Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تجربتي مع غسول يورياج المهبلي.. ومميزاته وطريقة استخدامه وآثاره الجانبية

غسول يورياج المهبلي
X

قد يتسبب اهمال المنطقة الحساسة فى اصابتها بالفطريات والبكتيريا الضارة، بالإضافة إلى تكون الرائحة الكريهة نتيجة الإفرازات المهبلية، ولحماية هذه المنطقة وتجنب اصابتها بالإلتهابات فأنتِ بحاجة إلى غسول يورياج المهبلي حيث تجهل الكثير من السيدات مميزاته، وهذا ما سأعرضه لكِ بالتفصيل خلال السطور القادمة.

ما أسباب إلتهاب المنطقة الحساسة؟

تلتهب المنطقة الحساسة وتُصاب بالبكتيريا الضارة والفطريات، بسبب الإهمال خاصة وأن هذه المنطقة مكتومة وغير مُعرضة للهواء كباقي أجزاء الجسم،  مما يجعلها أكثر عُرضة لنمو الجراثيم وبالتالي يسهُل عليها الدخول للرحم مما قد يُسبب العقم، كما يتسبب استعمال الصابون العادي فى جفاف المنطقة والتأثير عليها بشكل سلبي، على عكس ما يفعله الغسول والذى يُجعل المنطقة فى وسط حمضي.

كيف تستخدمين غسول يورياج المهبلي؟

قومي بتخفيف الغسول بالماء ثم اغسلي المنطقة من الأمام للخلف، من أجل المحافظة على البكتيريا النافعة وذلك بمعدل مرتين لثلاث مرات فى الأسبوع، ثم جففيها بمنشفة قطنية ناعمة لتجنب التهاب واسمرار المنطقة.

ما الأعراض الجانبية لغسول يورياج المهبلي؟

على الرغم من المنفعة الكبيرة لغسول يورياج المهبلي، إلا أن الإستخدام المفرط له قد يتسبب فى التهابات وحكة بالجلد، بسبب قتل البكتيريا النافعة لذا يُفضل استخدامه مرتين أو 3 مرات أسبوعياً لعدم جفاف المهبل.

ما موانع استخدام غسول يورياج المهبلي؟

لا توجد أى موانع من استخدام الغسول حيث أنه آمن ومناسب لكل الأعمار، حيث يتناسب مع الأطفال بداية من أربعة أعوام وللفتيات والمتزوجات، ولا يؤثر على المهبل أو الرحم بالسلب خاصة فى فترة الحمل فلا داعي للقلق.

تجربتي الشخصية مع غسول يورياج المهبلي

من خلال تجربتي الشخصية مع الغسول أود أن أقول لكِ بأن الغسول من أفضل الأنواع المستخدمة للمنطقة الحساسة، حيث يُعالج أي التهابات مهبلية ويقضي على الفطريات والبكتيريا الضارة، وأنصح كل الفتيات والمتزوجات بإستعماله دون أي تردد، كما سأعرض لكِ بعض النصائح الفعالة التى تجنبك حدوث أي التهابات من واقع تجربتي وتتمثل فى الآتي:

  1. احرصي على ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن، وتجنبي تماماً المصنوعة من البوليستر.
  2. تجنبي تماماً استعمال الصابون العادي لأنه يؤدي لإلتهاب منطقة المهبل.
  3. عدم استعمال الليفة فى تنظيف منطقة المهبل.
  4. تجفيف منطقة المهبل بشكل مستمر بفوطة مصنوعة من القطن لتجنب نمو الجراثيم.
  5. التقليل قدر الإمكان من ارتداء الملابس الضيقة المصنوعة من الجينز.
  6. تجنب إزالة الشعر الزائد بواسطة ماكينات الحلاقة واستبدالها بالوسائل الأخري.

وفى النهاية أتمني أن ينال المنتج اعجاب كل الرقيقات، وفى حالة تجربة المنتج لا تنسي مشاركة تجربتك معنا عبر التعليقات.

قد يهمك أيضاً: أفضل غسول للمنطقة الحساسة مع طريقة الاستخدام والأسعار

 

قد يهمك أيضا..

تجربتى مع أفضل كريم لتبييض المناطق الحساسه وطريقة استخدامه وسعره

اكتب تعليق