دراسة ألمانية حديثة : الصيام يقلل من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني

لم يتبقى سوى بعض الأيام القليلة و سنستقبل شهر رمضان الكريم الذي يعد صيامه ركناً أساسياً من أركان الإسلام الخمس ، حيث فرض الصيام بالإجماع ، وتم تأكيده في الحديث الشريف ( صوموا تصحوا ) وهذا يدل على أهمية الصيام لصحة الإنسان ، كما أكدت دراسة علمية حديثة أن الصيام المتمثل في حرمان المرء من الطعام ينتج بروتيناً يقوم بتنظيم عملية التمثيل الغذائي في الكبد بالإضافة إلى أن الصيام يقلل من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني .

مرض الكبد الدهني

و قد أكد فريق من الباحثين الألمانيين أن السمنة تعد واحدة من أخطر المشاكل الطبية التي يواجهها المجتمع ، حيث يترتب عليها ارتفاع خطر إصابات الأشخاص بمرض السكر من النوع 2 ، بجانب عواقبها الوخيمة التي تترتب على صحة الأشخاص بوجه عام .

و قد قام بعض العلماء ببحث الأختلافات الجينية التي تكمن في نشاط خلايا الكبد عند الصيام ، وذلك من أجل تأكيد نتائج هذه الدراسة التي قاموا بها ، حيث وجدوا أن هناك بروتيناً في الجسم يتم افرازه وقت الصيام يسمى بهرمون ( GADD45 ) ، وهذا الهرمون ترتفع مستوياته بشكل ملحوظ وقت الصيام عن الطعام ، وهذا الهرمون هو المسئول عن الفوائد التي قمنا بالإشارة لها في أول المقال .

وكشفت هذه الدراسة أن بروتين ( GADD45 ) هو الذي يقوم بالتحكم في امتصاص الأحماض الدهنية في الكبد ، معلنة أن الأشخاص الذين لا يصومون كثيراً هم أكثر الأشخاص المعرضون لتطوير مرض الكبد الدهني ، إذ أن هذا الهرمون لا يفرز إلا وقت الصيام .

وقد أكد الباحثون أن مستويات بروتين ( GADD45 ) تنخفض بشدة لدي الأشخاص عند زيادة تراكم الدهون في الكبد ، وعند ارتفاع مستوى السكر في الدم ايضاً ، بينما الصيام يقوم بتحفيز خلايا الكبد التي بدورها تقوم بإنتاج ( GADD45 ) الذي يقوم بتنظيم عملية الآيض ( أي عملية التمثيل الغذائي ) ، لافتين الأنتباه إلى أنه من المحتمل استخدام الصيام مستقبلاً ضمن استراتيجية جديدة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني .

و الجدير بالذكر أن هذه الدراسة قد نشرت مؤخراً عبر مجلة ( EMBO ) للطب الجزيئي ، كما قد ظهرت نتائجها في التاسع من شهر مايو الجاري ، وعليه فقد نُشرت هذه النتائج عبر الموقع الإخباري العالمي ( Science Daily ).

لذا عليكِ سيدتى إن كنتِ من البدناء بالصيام بشكل دائم ، أو على الأقل صيام يومي الأثنين والخميس من كل أسبوع ، وذلك تطبيقاً لسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام ، ومن أجل الحفاظ على صحتك .

يمكنك دعمنا ماديًا للاستمرار في تقديم محتوى يليق بك من خلال بايبال من هـنـا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى