Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

فوائد اللوز للحامل والجنين ومشتقاته وطرق تناوله.. تعرفي عليها

فوائد اللوز للحامل

فوائد اللوز للحامل لا حصر لها وهو نوع من المكسرات غني بالبروتين وفيتامين E والفولات والألياف والمغنسيوم والريبوفلافين والكالسيوم وكلها معادن تحتاجها الأمهات الحوامل لتحقيق مستوى أمثل من نمو وتطور الجنين.

ما لم تكن لديك حساسية من اللوز فيمكن أن يكون بمثابة مصدر طاقة لك خلال وجبة الإفطار وغيرها من الوجبات، وتستطعين تناوله نيئًا أو سحقه وشربه مع الحليب للحصول على أكبر قيمة غذائية منه أو تحميصه وتناوله كوجبات خفيفة.

واحدة من المشاكل الشائعة أثناء الحمل هي عدم تحمل اللاكتوز الموجود في ألبان البقر والجاموس وصعوبة هضمه مما يؤدي لحدوث قئ وانتفاخ في البطن وهنا يأتي لبن اللوز المصنوع من اللوز المنقوع كأفضل بديل للحليب ويوفر جميع الفيتامينات والمعادن المهمة اللازمة للأم.

فوائد اللوز للحامل

دعونا الآن نلقي نظرة على بعض فوائد اللوز ومشتقاته للحامل:

مصدر غني بحمض الفوليك

يحتوي اللوز على نسبة عالية من حمض الفوليك وهو أمر ضروري لتطوير الدماغ والجهاز العصبي للطفل كما أنه يمنع حدوث عيوب الأنبوب العصبي بما في ذلك السنسنة المشقوقة في العمود الفقري والعيوب الخلقية في تكوين دماغ الجنين.

تحسين عملية الأيض لدى الأم

نظرًا لأن اللوز يعد مصدرًا للكربوهيدرات الصحية والدهون الغذائية، فإن تناولها بانتظام أثناء الحمل يساعد في تحسين عملية التمثيل الغذائي وإبقاء نسبة السكر في الدم تحت السيطرة ويقلل من فرص الالتهاب والإجهاد التأكسدي.

تعزيز الوزن الصحي أثناء الحمل

يساعد تناول اللوز أثناء الحمل في الحفاظ على المعدل الصحي لزيادة وزن الأم نظرًا لأن النساء خلال هذه الفترة يعانين من الرغبة الشديدة لتناول الطعام وعدم الالتزام بأوقات معينة للوجبات الخفيفة والرئيسية.

هنا يأتي دور اللوز المنقوع أو المحمص في السيطرة على الشعور بالجوع لدى الأم الحامل ومنع حدوث أي زيادة غير صحية في الوزن.

مصدر غني للحديد

اللوز هو مصدر جيد للحديد، ويوفر 28 جم من اللوز حوالي 1.1 ملج من الحديد وهي نسبة تمثل 6% من الاحتياجات اليومية من الحديد، ومن الحقائق المعروفة أن تناول الحديد أمر مهم لإنتاج خلايا الدم الحمراء وبالتالي فإن استهلاك اللوز أثناء الحمل يساعد على توفير ما يلزم الجسم من حديد.

مصدر  للبروتين والفيتامينات والمعادن

اللوز أثناء الحمل مفيد جدًا لصحة طفلك، ويساعد المحتوى العالي من البروتين في اللوز على النمو الصحي للكتلة العضلية لدى الجنين وضمان وزن صحي له عند الولادة.

يساعد محتوى اللوز من فيتامين E على التكوين السليم لشعر وبشرة الأطفال حديثي الولادة واللوز مفيد في الحصول على الكالسيوم الضروري لبناء أسنان وعظام قوية.

ينظم المنجنيز الوزن الصحي للجسم لدى كل من الأم والطفل ويضمن التكوين السليم للأعضاء ووظائف الجهاز العصبي المركزي ويساعد الريبوفلافين في اللوز على تحسين النمو المعرفي لدى الطفل.

فوائد اللوز للحامل

استهلاك آمن للوز أثناء الحمل

إن أفضل طريقة لتخطيط حصتك من اللوز أثناء الحمل هي استشارة طبيبك المختص مسبقًا لأن كل أم تعاني من ظروف مختلفة أثناء الحمل ويختلف الاستهلاك من شخص لآخر.

يوصي أخصائيو التغذية بنقع اللوز ليلًا في الماء وتقشير الجلد في الصباح قبل تناوله وهي طريقة آمنة وصحية لاستهلاك اللوز أثناء الحمل حيث تحتفظ هذه الطريقة بالعناصر الغذائية الموجودة في اللوز بما تطلقه البذور من إنزيمات مفيدة لعملية الهضم.

وفقًا للعديد من الأطباء وأخصائي التغذية، فإن أفضل كمية من اللوز يجب أن تستهلكها الحامل أثناء الحمل يوميًا هي 28 جم وتوفر هذه الكمية 164 سعرة حرارية، 14.36 جم دهون، 5.6 جم كربوهيدرات، 6.03 جم بروتين.

يجب توزيع هذه الكمية على مدار اليوم وعدم تناولها دفعة واحدة وذلك للحصول على نتائج أفضل، على سبيل المثال يمكنك تناول عشر حبات لوز منقوع صباحًا وعشرة ليلًا قبل النوم.

يعتبر أخصائيو التغذية أن اللوز المنقوع أفضل للاستهلاك أثناء الحمل لأنه مغذي وصحي عن غيره، وفيما يلي بعض الأسباب التي تجعلك تفكرين في تناول اللوز المنقوع صباحًا.

تحييد حمض الفيتيك

حمض الفيتيك موجود بشكل طبيعي في اللوز الخام مما يساعد في تحسين العمر الافتراضي للمكسرات والبذور، ومع ذلك فهذا المركب ليس مفيدًا للاستهلاك البشري لأنه يبطئ من امتصاص المعادن في الجسم.

قد يؤدي تناول اللوز الخام على المدى الطويل إلى نقص المعادن لدى الأمهات الحوامل لكن عندما يُنقع اللوز في الماء فهو يزيل حمض الفيتيك من المكسرات ويُطلق الفوسفور وهو أمر مفيد لتطوير عظام صحية ويساعد في عملية الهضم.

تحييد مثبطات الإنزيم

الجلوتين هو مركب بروتيني رئيسي موجود في الحبوب مثل اللوز وينتج عن تناوله بعض المشاكل الهضمية مثل الشعور بالانتفاخ وعسر الهضم إلا أن نقع اللوز ليلًا مع  قليل  من الملح في وعاء صغير يحيد مثبطات الإنزيم الموجودة في الحبوب.

إن تحييد مثبطات الإنزيم يزيد من فرصة وجود إنزيمات محللة للجلوتين وبالتالي يسهل هضمه ويزيد النقع أيضًا من الإنزيمات المفيدة في المكسرات وبالتالي تحسين التوافر الحيوي للفيتامينات في اللوز.

آثار جانبية لتناول اللوز أثناء الحمل

زيادة الوزن

على الرغم من أن اللوز يزيد من مستويات الكوليسترول الجيدة في الجسم إلا أن تناول الكثير منه قد يؤدي لزيادة الوزن لاحتوائه على سعرات حرارية ونسبة مرتفعة من الدهون.

تفاعلات دوائية

اللوز مصدر غني بالمنجنيز حيث يحتوي 28 جم من اللوز على ما يقرب من 6. ملليجرام من المعدن، ويدخل المنجنيز في وظائف الجسم المختلفة لكن ارتفاع مستوى المعدن يتسبب في خطر الولادة المبكرة.

مشاكل الجهاز الهضمي

إذا كنت تتناولين اللوز مع اتباع نظام غذائي عالي الألياف، فقد يؤدي ذلك لحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والإمساك والتشنجات لأن جسمك لن يكون قادرًا على امتصاص الكثير من الألياف.

يمكنك التغلب على هذه المشاكل بالتحدث إلى طبيبك المختص قبل إضافة اللوز لنظامك الغذائي إلى جانب شراء اللوز من علامات تجارية موثوقة وتجنب الأنواع المغلفة بالملح أو السكر وانتبهي لغسل اللوز جيدًا لإزالة أي أتربة أو جراثيم.

حليب اللوز للحامل

حليب اللوز آمن بشكل عام لاستهلاكه أثناء الحمل إلا إذا كان لديك تاريخ سابق من حساسية اللوز، ويوفر كوب واحد من حليب اللوز جميع العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لنمو الطفل لكن يوصى بتناول كميات معتدلة لتجنب أي مشاكل في المعدة.

  • حليب اللوز غني بالمواد المضادة للأكسدة ويحتوي على فيتامين E الذي له خصائص مضادة للأكسدة، ويحتوي على كمية عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية التي تساعد في الحفاظ على صحة القلب.
  • حليب اللوز مصدر غني بالفيتامينات والمعادن الأساسية مثل الكالسيوم وفيتامين A وفيتامين B12 وفيتامين C ولا يحتوي على أي منتجات حيوانية وبالتالي هو مشروب لجميع النباتيين ومناسب تمامًا لاتباع نظام غذائي أثناء الحمل.
  • حليب اللوز هو مصدر هائل للكالسيوم يحافظ على صحة العظام وقوتها.
  • ارتفاع ضغط الدم مصدر قلق بالغ أثناء الحمل لاحتمالية حدوث تسمم حمل، ويتحكم الكالسيوم الموجود في حليب اللوز في مستويات ضغط الدم ويبقيها تحت السيطرة.
  • حليب اللوز مناسب تمامًا للحوامل اللائي يعانين من سكري الحمل لأنه يحتوي على سكر “جيد” لا يؤثر على الجسم بطريقة سلبية ويمكن أن يساعد في إدارة مرض السكري بشكل أفضل.
  • يساعد فيتامين E الموجود في حليب اللوز على علاج حب الشباب وتصبغ البشرة ويمنحك بشرة صحية ومشرقة.
  • يمكن الاحتفاظ بحليب اللوز خارج الثلاجة عند السفر لمسافات طويلة بخلاف حليب الأبقار.

هكذا استعرضنا فوائد اللوز للحامل وآثاره الجانبية المحتملة وطرق تناوله ونأمل أن يكون المقال قد قدم إجابة شافية لاستفساراتك حول الموضوع وأن تكوني من متابعي رقيقة دومًا.

حليب اللوز قليل السعرات الحرارية وقد يجعلك تشعرين بالضعف أثناء الحمل وربما يثبط عمل الغدة الدرقية لذا يجب الامتناع عن تناوله تمامًا إذا كنت تعانين من خلل في الغدة الدرقية وحتى مع عدم وجود مشاكل صحية، لا بد من استشارة الطبيب المختص أولًا قبل تناوله.

قد يهمك أيضًا:

فوائد اللوز للحامل والطفل والرجيم ولمرضى السكر بالتفصيل

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

اكتب تعليق