زيت الحبة السوداء وفوائده السحرية للصحة والجمال مع طريقة الشراء

زيت الحبة السوداء وفوائده السحرية للصحة والجمال مع طريقة الشراء

أُجريت العديد من الأبحاث العلمية حول زيت الحبة السوداء ونسبة كبيرة منها أسفرت عن حقيقة لا جدال فيها، وهي فوائده المدهشة للغاية ودوره في علاج الكثير من مشاكل الجسم الصحية، لذا كان من الضروري أن نسلط الضوء على هذا النوع من الزيوت وإفادتك بجميع المعلومات عنه.

كيف نحصل على زيت الحبة السوداء العضوي؟

يستخلص زيت الحبة السوداء أو حبة البركة من بذور الكمون الأسود Nigella sativa الذي ينضم إلى عائلة رانو نيكولاس، هذا النبات ينمو في جنوب غرب آسيا ودول البحر الأبيض المتوسط وأفريقيا، وتمتاز هذه البذور بعطرها ومذاقها اللذيذ لذلك تستخدم كتوابل وكعلاج عشبي.

يجب أن تكون حذرة فهناك فرق بين البذور السوداء وبذور الكمون الحقيقي Cuminum cyminum والسمسم الأسود والفلفل الأسود، وأخيرًا الكوهوش الأسود.

لماذا زيت الحبة السوداء مفيد للصحة؟

أسفرت بعض الدراسات عن مدى فاعلية زيت حبة البركة في محاربة العديد أنواع الفطريات والميكروبات الخبيثة ومقارنته ببعض منتجات والمضاد الحيوي مثل تيتراسيكلين، أموكسيسيلين، جاتيفلوكساسين، فقد اثبت دراسة أن 97 سلالة من أصل 144 سلالة لم تستطع مقاومة زيت الحبة السوداء على الرغم من مقاومتها للمضادات الحيوية.

زيت الحبة السوداء

يرجع السبب وراء ذلك احتواء هذا الزيت على ثلاث مركبات كيميائية طبيعية وعم:

الثيموكينون (TQ)
الثيم وهيدروكينون (THQ)
الثيمول

أثبت كل مركب قدرته على تثبيط بنسبة 100% لمسببات الأمراض.

يغد ثيموكينون أفضل مركب لمحاربة الفطريات ضد الخلايا الجلدية، والخمائر التي تم اختبارها، بعد ذلك يأتي كل من ثيموهيدروكينون و الثيمول.

يعد الثيمول من أفضل مضادات الفطريات، توجد قاعدة هامة تشير إلى أن الفطريات والعفن لا يمكن أن تنمو في ظل وجود المواد الكيميائية الطبيعية النباتية.

يعد الثيموكينون: من العناصر النشطة في بذور حبة البركة السوداء، التي تحمل خصائص مضادة للأكسدة، وللالتهابات وللسرطان التي تم الإشارة إليها للمساهمة في التهاب الدماغ، السكري، الربو والسرطان.

ومن المثير للانتباه، أن الثيموكينون يعمل كشارد حر فعال فوق الأكسيد، يقوم بالحفاظ على الإنزيمات المضادات للإجهاد التأكسدي الجلوتاثيون بيروكسيديز والغلوتاثيون- ترانسفيز.

يُشار إلى الجلوتاثيون بيروكسيديز وS-transferase نظرًا لأنهما من مزيلات السموم، التي تساعد بفاعلية في تعزيز أنظمة الدفاع المضادة للأكسدة الخلوية، كونها تنقي الكبد من السموم.

ثيموهيدروكينون: أكين إلى ثيموكينون، ثيموهيدروكينون يعد أحد مثبطات الأسيتيل كولين استراز الطبيعية الفعالة للغاية بل أكثر فاعلية.

مثبطات الـ ACHE هي مواد كيميائية تثبط نشاط الإنزيم، مما يعزز من مقدار الوقت ويظل مقدار أستيل كولين الناقل العصبي مُحفزة أو نشطة في الدماغ.

يجدر بالذكر أن مثبطات أستيل كولين استراز تستخدم طبيًا في علاج اللامبالاة، مرض الزهايمر، الزرق، بعض الأمراض العقلية، ضعف العضلات، مشاكل الأعصاب، متلازمة عدم انتظام ضربات القلب الوضعي، انفصام الشخصية وأخيرًا الشلل الرعاش.

الثيمول: عنصر النشط يمنح الزيوت الأساسية خصائصها الطبية، فالثيمول هو monoterpene طبيعي يستخدم فيما يلي:

كمبيد للسل والكثير من الفيروسات.
كمطهر للأغراض الطبية.
مبيد آفات سريع وغير ثابت.
النكهات الغذائية
العطور.
غسولات الفم.
مستحضرات التجميل.

فوائد زيت الحبة السوداء

مكافحة السرطان

بفضل احتوائه على المواد الكينيائية النباتية الفعالة وخصائصها المضادة للاكسدة ثبت انوهذا الزيت يساهم في محاربة السرطان بصورة طبيعية، حيث أقبل الباحثين الكروات على تقييم نشاط مضاد الأورام الثيموكينون والثيموهيدروكينون عبر دراسة نموذج حيواني، وأسفر ذلك عن اكتشاف مذهل وهو أن الثيموكينون والثيموهيدروكينون المتوفرين في زيت حبة البركة يساعدان في تقليل نسبة خلايا الأورام السرطانية بنسبة 52%.

أسفرت الدراسات المعملية التي بحثت في الآونة الأخيرة كذلك أن الثيموكينون، هي المكون الأكثر نشاطًا بيولوجيًا في هذا الزيت، حيث يساهم في تثبيط وموت الخلايا المبرمج في خلايا سرطان (الدم، الثدي، المخ).

تعزيز صحة الكبد

الكبد من أهم الأعضاء في أجسامنا، حيث يتم إزالة أغلب السموم التي تدخل إلى الجسم تقريبًا عن طريق الكبد.

بالنسبة للأشخاص المصابين بكسل أو ضعف في نشاط وظائف الكبد نتيجة الآثار الجانبية للأدوية أو إدمان الكحول أو بعض الامراض، من الممكن أن يساعد زيت الحبة السوداء بتسريع عملية الشفاء، عبر تحسين وظائف الكبد باستخدام زيت الحبة السوداء.

محاربة مرض السكري

زيت الحبة السوداء يساعد في تجديد خلايا بيتا البنكرياسية بشكل تدريجي وجزئي، ويعزز من معدلات الأنسولين المصل القليلة ويخفض الجلوكوز في مصل الدم، يجدر بالإشارة إلى أن حبة البركة من المواد الطبيعية القليلة المتوفرة على الكوكب التي تم ترشيحها كاقتراح للمساهمة في الحماية من الإصابة بسكر الدم من النوع الأول والنوع الثاني.

حسب الأبحاث، الحبة السوداء تساعد في تحسين تحمل الجلوكوز بكفاءة مثل الميتفورمين، وبالرغم من ذلك، فإنه لم يحدث آثارًا جانبية ملحوظة، علاوة على أنه يتميز بتسمم منخفض للغاية.

لأن الميتفورمين من أدوية السكر من النوع الثاني الأكثر شيوعًا، الممكن أن يؤدي إلى عدد كبير من الآثار الجانبية، على سبيل المثال:

الانتفاخ
الإمساك
الإسهال
احمرار الجلد
الغازات
صعوبة في الهضم
حرقة المعدة
صداع الراس
تغييرات الأظافر
طعم معدني في الفم
ألم في العضلات
آلام في المعدة

خسارة الوزن

يساعد في فقدان الوزن الزائد مع نظام غذائي صحي للتخسيس وممارسة الرياضة اليومية.

حماية الجلد

أسفرت دراسة قام بها علماء إيرانيون عن أن مفعول زيت الحبة السوداء يعادل مفعول كريم بيتاميثازون على الجلد حيث يساعد على تحسين نوعيته ويحد من شدة الأكزيما، إذا كنت لا تعانين من الحساسية ضد زيت حبة البركة، العديد من الخبراء يؤيدون استخدام زيت طبيعي مثل زيت الحبة السوداء على البشرة.

تحسين صحة الشعر

ليس من البعيد على الأطلاق استخدام زيت حبة البركة في تحسين صحة الشعر وفروة الرأس، نتيجة احتوائه على النيجيلون الذي أوضحت الدراسات أنه من مضادات الهستامين، لذا يساهم في وقف تساقط الشعر نتيجة ثعلبة منشط الذكورة أو داء الثعلبة.

علاوة على خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للبكتيريا والفطريات والمضادة للالتهابات، فإنه من الممكن أن يساهم أيضًا في تعزيز صحة فروة الرأس بوجه عام، مما يمنع ظهور قشرة الرأس والجفاف، وتحسين نمو الشعر في نفس الوقت.

علاج الالتهابات MRSA

من بين كافة الجراثيم الخبيثة التي من الممكن أن يفتك بها زيت حبة البركة، تعتبر المكورات العنقودية الذهبية المضادة للميثيسيلين أحد أكثر الأمراض أهمية، نظرًا لأن مرض يداهم المستشفيات ومراكز رعاية المسنين في كافة أنحاء العالم؛ بسبب أن العدوى بالمكورات العنقودية العادية أصبحت لا تتأثر بالمضادات الحيوية العامة وتقاوم فاعليتها.

كبار العمر يتعرض بنشبة كبيرة لهذه العدوى بشكل خاص؛ لأنه يتعلق بشكل عام بالإجراءات الغازية، على سبيل المثال العمليات الجراحية، الأنابيب الوريدية وتركيب المفاصل الصناعية، نتيجة ضعف أداء الجهاز المناعي.

لحسن الحظ زيت الحبة السوداء أثبت فعاليته في إبطاء أو تثبيط انتشار MRSA خارج نطاق السيطرة.

تحسين الخصوبة

من المثير للاهتمام أن فوائد هذا الزيت تمتد إلى تعزيز الخصوبة بشكل طبيعي، حيث يساهم في علاج العقم لدى الرجال حسب الأبحاث التي درست بين عامي 2000 و2014.

زيت حبة البركة والكوليسترول

حبة البركة تساعد في تقليل إجمالي الكوليسترول والكوليسترول LDL (السيئ) ومستويات الجلوكوز وتعمل على زيادة الكوليسترول الصحي (الجيد).

طريقة استخدام زيت الحبة السوداء

  • يمكنك استعمال زيت الحبة السوداء بشكل موضعي، لكن احرصي دائمًا على تخفيفه ببضع ملاعق صغيرة من أي زيت ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو، حيث يساهم في حل مشاكل بعض مشاكل الجلد الشائعة مثل الجفاف والأكزيما؛ نتيجة خصائصه المحاربة للبكتيريا والمقاومة للالتهابات، يستخدمه بعض الأشخاص في علاج الصدفية والوردية.
  • بإمكانك إضافته إلى زيوت التدليك لمساج دافئ والحصول على الاسترخاء.
  • قومي بإضافة قطرة واحدة منه إلى ملعقة واحدة من زيت ناقل؛ لتعزيز صحة الشعر وفروة الرأس، كما يمكنك إضافة بضع قطرات من الزيت إلى مستحضرات العناية بالشعر مثل الشامبو والبلسم.
  • إذا كنت ترغبين في صناعة عطر منزلي يمكنك إضافته إلى مزيج الزيوت العطرية الأساسية كونه يمتاز برائحة فلفل جيدة.
  • يمتاز بنكهة حارة، لذا يمكن استخدام زيت البذور السوداء لكن اورجانيك 100% ونقي وبجودة عالية ومعتمد ومضغوط على البارد، ليضاف إلى العديد من الأطباق مثل اللحوم، اليخنات، الحساء، كما يمكن إضافته إلى المشروبات مثل العصائر والشاي.

أضرار زيت الحبة السوداء واحتياطات استخدامه

  • قد يتسبب هذا الزيت في تهيج الجلد بشدة، وبالتالي يصاحبه احمرار وحمة ومن ثم زيادة فرص الإصابة بالتهاب الجلد التماسي لمن يعانون من حساسية بذور حبة البركة.
  • قد يتسبب زيت حبة البركة في خفض مستوى ضغط الدم، مما يسبب صعوبة في حمل الدم للأكسجين وتوصيله إلى المخ والقلب مما يتسبب في الشعور بالإرهاق والغثيان وعسر في التنفس وقد يصل إلى الإغماء والوفاة لدى مرضى الضغط لذا يحذر الأطباء من استهلاكه للأشخاص الذين يعانون من الضغط.
  • لا ينصح باستهلاكه من قبل النساء الحوامل، كونه ينعكس عليهم بالسلب لأنه يسبب تقلص في عضلات الرحم مما يصعب عملية الولادة
    حبة البركة غنية بمضادات الأكسدة لذلك ستقلل وتقاوم العلاج بالإشعاع والعلاج الكيميائي بالنسبة لمرضى السرطان.
  • بالنسبة فبعض الأشخاص قد يحدث تحسس في الحلق واللسان والفم، مما يؤدي إلى عسر في الكلام والبلع إلى جانب حدوث تورم في الفم والوجه.
  • زيت الحبة السوداء يبطئ من تخثر الدم، لذا يزيد من فرص النزيف لذا لا ينصح باستهلاكها عند الإقدام على إجراء عملية جراحية أو بعدها.
  • يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم لدى بعض الأشخاص لذلك من الضروري مراقبة المريض لنفسه في حال استخدام هذا الزيت.
  • تجنبي منطقة العين والإغشية المخاطية للأنف.
  • قد يحدث قيء، إمساك، اضطرابات في المعدة.
  • قد يزيد من خطر حدوث النوبات لدى بعض الأشخاص.
  • يجب اختباره على الجلد قبل استخدامه فإذا حدث رد فعل تحسسي يجب توقف استخدامه.
  • يجب تخزينه في عبوة داكنة بعيدا عن الضوء المباشر والحرارة والأطفال.

طريقة شراء زيت الحبة السوداء

يمكنك شراء زيت الحبة السوداء عبر الضغط هنا، واكتبي في خانة البحث black seed oil أو زيت حبة البركة ستظهر أمامك قائمة بالعديد من المنتجات والنكهات اختاري الأفضل لك و أضيفيه إلى قائمة مشترياتك، وادفعي عند الاستلام.

وختامًا نتمنى أن نكون قد أضفنا إلى حصيلة معلوماتك بعض فوائد زيت الحبة السوداء للصحة، فمن الآن وصاعدًا سيصبح أحد الزيوت الهامة في مطبخك.

عزيزتي رقيقة كافة المعلومات الطبّية المذكورة في هذا المقال معلومات تثقيفية تهدف لزيادة التوعية الصحّية فقط، ولا تغني عن الذهاب إلى الطبيب المختصّ.

قد يهمك أيضًا: فوائد حبة البركة السحرية للصحة و البشرة و الشعر و أهم طرق استخدامها

أو فوائد صحية وجمالية لا تعرفينها عن بذور الكتان مع أفضل أنواعه بالأسعار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    كل التعليقات

  • يقول ﮼الخشف،حياة،الفحيلي ❥ ♛ •:

    حلمت أنو حبيب القديم يبعثلي مسجات حتى نترك بالرغم من انو تاركين،وأيضا حلمت انا أستاذي قدم لي هدية الأولى علبة عطر والأخيرة لا اعلم ما هي

    • يقول مها سعد:

      السلام عليكم المنام الأول أحداث سابقة مازالت في عقلك الباطن،والمنام الثاني خبر سعيد وخير ورزق قادم لك بإذن الله تعالى،والله تعالى أعلم

المزيد