Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

خروج دم مع البراز .. أسباب خروج دم أثناء التبرز ومدى خطورة ذلك

هل تفاجئتي في مرة من المرات بـ خروج دم مع البراز وانتابك شعور بالخوف والقلق؟ هل تريدينَ معرفة أسباب خروج دم أثناء التبرز والتأكد من أنكِ تعانينَ من مرض خطير أم لا؟ وإن كنتِ تعانينَ من مرض خطير فما هو؟ وإن كنتِ لا تعانينَ من مرض خطير فما سبب نزول الدم المختلط بالبراز؟ كل هذا وأكثر يمكنكم معرفته من خلال قراءة المقالة عن كثب. وبالتفصيل

مدى خطورة خروج دم مع البراز

خروج دم مع البراز هو أمر ليس بسيط ويجب متابعته شخصيًا والتأكد من أنه بسيط أم أنه لا بد من استشارة طبيب والمتابعة معه، خروج دم مع البراز يعني أنك لديكِ نزيف خارج القناة الهضمية أي في فتحة الشرج أو فوقها قليلًا.

وإما أنكِ تعانين من نزيف داخلي في المنطقة العليا من القناة الهضمية إما في المريء أو المعدة أو حتى الأمعاء، وعلى عكس المتوقع فإن لون الدن الأحمر الفاتح الغير مخلوط بالبراز هو الأقل خطورة من ذلك الداكن القاتم المخلوط بالبراز.

وهذا السبب يرجع إلى أن الدم الفاتح الغير مخلوط بالبراز يؤكد على حدوث نزيف أو مشكلة قريبة من فتحة الشرج إما في الفتحة الشرجية أو في الجزء الأسفل من القناة الهضمية وهو يعتبر نزيف خارجي بسيط يمكن معالجته بسهولة، ولا يكون مخلوط بالبراز؛ لأنه لم يتم هضمه بالبراز بل شابه الدم أثناء عملية الإخراج فقط.

قد يهمك الأمر:

أعراض فقر الدم عند النساء

أما عن البراز المخلوط بالدم نتيجة لنزيف داخلي في الجهاز الهضمي العلوي، فهنا يكون السبب خفي ويجب فحص المريض لمعرفة السبب في أي جزء في الجهاز الهضمي الذي يمتد من المريء حتى فتحة الشرج.

مع العلم أن البراز عندما يكون مخلوطًا بالدم يكون لونه أسود؛ لأنه تم هضم الدم مع الطعام ومن ثم ذهب إلى الأمعاء الدقيقة لفحصه ومن ثم لعملية الإخراج ولذلك البراز هنا يكون مخلوط بالدم ويعبر عن نزيف داخلي، ومن الممكن أن يكون لون الدم واضح أحمر غامق وليس أسود ولكن هذا في حالات النزيف الداخلي الحاد.

أسباب خروج دم مع البراز

كي نطمئنكم فإن خروج دم مع البراز هو أمر شائع بين الكثيرات والكثيرين وبين الكبير والصغير ولا يفرق بين العمر أو الجنس بل الجميع معرض لهذا الأمر وفقًا لأسباب عديدة إما بعادات خاطئة أو طبيعة الجسم، وفي حالات أخرى يكون السبب مرضي ويجب الخضوع للعلاج فورًا والفحص إن استمر الوضع لأكثر من أسبوع، ومن أهم الأسباب الآتي:

  • الإصابة بالشق الشرج ( الفتح الشرجي ): الطبقة الداخلية لفتحة الشرج طبقة جلدية رقيقة للغاية مثل الشفاه فمن الممكن أن تتعرض لشرخ فينزف الدم ويخرج مع البراز، وهذا يحدث في حالات الإمساك وعندما يكون البراز صلب وكبير الحجم.
  • الإصابة بالتهابات في القولون.
  • الإصابة بالتهاب الأمعاء.
  • الإصابة بمرض سرطان القولون أو سرطان المستقيم وخروج الدم مع البراز من أكثر أعراض شيوعًا.
  • نمو الأورام السرطانية سواء الحميدة أو الخبيثة.
  • الإصابة بدوالي المريء أو أي مشكلة في المريء تؤدي إلى النزيف الحاد.
  • الإصابة بالتهابات الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بقرحة في المعدة بسبب كثرة تناول العقاقير المسكنة والمضادة للالتهاب.
  • حدوث نزيف في الأوعية الدموية الهشة.
  • حدوث التهاب في الاثنى عشر.
  • الإصابة بمرض الرتوج وهو مرض يصيب القولون.
  • الإصابة بمرض قرحة التهابية في القولون ( هنا الأعراض تكون براز عبارة عن إسهال مختلط بدم مع ألم في البطن وحمى ).
  • الإصابة بالبواسير ( أعراضها حكة مع دم مختلط بالبراز ).
  • الإصابة بنزيف في الناسور الشرجي وهو في القناة الشرجية.
  • تناول أدوية تخثر الدم.
  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • الإصابة بأمراض الكبد.

مع العلم أن عمر المريض يحدد ما هي خطورة خروج دم مع البراز في حالته، فإن كان المريض شاب أو صغير في السن تحت 45 عامًا ويعاني من خروج دم مع البراز فهنا يكون الشخص يعاني من فتح شرجي أو ناسور شرجي أو التهابات في الجهاز الهضمي.

قد يهمك الأمر:

أعراض جرثومة المعدة وأسباب الإصابة بها

أما إن كان عمر المريض فوق 45 عامًا فهنا يكون على الأغلب سبب خروج دم مع البراز لديه هو الإصابة بسرطان القولون أو سرطان المستقيم فليتأكد بالفحص الطبي وصحة تشخيص الطبيب، مع العلم أن نسبة الإصابة بخروج دم مع البراز هي نسبة كبيرة تتعدى 150 % ممن تتراوح أعمارهم من 7 سنوات وحتى 55 عامًا.

أعراض خروج دم مع البراز

أما عن الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يعاني من نزيف داخلي أو خارجي يظهر مخلوط في البراز أثناء عملية الإخراج فتتمثل في الآتي:

  • خروج دم مع البراز أسود أو أحمر فاتح أو لونه أحمر قاتم.
  • الاستفراغ يكون مخلوطًا بالدم وهنا يتأكد الشخص أن لديه نزيف في القناة الهضمية نتيجة التهاب أو غيره ( ويكون النزيف قادم من المعدة في حالة كان الدم المصاحب للاستفراغ لونه بني أي مهضوم وهنا يكون النزيف داخلي لا بد من فحصه ).
  • الشعور بالدوخة عند الوقوف وحالة من الضعف العام.
  • الهزلان والغثيان.
  • التعرق الشديد وفقدان الوزن.
  • شحوب واضح على الوجه وجفاف للعينين والكفين.
  • الشعور بألم في منطقة الشرج وألم حاد عند التبرز وهنا على الأغلب يكون سبب النزيف خارجي بجرح في القناة الشرجية.
  • الشعور ببرودة الأطراف واضطراب ضربات القلب.
  • الشعور بألم ووخز في البطن.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • في حالات نادرة الإغماء وفقدان الوعي.
  • تشوش الرؤية ووخز في الصدر.
  • قلة إدرار البول.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم وفي بعض الأحيان الإصابة بالحمى.
  • لون البراز أسود قطران.

واعلمي أن النزيف الخارجي يمكن علاجه ويمكن أن ينتهي بمجرد التئام الشق الشرجي أو غيره، بينما النزيف الداخلي يعد الأخطر ولا بد من استشارة طبيب من أجله، مع العلم أن تناول أدوية الحديد وأطعمة التوت والملوخية والباذنجان الأسود من الممكن أن تصبغ البراز وتجعله برازًا أسزد اللون وهنا يجب عمل تحليل برازي للتأكد من صحة ظنك أو عدمه.

تشخيص خروج دم مع البراز

عند التأكد من خروج الدم مع البراز اعلمي أنه لا بد من زيارة الطبيب أولًا، سيقوم الطبيب أولًا بالفحص السرير وقياس الضغط ودقات القلب ومعدلات التنفس ومستوى الأنيميا ودرجة حرارتك إذا كانت طبيعية أم لا.

حينها سوف يسألك عدة أسئلة ولا يوجد حرج في الأمر فيجب أن تُدلي بأي معلومة فسوف تساعد الطبيب في تحديد مكان النزيف، وهنا سوف يتأكد الطبيب بنفسه من عدة أمور حسب شكوكه المبنية على توجيهاتك وشعورك بفحص فتحة الشرج إن تأكد الطبيب من أن البراز غير مخلوط بدم وهنا الشكوك سوف تدون حول نزيف خارجي وشق شرجي.

قد يهمك الأمر:

الشرخ الشرجي وأسبابه وعلاجه

أما إذا لم يوجد أي جروح وكان البراز مخلوط بالدم فهنا سوف يطلب الطبيب بعض الفحوصات والتحاليل لتحديد مكان النزيف بالضط مثل:

  • عمل تحليل فحص شامل للدم.
  • عمل تنظير للقناة الهضمية لتحديد مكان النزيف.
  • عمل فحص لوظائف الكبد.
  • عمل تنظير للقولون.
  • القيام بعمل فحص مجهري للبطن.
  • استخدام الأشعة السينية.
  • عمل منظار للمريء والمعدة.
  • عمل غسيل أنفي معدي للتتأكد من أن النزيف مصدره خارجي أم داخلي.

طرق العلاج المنزلية والطبية للحالات التي تعاني من خروج دم مع البراز

أما عن طرق العلاج فهي تختلف حسب السبب المؤدي إلى النزيف من الأساس، والأسباب كثيرة جدًا لذا فإن العلاج سوف يكون مختلف بشكل قطعي، ومنها بعض الأدوية التي تعالج سبب واحد فقط مثل المذكور أدناه.

  • إذا كان المريض نزف كثيرًا فهنا سوف يطلب الطبيب نقل دم للمريض.
  • إذا كان المريض يعاني من اضطرابات في عوامل تخثر الدم سوف يصف الطبيب علاج دوائي للمريض.
  • وإن كان المريض يعاني من قرحة في المعدة فسوف يصف الطبيب أدوية تخفيف حمضية المعدة.
  • وإن كان المريض يعاني من وجود ورم سرطاني أو ينزف بكثرة أو يعاني من ثقب في إحدى أعضاء الجهاز الهضمي أو وجود زوائد لحمية أو أجزاء متضررة من النزيف فهنا يجب التدخل الجراحي فورًا.
  • إن كان النزيف حاد يمكن للطبيب وقف باستخدام الحقن الكيميائي أو الليزر أو القسطرة أو التنظير.
  • إن كان المريض يعاني من بكتيريا ضارة فسوف يصف الطبيب مضادات حيوية للقضاء عليها.
  • في حالة الإصابة بالتهابات في القولون أو غيره فسوف يصف مضادات للالتهابات.
  • إن كان المريض يعاني من شق شرجي أو البواسير فسوف يصف الطبيب ملينات وينصح بتناول الأغذية المليئة بالألياف والجلوس في ماء دافئ من حين لآخر لسرعة التئام الشقوق ولقمع الإمساك والحد منه.
  • يمكن دهن منطقة الشرج بزيت الزيتون لسرعة التئام الشق الشرجي.

قد يهمك الأمر:

البواسير الأسباب والأعراض والعلاج

واعلمي سيدتي أن الدم المخلوط أو غير المخلوط بالبراز ربما يكون واضح أمامكِ في مناديل التواليت، وربما لا يكون واضح للعين المجردة ولا يكشف عنه سوى الاختبار البرازي الدقيق؛ لذا فمن الممكن أن يكتشف الشخص أن لديه نزيف عند عمل تحليل برازي من أجل مرض آخر فيظهر الدم في التحليل ليكتشف الأمر دون علمه.

تأكدي أن صحتك تهمنا بالتأكيد؛ لذا نحن نزودكم بالمعلومات الهامة التي على غرارها لا بد وأن تتحركِ من أجل الحفاظ على صحتك وعمل الفحوصات اللازمة من أجل الاطمئنان على سلامتك من أي مرض خطير لا قدر الله فلا تتردي في زيارة الطبيب إن شعرتِ بالأعراض السابق ذكرها وشككتِ في الأمر.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق