Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أطعمة تسبب التهابات المهبل

قد تتعجبين من وجود أطعمة تسبب التهابات المهبل ولكن هذا ما توصلت له الدراسات الحديثة بالفعل، حيث وجد المختصون أن هناك بعض الأطعمة تزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات المهبل، لاحتواءها على بعض المركبات والعناصر التي تزيد من فرص الإصابة بالالتهابات وعلى رأسها التهابات المهبل عند المرأة.

المهبل من أكثر أجزاء جسد المرأة قُدسية وخصوصية، وإهمال تلك المنطقة وعدم المحافظة على نظافتها وصحتها، لا يؤثر على العلاقة الحميمة فقط بل يؤثر على صحة المرأة بشكل عام وعلى ثقتها في نفسها، وخاصة مع تواجد الروائح الكريهة مع عدوى التهابات المهبل.

أطعمة تسبب التهابات المهبل

أطعمة تسبب التهابات المهبل

أطعمة تسبب التهابات المهبل

قبل التعرف على أكثر أطعمة تسبب التهابات المهبل لابد أولًا من معرفة ماهية التهابات المهبل وأهم الأعراض المُتسببة بها.

التهابات المهبل تحدث بسبب ما يُعرف ب “عدوى الخميرة” والناتجة عن حدوث اضطرابات في معدل قلوية منطقة المهبل.

وتشعر المرأة المصابة بالتهابات المهبل بعدة أعراض، أبرزها الحكة والحرقة وزيادة كمية الافرازات المهبلية ذات الروائح الكريهة.

وعلى الرغم من أن العلماء لم يصلوا إلى دليلًا قاطعًا يربط بين صحة المهبل والنظام الغذائي، إلا أن الدراسات وجدت أن هناك أطعمة تُحافظ على صحة منطقة المهبل.

وأبرز تلك الأطعمة الزنجبيل والزبادي والأطعمة الطازجة الصحية بشكل عام، وفي المقابل هناك أطعمة تسبب التهابات المهبل وأبرزها:

1- السكر والتهابات المهبل

بالطبع لا تستطيعين مقاومة الأطعمة الغنية بالسكريات مثل قطع الكيك أو الشوكولاتة، ولكن لابد من الحذر من تناول تلك الأطعمة بكميات كبيرة، لأنها قد تُزيد إحتمالية الإصابة بالتهابات المهبل.

2- البصل والثوم والتهابات المهبل

أي طعام يُمكن أن يترك أثرًا في الفم من الممكن أن يترك نفس الأثر في الافرازات المهبلية، وهذا الكلام ينطبق على البصل والثوم.

حيث يتركوا روائح كريهة في الفم وكذلك في المهبل كذلك، وخاصة البصل الذي وجدت الدراسات أنه يعمل على زيادة الافرازات المهبلية ومعدل حموضة المهبل.

3- نبات الهليون

لا يحظى نبات الهليون بشهرة كبيرة في مصر والدول العربية، ولكن هناك الكثير من الأماكن التي تقوم باستيراده.

الهليون من النباتات المفيدة جدًا والمغذية ولكنه مع الأسف يترك رائحة كريهة في الفم والمهبل، وعلى الرغم من أنها مؤقتة إلا أنه يُمكن أن يؤثر على معدل الحموضة في المهبل.

4- الأطعمة المقلية

بالطبع نعرف جميعًا كم المخاطر والأضرار الناتجة عن تناول الأطعمة المقلية، وعلى رأسها السمنة وارتفاع الكوليسترول وأمراض الأوعية الدموية.

ولكن تعتبر الأطعمة المقلية من أهم أطعمة تسبب التهابات المهبل البكتيرية وذلك لأنها تؤثر بالسلب على التوازن البكتيري في المهبل.

5- تناول القهوة بكثرة

أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن تناول القهوة بكميات كبيرة يُزيد من مخاطر حدوث عدوى الخميرة المهبلية.

وذلك نتيجة تأثير مادة الكافيين التي تحتوي عليها القهوة بنسبة كبيرة، كما تظهر رائحة القهوة مع الافرازات المهبلية.

6- الكربوهيدرات الغير مُعقدة

المقصود بالكربوهيدرات الغير مُعقدة هنا، الدقيق الأبيض ومُشتقاته، حيث وجد الباحثون أن كثرة تناول تلك الأطعمة يُزيد من نسبة السكر في الدم.

وهو الأمر الذي يترتب عليه زيادة احتمالية التعرض لعدوى الخميرة البكتيرية والتهابات المهبل.

7- تناول الأجبان

على الرغم من الحديث المتواصل على أهمية الزبادي والجبن كونهما من الأطعمة المفيدة لصحة المهبل.

إلا أن تناول الأجبان بكميات كبيرة يُزيد من احتمالية الإصابة بعدوى الخميرة عن طريق التأثير السلبي على البكتيريا الموجودة في المهبل.

نصائح هامة للوقاية من التهابات المهبل

  • لابد من الاهتمام بنظامك الغذائي بحيث يكون صحيًا ومتوازنًا، فذلك يعود على صحة مهبلك وصحتك بشكل عام.
  • التركيز على الأطعمة التي تُزيد من البكتيريا المفيدة في منطقة المهبل وأبرزها الزبادي.
  • الأفضل كذلك ارتداء الملابس القطنية الواسعة، حيث أن الملابس الضيقة ترفع درجة حرارة تلك المنطقة وبالتالي زيادة نسبة الرطوبة، وهي البيئة المناسبة لنمو البكتيريا.
  • غسول منطقة المهبل لابد أن يكون خارجيًا وليس داخل المهبل، وذلك حتى لا يعمل على قتل البكتيريا المفيدة التي تعمل على تنظيف المهبل.
  • كما لا يفضل المنظفات القوية المصنوعة من المواد الكيميائية، حيث أنها تُصيب منطقة المهبل بالجفاف، والأفضل استخدام منظفات طبيعية مناسبة لنوع بشرتك.
  • الحرص على تجفيف منطقة المهبل بعد التبول، ويكون التجفيف من الأمام للخلف وليس العكس، حتى لا تنتقل أي عدوى من منطقة الشرج للمهبل.
  • ممارسة الرياضة من الأمور الهامة جدًا للحفاظ على صحة الجسم وهناك تمارين كيجل الهامة لتقوية عضلات منطقة المهبل.
  • استخدام الواقي الذكري من الأمور المنصوح بها للحفاظ على درجة حموضة المهبل، والحماية من الأمراض والعدوى.

وأخيرًا ننصحك بعدم التهاون في الاهتمام بصحة منطقة المهبل، حيث أن ذلك يعود مردوده على صحتك بشكل عام وكذلك على ثقتك بنفسك وعلاقتك بزوجك.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق