علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم سلوكيًا وعلاجيًا وجراحيًا

علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم سلوكيًا وعلاجيًا وجراحيًا

علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم هو أمر بالغ الأهمية إذ تؤثر هذه المشكلة على العلاقات الشخصية والاجتماعية وربما تكون عامل قوي في اهتزاز الثقة بالنفس.

علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم

العلاج السلوكي

شرب السوائل بكميات معتدلة ليلًا

أن أبسط وسيلة للحد من التبول اللاإرادي عند النساء هو تقليل كمية السوائل تتناولها الفتاة ليلًا.

وبالرغم من أنه لا بد من شرب ما يكفي من الماء طوال اليوم للحفاظ على صحة الجسم لكن يمكن فعل ذلك خلال فترات النهار حتى لا تصبح المثانة ممتلئة ليلًا.

  • حاولي أن تستهلكي معظم السوائل صباحًا وبعد الظهيرة حتى تصبح المثانة أقل امتلاء عند الذهاب للنوم ليلًا.
  • لا تقللي كمية السوائل حتى تصل لمرحلة الجفاف إنما بمجرد الشعور بالعطش أو أصبح لون البول قاتم فلابد من تناول الماء.

الابتعاد عن مشروبات الكافيين

يعمل الكافيين بمشتقاته كمواد مدرة للبول مما يزيد من حاجتك للتبول ويمكن أن يؤدي تناولها للجفاف أيضًا مما قد يزيد من حاجتك لشرب الماء بعد تناول هذه المواد الكيميائية.

  • إذا كنت من محبي الكافيين مثل الشاي أو القهوة أو القهوة سريعة التحضير، ننصحك بأن تقصري استهلاكها على فترات الصباح وبعد الظهر.
  • لا تتناولي أي شئ يحتوي على الكافيين بعد العشاء حتى لا يمر أي كافيين بنظامك خلال فترات النوم.
  • تجنبي استهلاك الكافيين مساءًا لأن ذلك يزيد من فرص التبول اللاإرادي ويؤثر أيضًا على قدرتك على النوم ليلًا.

علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم

التبول على فترات طوال اليوم

يتجنب بعض الأشخاص استخدام المرحاض أثناء فترات النهار إما لأنه غير نظيف أو لأنهم لا يشعرون بحاجتهم للذهاب إليه، لكن لا بد من إجبار نفسك على التبول خلال فترات منتظمة من النهار وتقليل احتياجك للتبول في فترات الليل.

  • يتبول الأشخاص العاديون بمعدل ست إلى سبع مرات خلال فترة 24 ساعة.
  • تدريب الجسم على التبول كل ساعتين إلى 3 ساعات طوال اليوم يمكن أن يساعدك في جعل جسمك أكثر اعتيادًا على التبول أثناء ساعات اليقظة.

التبول مرتين قبل الذهاب للنوم

بالإضافة إلى التبول أكثر خلال فترات النهار، يوصي بعض الخبراء بما يسمى الفراغ المزدوج قبل الذهاب للسرير ويستلزم ذلك التبول مرة واحدة عند بدء روتين النوم (غسيل الأسنان – ارتداء الملابس الخاصة بالنوم – …) ومرة أخرى قبل أن تغفو مباشرة.

  • قد يكون الإفراغ المزدوج فعالًا بشكل خاص عندما يقترن بتقييد تناول السوائل وتكرار التبول خلال فترات النهار.

ارتداء إنذار التبول اللاإرادي

أجهزة إنذار التبول اللاإرادي مزودة بجهاز استشعار يكشف الرطوبة في ملابسك الداخلية، وعندما ينشط المستشعر فإنه يقوم بإطلاق إنذار أو إشارة اهتزاز صامته لإيقاظك.

  • بالرغم من أن جهاز إنذار التبول اللاإرادي قد لا يساعد كثيرًا في منع وقوع التبول اللاإرادي مبكرًا إلا أنه سيساعد في تدريب المثانة مع مرور الوقت.
  • مع الاستخدام المتواصل للجهاز، سوف يتمكن جسمك من التعرف على مؤشرات المثانة الممتلئة وإيقاظك قبل وقوع الأمر.

العلاج الطبي

استشارة الطبيب المختص

هناك العديد من الأسباب المحتملة لقيام سيدة بالغة بالتبول اللاإرادي خلال النوم وقد تتطلب هذه المشكلة إجراء بعض التعديلات السلوكية.

لكن الكثير من السيدات يعانون بالفعل من حالات مرضية يمكنها أن تسبب سلس البول لذا يجب استشارة الطبيب المختص حيث تشمل الأسباب الطبية الشائعة المرتبطة بالتبول اللاإرادي ما يلي:

  • خلل هرموني.
  • إجهاد مستمر.
  • التهاب المسالك البولية.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • داء السكري.
  • الإمساك المزمن.

تناول الأدوية

على الرغم من أن العاقير المستخدمة في علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم ليست على درجة عالية من الفعالية.

إلا أن هناك عددًا من الأدوية التي قد يصفها الطبيب للمساعدة في تقليل إنتاج البول أو التحكم في المثانة المفرطة النشاط.

قد تسبب بعض الأدوية آثارًا جانبية بما في ذلك جفاف الفم، والدوخة، وعدم وضوح الرؤية وتشمل هذه الأدوية التي لا تؤخذ إلا بوصف الطبيب ما يلي:

  • ديزموبريسين.
  • إيميبرامين.
  • داريفيناسين.
  • أوكسي بوتينين.
  • تولتيرودين.
  • كلوريد تروسبيوم.
  • سوليفيناسين.

علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم

التدخل الجراحي

عادة ما يتم اللجوء للتدخل الجراحي عندما تفشل الطرق الأخرى، وتتضمن هذه الإجراءات زرع أجهزة اصطناعية أو تغيير مسار المثانة جراحيًا من أجل تحكم أفضل في المثانة.

  • تحفيز الأعصاب العجزية: في هذا الإجراء، يقوم الطبيب بزرع جهاز يحفز الأعصاب في جسمك للمساعدة في تقليل تقلص العضلات الذي قد يسبب سلس البول.
  • ترميم المثانة وزيادة حجمها وتقليل نشاط المثانة بشكل عام وهو ما يسمى Clam cystoplasty.
  • استئصال جزء من عضلة المثانة: وفي هذا الإجراء الجراحي، يقوم الطبيب بإزالة بعض أو كل العضلات الخارجية التي تحيط بالمثانة ويمكن أن يساعد ذلك في وظائف التحكم في المثانة.

هكذا استعرضنا علاج التبول اللاإرادي عند النساء خلال النوم متمنيين أن ينعم الجميع بصحة وسعادة وحياة هادئة، ولا تترددي أبدًا في مشاركتنا باستفساراتك ومقترحاتك حول موضوعات رقيقة.

قد يهمك أيضًا:

أسباب التبول اللاإرادي عند النساء وأنواعه وطرق علاجه

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *