Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

انواع الافرازات المهبلية واهم النصائح والحلول للتعامل معها

دائمًا ما تبحث المرأة عن انواع الافرازات المهبلية وحلول للافرازات المهبلية وتكون آمنة وفعالة وذلك لزيادة مرات الإصابة بها خاصة في فصل الصيف، ولمن لا يعرف فإن الافرازات المهبلية تعتبر طبيعية وهامة لصحة المهبل ولكن ذلك في حال كانت في نطاق المستويات الطبيعية.

ولكن زيادتها عن المعدل الطبيعي يجعلها أمرًا مُزعجًا للغاية، ويمكنك التعرف أن معدلاتها أكثر من الطبيعي عن طريق لاحظتِ أنك تستخدمين أكثر من فوطة صحية في اليوم الواحد، ولكن لا داعي للقلق على الإطلاق، حيث هناك الكثير من الطرق البسيطة التي تقدمها لك مجلة رقيقة والتي ستساعدك في التغلب على مشكلة زيادة الافرازات المهبلية .

حلول للافرازات المهبلية

نعرض لكِ من خلال السطور التالية مجموعة حلول للافرازات المهبلية بسيطة وسهلة ولكنها فعالة جدًا في التخلص من مشكلة زيادة إفرازات المهبل عند المرأة.

1- الملابس الداخلية القُطنية

أكد الخبراء أن السطح الملامس للمهبل فيما يخص الملابس لابد أن يكون من القطن الناعم الخالص، وذلك للحفاظ على صحة المهبل.

لذلك لابد من ارتداء الملابس الداخلية القطنية، مع مناسبة مقاساتها لمقاس الحوض، حيث أن الملابس الداخلية الضيقة غير مستحبة لصحة المهبل.

2- الفوط الصحية هامة جدًا

احرصي عند الخروج من المنزل ارتداء الفوط الصحية بشكل مستمر، وذلك لتجنب امتلاء الملابس الداخلية الخاصة بك بالإفرازات المهبلية.

وكذلك احملي معك فوطة صحية أخرى في حال كانت الافرازات المهبلية غزيرة وكنتِ في حاجة إلى تغييرها خارج المنزل.

مع الحرص على اختيار نوعًا مناسبًا من الفوط الصحية والتي تكون مزودة بطبقة قطنية، والتي لا تُشعرك بالإنزعاج عند ارتداءها طوال اليوم.

3- تناول الزبادي باستمرار

الزبادي من أهم الأطعمة المفيدة لصحة المهبل، وتناول الزبادي يعتبر من أفضل حلول للافرازات المهبلية حيث وجدت الدراسات أن بكتيريا البروبيوتيك الموجودة بالزبادي مفيدة لصحة المهبل.

كما تفيد تلك البكتيريا في التخلص من الروائح الكريهة الناتجة عن الافرازات المهبلية، والحد من غزارتها ولكن لابد من التأكد من أنه طبيعيًا بنسبة 100%.

حيث أن احتواء الزبادي على مواد صناعية يُقلل من فائدته، وبالتالي يُنصح بتناول كوبًا أو اثنين من الزبادي الطبيعي بشكل يومي.

4- خل التفاح الطبيعي

خل التفاح يُعتبر من حلول للافرازات المهبلية الفعالة جدًا، حيث أنه يُفيد في استعادة درجة الحموضة الطبيعية للجسم ولمنطقة المهبل بشكل خاص.

حيث يتمتع خل التفاح بالكثير من الخصائص الحمضية والمُطهرة التي تحد من الإفرازات المهبلية وكذلك تحد من الروائح الكريهة الناتجة عنها.

كل ما عليك فعله لاستخدام خل التفاح لعلاج الافرازات المهبلية هو عمل غسولًا من خل التفاح لاستخدامه لتشطيف المنطقة الخارجية للمهبل.

وذلك مرة أو مرتين يوميًا لمدة 3 أيام فقط، ولعمل غسول خل التفاح كحل من حلول للافرازات المهبلية قومي بإضافة ملعقتان من خل التفاح على كوبًا من الماء.

وننوه على ضرورة أن لا يستمر استعمال غسول خل التفاح لأكثر من 3 أيام، وذلك حتى لا يضر خل التفاح بالبكتيريا النافعة الموجودة في منطقة المهبل.

انواع الافرازات المهبلية

5- استخدام بيكربونات الصوديوم

بيكربونات الصوديوم أو “صودا الخبز” تعتبر من أفضل حلول للافرازات المهبلية الفعالة، لما تحتويه من مركبات كيماوية فعالة في علاج الروائح الكريهة وغزارة الافرازات.

كما تساهم بيكربونات الصوديوم في استعادة درجة الحموضة في منطة المهبل، وكذلك زيادة انتاج البكتيريا النافعة، والتي تحارب الفطريات الضارة والجراثيم.

كل ما عليك فعله لاستخدام بيكربونات الصوديوم لعلاج الافرازات المهبلية إما بتناول ملعقة صغيرة منها مع كوب من الماء، أو استخدامها كغسول مهبلي مرة يوميًا لمدة أسبوع.

6- تناول الأطعمة الصديقة للمهبل

الأطباء يصفون بعض أنواع الأطعمة على أنها صديقة للمهبل، أي أنها تتمتع بالكثير من الخصائص التي تحافظ على صحة منطقة المهبل.

وأبرز أنواع الأطعمة الصديقة للمهبل، الرمان والتين والموز والبامية، وكذلك تابل الزعفران، كما يُنصح بتناول كوبًا من مشروب الحلبة يوميًا، ويمكنك التغلب على رائحتها بإضافة ملعقة من العسل الأسود.

قد يهمك ايضا : افرازات الحمل وكيفية التمييز بين الافرازات الطبيعية والغير طبيعية

انواع الافرازات المهبلية والوانها ؟

الافرازات المهبلية كما ذكرنا لو كانت ضمن معدلاتها الطبيعية فهي مفيدة لترطيب منطقة المهبل وحمايتها من الجفاف، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تكون مرضية.

وللتعرف على تلك الحالات يكون من خلال ملاحظة لون الافرازات المهبلية وهي كالآتي :

1- الافرازات المهبلية البيضاء واللزجة

هذا النوع من الافرازات المهبلية يعتبر الأكثر شيوعًا، وهي افرازات شديدة البياض تكون تكون شفافة وقد تميل إلى اللون السكري وقوامها لزج بشكل بسيط.

وهذا النوع لا يدعو للقلق على الإطلاق، حيث أنه يعتبر صحيًا وطبيعيًا، حيث من خلالها يحاول المهبل تنظيف ذاته واستعاد توازنه.

والافرازات البيضاء تلك يتم افرازها بشكل كثيف خلال العلاقة الحميمة، لتسهيلها وكذلك تُفرز بشكل أكثر خلال فترات التبويض والحمل.

ولكن في حال كان يُصاحب الافرازات المهبلية شعورًا بالحكة أو الحرقان أو التهيج أو روائح كريهة، لابد من استشارة الطبيب حيث في الغالب تلك الأعراض دليل على عدوى فطرية.

2- الافرازات المهبلية الصفراء

لو كانت الافرازات المهبلية ذات لون أصفر فاتح فهي في الغالب تكون طبيعية، لكن الافرازات ذات اللون الأصفر الغامق أو المائلة للخضرة تُعتبر مؤشرًا خطيرًا.

حيث أنها دليل على إصابة منطقة المهبل بعدوى بكتيرية أو خلال العلاقة الحميمة، ولذلك لابد من استشارة الطبيب.

3- الافرازات المهبلية ذات اللون الأخضر

هذا النوع من الافرازات لا يكون طبيعيًا على الإطلاق، حيث يكون دليلًا على انتقال عدوى ما خلال العلاقة الجنسية، مثل داء المشعرات على سبيل المثال.

4- الافرازات المهبلية البنية

تلك الافرازات تكون بنية مائلة إلى الاحمرار، وفي الغالب تظهر مع نهاية الدورة الشهرية، وتكون طبيعية وفي الغالب تظهر في أوقات أخرى نتيجة تغيرات هرمونية أو عدم انتظام الدورة.

ولكن في حال ظهورها في غير أوقات الدورة الشهرية أو بعد انقطاع الطمث عن المرأة، ففي الغالب ذلك إشارة إلى إصابة المراة بمرض سرطان عنق الرحم، أو الإلتهابات المهبلية، وهنا لابد من استشارة الطبيب.

5- الافرازات المهبلية الوردية

تلك النوع من الافرازات إما يكون لونها ورديًا فاتحًا أو غامقًا، وتظهر في الغالب مع بداية الدورة الشهرية، ولكن لو لم تكن مؤشرًا لذلك.

فهي في الغالب تكون إشارة إلى إصابة المرأة بمرض سرطان عنق الرحم، وبالتالي لابد من استشارة الطبيب على الفور.

6- الافرازات المهبلية الرمادية

في حال لاحظتِ وجود افرازات مهبلية تميل إلى اللون الرمادي، ففي ذلك إشارة إلى عدوى التهاب المهبل البكتيري، وهي من العدوي المنتشرة كثيرًا بين النساء.

ولكن لا يعني ذلك تجاهلها، بل على الفور عليك استشارة الطبيب الذي سيصف لك في الغالب نوعًا من المراهم أو المضادات الحيوية.

نصائح هامة لتجنب العدوى المهبلية

  • الحرص على ارتداء ملابس داخلية جافة.
  • قبل النوم لابد من تغيير الملابس الداخلية بحيث تكون نظيفة.
  • لابد أن تكون الملابس الداخلية قطنية وخفيفة ومقاسها مُريح.
  • في حال استخدمتِ الفوط الصحية، لابد من تغييرها بشكل مُنتظم كل 4 إلى 8 ساعات.
  • عدم استخدام التامبون أو السدادة القطنية لساعات طويلة والنوم به.
  • الحرص على خلع الملابس المُبللة أو الرطبة على الفور وخاصة ملابس الرياضة أو السباحة.
  • لا تتشاركي المناشف أو ملابس البحر مع أحد.
  • المنظفات القوية قد تُسبب كذلك التهابات المهبل.
  • احرصي على تجفيف منطقة المهبل من الالأمام للخلف، مع تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة لساعات طويلة.

منطقة المهبل تعتبر المنطقة الأكثر قُدسية في جسم المرأة، وفي حال شعورك بالقلق تجاه ملاحظتك لزيادة في كمية الافرازات المهبلية، عليكِ على الفور استشارة الطبيب للاطمئنان على صحتك.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق