Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تسوس الأسنان: الأسباب وطرق العلاج الصحيحة..شرح سهل وبسيط

سنتحدث في هذا الموضوع عن تسوس الأسنان وأسباب حدوثه, فالتسوس هو نوع من التآكل الذي يحدث للضروس أو الأسنان نتيجة لعوامل عدة سنذكرها بعد قليل، وتسوس الأسنان يحدث لجميع الأعمار علي السواء,

وهو يحدث بشكل تدريجي واذا لم يعالج فانه لا يلبث ان يصيب طبقات أعمق من الأسنان مسببا التهاب وألم شديد وقد ينتهي بسقوط الأسنان وفقدانها.

أعراض تسوس الاسنان

في بداية التسوس لا يشعر الشخص بأية أعراض ولا تلبث أن تظهر الأعراض بعد أن يصل التسوس الي طبقات أعمق من الأسنان وتأتي الأعراض علي هيئة:

  • شعور بالألم عند تناول المأكولات أو المشروبات شديدة الحرارة والبررودة.
  • تغير رائحة الفم.
  • التهاب اللثة وتورمها.
  • ألم عند المضغ.
  • حدوث تصبغات للأسنان.
  • تكون ثقوب علي سطح الأسنان.

أسباب تسوس الاسنان

يحدث التسوس بشكل أساسي نتيجة تراكم البكتيريا التي تتغذي علي بقايا الطعام العالقة بين الأسنان ومن ثم تكون طبقة تسمي plaque هذه الطبقة تتكون من مجموعه من الأحماض التي تعمل علي تآكل طبقات الأسنان كما يقوم السوس بنخر الأسنان ويتغذي هذا السوس ايضا علي بقايا الطعام المتبقية في الفم بين الأسنان ويمتد التسوس حتي يصل الي طبقات الاسنان الداخلية مسببا ألم شديد والتهاب.

العوامل التي تزيد فرص حدوث التسوس:

  • عدم غسل الأسنان باستمرار وخاصة قبل النوم.
  • الاكثار من الأطعمة التي يصعب علي اللعاب ازالتها من الأسنان مثل منتجات الألبان والحلويات.
  • كثرة حدوث ارتجاع المريء حيث يؤدي الحامض المعدي الي تآكل الأسنان.
  • نقص الفلورايد في الجسم والذي له دور في مكافحة التسوس وبناء طبقات الأسنان.
  • نقص اللعاب أو جفاف الفم من العوامل التي قد تسبب التسوس أيضا حيث يعمل اللعاب علي تنظيف الفم من بقايا الطعام التي يتغذي عليها السوس أوالبكتيريا.

مضاعفات تسوس الأسنان

لتسوس الأسنان عدة مضاعفات اذا لم يكتشف في بدايته وتم علاجه نذكر منها:

– التهاب اللثة وتورمها.

– تكون خراج بالأسنان.

– انتفاخ و تكون صديد وجيوب حول الاسنان.

 – التهاب أعصاب الأسنان .

– سقوط الأسنان وفقدانها.

علاج تسوس الأسنان

من باب أن الوقاية خير من العلاج فانه من المفضل فحص الاسنان باستمرار كل 6-12 شهر لاكتشاف التسوس في مراحله الأولي حيث يسهل علاجه مبكرا ولكن اذا كان التسوس في مرحلة متقدمة فان الطبيب قد يلجأ الي:

  • عمل حشوة للأسنان لتصليح ما أفسده التسوس وسد الثقوب.
  • عمل تلبيسة للأسنان لحمايتها من المزيد من التسوس.
  • اذا تآكل جزء كبير من الضرس فان الطبيب قد يلجأ الي خلعه.
  • اذا تسبب التسوس في حدوث التهاب أو ألم فان الطبيب يصف بعض المسكنات ومضادات الالتهاب.
  • القرنفل من المسكنات الطبيعية للألم التي تخفف من ألم الأسنان من خلال مضغ بعض حبات القرنفل أو الضغط عليها.
  • امداد الأسنان بالفلوريد كمضمضة أو معجون أو كأقراص فالفلوريد له دور في تعزيز سلامة طبقات الأسنان.

الوقاية من تسوس الأسنان

–  المحافظه علي نظافة الأسنان باستمرار وتفريشها بعد كل وجبة.

–  استخدام معجون أسنان مناسب يحتوي علي عنصر الفلورايد.

– تدريب الأطفال منذ الصغر علي غسل الأسنان.

– استخدام السواك بانتظام فقد ثبت أن له فوائد كثيرة للأسنان واللثة.

– عدم الاكثار من الحلوي وتنظيف الأسنان جيدا بعد تناولها.

– استخدام الخلة وخيط الأسنان الطبي لتنظيف الأسنان من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان والتي يصعب علي اللعاب ازالتها.

وهكذا استعرضنا معا أهم مسببات تسوس الأسنان وعلاجه وطرق الوقاية منه… وأسال الله ان يعافيكي من كل سوء.

اقرأى أيضاتقويم الأسنان دواعي تركيبة وأنواعه وطريقة تركيبه وآثاره الجانبية

عن الكاتب

ساره المدبولى

اكتب تعليق