Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

خفقان القلب Tachycardia اهم الاسباب وطرق الوقاية والعلاج

خفقان القلب Tachycardia يمكن تعريفه بمنتهي البساطة بسماع الانسان لنبضات قلبه، وفي حالات معينة قد يكون طبيعيًا وفي حالات أخرى قد يكون غير طبيعيًا، حيث أنه في العادى قد يستطيع الانسان سماع نبضات قلبه وهو ما يعرف بالخفقان الطبيعي عندما يركز في ذلك ويرخي أذنيه لسماع نبضات قلبه.

أما خفقان القلب Tachycardia الغير طبيعي فهو الحادث بشكل مفاجئ، ويكون مصحوبًا بثقل وضيق في التنفس وخاصة مع الحركة أو صعود الدرج حتى في مرحلة الشباب.

حيث يشعر الشخص بضربات قلب سريعة ثم سكون القلب لفترة قصيرة وكأنه توقف عن العمل، ثم الشعور بالهبوط المفاجئ مما تعيق تلك الأعراض الكثير من النشاطات اليومية، ولذلك لو كنت عزيزي القارئ ممن يعانون من تلك الأعراض، فأنت بالطبع مصاب بحالة خفقان القلب Tachycardia .

خفقان القلب Tachycardia

أسباب حدوث خفقان القلب Tachycardia

حالة خفقان القلب Tachycardia تحدث نتيجة العديد من الأسباب، أبرزها شعور الشخص بتغير في سرعة نبضات القلب سواء كانت سريعة او بطيئة، بشكل عام يكون النبض غير منتظم.

الدراسات تقول أن خفقان القلب Tachycardia ليس بالضرورة إشارة على وجود مشكلة صحية في الجسم، ولكنه قد يكون ناتجًا عن معاناة الجسم من الإجهاد الشديد، أو ضغوط عصبية ونفسية.

وخاصة الناتجة عن حالات الترويع عند الأطفال، التي يحذر منها العلماء وللكبار أيضًا، حيث أن حالات الترويع للكبار والصغار قد ينتج عنها خفقان في القلب والذي قد يؤدي إلى مشاكل صحية في القلب.

بشكل عام حالة خفقان القلب Tachycardia يمكن أن تكون نتيجة الإجهاد الخوف والترويع والإثارة والقلق والتوتر وغيرها من المشاعر المفاجئة، ولكن في تلك الحالة يزول الخفقان بزوال الحالة دون التسبب في أي أضرار للقلب.

ولكن في بعض الأحيان قد ينتج عن خفقان القلب Tachycardia بعض الأعراض أبرزها اتساع الشرايين الطرفية، وانخفاض ضغط الدم، وارتفاع درجة حرارة الجسم.

مسببات محتملة لخفقان القلب

1- السهر وخفقان القلب :

هناك بعض الدراسات التي أكدت على وجود علاقة ما بين السهر وزيادة الإصابة بخفقان القلب، حيث وجدت أن حالة خفقان القلب Tachycardia تزيد عند العاملين ليلًا.

وذلك نتيجة تعرضهم لضغوطات خلال الليل، وعدم راحة الجسم بالشكل الكافي وإضطرابات مواعيد العمل والتغيرات الطارئة في روتين الحياة.

2- الكافيين وخفقان القلب :

وجدت الأبحاث كذلك أن هناك الكثير من الأمور التي تزيد احتمالية الإصابة بخفقان القلب، أبرزها تناول المشروبات الغنية بمادة الكافيين مثل الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

كما وجد أن التدخين كذلك من أبرز الأمور التي تحدث خللًا في توزيع الأكسجين في الجسم، وكذلك الخمور والمخدرات التي تعمل خللًا في معدلات الأملاح داخل الدم كذلك.

كل تلك الأمور مع الحركات المفاجئة بالإنحناء أو الوقوف ومع عدم إنتظام توزيع الدم بين حجرتي القلب العليا والسفلى قد يصاب الشخص بحالة خفقان القلب Tachycardia .

3- الطعام وخفقان القلب :

أكد العلماء على أن أبرز أسباب الإصابة بحالة خفقان القلب Tachycardia قد يكون الطعام الدسم وكذلك الأطعمة الغنية بالبهارات والتوابل الحارة.

وبالإضافة إلى كل ذلك، هناك حالات طارئة قد تسبب خفقان القلب لا داعي للقلق منها، أبرزها التغيرات الهرمونية عند المرأة إما بسبب الدورة الشهرية، أو الحمل أو الوصول إلى سن اليأس.

4- فقر الدم وخفقان القلب :

من الممكن أن يكون مرض فقر الدم أحد أسباب الإصابة بحالة خفقان القلب Tachycardia وذلك في حال كانت الأنيميا شديدة، الناجمة عن النقص الشديد لعنصر الحديد في الدم.

فيحدث خفقان القلب Tachycardia ولكن تلك الحالة تكون حالة طارئة تزول بزوال الحالة المرضية “الأنيميا” وتناول العلاج المناسب لها.

5- أمراض تسبب خفقان القلب :

من الممكن أن يحدث خفقان القلب Tachycardia نتيجة مرض فرط نشاط الغدة الدرقية، أو أمراض عضلة القلب مثل اعتلال العضلة، أو وجود خلل في الاشارات الكهربائية المتحكمة في تنظيم نبضات القلب.

من الممكن أن يصاب الشخص بخفقان القلب نتيجة الإصابة باعتلال في الكلية، أو مشاكل صحية في الجهاز التنفسي مثل مرض الربو والانسداد الرئوي المزمن، نتيجة نقص الأكسجين في الدم وحدوث الخفقان.

ومن الممكن أن يحدث خفقان القلب Tachycardia نتيجة فقدان الدم بسبب الحوادث أو حالات الألم الشديدة، وكذلك انخفاض نسب السيروتونين في الدماغ.

كما يمكن أن يحدث خفقان القلب Tachycardia بسبب ارتفاع ضغط الدم الذي يسبب ارتفاع الضغط داخل الشرايين، وزيادة تدفق الدم وبالتالي حدوث الخفقان.

هناك كذلك بعض الأدوية المسببة لخفقان القلب أبرزها الأدوية المنشطة وأدوية الاكتئاب وكذلك أقراص علاج الغدة الدرقية.

خفقان القلب Tachycardia 2

أعراض خفقان القلب Tachycardia

ليست جميع حالات خفقان القلب Tachycardia يصاحبها أعراض واضحة، ففي بعض الحالات تمر مرور الكرام دون أن يصاحبها أي أعراض، وفي حالات أخرى تصاحبها أعراض:

  • ضيق التنفس من الأعراض المصاحبة لحالة خفقان القلب Tachycardia حيث يشعر المريض بانقطاع التنفس فجأة، فيتنفس بشكل سريع لتعويض الأكسجين الناقص، على الرغم من عدم بذل مجهود كبير يستدعي هذا التنفس السريع.
  • الشعور بألم في عضلات الصدر الذي يتشابه إلى حد بعيد مع ألم النوبة القلبية.
  • يمكن أن يشعر مريض خفقان القلب Tachycardia بدوخة وفقدان في التوازن وأن الأرض تدور من حوله، وذلك نتيجة توقف القلب فجأة وعدم وصول الدم للدماغ فتحدث الدوخة.
  • التعرق الغزير.
  • الشعور بالصداع الشديد وضعف عام في العضلات.
  • قد يصل الأمر إلى حدوث حالة إغماء ولكن في الغالب تحدث للحالات المصابة بمشاكل في القلب.

ولكن لابد من التعامل مع حالة خفقان القلب Tachycardia حيث ينتج عنها الكثير من المضاعفات، منها حدوث السكتات الدماغية والقلبية وبالتالي إحتمال حدوث الموت المفاجئ.

طرق علاج خفقان القلب Tachycardia والوقاية منه

يمكن علاج خفقان القلب بعلاج السبب الرئيسي المؤدي إلى حالة خفقان القلب Tachycardia وذلك بالراحة والبعد عن المجهود، ومد الجسم كفايته من الأكسجين.

وكذلك تناول كميات كبيرة من الماء لطرد السموم من الجسم، وعمل التوازن المطلوب في تركيز الأملاح في الجسم، وتناول الخضراوات والفاكهة.

والحصول على القدر الكافي من النوم، عند الإصابة بخفقان القلب لابد من الجلوس والتنفس بهدوء وتجنب التدخين، وبعد ذلك لابد من استشارة الطبيب.

وهناك بعض الأدوية التي يمكن أن تكون ناجحة في الحد من حالة خفقان القلب Tachycardia مثل «حاصرات بيتا» Beta blockers التي تهدئ من تأثير الأدرينالين على القلب.

ومن الممكن أن يظهر جهاز تخطيط القلب للطبيب المعالج وجود مشكلة في انتظام ضربات القلب، هنا يمكن أن يقترح الطبيب إجراء عملية «الاجتثاث بالقسطرة» catheter ablation لضبط الخفقان.

عوامل تزيد من احتمال الإصابة بخفقان القلب

هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على حدوث الخفقان، أبرزها التوتر والقلق وجفاف الجسم، وكذلك قلة بعض الأملاح في الجسم كالماغنيسيوم والبوتاسيوم.

كما يمكن أن يحدث خفقان القلب Tachycardia نتيجة نقص مستوى السكر في الدم، وكذلك زيادة نسبة مادة الكافيين في الدم والنيكوتين.

الجهد المبذول خلال القيام بالتمارين الرياضية، أو الإصابة بالحمي أو الحموضة وكذلك انقطاع الطمث عند المرأة، أو تناول بعض الأدوية مثل حبوب الحمية الغذائية، والأدوية المباعة دون وصفة طبية كأدوية البرد والسعال.

وللوقاية من خفقان القلب Tachycardia لابد من الحرص على القيام بعدة خطوات، أبرزها تجنب المشروبات الغنية بالكافيين وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي.

وكذلك الاسترخاء عند الشعور بالتعب والإجهاد، وتجنب الأدوية المسببة للخفقان وأبرزها العقاقير المنشطة.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق