Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تخرجي من شهر رمضان هذا العام بشخصية أفضل؟

شهر رمضان إلى جانب أنه شهر المغفرة والروحانيات والتعبد إلى الله، فهو أيضًا شهر العطاء والشعور بصفاء الذهن كما أنه فرصة عظيمة للتخلص من الخطايا والذنوب وتهذيب النفس وإصلاحها بل وتغيير مسار حياة الأشخاص إلى الأفضل، فإذا كان لديكِ الرغبة في الخروج من رمضان هذا العام بشخصية مختلفة متجهة نحو حياة أفضل ما عليكِ سوى الاطلاع على ما سنرشدكِ إليه في هذا المقال.

نصائح للخروج من رمضان بشخصية أفضل

شهر رمضان ليس فقط للصيام عن الطعام والشراب بل هو كنزٌ ثمين للغاية لكل من حرص على اغتنام وقته، ومن أهم تلك النصائح ما يلي: –

تناولي الطعام باعتدال

الإفراط في تناول الطعام يقلل من طاقتك وحركتك بل أنه يزيد من وزنك وسِمنَتك، لذا حاولي قدر استطاعتك التقليل من الحلويات والسكريات بل أكثري من تناول الماء.

اكتسبي عادة حسنة وتوقفي عن عادة سيئة

قومي بتدوين جميع عاداتك السيئة التي تريدي التخلص منها واستبدليها بفعل سلوكيات جيدة وعادات حسنة، واعتادي على عملها في كل أيام رمضان فـ 30 يوما تكفي بشكل كبير لاكتساب عادات حسنة.

جاهدي ذاتك

جهاد النفس من الأمور عظيمة الأجر، كونك تُهذبي نفسك بالبعد عن كل ما يغضب الله مثل الغيبة والنميمة والسباب.

أكثري من إخراج الصدقات

أنفقي وتبرعي للفقراء والمحتاجين من كل ما تشتهيه نفسك سواء بالملابس بالطعام أو بالمال، فقد أمرنا الله بالإنفاق مما نحب.

اغتنمي وقتك واستغليه جيدًا

رمضان فرصة لا نعلم أن كانت ستعوض العام القادم أم لا فلا تجعلي أيامه تمضي دون أدنى استفادة، فأكثري من عمل الخير وقوله والأعمال التطوعية واجعلي النية لله إلى جانب كثرة الذكر والعبادات، اجعلي قراءة القرآن الكريم شغلك الشاغل ورفيقك في رمضان وغيره ما أيام العام، اقرئيه بتدبر وفهم.

قللي من مشاهدة التلفزيون

متابعة المسلسلات بكثرة والجلوس أمام التلفاز لساعات طويلة لمشاهدة برامج اللهو هو أمر لا فائدة منه ولا قيمة له، فهو بمثابة سارق للوقت والطاقة استبدلي ذلك بالبرامج التي تُغذي عقلك وتُنمي تفكيرك مثل برامج تفسير القرآن أو قراءة كتب السيرة النبوية.

حدي من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

من الأفضل أن تضيعي وقتك في تصفح وسائل التواصل بأنواعها، بل خصصي وقت محدد لقراءة الأخبار والمنشورات الجيدة فقط.

في النهاية ادع الله كثيرا واطلبي منه المستحيل فالله لن يرد يدك خائبة، ما عليك سوى عقد النية وإحسانها واليقين التام في استجابة الله لكل ما تَحلُمين به، وكل رمضان وأنتِ بألف خير.

قد يهمك أيضًا: كيفية تنظيم مواقيت العمل في رمضان والاستفادة من الشهر الكريم

أو دللي جمالك في رمضان مع جدول العناية اليومي بالبشرة

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

كاتبة مصرية هواياتي الرسم وأعمال الديكور والديكوباج، أعشق الكتابة وقراءة الروايات وتصوير المناظر الطبيعية، أهتم بالدراسة في مجال العناية بالجمال والمستحضرات الطبية والتجميلية.

اكتب تعليق