فوائد التفاح للقلب والحد من الجلطات وانسداد الشرايين والنوع المفضل تناوله

هناك أكثر من 7 ألاف نوع من التفاح الذي تختلف ألوانه ما بين التفاح الأحمر والتفاح الأخصر والتفاح الأصفر أو المشبح فأي نوع منهم مهم لصحة القلب يا تُرى؟ وما هي فوائد التفاح للقلب والتي تجعل مرضى القلب يتناولونه والأصحاء لا يستغنون عنه للوقاية من أمراض القلب وغيرها.

القيمة الغذائية للتفاح

للتفاح فوائد كثيرة وأنواع متعددة ويأتي انتاجه بشكل كبير في أسيا حيث يعد أكبر كمية منتجة للتفاح في دولة الصين يليها الأرجنتين والولايات المتحدة، مع العلم أن أفضل نوع لمرضى القلب هو التفاح الأخضر، وسوق التفاح يُقدر بعشرات المليارات من الدولارات على مستوى العالم.

والقيمة الغذائية للتفاح عالية جدًا من حيث مكوناته وهي كالآتي:

  • 80 في المائة ماء.
  • 5 في المائة من الفيتامينات والتي تتمثل في فيتامين أ وفيتامين ك وفيتامين هـ وفيتامين ج وفيتامين بي المركب.
  • 5 في المائة من المعادن مثل: حديد وزنك ومغنسيوم ونحاس وبوتاسيوم ومنجنيز.
  • تحتوي التفاحة الواحدة على حد أدنى 40 سعرة حرارية وحد أقصى 90 سعرة حرارية وفقًا لنسبة السكر بها ( مسكرة أم لا ).
  • تحتوي ثمرة التفاح على 2 ونص جرام بروتين.

اقرأ أيضًا:

مصادر البروتين الحيواني

مصادر البروتين النباتي

  • تحتوي ثمرة التفاح الواحدة على 18 بالمائة من احتياجاتك اليومية من الألياف سواء ألياف ذائبة أو غير ذائبة.
  • يحتوي التفاح على نسبة عالية من مضادات الأكسدة المختلفة.
  • يحتوي على فيتامين سي.
  • يحتوي على نسبة معقولة من النشويات.

مع العلم أنه يمكنك تناول التفاح والاستفادة من هذه القيمة الغذائية العالية في حالة إن لم تقم بتقشيرها، حيث يحتوي قشر التفاح على أكثر من نصف هذه القيمة الغذائية.

فوائد التفاح للقلب

أما عن فوائد التفاح العديدة للقلب والحفاظ على صحته فتتلخص في النقاط أدناه.

خفض نسبة الكولسترول في الدم

التفاح الأخضر على وجه الخصوص وأنواع التفاح الأخرى عمومًا مفيدة جدًا للقلب ومن هذه الفوائد خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم وذلك بفضل الألياف التي يحتوي عليها التفاح والتي تزيد في التفاح الأخضر مقارنةً بغيره من الأنواع الأخرى.

منع جلطات القلب

يساعد التفاح على الحد من جلطات القلب؛ لأنه يحسن صحته وينظم ضربات القلب ونبضاته فمن يتناول التفاح يوميًا أقل عرضة لمضاعفات مرض القلب والجلطات وفقًا للدراسات الحديثة.

محاربة انسداد الشرايين

بفضل قدرة التفاح الأخضر على خفض نسبة الكولسترول في الدم فإنه بذلك يحمي القلب من ضيق وانسداد الشرايين ويقي من تصلب الشراين وتخثر الدم.

تقوية عضلة القلب

يقوي التفاح عضلة القلب ، ووفقًا لما أعلنته الأبحاث العلمية الحديثة فإن من يحافظ على تناول التفاح الأخضر يوميًا فإنه تتحسن صحة عضلة القلب لديهم؛ لأن التفاح الأخضر ينشط عضلة القلب بفضل محتواه الغذائي.

فقدان الوزن والحصول على الوزن المثالي

بفضل الألياف التي تعطيك شعور بالشبع والقيمة الغذائية من الفيتامينات والمعادن التي يستفاد بها جسدك وفي الوقت نفسه سعرات حرارية معقولة فإنك سوف تودع الوزن الزائد ليرتاح ويتنفس قلبك دون مشاكل.

مع العلم أن تفاحتين متوسطتين يعدان وجبة لمرضى القلب في الصباح يقلل من وزنه ويحرق الدهون ويقوي من صحة القلب.

الحد من الإصابة بالالتهابات في الجسم

يساعد التفاح على الحد من الالتهابات التي تصيب الجسم سواء في اللثة والأسنان أو القولون أو الجهاز الهضمي أو التهاب البول أو غيرهم.

فهو يقوي أعضاء الجسم ويقيها من الالتهابات بفضل المضادات المؤكسدة به وقدرته على محاربة البكتيريا والفيروسات، وهذا من شأنه تقوية القلب فالقلب يمرض إن مرضت أعضاء الجسم، ويكون سليم إن كانت أعضاء الجسم سليمة؛ خاصةً الالتهابات التي تؤثر سلبًا على القلب وصحته.

فوائد أخرى للتفاح

ولا يقتصر التفاح على فوائده للقلب فقط وإنما فوائده تصل إلى باقي أجزاء الجسم فهو له قدرة فعالة على ذلك بفضل قيمته الغذائية الكبيرة، ولمعرفة هذه الفوائد يمكنكم النظر أدناه.

علاج الأنيميا وفقر الدم

التفاح معروف بغناه بالحديد الذي بدوره يحميك من الأنيميا وأمراض فقر الدم؛ لأنه يزيد من نسبة الهيموجلوبين في الدم، فمن يعاني من الأنيميا بالتأكيد قد سمع من طبيبه ضرورة تناول التفاح بكثرة للتخلص من نسبة الأنيميا المنخفضة.

علاج الزهايمر

تناول التفاح باستمرار يساعدك على حماية خلايا المخ من التلف ومادة الكيرسيتين الموجودة بالتفاح تعمل على تقوية الذاكرة ومنع الإصابة بالشقوق الحرة في المخ والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بالنسيان ومن ثم الإصابة بمرض الزهايمر.

تحسين أداء القولون

التفاح له قدرة فعالة في تحسين أداء القولون وتحسين عملية الهضم والتخلص من فضلات الجسم، كما أنه بالألياف الموجودة به يساعد على التخلص من الإمساك وعسر الهضم واضطراب المعدة والتخلص من مشاكل الجهاز الهضمي.

وبفضل مركبات ومضادات الأكسدة فإن تناول التفاح يوميًا يعمل على قتل الخلايا السرطانية وتطهير القولون، وبالتالي فهو وقاية لمن لا يُصاب بسرطان القولون وعلاج لمن مُصاب به فهو بمثابة تناول العقاقير الكيميائية بل والتفاح أفضل.

تقوية العظام والأسنان

بفضل الألياف والمكونات الغذائية للتفاح فإنها تحافظ على الأسنان وعلى نظافتها وتحميها من البكتريا والفيروسات بقدرة فعالة، كما أن التفاح يحمي من هشاشة العظام؛ خاصةً بعد سن اليأس عند النساء بفضل وجود مادة الفلوريزين ومادة البورون اللذان يقويان العظام ويحمي الكتل العضلية من الضعف.

الوقاية من مرض السرطان

بسبب احتواء التفاح وقشوره على وجه الخصوص على مضادات الاكسدة المختلفة بنسب عالية ومنها الفلافونويد وأيضًا الكيرسيتين والنارينجين، فبتناوله يوميًا سوف يقيك من تكون الخلايا السرطانية في الجسم ومن الإصابة بمرض السرطان فيما بعد.

مع العلم أن قدرة التفاح تحميك وتقيك من مرض السرطان في مناطق الجسم المختلفة وبالأخص: سرطان القولون لاحتواء التفاح على البكتين بكثرة وهو معروف بتنظيمه لعملية الهضم والحفاظ على الجهاز الهضمي.

كما أن التفاح يقي من الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الكبد ويتفوق في حماية من يتناوله من الإصابة بسرطان الرئة؛ لأنه لا يسمح بتكون الخلايا السرطانية السامة بالرئتين.

علاج الربو

عصير التفاح الغير محلى أو تناول ثمرة التفاح تقلل من أعراض الربو والصفير، فوفقًا للدراسات العلمية الحديثة فإن الحوامل الذين يتناولنَ التفاح بكثرة يكون أطفالهم أقل عرضة للإصابة بالربو من غيرهم، وأيضًا الأطفال والكبار الذين يتناولون التفاح يوميًا تقل لديهم أعراض الربو بصورة كبيرة مقارنةً بغيرهم.

تنظيم معدل السكر في الدم

يعتبر التفاح أيضًا مفيد جدًا لمرضى السكر، حيث أنه يحتوي على مادة البكتين التي تنشط حمض الجلاكتورونيك؛ لتمد الجسم بالطاقة والنشاط، وهنا من الممكن القول أن التفاح يعوض الجسم عن نسبة الأنسولين التي يجب أن ينتجها، فلا يحتاج الجسم للأنسولين حينها.

قد يهمك أيضًا:

أعراض ارتفاع السكر في الدم

الأطعمة الخاصة لمرضى السكري

التفاح لخسارة الوزن

التفاح بالفعل يساعد على خسارة الوزن فهو فاكهة طبيعية لا تحتوي على أي دهون وسعرات حرارية معقولة، والمفيد به هو احتوائه على نسبة عالية من النشويات والألياف التي تعطيك شعور بالشبع لساعات، ولكن لا تكثر عن ثمرة متوسطة أو اثنين في اليوم.

التفاح للحامل

إن كنتِ حامل فلا تفوتِ فرصة تناول التفاح المليئ بمضادات الأكسدة، والذي من فوائده يحميك ويقي جنينك من تكون الخلايا السرطانية كما أنه منشط للدورة الدموية ويحافظ على القلب ويحميه، كما أن التفاح له قدرة رائعة على حماية الأوعية الدموية.

احرصي على تناول التفاح في الأشهر الأخيرة من الحمل؛ لأن التفاح من شأنه تقوية الرئة عند الجنين وحمايته من الإصابة بالربو فيما بعد وهذا الأمر مهم؛ لأن نمو الرئة عند الجنين لا يكتمل سوى في الشهر التاسع، والولادة المبكرة خطر على الجهاز التنفسي للجنين بسب عدم اكتمال نمو الرئه لديه.

وبالنسبة للحصة المصرح بها من التفاح للحامل فتم تحديدها وفقًا للدراسات العلمية بألا تزيد عن أربعة أو خمسة حبات في الأسبوع.

قد يهمك أيضًا:

الولادة في الشهر الثامن

كيف أعرف نوع الجنين في الشهور الأولى

الحصة اليومية التي يمكن تناولها ومحاذير هامة عند تناول التفاح

بالفعل التفاح مثله مثل أي طعام لا يجب الإفراط في تناوله فينقلب ضده، وأما عن الحصة اليومية التي يمكنك أن نتناولها فلا يجب أن تتخطى تفاحتين يوميًا فلا تزيد عن ذلك؛ خاصةً إن كنت تعاني من الوزن الزائد، وهذه المحاذير يجب أن تنتبه لها:

  • لا تتناول أكثر من الحصة اليومية المذكورة حتى لا يستقبل جسمك كمية عالية من النشويات التي تعتبر من أكثر مكونات التفاح فيتسبب في زيادة الوزن.
  • لا تتناول بذور التفاح؛ لأنها تحتوي على مادة سامة للجسم.
  • التفاح يحتوي على نسبة سعرات حرارية عالية، فإن تناولت كمية كبيرة منه فسوف تحصل على كمية سعرات عالية مما يزيد من الوزن وينهي على نظام الريجيم الذي تتبعه.
  • من الممكن أن يعاني الشخص من حساسية التفاح؛ خاصةً إن كان يعاني من حساسية الفراولة أو الكمثرى أو المشمش والخوخ أو اللوز، فاحترس وتناول كمية قليلة في البداية لتعرف طبيعة جسدك.
  • إن كنت تعاني من التهاب القولون فلا بد من تقشير التفاح أولًا، أما في غير هذه الحالة يُفضل تناول التفاح بقشره لفائدته التي تتفوق على فائدة التفاحة نفسها.
  • يمكن تناول التفاح طازج أو عمل عصير منه ولكن دون تحلية.
  • للحامل والمرضع يجب ألا تُكثر من التفاح بكميات عالية لكثرة سعراته الحرارية والنشويات حتى لا تُصابينَ بزيادة في وزنك ووزن رضيعك.

اقرأ أيضًا:

ريجيم الشوربة الحارقة

ريجيم فصائل الدم

والتفاح بالفعل مثله مثل أي فاكهة طبيعية يحقق جسمك الاستفادة القصوى منها، وكل فاكهة في الطبيعة لها قدرة فائقة في علاج مرض معين، وهنا نذكر التفاح بالأخص لمرضى القلب؛ لأنه له قدرة فائقة في  علاج أمراضه والوقاية منها وفقًا للدراسات العلمية، شاركونا بأرائكم.

اكتب تعليق