة الدخلة، فيتولى مسؤولية تشجيع الزوجة، وبثّ الطمأنينة في قلبها، محاولًا رفع الكُلفة، وتبسيط الأمور.

لذلك يبدأ الزوج غالبًا بإضفاء جوٍ من المرح منذ حفل الزفاف لتبديد توتره وتوتر زوجته معًا.

فإذا ما أنتهى العرس، وذهبا إلى منزل الزوجية بدأت الخطوات العملية لليلة الدخلة.

بعد انصراف الأهل وترك العروسين بمفردهما سيحاول الزوج فتح مجال للحديث مع زوجته حول أمور مألوفة مثل طلب رأيها في البيت، أو تعليقها على حفل الزفاف، أو غير ذلك.

وعندما تشاركه الزوجة الحديث وترد على أسئلته، يتشجع قليلًا، فيسألها عن الطريقة التي تفضلها لتبديل ملابسهما.

عندها تصمت العروس في أغلب الأحوال.

فيتخذ الزوج قراره بترك الغرفة، والذهاب إلى مكان آخر للاستحمام وتبديل ملابسه.

عندما يعود الزوج إلى الغرفة يفترض أن تكوني قد بدلت ملابسك بأخرى تناسب الموقف، عندها يمكنك أن تخرجي إلى الحمام للاغتسال ووضع الزينة والتبرج?.

يحرص كثير من الأزواج في أول ليلة زواج على البدء بالصلاة، فيصلي ركعتين يدعو فيهما أن تكون زوجته امرأة صالحة، تعينه في حياته، وتنجب له الأبناء والبنات.

وواجب الزوجة عندما ترى زوجها بدأ صلاة الركعتين أن تقف خلفه، وتقتدي به إمامًا.

فإذا أنهى الصلاة فعل كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم، فيمسك ناصيتها ويدعو بالدعاء المأثور:

’’ اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلت عليه ، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه‘‘

ثم تبدأ بعد ذلك تفاصيل أول يوم زواج في الغرفة …

ملاحظة هامة عن أسرار الجماع

غرفة النوم هي خزينة أسرار الزوجين، لا يجب أن يخرج ما يحدث فيها لأحدٍ، ولو كان قريبًا أو صديقًا.

فقد شبّه النبي صلى الله عليه وسلم من يخرج أسرار اللقاء الحميم بأنه كشيطان يجامع شيطانه في طريق عام!

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

’’ألا عسى أحدكم أن يخلو بأهله يغلق بابا ثم يرخي سترا ثم يقضي حاجته، ثم إذا خرج حدث أصحابه بذلك . ألا عسى إحداكن أن تغلق بابها وترخي سترها ، فإذا قضت حاجتها حدثت صواحبها . فقالت امرأة سفعاء الخدين والله يا رسول الله إنهن ليفعلن وإنهم ليفعلون . قال فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك كمثل شيطان لقي شيطانة على قارعة الطريق فقضى حاجته منها ثم انصرف وتركها‘‘

وذلك لأن كشف ما يحدث في غرفة النوم قد يكون سببًا للفتنة، ومدخلًا للشيطان.

أول يوم زواج بالتفصيل

ننصح أن تتأخر الزوجة في دخول غرفة النوم – بعد الصلاة – وتدع الزوج يسبقها، ويمكنها أن تتشاغل بفعل أي شيء خارج الغرفة، وذلك حتى تزيد تشوقه إليها، وكي لا تجلس وحدها لا تدري ما تفعله.

ادخلي بعده مباشرة إلى موضع التبرج، وأصلحي مكياجك، وضعي بعض العطر بهدوء وبطء.

إذا بدأ زوجك في التحدث إليك، ردّي بكلمات قليلة مع ابتسامة.

احرصي أن تكوني مرحلة في غير ابتذال.

إذا كنت ترتدين روبًا فوق الملابس يمكنك أن تنزعيه وأنت أمام المرآة، أو تزيحيه إلى الخلف ليكشف جزءًا بسيطًا من جسمك.

لا تذهبي إلى الفراش قبل أن يطلبك زوجك.

كيف يطلب الزوج زوجته للفراش؟

تختلف الطريقة التي يطلب بها الرجل زوجته إلى الفراش في اليوم الأول، وتعتمد كل طريقة على شخصية الزوج.

الشخصية الخجولة:

إذا كان الزوج خجولًا بطبعه فقد يصمت طويلًا منتظرًا أن تنتهي الزوجة من التزين وتأتي إلى الفراش.

فإذا شعرت أن زوجك يتحرج من الحديث أو دعوتك للدخول معه في الفراش، لا بأس أن تذهبي دون دعوة.

الشخصية الجريئة:

إذا كانت شخصية زوجك مقتحمة وجريئة فسوف يطلب منك القدوم إلى جواره بطريقة مباشرة، معبرًا عن نفاد صبره، وعدم قدرته على التحمل أكثر من هذا.

الشخصية المرحة:

إذا كانت شخصية زوجك مرحة فسوف يلاحقك بالتعليقات الساخرة، والتلميحات الجنسية، حتى تستجيبي له، وتذهبين إلى الفراش.

كلمات يستخدمها الأزواج لطلب زوجاتهم إلى الفراش

كما ذكرنا فإن طريقة الطلب تعتمد على شخصية الزوج، لكن الرجال في الغالب يستخدمون طريقة غير مباشرة.

وكلمات مثل:

  • ’’لقد قارب الليل على الانتهاء‘‘
  • ’’تعالي لندخل دنيا‘‘
  • ’’هل ستنامين الليل كلّه أمام المرآة؟‘‘

أو غير ذلك مما يكون الزوج قد أعدّه لهذا الموقف.

كيف تجيبين على طلب الزوج الذهاب إلى الفراش؟

ننصح أن تتحلي بالصمت مع ابتسامة رقيقة تردين بها على طلبه، ثم تستجيبين لهذه الدعوة بعد مدة بسيطة لا تزيد عن دقيقة واحدة.

ماذا يفعل الزوج في الليلة الأولى على الفراش؟

أغلب الأزواج يحرصون على التحكم في أنفسهم كي لا يبدو متعجلين للقاء الجنسي، لذلك يبدؤون فقرة السرير بهذه الخطوات:

1الحديث العاطفي

ربما يبدأ الزوج في التغزل فيما ظهر له من مفاتنك، وحتمًا سيطلب منك إظهار المزيد بالتعري أو نزع ملابسك كلّها.

لا تستجيبي له الآن، اطلبي منه منحك بعض الوقت.

2-التقبيل

القبلة هي مفتاح الجنس في كل الثقافات حول العالم، ورغم ما يبدو من بساطتها فإنها مسؤولة عن إشعال فتيل الرغبة لدى الزوجين.

إذا كان زوجك قد أعدّ نفسه لهذه الليلة، فسيبدأ التقبيل في أماكن بعيدة عن مركز القُبل الحقيقي (الشفتين).

لذلك قد يبدأ تقبيل كفيّك، أو خديّك، أو رقبتك، أو شعرك حتى يهيئك إلى الخطوة الأقرب.

ليس عليك أن تشاركيه في هذا المرحلة، دعيه يفعل ذلك بمفرده.

أمّا إذا بدأ الزوج بتقبيل الشفتين مباشرة، فذلك دليل على قلّة خبرته، أو تعجلّه.

عند الوصول إلى مرحلة قبلات الشفتين، أبق شفتيك مغلقتين في البداية، ولكن ابتسمي.

نعم، ابتسمي وأنت تغلقي شفتيك استعدادًا للقاء شفتيه، فسوف يمنحه هذا شعورًا رائعًا.

استمتعي بالشحنات الكهربائية التي تصلك من قبلات الشفتين، ثم افتحي شفتيك ببطء لأعلى مسافة قصيرة جدًا.

لا تنسي، حافظي على ابتسامتك.

في هذه المرحلة دعيه يشعر بالعاطفة والحبّ…

ضعي أصابعك في شعره من الخلف

لفي ذراعًا حول جسده

ضمّي وجهه بكفيّك

ولكن لا تتحدثي بكلمة واحدة!!

سوف يتكفل التقبيل المشترك مع بعض المداعبات الخفيفة في نقلكما إلى المرحلة التالية، مع كثير من الإثارة المحببة.

3- الرحلة الاستكشافية

من ضمن الطلبات التي تندرج في لائحة: ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة أن تطالب الزوجة بنزع جميع ملابسها ليبدأ الزوج رحلته الاستكشافية في مفاتنها.

وكما ذكرنا – سابقًا – فإنه إذا طلب الزوج هذا الطلب بعد ذهابك للفراش مباشرة وقبل مرحلة التقبيل فعليك الرفض بلطف.

أمّا الآن فإن الوقت ملائم جدًا ولكن دعيه يفعلها بنفسه.

فإذا طلب منك نزع جميع ملابسك والتعرّي تمامًا فلا تردي عليه، ولا تفعلي ذلك، لكن إن بدأ في نزع ملابسك بنفسه فلا تمانعي!

4- الجماع

بعد الرحلة الاستكشافية سيصل الزوج إلى مرحلة عالية من الإثارة، وسيظهر ذلك في تلاحق أنفاسه، واحمرار وجهه، وتهيّجه الكامل بتقبيل كلّ جسدك.

مرحلة الجماع يجب أن تكون ثمرة اللقاء الجنسي بين الزوجين، بمعنى أنه في هذه المرحلة تنصهر الرغبة الجسدية مع المشاعر العاطفية.

لذا ننصحك إذا لم تكوني قد وصلت إلى مرحلة الرغبة الكاملة فيها، أن تطلبي تأجيلها، والعودة إلى مرحلة التقبيل.

ماذا يعني الجماع؟ وكيف تستعدين له؟

الجماع يعني العلاقة الجنسية الكاملة بإدخال الزوج عضوه التناسلي في مهبل الزوجة.

وينتج عن عملية الإدخال وما يصاحبها من عمليات مصاحبة مثل الاحتكاك والدخول والخروج المتكرر، وصول المرأة إلى النشوة وهزة الجماع والإنزال.

في ليلة الدخلة قد لا يكون الجماع في صورته الممتعة الكاملة لعدة أسباب منها بسبب:

لكن يمكن التخلص من أغلب هذه التحديّات المتوقعة في ليلة الدخلة، والحصول على أكبر قدر من اللذة والسعادة، بإطالة وقت المداعبة السابق للإيلاج.

زيادة وقت المداعبة يجعل الزوجة تشعر بالاسترخاء والهدوء، مما يسهل مهمة الزوج في إدخال عضوه بأقل قدر من الألم لها.

فالمداعبة من الزوج – خاصة مداعبة البظر – تزيد من الإفرازات السائلة التي تسهل من دخول عضو الزوج.

كيف تتصرفين أثناء الجماع؟

لحظة الجماع لحظة عاطفة ورغبة تأخذ جمالها من صدقها، لذلك ننصح أن تكوني فيها على سجيّتك، وأن تعبري فيها عن مشاعرك بالطريقة التي تحبينها.

ولا تنسِ أن إظهار الرضا والاستمتاع بالجماع يمنح الزوج الثقة، ويزيد من حبّه لك،  ورغبته في إسعادك.

ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة بعد الجماع؟

يطلب كثير من الأزواج من زوجاتهم معاودة الجماع أكثر من مرة في ليلة الدخلة لكن قد تجد الزوجة صعوبة في ذلك بسبب ألم ما بعد فض غشاء البكارة.

لذا إن لم تشعري بالقدرة على تكرار الأمر، اعتذري إلى زوجك بلطف، ووضحي له أنك تشعرين بالألم.

ومن ثمّ عليك الاهتمام بتطهير ونظافة موضع الألم وذلك باستخدام الماء الدافئ والمطهرات الطبيّة التي يصفها الطبيب.

احرصي أن تتحدثي مع زوجك قبل النوم، تبادلا حديثًا مرحًا، أو تناولا طعامًا خفيفًا معًا.

ماذا يطلب الزوج من زوجته ليلة الدخلة شرعًا؟

للزوج الحق كما الزوجة في الاستمتاع بالعلاقة الجنسيّة كما يشاءان دون محذورات كثيرة.

فقد أباح الإسلام للزوجين أن يفعلا كلّ ما يصل بهما إلى الإثارة، وكل ما يشعل رغبتهما طالما اجتنبا المحرمات الشرعية.

والمحرمات الشرعية في العلاقة الجنسية محدودة وهي:

  • الجماع في الدبر
  • الجماع أثناء الحيض أو النفاس
  • الجماع أثناء الإحرام في الحج والعمرة

وغير ذلك مما يوافق الفطرة السليمة وقواعد الصحة العامة ويتراضى عليه الزوجان من المباح.

فما يفعله الزوج لزوجته من تغيير في أوضاع الجماع، أو تغيير مكان العلاقة الحميمة، أو مداعبة كل موضع في جسدها لا بأس فيه.

وقد أباح الشرع للمرأة أن نستمع بزوجها – أيضًا – بالطرق التي تضمن اكتفاءها ووصولها إلى الإشباع العاطفي والجسدي.

وقد يرغب أحد الطرفين في أمور معينة أثناء العلاقة الجنسية لكن يتأذى منها الطرف الآخر، وقد يحدث أن يرغب أحدهما في أمر ما لكن يجهل شريكه ذلك.

لذا يجب أن تكون العلاقة الزوجية مادة لحوار مفتوح بين الزوجين خاصة في أيام الزواج الأولى، ليوضح كلّ طرف ما يحبّه وما يكرهه.

ونرشح لك من موقعنا هذه المقالات لزيادة خبراتك:

تــنــويــه هــام

احصلي على رد سريع لكل أسئلتكِ في كل ما يخص المرأه والجمال وتفسير الأحلام من خلال تطبيق مجلة رقيقه، لتثبيت التطبيق اضغطي هــنــا

X

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *