فضل سورة يس و الفضائل العامة لقرائتها

القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل لإرشادنا إلى الطريق المستقيم، ولكل سورة في القرآن خصائص وفضل كبير على من يقرأها.

وتعتبر سورة يس نصف القرآن الكريم، فإذا قرأتها في يومك مرة واحدة لك أجر وثواب قراءة المصحف كامل، فثوابها عظيم، وفضلها أعظم، وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم:- “يا علي أقرأ يس فإن في يس عشر بركات”.

سورة يس هي السورة السادسة والثلاثون في ترتيب المصحف الكريم أي أنها تقع في الجزء الثالث والعشرين، عدد آياتها ثلاث وثمانون أية، وعدد كلماتها سبعمائة وتسع وعشرين كلمة، وهي سورة مكية، أي نزلت على النبي صلي الله عليه وسلم في مكة المكرمة.

تتسم سورة يس بقوة الأسلوب، وشدة الألفاظ، والخطاب، كما أن آياتها قصيرة، وتتكلم عن التوحيد بالله الواحد الأحد وتعطي البراهين والأدلة على وحدانية الله عز وجل، وتتحدث عن البعث والنشور وقدرة الله تعالى على أحياء الموتى، وتقص علينا قصة أهل القرية، ووضحت كيفية الثواب والعقاب في الدنيا والأخرة، كما أشارت إلى صبر الأنبياء على الأذى الذي لحق بهم من أقوامهم عند دعواتهم لعبادة الله الواحد الأحد، كما وضحت السورة أن كل شيء في هذا الكون يمشي بنظام دقيق بقدرة الله تعالى.

من الفضائل العامة لقراءة سورة يس:-

  • من قرأها بنية التوبة والرجوع إلى الطريق المستقيم، والندم على ما فعل من ذنوب، وأراد أن يغفر الله تعالى له ويكفر عنه سيئاته، غفر الله له.
  • يجب على المرء قراءة سورة يس يوميا صباحاً ومساءً، فقرأتها في بداية اليوم وأخره تعمل على قضاء الحوائج، وتفتح باب الرزق، وتيسر الحال، وتعين على صعوبات الحياة، ومن قرأها صباحا ومساء غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.
  • من تيسير الله تعالى لنا في كل أمور حياتنا، جعل قراءة سورة يس وثوابها كمن قرأ القرآن كاملاً في يومه، فماذا تظن إذا قرأت القرآن كاملاً في يومك؟، فإن الله تعالى يريد أن يهدينا وينير طريقنا وييسر أمورنا ويزيد من حسناتنا.
  • قراءة سورة يس في اليوم مرة واحدة، وتلاوتها وتدبرها بقلب خاشع ونفس صافية، له أجر عشرين حجة.
  • قراءة سورة يس مرة في اليوم، يعادل ثواب التصدق بألف دينار في سبيل الله تعالى.
  • قال عنها رسول الله صلي الله عليه وسلم:- “يا علي أقرأ يس فإن في يس عشر بركات”، ما قرأها جائع إلا شبع، ولا عار إلا أكتسى، ولا أعزب إلا تزوج، ولا خائف إلا أمن، ولا مسجون إلا فرج عنه، ولا مسافر إلا أعين، ولا ضالة له إلا وجدها، ولا عطشان إلا روي، ولا مريض إلا برئ، ولا قرأها على رأس ميت حضر أجله إلا خفف الله عليه، وهي لما قرأت له، ومن قرأها صباحاً كان في أمان الله حتى يمسي، ومن قرأها ليلاً كان في أمان الله حتى يصبح”.صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم.
  • عند قراءة سورة يس يشعر الشخص بصفاء الذهن والطمأنينة والهدوء النفسي.
  • تساعد قراءة سورة يس على فك عقدة اللسان، وتشعر القلب بالطمأنينة وعدم الخوف والرهبة.
  • إذا قرأت على الطفل تريحه وتعمل على تهدئته، وتعطيه قسط كبير من النوم والراحة.
  • تساعد على تهدئة الشخص المصاب الجنون أو التوتر.
  • تقرأ على كوب من الماء، ويشرب، فهي تساعد على الشفاء من العديد من الأمراض، كما أنها تحصن الجسم وتحميه.
  • تقرأ على رأس الشخص عند إصابته بالحمى، أو إصابته بوجع في الرأس.
  • تقرأ في المنزل، لتصلح بين الزوجين، وتحصن المنزل من المشاكل الزوجية، كما أنها تعمل على استقرار الحياة الأسرية السعيدة.
  • الآية الكريمة في سورة يس في قوله تعالى ﴿وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ﴾، قرأتها لها أثر كبير في صرف أنظار الأشخاص الذين يريدون إصابة الأنسان بالسوء، وحفظه، وصم أذانهم وتغشية أعينهم عنه.

فضل قراءة سورة يس لقضاء الحاجة:-

من قرأها بنية قضاء الحاجة، قضيت حوائجه، فسورة يس لها دور عظيم في تلبية دعاء المحتاج، عندما يتوجه إلى الله بقلبه، وبنية صافية، ويطلب العون من الله لإغاثته، وقضاء حاجته، فلا يرده الله عز وجل إلا وأعانه على قضاء حاجته.

فضل قراءة سورة يس للميت:-

قراءة سورة يس مهمة للميت فهي تخفف عنه سكرات الموت وخروج الروح، وينير الله بها طريقه إلى الحياة الأخرى، كما أنها تزيد من حسناته، كما أوصى رسول الله صلي الله عليه وسلم، أن تقرأ سورة يس للأموات في قبورهم؛ فهي تزيد من حسناتهم، وتنير لهم القبر، وتخفف عنهم العذاب.

فضل قراءة سورة يس لزيادة الرزق:

إذا قرأت سورة يس، ثم قرأت بعدها سورة الواقعة، وقيل هذا الدعاء “بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله الملك الحق المبين نعم المولى ونعم النصير، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان في يد بني آدم فسخره لي، وإن كان قريبا فعجله، وإن كان بعيدا فقربه، وإن كان قليلا فكثره، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه بفضلك وكرمك وأنت على كل شيء قدير”، يرزقك الله من فضله وكرمه، ويأتيك الرزق كالمطر بإذنه.

فضل سورة يس للتخلص من السحر والأعمال السيئة:-

تساعد سورة يس بشكل كبير في التخلص من الأسحار، والأعمال السيئة التي قد تؤذي الأنسان، وتعمل على علاج القرين، وتساعد على طرد الشياطين من المكان.

فضل سورة يس للزواج :

 

تقرأ في الليل بعد أن تصلي ركعتين لله، ثم تستغفر الله مائة مرة، وتصلى على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ثم تقرأ سورة يس، وبعدها تقول هذا الدعاء ” رب أني بما أنزلت إلى من خير فقير رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين، اللهم أني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لا يولد ولم يكن له كفواً أحد، أقضي حاجتي وأنس وحدتي وفرج كربتي وأجعل لي رفيقاً صالحاً كي نذكرك كثيراً فأنك بي بصير، يا مجيب المضطر إذا دعاه أحلل عقدتي وأمن روعتي يا الهي من لي ألجأ إليه إن لم ألجأ إلى الركن الشديد الذي إذا دعي أجاب، هب لي من لدنك زوجاً صالحاً وتجعل بيننا المودة والرحمة والسكن فأنت على كل شيء قدير يا من إذا قلت للشيء كن فيكون، ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين”، داوم على قراءة سورة يس وقول هذا الدعاء بنية صافية، سييسر الله لك أمر الزواج.

بعد قراءة سورة يس لأي غرض، يفضل قول هذا الدعاء: “سبحان المفرج عن كل محزون، سبحان المنفس عن كل مديون، سبحان من أمره بين الكاف والنون، اللهم يا مفرج الكروب فرج همي وغمي عاجلاً في يسر وعافية وسلامة، اللهم أمين”.

اكتب تعليق