Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

قرحة الرحم: أسبابها وأعراضها بالتفصيل وطرق العلاج والوقاية

هل تخافينَ من الإصابة بالتهابات وقرحة الرحم وترغبينَ في معرفة الاعراض؟ هل تشعرينَ بألم ونزيف متكرر خارج أوقات الدورة الشهرية ولا تعرفينَ السبب؟ هل تخافينَ من قرحة الرحم التي تؤدي إلى سرطان الرحم؟ تابعينا على مجلة رقيقة لنجيب على جميع أسئلتك.

ما هى قرحة الرحم؟

قرحة الرحم أو ما يُسمى بالتهابات وتقرحات عنق الرحم، هي حالة شائعة لدى النساء، ولها أعراض معينة قد يشعر بها البعض، والبعض الآخر لا يشعر بها وتأتي وتنتهي قرحة عنق الرحم دون أن تدري.

قرحة عنق الرحم هي عبارة عن التهاب دموي شديد الاحمرار في عنق الرحم، يأتي نتيجة لخروج جزء من خلايا بطانة الرحم الغدية إلى الخارج، والتي تعد شديدة الحساسية لأي شيء.

وعند تعرضها لأي مرض بكتيري أو فيروسي أو جماع عنيف تنزف وتعمل على إفراز العديد من الإفرازات المهبلية المخاطية التي تصبح مزعجة كثيرًا للسيدة، بالإضافة إلى الشعور بالألم في بعض الأحيان.

وقرحة الرحم لها أسباب عديدة، وهناك فرق بين قرحة الرحم وسرطان الرحم بالتأكيد، ولكن ربما يُشتبه في التهاب عنق الرحم بأنه بسبب خلايا سرطانية، وهذا يتم الفصل فيه، بواسطة أخذ جزعة منه وتحليلها والتأكد منه.

ولكن في حالات نادرة ما يحدث ذلك، والطبيعي أن قرحة الرحم حالة شائعة تأتي وتذهب دون مشاكل، ويتم علاجها بطرق بسيطة، ويتم المتابعة الدورية للتخلص منها ومن أسبابها، وربما تعود مرة أخرى إن تكرر السبب.

اقرئي أيضًا:  ضعف بطانة الرحم أسبابها و أعراضها و كيفية علاجها ” ملف شامل “

أسباب قرحة الرحم

أسباب قرحة الرحم تتعدد ويمكن تلخيصها في الآتي:

  • التغييرات الهرمونية التي تحدث لدى السيدة الحامل أثناء فترة التسعة اشهر.
  • التغييرات الهرمونية التي تحدث للمراهقة في فترة بلوغها.
  • التغييرات الهرمونية التي تحدث نتيجة لتناول حبوب منع الحمل وبالتالي الإضرار بالرحم وإصابته بالتهاب وتقرحات.
  • تعتبر الفتيات وبعدها السيدات في العشرينات والثلاثينيات من عمرهم هم الأكثر عرضة لالتهاب عنق الرحم مقارنةً بغيرهم من السيدات الأكبر سنًا.
  • الاستخدام المفرط للغسول وأدوات التنظيف المهبلية الكيميائية والمصنعة الغير طبيعية.
  • ربما تأتي بسبب العدوى أثناء استخدام اللبوس المهبلي قبل غسل الأيدي.
  • ربما يكون السبب وراءئها كريمات قتل الحيوانات المنوية لمنع الحمل.
  • تركيب اللولب والالتهاب الذي يرافقه.
  • هجرة بطانة الرحم من الداخل للخارج في فترة الحمل.
  • الإجهاض المتكرر.
  • الحمل والولادة المتكررة دون مدة زمنية معقولة بين الحمل الأول والذي يليه.
  • الإصابة بالتهاب فيروسي أو بكتيري.

أعراض قرحة الرحم

أما عن أعراض قرحة الرحم التي ربما لا تظهر عند الكثيرات، بينما تظهر شديدة أو متوسطة أو خفيفة عند البعض حسب الحالة، فهي تتلخص في الآتي:

  • نزول نقط دم في أيام خارج فترة الدورة الشهرية.
  • الإصابة بنزيف مهبلي بعد الجماع.
  • خروج إفرازات مهبلية بشكل كبير.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • الالتهاب المزمن لعنق الرحم قد يؤدي إلى آلام في الظهر.
  • ربما يكون من أهم أعراضها هو تأخر الحمل؛ لأن الالتهاب ربما يكون بكتيري أو فيروسي ويقتل الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى البويضة.
  • خروج صديد وهو يشبه الدم ولكن لونه بني.

اقرئي أيضًا: نزول الرحم و أسبابه و أعراضه و كيفية الوقاية منه و علاجه

تشخيص قرحة الرحم

أما عن طرق التشخيص التي يقوم طبيب النساء والتوليد بها من اجل اكتشاف الإصابة بقرحة الرحم فهي:

  • يقوم الطبيب بالفحص السريري أولًا في منطقة الحوض، فإن شعرت بألم ونزف أثناء الفحص أو بعده، يكون الاحتمال قوي بالتهاب عنق الرحم ( يحدث لدى الحوامل بكثرة في الشهر التاسع ).
  • بعدها يمكن الطبيب أن يستخدم السونار للتأكد بشكل مبدئي من وجود تقرحات في عنق الرحم أم لا.
  • يتم استخدام المنظار لرؤية تقرحات الرحم، ومدى خروج الخلايا الغدية الداخلية للرحم بالخارج، ومدى تقرحها والتهابها.
  • من الممكن أن يتم الكشف على الإفرازات المهبلية بواسطة المجهر والتأكد من سبب الالتهاب، فربما يكون فيروسي أو ميكروبي أو بكتيري.
  • ربما يتم أخذ مسحة أو خزعة من عنق الرحم وفحصها جيدًا والتأكد من السبب، والاطمئنان من عدم وجود خلايا سرطانية وخبيثة، وأنه مجرد تقرح في الرحم وليس سرطان في الرحم.

طرق علاج قرحة الرحم

وإن لم ينتهي التقرح بمفرده، وأصبح مزعج كثيرًا للسيدة، فسوف تخضع لإحدى العلاجات الآتية:

  • يتم العلاج ووصفه حسب السبب الذي أدى إلى تقرح عنق الرحم.
  • فإن كانت السيدة تعاني من قرحة الرحم بسبب التهابات فيروسية أو بكتيرية فهنا سوف يصف الطبيب لها مضادات حيوية وموضعية لعلاج الالتهاب.
  • وإن كان السبب ورائه أنواع الغسول المهبلي المستخدم، فيجب التوقف عنه وسينتهي بدون مشكلة.
  • وإن كان الحمل او الولادة أو الإجهاض أو التغييرات الهرمونية في فترة المراهقة والخصوبة، فهنا سوف يكون التهاب عنق الرحم مجرد عرض لهذه الفترة وسينتهي بمفرده مثلما جاء، عند اعتدال مستويات الهرمونات في الجسم.
  • في بعض الحالات التي لا تقدر على تحمل ألم التهاب الرحم ونزفه المستمر يتم وصف علاج طبي للحامل.
  • ومن لا تستجيب للطرق الطبية، وكانت حالتها حرجة أو مزمنة وهناك نزيف مستمر، فهنا سوف يقوم الطبيب بعمل كي لعنق الرحم؛ لإزالة الخلايا الملتهبة لنمو خلايا سليمة بدلًا منها.
  • الكي ربما يكون بالتبريد أو بالحرارة حسب ما يحدده الطبيب.

الوقاية من قرحة الرحم

أما عن طرق الوقاية من الإصابة بقرحة الرحم والتهاب عنق الرحم فهي:

  • يجب استخدام غسول مهبلي طبيعي والابتعاد عن الغسول المصنع الذي يحتوي على مواد كيميائية.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية قدر المستطاع.
  • عند الشعور بأي عرض من هذه الأعراض يجب الذهاب للطبيب فورًا؛ لكشف السبب وحله في أسرع وقت.
  • الفحص الدوري لدى الطبيب.
  • عند الشعور بوجود إفرازات مهبلية رائحتها كريهة يجب زيارة الطبيب ومعرفة السبب، حتى إن كان التهاب في مجرى البول يتم علاجه قبل أن يتفشى ويصل للرحم.
  • استخدام الغسول المهبلي بحذر ودون مبالغة.
  • تجنب الالتهابات المهبلية وحدوثها وأسبابها.
  • النظافة الشخصية قبل وبعد العلاقة الحميمية.

اقرئي أيضًا: كيف يحدث الحمل خارج الرحم واسبابه وكيفية اكتشافه وعلاجه

هذا الموضوع للعلم فقط، ولا يجب الأخذ بأى معلومة واردة به الا بعد استشارة الطبيب المختص

-------------------------------------------

اعرفى ميعاد دورتكِ الشهرية القادمة بدقة وسهولة مع تطبيق حساب الدورة من مجلة رقيقة،  اضغطى هنا لتثبيت التطبيق

-------------------------------------------

loading...

اكتب تعليق