Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الزائدة الدودية عند النساء الأعراض والأسباب وكيفية الوقاية منها

أعراض الزائدة الدودية عند النساء
X

أعراض الزائدة الدودية عند النساء تتنوع وتتشابه مع العديد من الأمراض الأخرى، ومع ذلك فإنّه من الخطورة إهمالها أو تأجيل الفحص الطبيّ.

ما هي الزائدة الدودية؟

الزائدة الدودية جزء أنبوبي يمتد من الأمعاء الغليظة لمسافة تتراوح بين 1 إلى 2 بوصة تقريبًا.

وترجح بعض الأبحاث الطبية أن هذا الجزء مسؤول عن مناعة الجهاز الهضمي عند الإنسان لكن لم يثبت الأمر علميًا حتى الآن.

المؤكد في الأمر أن الإنسان يستطيع الحياة بعد استئصال الزائدة الدودية من دون تداعيات مرضية ظاهرة.

ما هو التهاب الزائدة الدودية؟

التهاب الزائدة الدودية أحد الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب تدخلًا جراحيًا عاجلًا وفوريًا لاستئصال الزائدة تجنبًا لانفجارها أو ثقبها مما يؤدي إلى تسرب المادة الملوثة المعدية إلى البطن.

في حالة حدوث انفجار أو ثقب في الزائدة الدودية فقد ينتج عن ذلك التهاب شديد في بطانة المعدة قد يؤدي إلى الموت ما لم يعالج سريعًا بالمضادات الحيوية القوية.

أسباب الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية

قبل التعرف على أعراض الزائدة الدودية عند النساء يجب المرور سريعًا على الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الزائدة.

يحدث التهاب الزائدة عندما تغلق بالبراز أو بجسم غريب أو نتيجة أحد الأورام السرطانية، وقد تتورم الزائدة نتيجة أي عدوى داخل الجسم.

أعراض الزائدة الدودية عند النساء

أعراض الزائدة الدودية عند النساء

نستعرض إجمالًا أعراض الزائدة الدودية عند النساء (الشائعة) ثم نقدم لكل واحد منها شرحًا مفصلًا:

  • فقدان الشهية (عدم الشعور بالجوع)
  • الغثيان (الرغبة في القيء)
  • القيء
  • ألم بطئ ثم حاد في أسفل البطن (تحت السرّة)
  • تنقل الألم ما بين منتصف البطن وأسفل الجانب الأيمن
  • انتفاخ البطن
  • الحمى وارتفاع حرارة الجسم
  • الإمساك أو الإسهال
  • صعوبة في إطلاق غازات البطن

وهناك بعض الأعراض غير الشائعة لالتهاب الزائدة الدودية مثل:

  • ألم بطئ في مناطق مختلفة مثل أعلى وأسفل البطن وفي المستقيم
  • آلام وصعوبة عند التبول
  • تشنجات حادة

قد تظهر أعراض الزائدة الدودية عند النساء مجتمعة أو متفرقة وقد تتشابه مع أعراض أخرى مثل الذبحة الصدرية لذا يجب الانتباه وسرعة استشارة الطبيب تجنبًا لانفجار الزائدة الذي قد يستغرق ما بين 48 إلى 72 ساعة.

أعراض الزائدة الدودية عند النساء

ألم أسفل البطن من أشهر أعراض الزائدة الدودية عند النساء

ألم أسفل البطن

ألم أسفل البطن من أشهر أعراض الزائدة الدودية عند النساء إذ يبدأ الالتهاب تدريجيًا بوجع بطئ خفيف متواصل تحت المعدة.

عندما تصبح الزائدة أكثر تهيجًا وانتفاخًا تعمل على تهييج بطانة المعدة مسببة ألمًا مركزًا حادًا في الجهة اليمنى أسفل البطن، ويمكن تمييز هذا الألم بحدته وتركزه في منطقة واحدة.

في بعض الحالات تتواجد الزائدة خلف القولون وهذا يؤدي إلى تغير مكان الألم ليصبح في أسفل الظهر ومنطقة الحوض.

ارتفاع الحرارة

يتسبب التهاب الزائدة الدودية في ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم لنحو 38 درجة تقريبًا مع رجفة خفيفة.

اضطرابات الهضم

من أعراض الزائدة الدودية عند النساء التي يمكن ملاحظتها بسهولة بعض اضطرابات الهضم مثل فقد الشهية، والغثيان والقيء، وانقباض الأمعاء، والإمساك، أو الإسهال الحاد.

وكذلك وجود صعوبة في إطلاق غازات البطن قد يعني انسداد الأمعاء نتيجة التهاب الزائدة.

كيفية علاج التهاب الزائدة؟

يعتبر التدخل الجراحي العلاج الأكثر شيوعًا وأمانًا عند ظهور أعراض الزائدة الدودية عند النساء.

فالأطباء لا يجازفون بالانتظار خشية انفجار الزائدة وتسمم المريض، وفي الحالات التي يتسبب فيها الالتهاب بظهور خرّاج قد تخضع المريضة لعمليتين جراحيتين.

يقوم الأطباء في العملية الأولى بفتح الخرّاج وتنظيفه من الصديد والسوائل الضارة، ثم يجرون لاحقًا عملية استئصال الزائدة الدودية.

أعراض الزائدة الدودية عند النساء

تستأصل الزائدة جراحيًا عبر فتحة تصل إلى 4 بوصات تقريبًا أو باستخدام المنظار

عملية استئصال الزائدة

تعطى المريضة تحت إشراف الطبيب الجراح المضادات الحيوية تجنبًا للعدوى أثناء العملية التي تجرى تحت التخدير.

وتستأصل الزائدة جراحيًا عبر  فتحة تصل إلى 4 بوصات تقريبًا أو باستخدام المنظار.

تستطيع المريضة بعد نحو 12 ساعة من انتهاء العملية مغادرة الفراش والتحرك حركة خفيفة.

بينما تحتاج العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية إلى نحو أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع تقريبًا.

وتقل هذه المدد عند إجراء العملية بواسطة المنظار.

ما هي احتياطات ما بعد استئصال الزائدة؟

عملية استئصال الزائدة الدودية مثل بقية العمليات الجراحية تتطلب فترة نقاهة حتى يلتئم الجرج.

ويأتي على قمة احتياطات ما بعد العملية التوقف التام عن ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة مثل الذهاب إلى صالة التمارين البدنية أو ممارسة الرياضة، أو حمل الأشياء الثقيلة، أو المشي لمسافات طويلة لمدة لا تقل عن أسبوعين وقد تصل إلى أربعة أسابيع.

هل يمكن الوقاية من التهاب الزائدة؟

لا توجد طريقة طبية موثقة للوقاية نهائيًا من التهاب الزائدة الدودية ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يحافظون على نظام غذائي صحي غني بالألياف يكونون أقل عرضة للإصابة بها.

 

قد يهمك أيضا..

تجربتى مع أفضل كريم لتبييض المناطق الحساسه وطريقة استخدامه وسعره

اكتب تعليق