Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جفاف الحلق وقلة اللعاب .. أسباب وأعراض جفاف الفم والبلعوم وطرق العلاج

جفاف الحلق وقلة اللعاب ليس مرض في حد ذاته وإنما هو عرض خطير لأمراض أخرى سوف نذكرها لكم، وربما كان نتيجة تناول عقاقير أو الخضوع لعلاج من مرض معين، وربما السبب عادات خاطئة تقومينَ بها ولا تعلمي، لكن في النهاية قلة اللعاب له آثار جانبية محرجة وتداعيات من شأنها أن تعوق راحتك اليومية وحياتك بشكل عام.

جفاف الحلق والفم وأهمية اللعاب

جفاف الحلق من الفم إلى البلعوم يأتي نتيجة نقص اللعاب الذي تفرزه الغدد اللعابية، مع العلم أن الكثير منّا لا يعرف أهمية اللعاب ودوره في القيام بالكثير من العمليات الحيوية داخل الجسم، وفوائد اللعاب هي الأمور الآتية:

  • تحسين عملية الهضم.
  • القدرة على تذوق الطعام والتفرقة بين الأطعمة.
  • يعطيك تنبيه بضرورة شرب المياه لحاجة جسمك له لعدم التعرض للجفاف.
  • اللعاب يحميك من الإصابة بتسوس الأسنان.
  • اللعاب يحافظ على درجة الترطيب داخل الفم وتوازن البيئة الحمضية به.
  • اللعاب يحميك من الإصابة برائحة الفم الكريهة.
  • اللعاب أيضًا يساعد الفم على التخلص من بواقي جزئيات الطعام في عملية تنظيف ذاتية للفم ومن دونها تبقى بواقي الطعام فتتسوس الأسنان وتبقى رائحة الفم كريهة.

الكثير منّا علم الآن كمّ الفوائد التي تعود علينا من إفراز اللعاب، وعلم أيضًا أن العادات الخاطئة التي نقوم بها من عدم شرب الكمية الكافية من المياه أو التحدث بصوت مرتفع أو غيره هي سبب أزمة كنّا نحسبها دون حل ولكنك وجدتي الحل أخيرًا، مثل تسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة التي طالما عانيت منها ولم تجدي سبب معين لها، فهل عرفت الآن؟

الآثار الجانبية لجفاف الفم

أما عن الآثار الجانبية المحرجة التي سوف تقع فيها نتيجة نقص اللعاب لديك، فهي عدم تنظيف الفم باستمرار من بقايا أجزاء الطعام يجعل تراكم الطعام بين ثنايا الاسنان والأضراس بكميات كبيرة ويصعب تنظيفها ومن ثم ينتهي المطاف بسوء في رائحة الفم وتسوس الأسنان والتهاب الفم واللثة، ويمكنك اكتشاف ذلك من خلال وضع أحمر الشفاة فتجدينَ إنه عند تلطيخ أحمر الشفاة على الأسنان لا تختفي ولا يتم تنظيفها فورًا وهذا دليل على نقص اللعاب لديكِ.

أسباب جفاف الحلق

أسباب جفاف الحلق فيها الأسباب المرضية وفيها العادات الخاطئة التي من الممكن أن يقوم بها الشخص في حياته اليومية، وتتعدد الأسباب التي تؤدي على نقص إفراز الغدد اللعابية للعاب وتتمثل في الآتي:

  • كثرة الصراخ والبكاء يؤدي إلى جفاف الفم.
  • كثرة الحديث والنقاش بحدة وبصوت مرتفع من شأنه أن يفقد الغدد اللعابية توازنها فتتوقف عن إفراز اللعاب.
  • الإصابة بنزلة برد أو الإصابة بالأنفلونزا والزكام أو نزلة في الشعب الهوائية.

قد يهمك الأمر:

التهاب الحلق أهم الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

  • أيضًا هناك العديد من الأدوية الطبية التي تتسبب في جفاف الحلق والتي يصرفها الصيدلي للشخص دون روشتة ومنها: ( أدوية الاكتئاب – أدوية التسكين – أدوية الاحتقان – أدوية ضغط الدم – أدوية المهدئات – أدوية الحساسية – أدوية نزلات البرد – الأددوية العصبية والنفسية ).
  • العلاج الكيميائي يسبب جفاف الفم.
  • الإصابة بمرض الإيدز.
  • الإصابة بمتلازمة شوغرن ( مرض المناعة الذاتية ).
  • التدخين سواء السجائر أو الأرجيلة يؤدي إلى جفاف الفم وإن كان التدخين بشراهة من شأنه أن يصيبك بجفاف فم مزمن.
  • العلاج من مرض السرطان من شأنه أن يجعل الحلق جاف بسبب التغييرات في إفرازات الغدد منها الغدد اللعابية.
  • فرط التعرق وقلة شرب الماء من شأنه أن يصيب الشخص بجفاف الحلق.
  • التوتر والقلق الزائد يؤثر بشكل سلبي على الغدد اللعابية.
  • العلاج الإشعاعي سواء للرأس أو الرقبة من شأنه الإضرار بوظائف الغدد اللعابية.
  • الحالة العصبية الغير مستقرة للشخص والنرفزة الزائدة.
  • التعرض لخلل في الهرمونات بطبيعة السن أو في فترات الحمل والرضاعة.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي أو الإصابة بالمناعة الذاتية تقلل إفرازات اللعاب؛ خاصةً لدى كبار السن.
  • عدم استقرار الطقس أو درجة حرارة المكان الذي تجلس فيه.
  • التعرض للسكتة الدماغية أو الجلطات.
  • الإصابة بأي مرض من أمراض الزهايمر من شأنها جفاف الحلق والبلعوم.
  • الإصابة بمرض السكري من شأنه يجعل الحلق ناشف وجاف؛ لأنك تفقد السوائل في جسمك باستمرار وبالتالي تعطش كثيرًا.

قد يهمك الأمر:

أعراض ارتفاع السكر في الدم وأنواعه.

  • تناول المخللات والموالح بشكل كبير.
  • الإصابة بالتهابات جلدية في اللثة والشفاه.
  • الإصابة بالأنيميا وامراض فقر الدم.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • التعرض لنقص حاد في فيتامين أ أو في فيتامين بـ 12.

أعراض جفاف الحلق

وأما عن أعراض جفاف الحلق التي تظهر على الشخص ومنها يعرف أن لديه جفاف حلق فتتلخص في بعض النقاط التي سوف نذكرها لكم، مع العلم أن يجب أن تتطابق أغلب الأعراض عليك حتى يتم تصنيفك ممن لديهم نقص في اللعاب وجفاف الفم، الأعراض هي:

  • صعوبة في البلع للأطعمة والشراب.
  • كثرة العطش وشرب الماء.
  • الشعور بشحوب واضح في اللسان.
  • فقدان الفم لرطوبته وبالتالي تجد جفاف واضح في البلعوم لعدم وصول اللعاب له من الفم.
  • في بعض الأحيان يشعر الشخص بألم مصاحب لهذا الجفاف في الفم واللسان.
  • يكون اللعاب سميك وذو خيوط ولديه درجة عالية من اللزوجة.
  • الشعور برائحة كريهة للفم بشكل مستمر.
  • الإصابة بالتهابات وتقرحات جلدية حول الفم وعلى اللسان.
  • حدوث بحة في الصوت وعدم القدرة على رفع الصوت وفي بعض الأحيان لا يقدر الشخص على الحديث.
  • عدم تذوق الطعام على الإطلاق.
  • صعوبة في مضغ الطعام.

طرق منزلية وطبية لعلاج جفاف الحلق

أما عن طرق العلاج والتخلص من نقص اللعاب وجفاف الحلق التي يرغب الكثير في معرفتها وتطبيقها فورًا للتخلص من الآثار الجانبية والأعراض المزعجة التي يشعر بها من يعاني من جفاف الحلق، وهناك طرق علاج منزلي تتمثل في الآتي:

  • يمكنكم نقع الزنجبيل وتناول مشروبه فله قدرة كبيرة على تحفيز الغدد اللعابية على الإفراز كما أنه يرطب الفم بشكل كبير وواضح.
  • لا تنسوا استخدام زيت بذور العنب الذي يحتوي على فيتامين E حيث يجعل الفم رطب ويساعد على الشفاء من تقرحات الفم واللسان.
  • احرصوا على تناول عصائر الليمون والبرتقال الفريش دومًا؛ لأنه بمثابة معقم للفم ويخلصه من الروائح الكريهة باستمرار بجانب قدرتها على ترطيب الفم.
  • تناولي المشروبات الساخنة باستمرار مثل: الزهورات واليانسون والبابونج.
  • تناولي الماء بمقدار يزيد عن 2 لتر يوميًا.
  • انقعوا الشمر وتناولوا منقوعه فهو مفيد جدًا في تعزيز قدرة الغدد اللعابية على الإفراز بجانب الترطيب الواضح للفم ومن ثم البلعوم.

قد يهمك الأمر:

علاج التهاب الحلق عند الأطفال

  • تناول العلكة ( اللبان ) بشكل مستمر فهو منشط لإفراز اللعاب.
  • استعمال معجون الاسنان باستمرار واستعمال المسواك.
  • تجنبي التدخين وتناول الموالح.
  • تناولي الفواكه والخضروات بكميات كبيرة من شأنه أن يرطب الجسم والفم والحلق؛ نظرًا لكمية السوائل الكثيرة بها.
  • تناولي السوائل دافئة وليست ساخنة فتجفف الفم وابتعدي عن المشروبات الباردة.
  • تنفسي عن طريق الأنف وليس عن طريق الفم؛ فهذا يساعد على الاحتفاظ باللعاب أكثر وقت ممكن.
  • تناول الأعشاب بكافة طرقها وأشكالها فهي مفيدة جدًا للصحة وتزيد من إفراز الغدد اللعابية.

بالنهاية نقص اللعاب ليس مرض بل عرض ويمكنكم التخلص من أسبابه أولًا للتخلص منه، والعلاجات المنزلية سوف تقلل من حدة الأعراض والآثار الجانبية المحرجة لحين التخلص من المرض الذي يتسبب في نقص اللعاب لديكِ، أما إن كان نقص اللعاب نتيجة لعادات خاطئة تقومينَ بها فاحرصي على الإقلاع عنها فورًا؛ خاصةً بعدما علمتي أعراض نقص اللعاب التي تضايقك يوميًا دون علمك.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق