Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اسباب البرود الجنسي عند المرأة و كيفية التخلص من هذه المشكلة

الضعف و البرود الجنسي عند المرأة قد يحدث بسبب قلق المرأة عند الجماع ، فهي تقلق و تخشى الا تصل الى ذروة اللذة و المتعة.

الضعف و البرود الجنسي عند المرأة 

و الواقع انك قد لا تبلغين قمة اللذة في اول جماع حسي بينكما ، ولكن يحتاج بلوغك الذروة في المتعة الى بعض الوقت والجهد ، ويتطلب ذلك المشاركة القوية بالآراء والحركات والافعال مع استمرار التفاهم والاتصـال.

ومن اهم العوامل النفسية المساعدة لك وله ، ان تخبريه أولا بأول بقدر ما تستمتعين به من اللذة ، وما يمتعك في جسمك وجسمه ، من حركات وافعال ، ولا تتأخري في مصارحته بذلك.

والعجب كل العجب ان تصارح المرأة مع زميلتها ، التي لاتربطهما علاقة صداقة قوية ، وتخبرها بما تريد، وبما يشعر به ، مع عجزها ان تخبر زوجها وحبيبها وقرة عينها بما لايجوز ان تخبر به امرأة مثلها.

وبالتالي فلن يعرف الرجل مطلقا ما يمتعك ويسعدك ، اذا لم تتحدثي معه في ذلك ، او اذا تظاهرت بالمتعة الزائفة ، وفي الحقيقة انك لا تستمتعين بشيء ، وبالتالي فان ذلك يقلقه ، ويصيبه بالاكتئاب اذا علم بعد ذلك انك لا تقولين الحقيقة.

قالت في ذلك امرأة فاجرة : ” كان زوجي يظن انه عاشق لي وفي ظني انه ماهر عظيم ، يجيد فنون الجماع ، حتى واقع امرأة أخرى ، فاخبرته انه لايعرف شيئا ، وعلمته هي ما يمكن ان يحتاجه ، وكنت دائما أؤكد له انه يجيد امر الجماع ، واني سعيدة به ،

وعندما عرف الحقيقة من امرأة غيري ، اخفق ، وتضايق ، بسبب اني كنت اتظاهر له ، بالاستمتاع ، فيجب على المرأة ان تخبر زوجها بما يسعدها ، ويمتعها ، وتطالبه ان يخبرها بما يسعده ” فلذلك دور مهم في رفع الروح المعنوية له اذا أصيب بهذا الضعف.

البرود الجنسي عند المرأة

البرود الجنسي عند المرأة يحدث كثيرا ، وصورته عدم تأثر المرأة بالاثارات والمهيجات ، واصابتها بالفتور اثناء الملامسة واللقاء الجنسي ،

وله أسباب كثيرة منها قد يكون الجهل الجنسي المرتبط بالتنشئة الخاطئة ، والذي من نتيجته عدم تفهم دورها في هذه العملية ، وبالتالي تكون سلبية في غالب الأحيان.

فقد تقول لها أمها الجاهلة : ” ان الجنس قلة ادب وحرام ، لذا فان اصابتها بالإحباط عند ممارسة هذا النشاط ، يجعلها لاتشارك بدور إيجابي ، فتصبح مجرد ” دمية ” امام الزوج ، ولا تدري ماذا تفعل أو ماذا تقول ؟ مع إخفاء مشاعرها وانفعالاتها معه.

ويشتد الامر اذا اتهمها الزوج بالبرود او بكرهها له – خاصة اذا لم تتوفر بينهما الصراحة ، وقد يكون السبب كما قلنا : احساسها بألم المعاشرة .

عن الكاتب

نفحات الجنان

مصرية احب التدوين و نشر كل ما هو مفيد و اهتم كثيرا بالديكور و الوصفات الطبيعية و تنظيم بيتى و مشاركة افكارى معكم

اكتب تعليق