فوائد اللوز الحلو الصحية والجمالية واستخداماته وآثاره الجانبية

فوائد اللوز الحلو الصحية والجمالية لا تُعد ولا تُحصى فهو ملك المكسرات ويُستخدم ملين للمعدة وعلاج لسرطان المثانة والثدي والفم والطحال والرحم وكذلك مكافحة الجراثيم.

وتتمثل أهم فوائد اللوز الحلو سواء كان خام أو محمص في خفض مستويات الكوليسترول LDL وتعزيز صحة القلب وتحسين مقاومة الأنسولين وحماية البشرة من التجاعيد والشيخوخة المبكرة.

تعزى فوائد اللوز الحلو الصحية إلى حد كبير للعناصر الغذائية مثل الألياف وفيتامين E (أحد مضادات الأكسدة المهمة) والأحماض الدهنية غير المشبعة والفيتوستيرول والمغنسيوم والبوتاسيوم.

فوائد اللوز الحلو

فوائد اللوز الحلو

علاج ومنع أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري

تشير الأبحاث إلى أن إدخال اللوز الحلو في نظامك الغذائي قد يكون قادرًا على علاج أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني والوقاية منها.

ناقشت دراسة منشورة في المجلة الأمريكية للتغذية في عام 2010 آثار اتباع نظام غذائي غني باللوز على مرض السكري من النوع 2 ( المعروف أيضًا باسم مرض السكري لدى البالغين) ومرض القلب والأوعية الدموية لدى البالغين المصابين.

يُعتقد أن العناصر الغذائية مثل الألياف والدهون غير المشبعة والبوتاسيوم والفيتوستيرول في اللوز الحلو مسؤولة إلى حد كبير عن خفض الكوليسترول وتأثيره الإيجابي على مقاومة الأنسولين.

شملت الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا 65 مشاركًا، تم تقسيمهم إلى مجموعة تستهلك نظامًا غذائيًا صحيًا غني باللوز، مجموعة ضابطة تستهلك نظامًا صحيًا منتظمًا بحيث تستهلك المجموعة التجريبية 20% من السعرات الحرارية مصدرها اللوز.

وجد الباحثون أن المجموعة التجريبية أظهرت تحسنًا كبيرًا في مقاومة الأنسولين وتخفيض كبير في الكوليسترول منخفض الكثافة LDL مقارنة بالمجموعة الضابطة.

حماية الجلد من الشيخوخة المبكرة

الجذور الحرة هي جزيئات أكسجين ترتبط بسهولة مع جزيئات أخرى، ونظير هذا الترابط فيمكن أن تسبب هذه الجزيئات غير المستقرة أضرارًا خطيرة بالجلد مما ينتج عنه تجاعيد وخيوط دقيقة.

تتشكل الجذور الحرة في الجسم نتيجة للتعرض للتلوث والأشعة فوق البنفسجية وتتكون أيضًا نتيجة عملية التمثيل الغذائي الطبيعية وفي المقابل، تلعب مضادات الأكسدة دورًا هامًا في مقاومة الجذور الحرة القوية.

وفي حين أن مضادات الأكسدة لا بد أن تكون جزء لا يتجزأ من أي خطة لنظام غذائي مضاد للتجاعيد، فاللوز الحلو هو واحد من أكثر مصادر فيتامين E وهو معروف بخصائصه القوية المضادة للأكسدة، ويوفر 28 جرام من اللوز الحلو حوالي 6.9 ملليجرام من فيتامين E أي أكثر من ثلث القيمة الموصي بها لفيتامين E.

إلى جانب كونه مصدرًا غذائيًا جيدًا لفيتامين E لمحاربة التجاعيد، فإن اللوز الحلو يوفر دهون صحية غير مشبعة تساعد على ترطيب البشرة من الداخل للخارج.

يوفر اللوز أيضًا بروتين مهم للحفاظ على شباب ونضارة البشرة لأن تناول كمية كافية من البروتين تساعد جسمك على إنتاج الكولاجين والإيلاستين وهما من الألياف التي توفر دعمًا ومرونة لبشرتك.

مصدر رائع للمغنسيوم

اللوز الحلو ملئ بالمغنسيوم، حيث يوفر 28 جم منه ما يقرب من 20% من الاستهلاك اليومي الموصى به لهذا المعدن الهام ذلك أن المغنسيوم أمر حيوي لانتظام عمل الجسم البشري بأكمله لكنه مهم بشكل خاص للقلب والعضلات والكلى.

يساعد المغنسيوم على بقاء عظامك وأسنانك قوية وصحية ويساهم في إنتاج الطاقة ويُوصى عمومًا بالأطعمة الغنية بالمغنسيوم للأشخاص الذين يتبعون خطة نظام غذائي مضاد للربو لأنه يحسن وظائف الرئة ويقلل من الصفير لدى بعض الأفراد المصابين بالربو.

فوائد اللوز الحلو

وصفات اللوز الحلو

الآن تعرفنا على فوائد اللوز الحلو بالنسبة لك لكن كيف يمكنك إدراج هذا الطعام الغني بالمغذيات في نظامك الغذائي؟، إليك بعض وصفات اللوز الشهية

وصفة اللوز بالقرفة

  • أحضري نصف كوب سكر بني، نصف كوب سكر حبيبي، 2 ملعقة صغيرة من الفانيليا، ملعقة صغيرة قرفة مطحونة، (3/4)، (1/4) ملعقة زنجبيل، 1 بياض بيضة، كوب ونصف من اللوز الحلو الخام.
  • سخني الفرن على درجة حرارة 250 فهرنهايت، وقومي بوضع ورق زبدة على صينية خبز مسطحة.
  • في وعاء صغير، أضيفي السكريات والقرفة والملح والزنجبيل وحركي المزيج جيدًا.
  • أضيفي بياض البيض في وعاء كبير واخفقيه بالمضرب اليدوي ثم أضيفي الفانيليا واضربيه مرة أخرى.
  • أضيفي اللوز إلى الوعاء مع بياض البيض وحركي المزيج ثم أضيفي السكر واخلطيه جيدًا حتى يمتزج جيدًا.
  • يوزع اللوز في طبقة واحدة متساوية على الصينية وأدخليه الفرن لمدة ساعة مع تقليب اللوز كل 15 دقيقة.
  • يمكنك تخزين المكسرات في حاوية محكمة الإغلاق من أسبوع: أسبوعين.

مقرمشات اللوز الحلو

  • أحضري 52 قطعة من مقرمشات الزبدة، 8 ملاعق كبيرة من الزبدة المملحة، 1 كوب سكر بني، 1 ملعقة صغيرة من الفانيليا، 1 كوب شرائح لوز.
  • سخنى الفرن إلى 350 فهرنهايت، وضعي المقرمشات على ورقة زبدة بحيث يتم تغطية الورقة بأكملها بطبقة جامدة من المقرمشات.
  • في إناء متوسط الحجم، نخلط الزبدة مع الفانيليا ويُغلى المزيج على نار هادئة من دقيقة إلى دقيقتين حتى يبدأ في التسخين.
  • اسكبي الخليط فورًا فوق المقرمشات بطبقة متساوية مع توزيعه بالملعقة في جميع الجوانب.
  • اخبزي المقرمشات لمدة 5 دقائق ثم أخرجيها من الفرن وضعي اللوز الحلو واتركيها لتبرد تمامًا.
  • يمكنك تناولها كوجبة خفيفة رائعة.

احتياطات تناول اللوز الحلو

لا تتوفر معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان اللوز الحلو آمنًا لاستخدامه كعلاج

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة تناول اللوز الحلو إذا كنت حاملًا أو مرضعة ومن الأفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنبي الاستخدام.
  • مرض السكري: قد يخفض اللوز الحلو مستوى السكر لدى بعض الأفراد لكن لا بد من مراقبة مؤشرات انخفاض أو نقص نسبة السكر في الدم بعناية إذا كنتِ تعانين من مرض السكري وتتناولين اللوز الحلو.
  • الجراحة: قد يتداخل اللوز الحلو مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء وبعد إجراء العمليات الجراحية لذلك عليك التوقف عن تناوله قبل أسبوعين من الموعد المقرر للعملية.

هكذا استعرضنا فوائد اللوز الحلو ونتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابك ولا يفوتك مشاركته مع صديقاتك ويسعدنا أن تكوني من متابعات رقيقة دومًا.

المعلومات الواردة في المقال تثقيفية ولا تغني بأي حال من الأحوال عن الذهاب للطبيب المختص

قد يهمك أيضًا:

الفرق بين زيت اللوز الحلو والمر واستخدامات كلًا منهما

زيت اللوز الحلو كنزك الثمين لتعزيز جمالك فما فوائده وأفضل منتجاته

loading...

اكتب تعليق