حساسية الأنف أسبابها و أعراضها و كيفية علاجها و الوقاية منها

حساسية الأنف أسبابها و أعراضها و كيفية علاجها و الوقاية منها

تعد حساسية الأنف من أكثر الأمراض شيوعا في وقتنا هذا , و بمرور الوقت تزداد تلك المشكلة بشكل مستمر و ذلك للعديد من الأسباب و التي يعد أهمها ما يحمله الهواء من ملوثات و جسيمات غريبة , و لكن ما هي أسبابها و أعراضها و كيفية علاجها ؟

قد يهمك أيضا أفضل 10 نصائح للقضاء على التهاب الحلق بأسرع وقت

و لإدراك ما هي حساسية الأنف و كيفية الإصابة بها يجب أولا معرفة كيفية عمل الأنف .

الأنف و كيفية عملها

يتكون الأنف من مجريين للهواء بينهما حاجز , يدخل الهواء إلى مجريي الأنف و يعبر إلى الحلق و الحنجرة ثم ينتقل إلى القصبة الهوائية الموجودة في الرئة .

يحتوي جدار الأنف الجانبي على بروز تسمى بقرنيات الأنف , بالإضافة إلى الغشاء المخاطي الرطب الذي يكسو الأنف و الجيوب الأنفية و الذي يحمي الأنف من الجسيمات الغريبة فيلتقطها و ينظف الأنف منها و يجعل الأنف صحيا , و يتحكم في درجة حرارة الهواء الداخل إلى الجسم و رطوبته .

أسباب الإصابة بمشكلة حساسية الأنف

يحتوي الهواء على أجسام عديدة و دقيقة متطايرة و التي يدخل البعض منها إلى الأنف , فقد تكون تلك الجسيمات فيروسات أو بكتيريا أو طلع النبات أو ذرات غبار أو عناصر حيوانية مختلفة , قد لا يسبب بعضها شيئا و قد يسبب بعضها كفيروس الأنفلونزا الزكام و الذي يستمر لعدة أيام فقط , أما حساسية الأنف فهي تختلف عنه كثيرا .

فعند دخول تلك الجسيمات إلى الأنف يوقفها و ذلك بفضل جهاز المناعة , و لكن قد يتفاعل بعض الأشخاص دون الآخرين مع الجسيمات بشكل أكثر من الطبيعي و يتأثر بها مما يتسبب في الإصابة بحساسية .

و تكون حساسية الأنف نتيجة لعاملين أساسيين يشترط وجودهما معا و هما :

  • أن يكون الشخص ذات قابلية للإصابة بالحساسية و يكون غالبا نتيجة وجود عامل وراثي أو نتيجة لنقص المناعة , و حينها يظهر الأمر عند التعرض إلى مسبب الحساسية .
  • أن توجد العناصر التي تسبب الحساسية , و هناك العديد من المسببات مثل طلع النبات أو ذرات الغبار أو الفطريات أو وبر الحيوانات أو ريش الطيور أو الصراصير أو بعض المأكولات أو عثة ذرة الغبار و التي تعد من أشهر مسببات الحساسية حول العالم .

أعراض حساسية الأنف

ليس بالضرورة اجتماع تلك الأعراض معا , فيمكن وجود عرض واحد أو أكثر , و تتمثل الأعراض ما يلي :

  • العطس لعدة مرات
  • الشعور بانسداد في الأنف و الرغبة في التنفس عبر الفم
  • يلاحظ نزول إفرازات مائية كثيرة من الأنف
  • الشعور بحكة في الأنف أو الحلق أو الأذن و قد يصاحبها حكة في العين و احمرارها و قد تدمع العين .
  • فقدان حاسة الشم .
  • الإصابة بالتهاب الحلق ( بسبب التنفس عبر الفم ) .

أنواع حساسية الأنف

  • الحساسية الموسمية و تكون أعراضها نفس أعراض الحساسية و لكن تأتي مع تغير الفصول و خاصة الربيع و الصيف لوجود طلع النبات .
  • الحساسية المستمرة بنفس الأعراض و لكنها مستمرة طوال العام و تحدث نتيجة لأي مسبب من المسببات .

هناك مشكلة أخرى تشبه الحساسية و لكنها نوع من التهاب الأنف يطلق عليه التهاب الأنف غير الحساس , و لا يمكن التعرف على مسبب ذلك الالتهاب و لكنه يظهر مع تقلبات الجو أو نتيجة لتناول بعض المواد الحريفة مثل الشطة أو نتيجة لاستنشاق بعض الروائح .

الحساسية بشكل عام غير معدية و لكنها من الممكن أن تنتقل وراثيا .

علاج حساسية الأنف

حتى وقتنا هذا لم يتم التوصل إلى علاج فعال يمكنه التخلص من مشكلة حساسية الأنف , و لكن ما يمكن عمله فقط هو التالي :

الابتعاد عن مسببات الحساسية

فيمكن التحكم فيما يحيط بمريض الحساسية لتجنب مسببات المرض , فمثلا :

  • ينصح بغلق النوافذ بإحكام سواء في السيارة أو المنزل في موسم الربيع و الصيف إن كان طلع النبات هو مسبب المرض , و محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن الحدائق .
  • و بالنسبة للحساسية من وبر الحيوانات يفضل الابتعاد عن الحيوانات كالقطط أو الطيور أو الخيل .
  • أما بالنسبة لعثة ذرة الغبار فهي عبارة عن أجسام ميكروسكوبية حية تعيش على أغطية الوسائد و الأسرّة و الستائر و المفروشات , و تتغذى تلك الأجسام على خلايا الجلد التي يلفظها الجلد فتحدث تلك الجسيمات فضلات , و عند جفاف تلك الفضلات تتطاير في الهواء و يتم استنشاقها .

لا يمكن القضاء على تلك الجسيمات و لكن يمكن التقليل منها بالطرق التالية :

  1. تغطية الوسائد بأغطية لا تحتفظ بالأتربة
  2. يمنع استخدام الوسائد المحشوة بريش
  3. يجب الابتعاد عن البطانيات الصوف
  4. غسل ملاءات الأسرّة و أغطية الوسائد مرة أسبوعيا على الأقل
  5. يجب تنظيف الأرضيات و السجاد باستمرار بالمكنسة الكهربائية
  6. تنظيف الأثاث بقطعة قماش مبللة بشكل دوري
  7. تقليل قطع الأثاث الموجودة في غرفة نوم المصاب
  8. استبدال الستائر العادية بالمعدنية
  9. إبقاء الملابس في الخزانة المغلقة
  10. منع الحيوانات من دخول لمكان وجود المصاب
  11. تقليل درجة الحرارة و درجة الرطوبة قدر الإمكان

تناول العلاجات للحد من الأعراض

يمكنها التقليل من أعراض الحساسية سواء كانت عقاقير طبية أو مواد طبيعية .

العلاجات الطبيعية

هناك بعض العلاجات المنزلية الفعالة التي يمكن عملها بديلا للعقاقير الطبية و هي كالتالي :

  • يمكن إذابة ربع ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ ثم يتم الاستنشاق بذلك المحلول , فيعمل على إخراج الإفرازات المزعجة من الأنف .
  • يمكن خلط ملعقة صغيرة من الملح مع مقدار صغير من صودا الخبز في كوبين من الماء الدافئ , ثم يتم استنشاقه بالتداول من أنف للأخرى و بكميات ضئيلة و إخراج المخلول من فتحة الأنف الأخرى أو من الفم .
  • يمكن سكب مقدار من الماء المغلي في إناء ثم يضاف إليه 4 قطرات من أي زيت عطري مثل زيت النعناع , ثم تقرب الرأس من الإناء لاستنشاق البخار لمدة 10 دقائق مع ضرورة تغطية الرأس بمنشفة لحصر البخار , و تعمل تلك الطريقة على تنظيف الأنف من المخاط الزائد و من المهيجات المسببة للحساسية .
  • إضافة ملعقة كبيرة من مبشور الزنجبيل إلى بعض عيدان القرفة و يضافا إلى كوب من الماء ثم يترك على النار ليغلي لمدة 5 دقائق , ثم يصفى و يحلى بالعسل و الليمون و يتم تناوله مرتين يوميا .
  • يمكن إضافة 6 ملاعق كبيرة من الكركم البودرة إلى مقدار من العسل و يتم تناوله على فترات بمقدار ملعقتين يوميا و لكن غالبا تصلح تلك الطريقة للحساسية الموسمية .
  • يمكن مضغ 3 فصوص من الثوم يوميا أو تناول مكملات الثوم يوميا خلال الحساسية الموسمية , و لكن يجب استشارة الطبيب أولا حول الجرعة الصحيحة .

العقاقير الطبية

  • يمكن تناول عقاقير مضادات الهستامين بشكل إما مستمر أو متقطع وفقا لما يحدده الطبيب المختص , و غالبا تكون في صورة أقراص أو بخاخ , و لا حاجة للتخوف من مضادات الهستامين لظهور مستحضرات جديدة لا تسبب النعاس .
  • يمكن استخدام بخاخ كورتيزون للأنف و تكون غالبا الجرعة من مرة إلى مرتين يوميا و لكن يجب أن يقر الطبيب الجرعة , و لا داعي للخوف من العقار في حالة استخدامه بالجرعة المناسبة .

تنويه

لا يمثل بخاخ الكورتيزون خطورة على الصحة في حالة تناول الجرعات المحددة من قبل الطبيب , و لكن يجب أن يكون الطبيب مختص , فقد يصف بعض الأطباء حقن كورتيزون طويلة المدة أو حقن الكورتيزون التي تحقن في الأنف , و لكن تمثل تلك الحقن مخاطر كبيرة فيجب الحذر منها .

  • بالنسبة للحساسية الناتجة عن طلع النبات يمكن استخدام بخاخ الأنف المسمى بالصوديوم كروموجلايكيت لمدة 6 أسابيع و لكن يفضل عمل ذلك قبل موسم الربيع .
  • قد يستخدم عقار هو عبارة عن مصل أو حقنة تؤخذ على فترات بعيدة , و هي تعد مداواة مناعية يقرها الطبيب بعد إجراء فحص للجلد و للدم , و لكن لا تصلح تلك الطريقة لكل أنواع الحساسية , و يفضل عدم اللجوء إليها إلا بعد فشل المحاولات العلاجية الأخرى .

قد يهمك أيضا كيف تتخلصين من انتفاخ تحت العين بوصفات منزلية

على الرغم من عدم التوصل إلى علاج فعال للقضاء على حساسية الأنف حتى الآن إلا أن تلك العلاجات و الطرق الطبيعية هي طرق فعالة للتخلص من أعراض الحساسية و التمتع بحياة طبيعية .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *