Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ماذا يسبب نقص فيتامين د للجسم وما هي اهم مصادره الغذائية

نتحدث اليوم عن فيتامين د الذي يعتبر من أكثر الفيتامينات شيوعًا في تعرض الأشخاص لنقص فيه، من منّا عندما يشعر بآلام في العظام لا يقوم بعمل تحليل كالسيوم، وتكون النسبة طبيعية، ولكنه لم يعرف لماذا العظام والعضلات تؤلمه وضعيفة وهاشّة؟ هذا هو فيتامين د، تابعوا معنا ماذا يسبب نقص فيتامين د بالتفصيل.

ماذا يسبب نقص فيتامين د

  1. فيتامين د أو ما يُسمى بفيتامين الشمس أو فيتامين د 1 ( D1 )، من اهم الفيتامينات الهامة للجسم، والتي يجب الحصول عليها لتفادي الكثير من المشاكل التي قد يتعرض الجسم لها بشكل عام.
  2. هذا الفيتامين اضراره الأولية تأتي من كونه الداعم الأول للجسم لامتصاص الكالسيوم، وبالتالي فإن تناول الكالسيوم لا يزيد في أهميته عن زيادة نسبة فيتامين د، لضمان امتصاص العظام للكالسيوم، وتفادي مشاكل العظام.
  3. ولكن رغم وجود فيتامين د في بعض الأطعمة، إلا أنها لا يمكنها أن تفي بالاحتياجات اليومية للشخص بشتى الطرق، ولذلك يأتي دور الشمس في مساعدة الجسم على إنتاج فيتامين د، والاستفادة منه.
  4. حيث أثبتت الدراسات العلمية أن التعرض للشمس لمدة ربع ساعة يوميًا، يمكنه أن يفيِك بكافة احتياجاتك اليومية، إن كنت من أصحاب البشرة البيضاء، أما إن كنت من أصحاب البشرة السمراء، فتطول المدة لتكون نصف ساعة.
  5. مع العلم أن التعرض للشمس ليس المقصود به أشعة الشمس الحارقة في وقت الظهيرة، وإنما أشعة الشمس الصافية في وقت الصبح، والتي تساعد جسمك على إنتاج الفيتامين، وبدون الشمس لا يمكن لجسمك أن ينتج هذا الفيتامين، ولا أن تحصل على النسبة الكافية منه في الغذاء.
  6. ولأن أكثر الأشخاص يتعرضون للشمس الحارقة وليست الهادئة، فإن أجسامهم لا تنتج هذا الفيتامين مما يترتب عليه نقص الفيتامين في الجسم، وبالتالي يتسبب في الكثير من الأمراض.

اقرئي أيضًا: زيت فيتامين E صيدلية متكاملة لتعزيز جمالك تعرفي على فوائده وأفضل منتجاته بالأسعار

هشاشة العظام

هشاشة العظام من أكثر الأمراض الشائعة لنقص فيتامين د والتي ظهرت بشدة في الآونة الأخيرة في الأشخاص من عمر يتراوح من 35 عام وحتى 45 عام، مع العلم أن فيتامين دا هام للجسم لزيادة قدرته على امتصاص الكالسيوم، وبالتالي تقوية العظام.

ولكن الأغلب يعاني من هشاشة العظام رغم زيادة المعدل الذي يحصلون عليه يوميًا من الكالسيوم، لعدم نجاح امتصاصه، وبالتالي يتعرضون لهشاشة في العظام، وأعراض الشيخوخة بشكل مبكر.

فقدان القدرة على امتصاص الكالسيوم

كما ذكرنا لا يمكن للجسم امتصاص الكالسيوم سوى بوجود فيتامين د، وبالتالي فإن أمراض نقص الكالسيوم سترافق الشخص الذي يعاني من نقص فيتامين د.

لين وتحرك للمفاصل

لين العظام وتحرك المفاصل من أكثر الأمراض الشائعة لنقص فيتامن د، حيث يحدث تليّن كبير من الممكن أن يحدث كسور وشروخ في العظام، وبالتالي تؤدي إلى العجز المبكر.

مرض الكساح للأطفال

فيتامين د مهم جدًا للأطفال، خاصةً في العامين الأولين، لمن يرضع طبيعي، أما من يرضع صناعي فيوجد في الحليب فيتامين د بشكل تلقائي، وبالتالي يجب أن يتم تعريض الرضيع للشمس الصباحية، أو إعطائه فيتامين د كـ مكمل غذائي، وذلك لتجنب إصابته بمرض الكساح.

الإصابة بالاكتئاب

ربطت بعض الدراسات العلمية مؤخرًا بين الاكتئاب ونقص معدل فيتامين د، وأنه يحسن الحالة المزاجية، ويقوي العضلات والأعصاب والعظام، وبالتالي يؤثر بشكل إيجابي على النفسية والحالة المزاجية.

الإصابة ببعض أنواع السرطان

الإصابة ببعض أنواع السرطان وخاصةً السرطان الجلدي، وفي العظام قد يتسبب فيه نقص فيتامين د بشكل حاد، وبالتالي يجب تعويض النقص والمتابعة الدورية بعمل تحاليل مستويات الفيتامينات في الدم.

التأخر الإدراكي

كما اثبتت بعض الدراسات العلمية أيضًا، أن فيتامين د يؤثر بشكل كبير على مستوى الانتباه والادراك لدى كبار السن بشكل عام.

ارتفاع خطر الوفاة

نقص فيتامين د الحاد وعدم التوعية وتعويض هذا النقص، قد يؤدي إلى خطر الوفاة المفاجئة، نتيجة لتأثيره على صحة القلب والشرايين وصحة الدماغ وصحة العظام.

أمراض الجهاز التنفسي

قد يؤثر فيتامين د ونقص مستوياته في الجسم على الجهاز التنفسي، بزيادة الإصابة بعدوى البكتيريا أو الفيروسات في الجهاز التنفسي، كما أنه يعرض الشخص لخطر الإصابة بالربو.

ارتفاع ضغط وكولسترول الدم

نقص فيتامين د قد يؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم وصحة القلب، كما أنه يؤثر بشكل مباشر على مستويات الضغط ويعمل على ارتفاع الضغط خاصةً لكبار السن.

زيادة تراكم الدهون

فيتامين د يعمل على تسريع الهضم في الجسم، وبالتالي فإن نقصه يزيد من تراكم الدهون، وبالتالي يرتفع خطر الإصابة بالسمنة، والتي تتسبب في مشاكل صحية كثيرة.

اقرئي أيضًا:  كل ما تودين معرفته عن نظام كيتو وكيفية الاستفاده منه في تخسيس الوزن

الأشخاص المعرضون لنقص فيتامين د

هناك بعض الأشخاص المعروضون بشدة لنقص هذا الفيتامين، ويجب أن يكونوا حذرين قدر المستطاع، ويقوموا بعمل تحاليل ومتابعة دورية بشأن الحصول على الكمية الكافية من هذا الفيتامين.

  • كبار السن هم أكثر الأشخاص عرضة لنقص فيتامين د؛ لأن حتى التعرض للشمس لم يصبح يجدي معهم التعرض لها؛ لأن الجلد يكبر في السن ويضعف ولم يعد قادر على إنتاج الفيتامين عند التعرض للشمس، لذلك يجب تناول مكمل غذائي ضروري.
  • الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا لم يحصلون على النسبة اليومية الضرورية لهم، ولذلك يجب هذا النقص بمكمل غذائي أو بالتعرض للشمس.
  • ولكن كبار السن بشكل عام، نقص فيتامين د لهم مخيف للغاية؛ لأنه سيؤثر على الذاكرة وصحة القلب وصحة الدماغ، وصحة العظام، وكل هذه الأعضاء والأجهزة هي مخاوف الشيخوخة، وبالتالي نقص فيتامين د لكبار السن أمر خطير للغاية يجب الحرص منه، ومتابعته بشكل دوري.
  • أصحاب البشرة السمراء؛ لأن أجسامهم لا تنتج الفيتامين بسهولة حتى في وقت التعرض للشمس.

اقرئي أيضًا: اعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 والأسباب الرئيسية والكمية الموصى بها

الجرعة اليومية من فيتامين د لجميع الأعمار

يمكنكم الاطلاع على هذا الجدول ومعرفة النسب الضرورية لكافة الاعمار واللازم الحصول عليها يوميًا من فيتامين د.

مصادر فيتامين د

مصادر فيتامين د الأساسية التي تفي احتياجاتك:

  • أشعة الشمس للكبار والصغار.
  • مكمل غذائي للرضُع وكافة الأعمار.

أما عن مصادر فيتامين د في الأطعمة والتي لا تكفي احتياجك اليومي ولا بد من التعرض للشمس فهي:

  • المنتجات الحيوانية بشكل عام.
  • زيوت كبد السمك تعتبر من أكثر المصادر الغذائية احتواءًا على فيتامين د.
  • موجود بكميات بسيطة في هذه الأطعمة: ( الزبدة – القشطة – صفار البيض – الكبدة ).
  • الأغذية المُدعمة به مثل: ( العصائر – حبوب الإفطار  – الحليب  – المارجرين ).

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

كاتبة ومترجمة مصرية في اللغتي: الانجليزية والتشيكية وأعمل محررة إخبارية أهتم بكل ما هو جديد ويسعدني مروركم وتعليقاتكم

اكتب تعليق

(x)