فوائد الزنجبيل والكركم للبشره والتنحيف والجنس

فوائد الزنجبيل والكركم للبشره والتنحيف والجنس

الزنجبيل من النباتات العشبية العطرية التي تزرع في المناطق الحارة، بينما الكركم هو نبات استوائي يتميز بلونه المائل للصُفرة، ويعتبر الزنجبيل والكركم كنزين من كنوز الصحة، ولذلك تُقدم لكم مجلة رقيقة فوائد الزنجبيل والكركم بالتفصيل.

فوائد الزنجبيل والكركم للجسم

فوائد الزنجبيل والكركم

تُساهم الجرعة اليومية من الزنجبيل والكركم سواء في صورة مكملات غذائية أو مشروبات دافئة في الكثير من الفوائد الصحية للجسم مثل:

تقوية جهاز المناعة 

  • يعمل مشروب الزنجبيل مع الكركم في تقوية جهاز المناعة بحيث يمكن مكافحة الكثير من الأمراض مثل الأنفلونزا والزكام.
  • أوضحت بعض الدراسات الحديثة أن الزنجبيل الطازج يكافح الفيروس المخلوي التنفسي (HRSV) لدى مجموعة من المصابين، وهو فيروس قد يتسبب بالعديد من الالتهابات والمشاكل في الجهاز التنفسي.
  • هناك دراسة طبية أشارت إلى أن تناول الزنجبيل مع الكركم يؤدي إلى منع تنشيط مجموعة من الخلايا المناعية المسببة للالتهاب، مما قد يجعل الزنجبيل مفيدًا بشكل خاص في علاج حالات الحساسية الموسمية وتخفيف الأعراض المزعجة المرافقة لها كالعطس.
  • يمتلك كل من الزنجبيل والكركم خصائص مضادة للعدوى والالتهاب قد تجعل منه مكونًا غذائيًا طبيعيًا يساعد على تخفيف حدة الأعراض المرافقة لمرض الإنفلونزا من النوع A.

الحفاظ على صحة القلب

  • يعد كل من الزنجبيل والكركم من فصيلة الزغبارية أو ما تعرف أيضًا بالنباتات الزنجبيلية، وهي فصيلة تحتوي على مواد كيميائية وعناصر غذائية قد تساعد على خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.
  • بفضل تخفيض الكولسترول السيء، فلا يكون هناك تراكم للمواد الدهنية في الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مما قد يؤدي مع الوقت لرفع فرص الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية.

تحسين مستوى السكر

  • يتمتع الزنجبيل والكركم بقدرة فريدة على تحسين مستويات سكر الدم وتنظيمها عند استخدام كل منهما بشكل مستقل، لذا فإن استعمالهما سويًا قد يضاعف من فوائدهما وتأثيرهما الإيجابي على مستويات سكر الدم.
  • يمنع الزنجبيل والكركم حصول رفعة مفاجئة أو انخفاض مفاجئ في سكر الدم لديهم.

تسكين الألم 

  • يحتوي كل من الزنجبيل والكركم على عناصر غذائية قد يكون لها تأثير فعال في تسكين الألم مثل المركبات الكيميائية التي تجعل هذا الخليط علاجًا فعالًا لتخفيف الألم الذي قد يرافق التهابات المفاصل.
  • يُحفف الزنجبيل من الالام المزمنة التي قد ترافق العديد من الأمراض والحالات خصوصًا للمرأة، مثل آلام الدورة الشهرية.

مكافحة السرطان 

  • يحتوي الكركم مع الزنجبيل على مضادات أكسدة والمواد الغذائية التي يمكنها أن تساعد على مقاومة الالتهابات وعمليات الأكسدة الضارة التي قد تتسبب مع الوقت بالإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل السرطان.
  • يتضمن كل من الكركم والزنجبيل مركبات قد تساعد على  حماية الجسم من أضرار التدخين أو على الأقل قد تساعد على التخفيف من حدة هذه الأضرار قدر الإمكان.

فوائد الزنجبيل والكركم للجنس

  • يُصنف الكثير من الأطباء هذا المشروب باعتباره منشطًا جنسيًا طبيعي عند تناوله كمشروب أو عند إضافته إلى الطعام، فهذا يؤدي إلى زيادة الشهوة الجنسية عند الرجال والنساء.
  • يعالج الكركم سرعة القذف عند الرجال، بينما يمتلك الزنجبيل قدرة على علاج مشكلة العجز الجنسي، ويعمل على تقوية القضيب عند الرجال.
  • ينشط الزنجبيل والكركم من الدورة الدموية، وهو ما يحفز من ضخ الدم في أعضاء الجسم المختلفة، ويعزز من الصحة الجنسية.

فوائد الكركم والزنجبيل للتنحيف

  • يساعد هذا المشروب على تخفيف الوزن في فترة قصيرة، لما له من قدرة عالية على تفتت وتكسير الدهون، وخصوصاً الدهون المتراكمة والمخزنة في البطن.
  • يزيد هذا المشروب من الشعور بالامتلاء والشبع، وخصوصاً في حال شربه قبل الوجبات الغذائيّة الرئيسيّة، وبالتالي تقليل كميّة الوجبة الرئيسية المعتاد تناولها من قبل، ممّا يقلّل من نسبة الدهون ويساعد على تخفيف أسرع للوزن.
  • يعمل هذا المشروب على حل بعض مشاكل الجهاز الهضمي، كسوء الهضم، وبالتالي يساعد على هضم أفضل للوجبات، وتجنّب الشعور بالثقل والخمول.

فوائد الزنجبيل والكركم للرحم

  • يساهم الزنجبيل والكرم في تنظيم مستويات هرمون الإستروجين من خلال تقليل مستوى الإجهاد التأكسدي والسيتوكينات الالتهابية الناجمة عن بطانة الرحم.
  • يتضمن كل من الزنجبيل والكركم أحد المركبات المضادة للأكسدة والتي تلعب دورًا كبيرًا في الوقاية من مشاكل ضعف الخصوبة كالمعاناة من تكيس في أحد المبيضين أو كليهما، ومشاكل انقطاع أو عدم انتظام في الدورة الشهرية نتيجة ضعف في تدفق الحيض أو ركوده، إلى جانب مشاكل الأورام الرحمية التي أشرنا إليها سابقًا.

فوائد شرب الكركم والزنجبيل للبشرة

يمكن استعمال وصفة الزنجبيل والكركم في علاج الكثير من الأمراض الجلدية مثل حب الشباب والأكزيما، كما يستطيع أن يكافح علامات التقدم في العمر مثل التجاعيد والتصبغات.

فوائد الكركم والزنجبيل والليمون

يُستخدم مشروب الكركم والزنجبيل والليمون كوصفة طبيعية تساعد على تخفيف غثيان المعدة، خاصة في حالة الغثيان المرافق للحمل، بالإضافة إلى حالات الغثيان والرغبة في التقيؤ اللذين قد يشعر بهما المريض بعد الجراحة، ودوار الحركة، العلاج الكيميائي، بعض أمراض الجهاز الهضمي.

ترفع هذه الخلطة من كفاءة الجهاز الهضمي من أجل التخلص من بعض المشاكل مثل قرحة المعدة، متلازمة القولون العصبي.

فوائد الكركم مع الزنجبيل والقرفة

يتميز مشروب الكركم والزنجبيل والقرفة بخصائص تعزز من وظائف المخ، كما أن مزيج مضادات الأكسدة الموجود في هذا الشاي يساعد في التحفيز من النشاط العصبي، وزيادة التركيز، ينصح بعض الأطباء باستخدام المشروب من أجل الحماية من بعض الأمراض العصبية والنفسية مثل الخرف والزهايمر.

طريق تحضير الزنجبيل والكركم

الطريقة الأولى

  • ضعي ملعقة من الكركم وملعقة من الزنجبيل في وعاء.
  • ابشري قشر الليمون بمقدار ربع ملعقة على هذا المزيج.
  • أضيفي كوب من الماء الساخن.
  • اخلطي المزيج وصفيه بعد عشر دقائق.
  • زوّدي ربع ملعقة من العسل الطبيعي إلى المزيج.
  • اشربي المشروب بعد نصف ساعة من تناول الوجبات الأساسية.
  • كرري تناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميًا.

الطريقة الثانية

  • ضعي ثلاثة أكواب من الماء مع ثلاث ملاعق من الكركم، وملعقة واحدة من الزنجبيل المبشور.
  • اغلي المزيج على النار، واتركيه حتّى يبرد.
  • أدخلي المشروب إلى الثلاجة حتى يصبح باردًا، ومن ثم يمكن شربه.
  • يوصى بشربه ثلاث مراتٍ في اليوم: قبل الإفطار، وقبل الغداء، وقبل النوم.

إرشادات شرب الزنجبيل والكركم

  • يفضل أن تتجنب النساء الحوامل شرب الكركم والزنجبيل لما قد يكون له من تأثيرات سلبية محتملة على الحمل.
  • إذا سبق لكِ الإصابة بالكلى أو المرارة، فمن الأفضل أن تتجنبي تناول الزنجبيل والكركم.
  • يمكن أن تظهر بعض أعراض الحساسية عند شرب هذا المشروب، لذلك يجب التوقف عند استخدامه في هذه الحالة.
  • عند تناول جرعات كبيرة من الزنجبيل والكركم، يُمكن أن تُصابي بالإسهال أو الصداع، وفي حالات نادرة قد يصل الأمر إلى الطفح الجلدي.
  • لمزيج الزنجبيل والكركم قدرة على التفاعل مع بعض الأدوية خاصة التي يستخدمها مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا فوائد الزنجبيل والكركم مع الإشارة إلى بعض الإرشادات التي يجب الأخذ بها منعًا للتعرض لأضرار الزنجبيل.

قد يهمك أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *